‘Iraab (3)

إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 386
[سورة الأعراف (7) : آية 117]
وَأَوْحَيْنا إِلى مُوسى أَنْ أَلْقِ عَصاكَ فَإِذا هِيَ تَلْقَفُ ما يَأْفِكُونَ (117)
«وَأَوْحَيْنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور بعده «إِلى مُوسى » و(نا) فاعله. «أَنْ» حرف تفسير.
«أَلْقِ» فعل أمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل أنت. «عَصاكَ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة والجملة تفسيرية لا محل لها ، ويجوز أن تكون أن مصدرية والمصدر المؤول مفعول به.
«فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية. «هِيَ» ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
«تَلْقَفُ» فعل مضارع فاعله هي والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية (هي تلقف) معطوفة على جملة مقدرة فألقاها فإذا هي …. «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به ، وجملة «يَأْفِكُونَ» صلة الموصول أو ما مصدرية مؤولة مع الفعل بعدها بمصدر في محل نصب مفعول به «تلقف إفكهم».
[سورة الأعراف (7) : الآيات 118 الى 119]
فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (118) فَغُلِبُوا هُنالِكَ وَانْقَلَبُوا صاغِرِينَ (119)
«فَوَقَعَ الْحَقُّ» فعل ماض وفاعل والجملة معطوفة. «وَبَطَلَ ما» فعل ماض واسم الموصول فاعل. أو ما مصدرية مؤولة مع الفعل بعدها بمصدر في محل رفع فاعل بطل. «كانُوا» الواو اسمها وجملة «يَعْمَلُونَ» في محل رفع خبر. وجملة كانوا صلة الموصول. «فَغُلِبُوا» فعل ماض مبني للمجهول ، والواو نائب فاعل. «هُنالِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية واللام للبعد ، والكاف للخطاب. والجملة معطوفة. «وَانْقَلَبُوا» فعل ماض وفاعله. «صاغِرِينَ» حال منصوبة بالياء والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : الآيات 120 الى 122]
وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ ساجِدِينَ (120) قالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعالَمِينَ (121) رَبِّ مُوسى وَهارُونَ (122)
«وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ» فعل ماض مبني للمجهول ونائب فاعله. «ساجِدِينَ» حال والجملة معطوفة.
«قالُوا» فعل ماض وفاعل والجملة مستأنفة أو حالية على تقدير قد قبلها أي قائلين. «آمَنَّا» فعل ماض وفاعل والجملة مقول القول. «بِرَبِّ» متعلقان بآمنا. «الْعالَمِينَ» مضاف إليه ، «رَبِّ» بدل من رب قبلها.
«مُوسى » مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر.
«وَهارُونَ» اسم معطوف مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة. اسم علم أعجمي.
[سورة الأعراف (7) : آية 123]
قالَ فِرْعَوْنُ آمَنْتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هذا لَمَكْرٌ مَكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُوا مِنْها أَهْلَها فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (123)
«قالَ فِرْعَوْنُ» فعل ماض وفاعل والجملة مستأنفة. «آمَنْتُمْ» فعل ماض وفاعله والميم لجمع الذكور. «بِهِ» متعلقان بآمنتم وكذلك الظرف «قَبْلَ». «أَنْ» ناصبة. «آذَنَ» مضارع منصوب. فاعله أنا والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بالإضافة. «لَكُمْ» متعلقان بآذن. «أَنْ» حرف مشبه بالفعل. «هذا» اسم إشارة

(1/386)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 387
مبني على السكون في محل نصب اسم إن. «لَمَكْرٌ» خبرها واللام المزحلقة. «مَكَرْتُمُوهُ» فعل ماض مبني على السكون ، والتاء فاعل. والهاء مفعول به وقد أشبعت الضمة فتولدت منها الواو. والجملة في محل رفع صفة لمكر. «فِي الْمَدِينَةِ» متعلقان بالفعل قبلهما. «لِتُخْرِجُوا» فعل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل. والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بمكرتموه.
«مِنْها» متعلقان بتخرجوا. «أَهْلَها» مفعول به والهاء في محل جر بالإضافة. «فَسَوْفَ» حرف استقبال والفاء استئنافية. «تَعْلَمُونَ» فعل مضارع وفاعل والجملة مستأنفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 124]
لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ ثُمَّ لَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (124)
«لَأُقَطِّعَنَّ» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ، واللام واقعة في جواب القسم المقدر. والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا. «أَيْدِيَكُمْ» مفعول به منصوب بالفتحة ، والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور. والجملة الفعلية لا محل لها جواب القسم. «وَأَرْجُلَكُمْ» عطف ، «مِنْ خِلافٍ» متعلقان بالفعل أو بمحذوف حال من أيديكم … «ثُمَّ» حرف عطف ، «لَأُصَلِّبَنَّكُمْ» كإعراب لأقطعن والكاف مفعوله «أَجْمَعِينَ» توكيد للضمير قبله منصوب وعلامة نصبه الياء والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 125]
قالُوا إِنَّا إِلى رَبِّنا مُنْقَلِبُونَ (125)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «إِنَّا» إن ونا اسمها «إِلى رَبِّنا» متعلقان بالخبر «مُنْقَلِبُونَ» خبرها مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة الاسمية مقول القول ..
[سورة الأعراف (7) : آية 126]
وَما تَنْقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآياتِ رَبِّنا لَمَّا جاءَتْنا رَبَّنا أَفْرِغْ عَلَيْنا صَبْراً وَتَوَفَّنا مُسْلِمِينَ (126)
«وَما تَنْقِمُ» فعل مضارع متعلق به الجار والمجرور منا ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت. وما نافية ، والواو استئنافية فالجملة مستأنفة. «إِلَّا» أداة حصر. «أَنْ» حرف مصدري ونصب. «آمَنَّا» فعل ماض مبني على السكون ، ونا فاعله والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به. وما تنقم إلا إيماننا. «بِآياتِ» متعلقان بآمنا «رَبِّنا» مضاف إليه. «لَمَّا» ظرفية حينية «جاءَتْنا» فعل ماض ، والتاء للتأنيث ونا مفعول به ، والفاعل ضمير مستتر يعود إلى الآيات والجملة في محل جر بالإضافة. «رَبِّنا» منادى مضاف منصوب ، ونا ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «أَفْرِغْ» فعل دعاء تعلق به الجار والمجرور «عَلَيْنا». «صَبْراً» مفعول به. والجملة مقول القول المحذوف. «وَتَوَفَّنا» فعل دعاء مبني على حذف حرف العلة. ونا مفعوله والفاعل أنت «مُسْلِمِينَ» حال منصوبة بالياء. والجملة معطوفة.

(1/387)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 388
[سورة الأعراف (7) : آية 127]
وَقالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قالَ سَنُقَتِّلُ أَبْناءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِساءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قاهِرُونَ (127)
«وَقالَ الْمَلَأُ» فعل ماض وفاعل. «مِنْ قَوْمِ» متعلقان بمحذوف حال من الملأ. «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة ، والجملة مستأنفة. «أَتَذَرُ مُوسى » فعل مضارع ومفعوله والفاعل مستتر تقديره أنت ، والهمزة للاستفهام ، والجملة مقول القول.
«وَقَوْمَهُ» عطف على موسى منصوب بالفتحة ، والهاء في محل جر بالإضافة. «لِيُفْسِدُوا» فعل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ، والواو فاعل ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بتذر. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيفسدوا. «وَيَذَرَكَ» مضارع منصوب معطوف على يفسدوا ، والكاف مفعول به والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. «وَآلِهَتَكَ» عطف على الكاف في يذرك ، والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «قالَ» الجملة استئنافية. «سَنُقَتِّلُ أَبْناءَهُمْ» فعل مضارع ومفعوله والفاعل نحن والجملة مقول القول. «وَنَسْتَحْيِي» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل ، والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن. «نِساءَهُمْ» مفعول به ، والهاء مضاف إليه. «وَإِنَّا» إن واسمها والواو حالية. «فَوْقَهُمْ» ظرف مكان متعلق بالخبر. «قاهِرُونَ» خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة الاسمية في محل نصب حال.
[سورة الأعراف (7) : آية 128]
قالَ مُوسى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُها مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَالْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (128)
«قالَ مُوسى لِقَوْمِهِ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور لقومه وموسى فاعل والجملة مستأنفة. «اسْتَعِينُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، تعلق به الجار والمجرور بعده «بِاللَّهِ» والواو فاعله والجملة مفعول به.
«وَاصْبِرُوا» عطف. «إِنَّ الْأَرْضَ» إن واسمها. «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بمحذوف خبر إن ، والجملة تعليلية لا محل لها. «يُورِثُها» فعل مضارع والهاء مفعول به أول واسم الموصول «مَنْ» المفعول الثاني والجملة في محل نصب حال وجملة «يَشاءُ» صلة الموصول. «مِنْ عِبادِهِ» متعلقان بيشاء.
«وَالْعاقِبَةُ» مبتدأ مرفوع. «لِلْمُتَّقِينَ» متعلقان بمحذوف خبر والجملة الاسمية مستأنفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 129]
قالُوا أُوذِينا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنا وَمِنْ بَعْدِ ما جِئْتَنا قالَ عَسى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (129)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «أُوذِينا» فعل ماض مبني للمجهول ، مبني على السكون ، تعلق به الجار والمجرور بعده «مِنْ قَبْلِ». ونا نائب فاعل والجملة مقول القول. «أَنْ» ناصبة «تَأْتِيَنا» مضارع منصوب

(1/388)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 389
بالفتحة الظاهرة ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بالإضافة من قبل إتيانك …. «وَمِنْ بَعْدِ» عطف على من قبل «ما جِئْتَنا» فعل ماض والتاء فاعله ونا مفعوله ، وما مصدرية ، والمصدر المؤول في محل جر بالإضافة : من بعد مجيئك إلينا. «قالَ» الجملة مستأنفة «عَسى » فعل ماض جامد.
«رَبُّكُمْ» اسمها. «أَنْ يُهْلِكَ» المصدر المؤول في محل رفع خبر عسى والتقدير مهلك (عدوكم). «وَيَسْتَخْلِفَكُمْ» فعل مضارع منصوب معطوف ، والكاف مفعوله. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل قبلهما. «فَيَنْظُرَ» الفاء فاء السببية. «ينظر» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية ، والمصدر المؤول معطوف على الخبر مهلك. ويجوز أن تكون الفاء عاطفة .. «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب حال. «تَعْمَلُونَ» فعل مضارع وفاعله والجملة في محل نصب مفعول به للفعل ينظر.
[سورة الأعراف (7) : آية 130]
وَلَقَدْ أَخَذْنا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَراتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (130)
«وَلَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم المقدر ، وقد حرف تحقيق ، والواو استئنافية. «أَخَذْنا» فعل ماض وفاعله و«آلَ» مفعوله ، «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة ممنوع من الصرف اسم علم أعجمي. «بِالسِّنِينَ» اسم مجرور بالباء وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والجار والمجرور متعلقان بأخذنا ، والجملة لا محل لها من الإعراب واقعة في جواب القسم.
«وَنَقْصٍ» عطف على بالسنين. «مِنَ الثَّمَراتِ» متعلقان بالمصدر نقص. «لَعَلَّهُمْ» لعل والهاء اسمها ، والميم لجمع الذكور. «يَذَّكَّرُونَ» فعل مضارع وفاعل والجملة في محل رفع خبر لعل. والجملة الاسمية لعلهم يذكرون لا محل لها.
[سورة الأعراف (7) : آية 131]
فَإِذا جاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قالُوا لَنا هذِهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُوا بِمُوسى وَمَنْ مَعَهُ أَلا إِنَّما طائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (131)
«فَإِذا» ظرفية شرطية غير جازمة ، والفاء استئنافية. «جاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ» فعل ماض والتاء للتأنيث والهاء مفعول به «الْحَسَنَةُ» فاعل ، والجملة في محل جر بالإضافة. «قالُوا» الجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم. «لَنا» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر «هذِهِ» اسم الإشارة مبتدأ ، والجملة الاسمية مفعول به. «وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ» إن شرطية تصبهم فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط ، وسيئة فاعله ، والهاء مفعوله والجملة معطوفة. «يَطَّيَّرُوا» فعل مضارع مجزوم بحذف النون جواب الشرط ، تعلق به الجار والمجرور «بِمُوسى » بعده والواو فاعل ، والجملة لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء .. «وَمَنْ» اسم موصول مبني على السكون في محل جر معطوف على موسى. «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة الموصول والتقدير والذين آمنوا معه ، والهاء في محل جر بالإضافة.
«أَلا» أداة استفتاح. «إِنَّما» كافة ومكفوفة. «طائِرُهُمْ» مبتدأ. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر

(1/389)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 390
المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَلكِنَّ» حرف مشبه بالفعل والواو حالية. «أَكْثَرَهُمْ» اسمها. «لا يَعْلَمُونَ» فعل مضارع مرفوع والواو فاعله. «لا» نافية لا عمل لها والجملة الفعلية في محل رفع خبر لكن. والجملة الاسمية (و لكن أكثرهم ….) حالية.
[سورة الأعراف (7) : آية 132]
وَقالُوا مَهْما تَأْتِنا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِتَسْحَرَنا بِها فَما نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ (132)
«وَقالُوا» الجملة معطوفة. «مَهْما» اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ والجملة مقول القول. «تَأْتِنا» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة ، ونا مفعوله وفاعله أنت وهو في محل جزم فعل الشرط ، «بِهِ» متعلقان بتأتنا. «مِنْ آيَةٍ» متعلقان بمحذوف حال. «لِتَسْحَرَنا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ونا مفعول به والفاعل أنت والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بتأتنا «بِها» متعلقان بتسحرنا. «فَما» ما نافية تعمل عمل ليس والفاء رابطة لجواب الشرط مهما. «نَحْنُ» ضمير رفع منفصل في محل رفع اسمها. «بِمُؤْمِنِينَ» خبرها والباء حرف جر زائد.
«لَكَ» متعلقان بالخبر مؤمنين والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط مجملتا الشرط خبر مهما.
[سورة الأعراف (7) : آية 133]
فَأَرْسَلْنا عَلَيْهِمُ الطُّوفانَ وَالْجَرادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفادِعَ وَالدَّمَ آياتٍ مُفَصَّلاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ (133)
«فَأَرْسَلْنا» فعل ماض وفاعله. «عَلَيْهِمُ» متعلقان بأرسلنا «الطُّوفانَ» مفعوله. «وَالْجَرادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفادِعَ وَالدَّمَ» أسماء معطوفة. «آياتٍ» حال منصوبة بالكسرة جمع مؤنث سالم. «مُفَصَّلاتٍ» صفة.
«فَاسْتَكْبَرُوا» فعل ماض وفاعل والجملة معطوفة. «وَكانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 134]
وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قالُوا يا مُوسَى ادْعُ لَنا رَبَّكَ بِما عَهِدَ عِنْدَكَ لَئِنْ كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِي إِسْرائِيلَ (134)
«وَلَمَّا» ظرفية شرطية والواو عاطفة. «وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والرجز فاعله ، والجملة في محل جر بالإضافة. جملة «قالُوا» لا محل لها جواب لما. «يا مُوسَى» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب. «ادْعُ لَنا رَبَّكَ» فعل أمر مبني على حذف حرف العلة ، تعلق به الجار والمجرور والفاعل أنت «لَنا» ، «رَبَّكَ» مفعوله ، والكاف مضاف إليه. «بِما» مصدرية مؤولة بمصدر في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل ادع. أو ما موصولية. «عَهِدَ» الجملة صلة «عِنْدَكَ» ظرف مكان متعلق بالفعل عهد. «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم إن حرف شرط جازم. «كَشَفْتَ» فعل ماض وفاعل ، «الرِّجْزُ» مفعول به.
«عَنَّا» متعلقان بكشف «الرِّجْزُ» مفعول به. «لَنُؤْمِنَنَّ» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله نحن واللام واقعة في جواب القسم. «لَكَ» متعلقان بالفعل قبلهما والجملة واقعة في جواب

(1/390)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 391
القسم. وجملة كشف ابتدائية لا محل لها ، وجملة «لَنُرْسِلَنَّ» معطوفة على ما قبلها. «مَعَكَ» ظرف والكاف مضاف إليه «بَنِي» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، وحذفت النون للإضافة. «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة.
[سورة الأعراف (7) : آية 135]
فَلَمَّا كَشَفْنا عَنْهُمُ الرِّجْزَ إِلى أَجَلٍ هُمْ بالِغُوهُ إِذا هُمْ يَنْكُثُونَ (135)
«فَلَمَّا كَشَفْنا عَنْهُمُ الرِّجْزَ» انظر إعراب الآية السابقة. «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بمحذوف حال من الرجز.
«هُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ. «بالِغُوهُ» خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم ، والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، وحذفت النون للإضافة ، والجملة في محل جر صفة لأجل ، «إِذا» الفجائية «هُمْ» مبتدأ «يَنْكُثُونَ» الجملة خبر.
[سورة الأعراف (7) : آية 136]
فَانْتَقَمْنا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْناهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآياتِنا وَكانُوا عَنْها غافِلِينَ (136)
«فَانْتَقَمْنا مِنْهُمْ» فعل ماض متعلق به الجار والمجرور ، ونا فاعله ، والجملة معطوفة ، وكذلك جملة «فَأَغْرَقْناهُمْ فِي الْيَمِّ» فأغرقناهم في اليم ، «بِأَنَّهُمْ» أن والهاء اسمها ، «كَذَّبُوا» فعل ماض متعلق به الجار والمجرور «بِآياتِنا» والواو فاعله والجملة في محل رفع خبر أن. والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل جر بالباء أغرقناهم بتكذيبهم … «وَكانُوا» كان والواو اسمها. «عَنْها» متعلقان بالخبر «غافِلِينَ» والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 137]
وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشارِقَ الْأَرْضِ وَمَغارِبَهَا الَّتِي بارَكْنا فِيها وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنى عَلى بَنِي إِسْرائِيلَ بِما صَبَرُوا وَدَمَّرْنا ما كانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَما كانُوا يَعْرِشُونَ (137)
«وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ» فعل ماض وفاعله ومفعوله الأول. والجملة معطوفة. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب صفة. «كانُوا» كان والواو اسمها. «يُسْتَضْعَفُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل. والجملة في محل نصب خبر. وجملة كانوا يستضعفون صلة الموصول. «مَشارِقَ» مفعول به ثان. «الْأَرْضِ» مضاف إليه. «وَمَغارِبَهَا» عطف على مشارق «الَّتِي» اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة. «بارَكْنا» فعل ماض ، ونا فاعله «فِيها» متعلقان بباركنا والجملة صلة. «وَتَمَّتْ كَلِمَتُ» فعل ماض وفاعله ، والتاء للتأنيث. «رَبِّكَ» مضاف إليه. «الْحُسْنى » صفة كلمة مرفوعة وعلامة رفعها الضمة المقدرة على الألف للتعذر «عَلى » حرف جر. «بَنِي» اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، وحذفت النون للإضافة ، «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة ، ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة. «بِما» ما مصدرية مؤولة مع الفعل بعدها «صَبَرُوا» بمصدر في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بالفعل تمت.

(1/391)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 392
«وَدَمَّرْنا» فعل ماض وفاعل. «ما» اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة معطوفة.
«كانَ» فعل ماض ناقص واسمها ضمير مستتر. «يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ» فعل مضارع وفاعل. «وَقَوْمُهُ» عطف على فرعون. والجملة في محل نصب خبر كان .. وجملة كان واسمها وخبرها صلة الموصول لا محل لها. «وَما كانُوا يَعْرِشُونَ» عطف.
[سورة الأعراف (7) : آية 138]
وَجاوَزْنا بِبَنِي إِسْرائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلى أَصْنامٍ لَهُمْ قالُوا يا مُوسَى اجْعَلْ لَنا إِلهاً كَما لَهُمْ آلِهَةٌ قالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (138)
«وَجاوَزْنا» فعل ماض وفاعل. «بِبَنِي» متعلقان بالفعل «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه «الْبَحْرَ» مضاف إليه.
«فَأَتَوْا عَلى قَوْمٍ» فعل ماض متعلق به الجار والمجرور والواو فاعله والجملة معطوفة. «يَعْكُفُونَ» فعل مضارع وفاعل والجملة في محل جر صفة لقوم. «عَلى أَصْنامٍ» متعلقان بالفعل «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لأصنام. «قالُوا» الجملة مستأنفة. «يا مُوسَى» سبق إعرابها. «اجْعَلْ لَنا» فعل أمر متعلق به الجار والمجرور والفاعل أنت «إِلهاً» مفعوله. «كَما» الكاف حرف جر وما مصدرية أو موصولية. «لَهُمْ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «آلِهَةٌ». والمصدر المؤول من ما وما بعدها في محل جر بالكاف ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة إلها أي إلها معبودا كآلهتهم …. «قالَ» الجملة مستأنفة. «إِنَّكُمْ قَوْمٌ» إن واسمها وجملة إنكم قوم .. مقول القول مفعول به. «تَجْهَلُونَ» الجملة صفة قوم.
[سورة الأعراف (7) : آية 139]
إِنَّ هؤُلاءِ مُتَبَّرٌ ما هُمْ فِيهِ وَباطِلٌ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (139)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «هؤُلاءِ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب اسم إن. «مُتَبَّرٌ» خبر إنّ.
«ما» اسم موصول مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل لمتبر. «هُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ. و«فِيهِ» متعلقان بمحذوف خبره والجملة صلة الموصول لا محل لها. والجملة الاسمية : إنّ هؤلاء .. استئنافية. «وَباطِلٌ» خبر مقدم. «ما» اسم موصول مبتدأ. «كانُوا» كان واسمها وجملة يعملون في محل نصب خبرها. وجملة كانوا صلة الموصول لا محل لها والجملة الاسمية وباطل ما كانوا يعملون .. معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 140]
قالَ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِيكُمْ إِلهاً وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعالَمِينَ (140)
«قالَ» الجملة استئنافية «أَغَيْرَ» مفعول به مقدم ، والهمزة للاستفهام. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور. «أَبْغِيكُمْ» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل. والكاف مجرورة بنزع الخافض. أبغي لكم «إِلهاً» تمييز. والجملة مقول القول. «وَهُوَ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ.
الواو حالية. «فَضَّلَكُمْ» فعل ماض متعلق به الجار والمجرور والفاعل هو «عَلَى الْعالَمِينَ». والكاف مفعوله والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ. والجملة الاسمية وهو فضلكم في محل نصب حال.

(1/392)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 393
[سورة الأعراف (7) : آية 141]
وَإِذْ أَنْجَيْناكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذابِ يُقَتِّلُونَ أَبْناءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِساءَكُمْ وَفِي ذلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (141)
في سورة البقرة الآية 49 نجيناكم بدل أنجيناكم .. ويذبحون أبناءكم بدل يقتلون أبناءكم.
«وَإِذْ» مفعول فيه لفعل محذوف تقديره : اذكروا وقت …. والجملة في محل جر بالإضافة.
«يَسُومُونَكُمْ» فعل مضارع وفاعل ومفعول به أول. «سُوءَ» مفعول به ثان ، «الْعَذابِ» مضاف إليه والجملة حالية ، وجملة «يُقَتِّلُونَ أَبْناءَكُمْ» بدل من جملة «يَسُومُونَكُمْ». «وَفِي ذلِكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ. «بَلاءٌ» «مِنْ رَبِّكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة بلاء. «عَظِيمٌ» صفة والجملة الاسمية مستأنفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 142]
وَواعَدْنا مُوسى ثَلاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْناها بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقالَ مُوسى لِأَخِيهِ هارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ (142)
«وَواعَدْنا مُوسى » فعل ماض وفاعل ومفعول به أول. «ثَلاثِينَ» مفعول به ثان. «لَيْلَةً» تمييز. والجملة مستأنفة. «وَأَتْمَمْناها» فعل ماض ونا فاعله والها مفعوله. «بِعَشْرٍ» متعلقان بالفعل قبلهما ، والجملة معطوفة. «فَتَمَّ مِيقاتُ رَبِّهِ» فعل ماض وفاعله. «أَرْبَعِينَ» مفعوله ، والجملة معطوفة. «لَيْلَةً» تمييز.
«قالَ مُوسى » فعل ماض وفاعل. «لِأَخِيهِ» اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة.
و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «هارُونَ» بدل مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة ، والجملة معطوفة. «اخْلُفْنِي» فعل أمر مبني على السكون والنون للوقاية ، والياء مفعول به والفاعل تقديره أنت. «فِي قَوْمِي» متعلقان بالفعل قبلهما. «وَأَصْلِحْ» عطف على اخلف. «وَلا تَتَّبِعْ» لا ناهية ومضارع مجزوم بلا الناهية ، والفاعل أنت. «سَبِيلَ» مفعول به.
«الْمُفْسِدِينَ» مضاف إليه والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 143]
وَلَمَّا جاءَ مُوسى لِمِيقاتِنا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قالَ لَنْ تَرانِي وَلكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكانَهُ فَسَوْفَ تَرانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسى صَعِقاً فَلَمَّا أَفاقَ قالَ سُبْحانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ (143)
«وَلَمَّا» ظرفية شرطية والواو عاطفة. «جاءَ مُوسى لِمِيقاتِنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور وموسى فاعله. والجملة في محل جر بالإضافة. «وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ» فعل ماض والهاء مفعوله وربّه فاعله ، والجملة معطوفة. «قالَ» فعل ماض وفاعله ضمير مستتر والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «رَبِّ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم. «أَرِنِي» فعل دعاء مبني على حذف حرف العلة لأنه معتل الآخر ، والنون للوقاية. والياء مفعوله الأول. ومفعوله الثاني محذوف تقديره نفسك ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت. «أَنْظُرْ إِلَيْكَ» مضارع مجزوم جواب الطلب وفاعله مستتر

(1/393)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 394
و متعلقان بالفعل قبلهما ، وجواب الطلب وفعله مقول القول. «قالَ» الجملة مستأنفة «لَنْ» حرف ناصب. «تَرانِي» مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر ، والنون للوقاية ، والياء مفعول به ، والجملة مقول القول ، «وَلكِنِ» حرف استدراك والواو عاطفة. «انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ» فعل أمر تعلق به الجار والمجرور فاعله أنت والجملة معطوفة. «فَإِنِ» إن شرطية جازمة والفاء عاطفة. «اسْتَقَرَّ» ماض في محل جزم فعل الشرط. «مَكانَهُ» ظرف مكان متعلق باستقر.
«فَسَوْفَ» حرف استقبال والفاء رابطة لجواب الشرط. «تَرانِي» مضارع مرفوع والجملة في محل جزم جواب الشرط. «فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ» الفاء عاطفة ، لما شرطية ، تجلى فعل ماض وفاعله ، والجملة في محل جر بالإضافة. «جَعَلَهُ دَكًّا» فعل ماض ومفعولاه والفاعل هو والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَخَرَّ مُوسى » فعل ماض وفاعل. «صَعِقاً» حال والجملة معطوفة. «فَلَمَّا أَفاقَ» الفاء استئنافية لما شرطية جازمة وماض وفاعله مستتر «قالَ» الجملة لا محل لها جواب لما. «سُبْحانَكَ» مفعول مطلق لفعل محذوف ، والكاف في محل جر بالإضافة. «تُبْتُ» فعل ماض وفاعله. «إِلَيْكَ» متعلقان بتبت. والجملة مقول القول. «وَأَنَا أَوَّلُ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة. «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف إليه.
[سورة الأعراف (7) : آية 144]
قالَ يا مُوسى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسالاتِي وَبِكَلامِي فَخُذْ ما آتَيْتُكَ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ (144)
«قالَ» الجملة مستأنفة «يا مُوسى » منادى مفرد علم. «إِنِّي» إن واسمها. «اصْطَفَيْتُكَ»
فعل ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل رفع خبر إن. وجملة إن واسمها وخبرها مقول القول. «عَلَى النَّاسِ» متعلقان بالفعل قبلهما. «بِرِسالاتِي» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء في محل جر بالإضافة. والجار والمجرور متعلقان باصطفيتك. «وَبِكَلامِي» عطف. «فَخُذْ» الفاء هي الفصيحة. «خذ» أمر. «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به. والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم مقدر إذا كان ذلك حاصلا فخذ ما آتيتك .. «آتَيْتُكَ» ماض وفاعله والكاف مفعوله والجملة صلة ما. «وَكُنْ» فعل أمر ناقص واسمه محذوف تقديره أنت. «مِنَ الشَّاكِرِينَ» متعلقان بمحذوف خبره والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 145]
وَكَتَبْنا لَهُ فِي الْأَلْواحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْها بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُوا بِأَحْسَنِها سَأُرِيكُمْ دارَ الْفاسِقِينَ (145)
«وَكَتَبْنا» فعل ماض متعلق به كل من الجار والمجرور «لَهُ» و«فِي الْأَلْواحِ ، مِنْ كُلِّ ..» ونا فاعله. «شَيْ ءٍ» مضاف إليه مجرور. والجملة مستأنفة. «مَوْعِظَةً» مفعول لأجله. «وَتَفْصِيلًا» عطف. «لِكُلِّ» متعلقان بتفصيلا. «شَيْ ءٍ» مضاف إليه. «فَخُذْها» فعل أمر ومفعوله والفاء واقعة في جواب شرط مقدر.
و الفاعل مستتر «بِقُوَّةٍ» متعلقان بخذها والجملة لا محل لها ، جواب شرط غير جازم مقدر. «وَأْمُرْ

(1/394)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 395
قَوْمَكَ»
فعل أمر ومفعوله والفاعل ضمير مستتر والكاف في محل جر بالإضافة ، والجملة معطوفة. «يَأْخُذُوا» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب ، وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل.
«بِأَحْسَنِها» متعلقان بيأخذوا ، والجملة مفعول لفعل الأمر أأمر. «سَأُرِيكُمْ» فعل مضارع مرفوع والفاعل أنت والكاف مفعوله ، والميم علامة جمع الذكور. «دارَ» مفعوله الثاني والأصل مصير دار الفاسقين ..
«الْفاسِقِينَ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها.
[سورة الأعراف (7) : آية 146]
سَأَصْرِفُ عَنْ آياتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لا يُؤْمِنُوا بِها وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآياتِنا وَكانُوا عَنْها غافِلِينَ (146)
«سَأَصْرِفُ عَنْ آياتِيَ» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور ، «الَّذِينَ» اسم الموصول مفعوله والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا والجملة مستأنفة. «يَتَكَبَّرُونَ» فعل مضارع وفاعل. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيتكبرون والجملة صلة. «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال. «الْحَقِّ» مضاف إليه «وَإِنْ» شرطية «يَرَوْا» فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه فعل الشرط والواو فاعل و«كُلَّ» مفعول به. «آيَةٍ» مضاف إليه «لا يُؤْمِنُوا» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط ، ولا نافية لا عمل لها. «بِها» متعلقان بالفعل قبلهما والجملة لا محل لها جواب شرط لم تقترن بالفاء أو إذا الفجائية. «وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا» صدر الآية سبق إعرابها لا يتخذوه سبيلا فعل مضارع وفاعله ومفعولاه ، والجملة لا محل لها كسابقتها. «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ. واللام للبعد والكاف حرف خطاب. «بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا» أن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ. «وَكانُوا» كان واسمها. «عَنْها» متعلقان بالخبر «غافِلِينَ» والجملة معطوفة على جملة الخبر كذبوا.
[سورة الأعراف (7) : آية 147]
وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا وَلِقاءِ الْآخِرَةِ حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (147)
«وَالَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ. «كَذَّبُوا بِآياتِنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والواو فاعله ، والجملة صلة الموصول لا محل لها. «وَلِقاءِ» عطف. «الْآخِرَةِ» مضاف إليه. «حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ» فعل ماض وفاعل والجملة في محل رفع خبر المبتدأ الذين.
«هَلْ» حرف استفهام يفيد النفي. «يُجْزَوْنَ» فعل مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعله ، وهو المفعول الأول. «إِلَّا» أداة حصر «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به ثان. «كانُوا» كان والواو اسمها والجملة صلة الموصول لا محل له وجملة «يَعْمَلُونَ» في محل نصب خبرها.

(1/395)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 396
[سورة الأعراف (7) : آية 148]
وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسى مِنْ بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوارٌ أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لا يُكَلِّمُهُمْ وَلا يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكانُوا ظالِمِينَ (148)
«وَاتَّخَذَ قَوْمُ» فعل ماض وفاعل. «مُوسى » مضاف إليه. «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان باتخذ ، والجملة مستأنفة. «مِنْ حُلِيِّهِمْ» متعلقان بالفعل. «عِجْلًا» مفعول به. «جَسَداً» بدل منصوب. «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «خُوارٌ» مبتدأ ، والجملة الاسمية في محل نصب صفة جسدا.
«أَلَمْ يَرَوْا» الهمزة للاستفهام لم حرف جازم يروا مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل والجملة مستأنفة. «أَنَّهُ» أن والهاء اسمها. «لا يُكَلِّمُهُمْ» فعل مضارع فاعله هو والهاء مفعوله والميم لجمع الذكور ، ولا نافية والجملة في محل رفع خبر أن ، وأن وما بعدها سد مسد مفعولي يروا.
«وَلا يَهْدِيهِمْ سَبِيلًا» فعل مضارع ومفعولاه ، ولا نافية ، والجملة معطوفة. «اتَّخَذُوهُ» فعل ماض مبني على الضم وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة ، وجملة كانوا ظالمين معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 149]
وَلَمَّا سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قالُوا لَئِنْ لَمْ يَرْحَمْنا رَبُّنا وَيَغْفِرْ لَنا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخاسِرِينَ (149)
«وَلَمَّا» ظرفية شرطية. «سُقِطَ» فعل ماض مبني للمجهول. «فِي أَيْدِيهِمْ» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل ، والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. والميم علامة جمع الذكور والجار والمجرور متعلقان بمحذوف نائب فاعل. والجملة في محل جر بالإضافة. «وَرَأَوْا» فعل ماض مبني على الضمة المقدرة على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين ، والواو فاعل. «أَنَّهُمْ» أن واسمها وجملة «قَدْ ضَلُّوا» في محل رفع خبرها. وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي رأوا. «قالُوا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم. «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن شرطية. «لَمْ» حرف جازم.
«يَرْحَمْنا» مضارع مجزوم ومفعوله و«رَبُّنا» فاعله ، والجملة ابتدائية لا محل لها. «وَيَغْفِرْ» عطف. «لَنا» متعلقان بيغفر. «لَنَكُونَنَّ» فعل مضارع ناقص مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ، واللام واقعة في جواب القسم ، واسمها ضمير مستتر تقديره نحن ، والجملة لا محل لها جواب القسم. وحذف جواب الشرط لدلالة جواب القسم عليه. «مِنَ الْخاسِرِينَ» متعلقان بمحذوف خبر الفعل الناقص.
[سورة الأعراف (7) : آية 150]
وَلَمَّا رَجَعَ مُوسى إِلى قَوْمِهِ غَضْبانَ أَسِفاً قالَ بِئْسَما خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الْأَلْواحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْداءَ وَلا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (150)
«وَلَمَّا» الواو عاطفة ولما الحينية الشرطية «رَجَعَ مُوسى إِلى قَوْمِهِ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور وموسى فاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «غَضْبانَ» حال. «أَسِفاً» حال ثانية. «قالَ» الجملة جواب لما لا محل لها. «بِئْسَما» فعل ماض لإنشاء الذم والفاعل ضمير مستتر. «ما» نكرة موصوفة مبنية

(1/396)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 397
على السكون في محل نصب على التمييز. «خَلَفْتُمُونِي» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة ، والميم لجمع الذكور وقد أشبعت حركة الميم الضمة إلى الواو ، والنون للوقاية ، والياء مفعول به ، والجملة في محل نصب صفة ما. «مِنْ بَعْدِي» اسم مجرور بالكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ، والياء في محل جر بالإضافة ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما. «أَعَجِلْتُمْ» الهمزة للاستفهام وفعل ماض وفاعله. «أَمْرَ» مفعوله. «رَبِّكُمْ» مضاف إليه ، والجملة مستأنفة. «وَأَلْقَى الْأَلْواحَ» ماض ومفعوله وفاعله هو والجملة معطوفة على قال. «وَأَخَذَ بِرَأْسِ» ماض فاعله مستتر والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما. «أَخِيهِ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة ، والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، والجملة معطوفة. «يَجُرُّهُ إِلَيْهِ» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور والهاء مفعوله والجملة في محل نصب حال. «قالَ» ماض فاعله مستتر «ابْنَ أُمَّ» جزءان مبنيان على الفتح في محل نصب على النداء ، أو ابن منادى وأمّ : مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف المحذوفة المنقلبة عن ياء. وقد دل على الألف المحذوفة الفتحة كما في المنادى المضاف إلى ياء المتكلم. «إِنَّ الْقَوْمَ» إن واسمها. «اسْتَضْعَفُونِي» فعل ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل رفع خبر إن وجملة إن القوم مفعول به. «كادُوا» كاد واسمها. «يَقْتُلُونَنِي» فعل مضارع وفاعل ومفعول به والجملة في محل نصب خبر كادوا وجملة كادوا معطوفة. «فَلا» الفاء هي الفصيحة ، ولا ناهية جازمة. «تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْداءَ» مضارع مجزوم تعلق به الجار والمجرور والأعداء مفعوله والفاعل ضمير مستتر ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية. «تَجْعَلْنِي» مضارع مجزوم والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل أنت. «مَعَ الْقَوْمِ» ظرف مكان والقوم مضاف إليه. «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة وعلامة جرها الياء لأنها جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 151]
قالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِأَخِي وَأَدْخِلْنا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (151)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «رَبِّ» منادى بيا النداء المحذوفة. «اغْفِرْ لِي» فعل دعاء تعلق به الجار والمجرور وفاعله أنت. «وَلِأَخِي» اسم مجرور بالكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ، والياء في محل جر بالإضافة ، والجار والمجرور معطوفان. «وَأَدْخِلْنا فِي رَحْمَتِكَ» فعل دعاء تعلق به الجار والمجرور ونا فاعله والجملة معطوفة. «وَأَنْتَ» أنت ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ، والواو حالية. «أَرْحَمُ» خبر.
«الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة في محل نصب حال.
[سورة الأعراف (7) : آية 152]
إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَكَذلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ (152)
«إِنَّ» حرف شبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب اسم إن. «اتَّخَذُوا الْعِجْلَ» فعل ماض وفاعل ومفعول به والمفعول الثاني محذوف أي اتخذوا العجل إلها ، والجملة صلة الموصول لا محل لها.

(1/397)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 398
«سَيَنالُهُمْ غَضَبٌ» فعل مضارع ومفعوله وفاعله والسين للاستقبال والجملة في محل رفع خبر إن. «مِنْ رَبِّهِمْ» متعلقان غضب. «وَذِلَّةٌ» عطف «وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ» متعلقان بذلة. «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالفتحة المقدرة على الألف. «وَكَذلِكَ» الكاف حرف جر ، ذا اسم إشارة في محل جر والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق : نجزي المفترين جزاء كائنا كذلك الجزاء. «نَجْزِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة والفاعل مستتر تقديره نحن. «الْمُفْتَرِينَ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء ، والجملة مستأنفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 153]
وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئاتِ ثُمَّ تابُوا مِنْ بَعْدِها وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِها لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (153)
«وَالَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ ، والواو استئنافية والجملة مستأنفة.
«عَمِلُوا السَّيِّئاتِ» فعل ماض وفاعل ومفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة صلة الموصول. «ثُمَّ تابُوا» ماض وفاعله وثم حرف عطف «مِنْ بَعْدِها» متعلقان بالفعل قبلهما والجملة معطوفة ، وكذلك جملة آمنوا. «إِنَّ رَبَّكَ لَغَفُورٌ» إن اسمها وخبرها واللام المزحلقة.
و «رَحِيمٌ» خبر ثان والجملة في محل رفع خبر المبتدأ الذين.
[سورة الأعراف (7) : آية 154]
وَلَمَّا سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الْأَلْواحَ وَفِي نُسْخَتِها هُدىً وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ (154)
«وَلَمَّا» ظرفية شرطية والواو استئنافية. «سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَبُ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والغضب فاعله والجملة في محل جر بالإضافة ، وجملة «أَخَذَ الْأَلْواحَ» لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَفِي نُسْخَتِها» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «هُدىً» مبتدأ مؤخر. «وَرَحْمَةٌ» عطف. «لِلَّذِينَ» متعلقان بالمصدر رحمة. «هُمْ» ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ. «لِرَبِّهِمْ» اللام حرف جر زائد.
«ربهم» اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به مقدم. «يَرْهَبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل. والجملة خبر هم. وجملة هم لربهم يرهبون : صلة الموصول لا محل لها.
[سورة الأعراف (7) : آية 155]
وَاخْتارَ مُوسى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِمِيقاتِنا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنا بِما فَعَلَ السُّفَهاءُ مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِها مَنْ تَشاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشاءُ أَنْتَ وَلِيُّنا فَاغْفِرْ لَنا وَارْحَمْنا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغافِرِينَ (155)
«وَاخْتارَ مُوسى » فعل ماض وفاعل. «قَوْمَهُ» مفعول به منصوب بنزع الخافض أصلها من قومه. والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما. «سَبْعِينَ» مفعول به منصوب بالياء. «رَجُلًا» تمييز. «لِمِيقاتِنا» متعلقان بالفعل اختار ، والجملة مستأنفة. «فَلَمَّا» لما ظرفية شرطية. والفاء استئنافية. «أَخَذَتْهُمُ» فعل ماض وتاء التأنيث والهاء مفعوله. «الرَّجْفَةُ» فاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «قالَ» الجملة لا محل لها لأنها جواب لما. «رَبِّ» منادى مضاف. وجملة النداء مقول القول. «لَوْ» حرف شرط غير جازم. «شِئْتَ» فعل

(1/398)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 399
ماض وفاعل والجملة لا محل لها جملة فعل الشرط. «أَهْلَكْتَهُمْ» فعل ماض وفاعل ومفعول به. «مِنْ قَبْلُ» ظرف زمان مبني على الضم في محل جر لانقطاعه عن الإضافة ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما. «وَإِيَّايَ» ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب معطوف على الهاء في أهلكتهم ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «أَتُهْلِكُنا» فعل مضارع ومفعوله والفاعل أنت والهمزة للاستفهام. «بِما» ما اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «فَعَلَ السُّفَهاءُ» فعل ماض وفاعل. «مِنَّا» متعلقان بمحذوف حال من السفهاء والجملة صلة الموصول. «إِنْ هِيَ إِلَّا فِتْنَتُكَ» مبتدأ وخبر وإن نافية بمعنى ما وإلا أداة حصر ، والجملة مستأنفة مع القول. «تُضِلُّ بِها مَنْ تَشاءُ» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور واسم الموصول مفعوله والجملة في محل نصب حال ، وجملة تشاء صلة الموصول. «وَتَهْدِي مَنْ تَشاءُ» عطف. «أَنْتَ وَلِيُّنا» مبتدأ وخبر. «فَاغْفِرْ لَنا» فعل دعاء تعلق به الجار والمجرور وفاعله أنت ، والفاء هي الفصيحة. والجملة لا محل لها جواب شرط مقدر. «وَارْحَمْنا» عطف «وَأَنْتَ خَيْرُ» مبتدأ وخبر. «الْغافِرِينَ» مضاف إليه والجملة في محل نصب حال بعد واو الحال أو مستأنفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 156]
وَاكْتُبْ لَنا فِي هذِهِ الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنا إِلَيْكَ قالَ عَذابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُها لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِنا يُؤْمِنُونَ (156)
«وَاكْتُبْ لَنا» فعل دعاء تعلق به الجار والمجرور وفاعله أنت. «فِي هذِهِ» اسم الإشارة في محل جر متعلقان بمحذوف حال. «الدُّنْيا» بدل. «حَسَنَةً» مفعول به. «وَفِي الْآخِرَةِ» عطف. «إِنَّا» إن ونا اسمها. «هُدْنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور «إِلَيْكَ». ونا فاعله ، والجملة في محل رفع خبر إنا ، وجملة إنا هدنا إليك تعليلية لا محل لها. وجملة قال مستأنفة. «عَذابِي» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء في محل جر بالإضافة. «أُصِيبُ بِهِ» مضارع تعلق به الجار والمجرور واسم الموصول : «مَنْ» مفعوله وفاعله مستتر والجملة في محل رفع خبر ، وجملة «أَشاءُ» صلة. «وَرَحْمَتِي» مبتدأ ، «وَسِعَتْ كُلَّ شَيْ ءٍ» وسعت ماض وتاء التأنيث وكل مفعوله وشيء مضاف إليه والجملة خبر. وجملة ورحمتي …. معطوفة. «فَسَأَكْتُبُها لِلَّذِينَ» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور بعده فاعله أنا ، والها مفعوله والفاء عاطفة والجملة معطوفة ، وجملة «يَتَّقُونَ» صلة الموصول لا محل لها. «وَيُؤْتُونَ» فعل مضارع وفاعل «الزَّكاةَ» مفعول به. والجملة معطوفة «وَالَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ. «هُمْ» مبتدأ خبره جملة يؤمنون. «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل بعدهما. والجملة الاسمية «هُمْ … يُؤْمِنُونَ» في محل رفع خبر المبتدأ الذين.

(1/399)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 400
[سورة الأعراف (7) : آية 157]
الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْراةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّباتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلالَ الَّتِي كانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157)
«الَّذِينَ» اسم موصول بدل من الذين في الآية السابقة. «يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ» فعل مضارع وفاعل ومفعول به والجملة صلة الموصول. «النَّبِيَّ» بدل. «الْأُمِّيَّ» بدل ثان. واسم الموصول «الَّذِي» بدل ثالث.
«يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً» فعل مضارع وفاعله ومفعولاه. «عِنْدَهُمْ» ظرف مكان متعلق بمكتوبا. «فِي التَّوْراةِ» متعلقان بمحذوف حال «وَالْإِنْجِيلِ» معطوف.
«يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ» الجملة الفعلية في محل نصب حال. «وَيَنْهاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ» الجمل الفعلية بعدها معطوفة عليها. «وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل هو والجار والمجرور متعلقان بالفعل.
«وَالْأَغْلالَ» عطف «الَّتِي» اسم موصول في محل نصب صفة للأغلال. «كانَتْ» فعل ماض وناقص واسمها ضمير مستتر. «عَلَيْهِمُ» متعلقان بمحذوف خبر كانت والجملة صلة. «فَالَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ ، والفاء استئنافية وجملة «آمَنُوا» صلة الموصول «بِهِ» متعلقان بآمنوا «وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا» الجمل معطوفة «النُّورَ» مفعول به.
«الَّذِي» اسم موصول في محل نصب صفة النور. «أُنْزِلَ مَعَهُ» ماض مبني للمجهول تعلق به الظرف معه ونائب الفاعل محذوف والجملة صلة الموصول. «أُولئِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ. «هُمُ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ثان أو ضمير فصل لا محل له. «الْمُفْلِحُونَ» خبر هم والجملة الاسمية هم المفلحون في محل رفع خبر أولئك. وجملة أولئك هم المفلحون خبر اسم الموصول فالذين.
[سورة الأعراف (7) : آية 158]
قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ يُحيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِماتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر «يا أَيُّهَا» أي منادى مبني على الضم نكرة مقصودة ، في محل نصب بأداة النداء وها حرف تنبيه لا محل له. «النَّاسُ» بدل. «إِنِّي رَسُولُ» إن واسمها وخبرها. «اللَّهِ إِلَيْكُمْ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «إِلَيْكُمْ» متعلقان بمحذوف حال : مبعوثا إليكم. «جَمِيعاً» حال. والجملة مقول القول.
«الَّذِي» اسم موصول في محل جر بدل من اللّه ، أو في محل رفع مبتدأ. «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «مُلْكُ» «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» عطف والجملة صلة الموصول. «لا إِلهَ» لا نافية

(1/400)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 401
للجنس وإله اسمها ، وخبرها محذوف تقديره موجود. «إِلَّا» أداة حصر. «هُوَ» ضمير منفصل في محل رفع بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف. والجملة بدل من جملة الصلة قبلها. «يُحيِي» الجملة كذلك بدل من الجملة قبلها. «وَيُمِيتُ» الجملة معطوفة. «فَآمِنُوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعله. «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء وهما متعلقان بآمنوا. «وَرَسُولِهِ» عطف والجملة مستأنفة. «النَّبِيِّ» بدل ثان. «الْأُمِّيِّ» بدل ثالث «الَّذِي» اسم موصول بدل رابع ، وجملة «يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِماتِهِ» صلة الموصول. «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء ومتعلقان بيؤمن و«كَلِماتِهِ» معطوف. «وَاتَّبِعُوهُ» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة معطوفة على آمنوا. «لَعَلَّكُمْ» لعل والكاف اسمها والميم علامة جمع الذكور والجملة تعليلية لا محل لها وجملة «تَهْتَدُونَ» في محل رفع خبر لعل.
[سورة الأعراف (7) : آية 159]
وَمِنْ قَوْمِ مُوسى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (159)
«وَمِنْ قَوْمِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم. «مُوسى » مضاف إليه. «أُمَّةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة بعد الواو. «يَهْدُونَ» مضارع وفاعله. «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال أي متلبسين بالحق ، والجملة في محل رفع صفة. «وَبِهِ» متعلقان بالفعل «يَعْدِلُونَ» بعدهما والجملة معطوفة على ما قبلها.
[سورة الأعراف (7) : آية 160]
وَقَطَّعْناهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْباطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنا إِلى مُوسى إِذِ اسْتَسْقاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُناسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنا عَلَيْهِمُ الْغَمامَ وَأَنْزَلْنا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوى كُلُوا مِنْ طَيِّباتِ ما رَزَقْناكُمْ وَما ظَلَمُونا وَلكِنْ كانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (160)
«وَقَطَّعْناهُمُ» فعل ماض وفاعل ومفعول به أول. «اثْنَتَيْ» مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى. «عَشْرَةَ» جزء لا محل له من الإعراب. «أَسْباطاً» تمييز منصوب أو بدل. «أُمَماً» بدل منصوب من أسباطا والجملة معطوفة. «وَأَوْحَيْنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور «إِلى مُوسى » ونا فاعله. «إِذِ» ظرف لما مضى من الزمن متعلق بأوحينا. «اسْتَسْقاهُ قَوْمُهُ» فعل ماض ومفعوله وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «أَنِ» تفسيرية. وجملة «اضْرِبْ بِعَصاكَ الْحَجَرَ» لا محل لها مفسرة. «فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ» الفاء عاطفة وفعل ماض تعلق به الجار والمجرور. «اثْنَتا» فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف
[سورة الأعراف (7) : آية 161]
وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُوا هذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْها حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبابَ سُجَّدا
مِنْهُمْ قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنا عَلَيْهِمْ رِجْزاً مِنَ السَّماءِ بِما كانُوا يَظْلِمُونَ (162)
«فَبَدَّلَ الَّذِينَ» الفاء عاطفة وماض ، واسم الموصول فاعله «ظَلَمُوا» الجملة صلة. «قَوْلًا» مفعول به.
«غَيْرَ» صفة. «الَّذِي» اسم موصول في محل جر بالإضافة «قِيلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «لَهُمْ» متعلقان به ، «فَأَرْسَلْنا عَلَيْهِمْ رِجْزاً مِنَ السَّماءِ بِما كانُوا يَظْلِمُونَ». «بِما» ما مصدرية والمصدر الأول في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأرسلنا. وقد تقدم إعراب هذه الآية في سورة البقرة برقم 59 مع اختلاف لا يكاد يذكر.
[سورة الأعراف (7) : آية 163]
وَسْئَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كانَتْ حاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لا يَسْبِتُونَ لا تَأْتِيهِمْ كَذلِكَ نَبْلُوهُمْ بِما كانُوا يَفْسُقُونَ (163)
«وَسْئَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ» فعل أمر تعلق به الجار والمجرور والهاء مفعوله وفاعله مستتر ، والجملة مستأنفة.
«الَّتِي» اسم موصول في محل جر صفة. «كانَتْ حاضِرَةَ» كان واسمها ضمير مستتر وحاضرة خبرها.

(1/401)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 402

(1/402)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 403
«الْبَحْرِ» مضاف إليه. «إِذْ» ظرف لما مضى من الزمان متعلق بحاضرة. «يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور والواو فاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «إِذْ» ظرف متعلق بيعدون أو بدل من إذ الأولى. «تَأْتِيهِمْ حِيتانُهُمْ» فعل مضارع ومفعوله وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بالفعل. «سَبْتِهِمْ» مضاف إليه. «شُرَّعاً» حال. «وَيَوْمَ» عطف.
و جملة «لا يَسْبِتُونَ» الجملة في محل جر بالإضافة وجملة «لا تَأْتِيهِمْ» في محل نصب حال. «كَذلِكَ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف : التقدير «نَبْلُوهُمْ» بلاء كائنا كذلك البلاء. «نَبْلُوهُمْ» مضارع وفاعله ومفعوله «بِما» مصدرية والمصدر المؤول منها ومن الفعل الذي بعدها في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بالفعل نبلوهم. «كانُوا» الجملة صلة وجملة «يَفْسُقُونَ» في محل نصب خبر كانوا.
[سورة الأعراف (7) : آية 164]
وَإِذْ قالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْماً اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذاباً شَدِيداً قالُوا مَعْذِرَةً إِلى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164)
«وَإِذْ» عطف على إذ الأولى في الآية السابقة. «قالَتْ أُمَّةٌ» فعل ماض وفاعل. «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لأمة والجملة في محل جر بالإضافة. «لِمَ» ما اسم استفهام في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بتعظون. والجملة الفعلية لم «تَعِظُونَ» الجملة مقول القول. «قَوْماً» مفعول به «اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ» لفظ الجلالة مبتدأ ومهلكهم خبر والهاء مضاف إليه والجملة مقول القول «أَوْ مُعَذِّبُهُمْ» عطف. «عَذاباً» مفعول مطلق. «شَدِيداً» صفة. «قالُوا» الجملة مستأنفة. «مَعْذِرَةً» مفعول لأجله أي وعظناهم لأجل المعذرة أو مفعول مطلق : لنعتذر معذرة. وبالرفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره موعظتنا معذرة .. «إِلى رَبِّكُمْ» متعلقان بمعذرة. والجملة المقدرة مقول القول. «وَلَعَلَّهُمْ» لعل واسمها وجملة «يَتَّقُونَ» في محل رفع خبر وجملة (و لعلهم) معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 165]
فَلَمَّا نَسُوا ما ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذابٍ بَئِيسٍ بِما كانُوا يَفْسُقُونَ (165)
«فَلَمَّا» لما ظرفية شرطية والفاء استئنافية. «نَسُوا» فعل ماض وفاعله واسم الموصول «ما» مفعوله.
«ذُكِّرُوا بِهِ» فعل ماض مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور والواو نائب فاعل. «أَنْجَيْنَا» فعل ماض وفاعله «الَّذِينَ» اسم الموصول مفعوله. «يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ» مضارع تعلق به الجار والمجرور بعده والواو فاعله والجملة صلة الموصول وجملة أنجينا لا محل لها جواب شرط غير جازم. والجملة الفعلية «وَأَخَذْنَا الَّذِينَ» معطوفة وجملة «ظَلَمُوا» صلة الموصول. «بِعَذابٍ» متعلقان بظلموا. «بَئِيسٍ» صفة. «بِما كانُوا» المصدر المؤول من ما والفعل بعدها في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بالفعل

(1/403)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 404
أخذنا ، أي أخذنا الذين ظلموا بسبب فسقهم. «يَفْسُقُونَ» الجملة خبر كانوا.
[سورة الأعراف (7) : آية 166]
فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ ما نُهُوا عَنْهُ قُلْنا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خاسِئِينَ (166)
«فَلَمَّا» ظرفية شرطية. «عَتَوْا» فعل ماض وفاعل الجملة مضاف إليه. «عَنْ ما» جار ومجرور متعلقان بالفعل. «نُهُوا» فعل ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة صلة. «عَنْهُ» متعلقان بالفعل. «قُلْنا لَهُمْ» الجملة لا محل لها جواب الشرط. «كُونُوا قِرَدَةً» كان واسمها وخبرها.
«خاسِئِينَ» صفة والجملة مقول القول.
[سورة الأعراف (7) : آية 167]
وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (167)
«وَإِذْ» ظرف زمان منصوب لفعل محذوف تقديره اذكر وقت ، والجملة المقدرة مستأنفة. «تَأَذَّنَ رَبُّكَ» فعل ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة.
«لَيَبْعَثَنَّ» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ، واللام واقعة في جواب لقسم مفهوم من قوله تأذن. والجملة لا محل لها جواب القسم. «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما. «إِلى يَوْمِ» متعلقان بالفعل يبعثن. «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «مَنْ» اسم موصول في محل نصب مفعول به.
«يَسُومُهُمْ» فعل مضارع والهاء مفعوله الأول. «سُوءَ» مفعوله الثاني. «الْعَذابِ» مضاف إليه والجملة صلة. «إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة. والجملة تعليلية. «الْعِقابِ» مضاف إليه «وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة. «رَحِيمٌ» خبر ثان.
[سورة الأعراف (7) : آية 168]
وَقَطَّعْناهُمْ فِي الْأَرْضِ أُمَماً مِنْهُمُ الصَّالِحُونَ وَمِنْهُمْ دُونَ ذلِكَ وَبَلَوْناهُمْ بِالْحَسَناتِ وَالسَّيِّئاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (168)
«وَقَطَّعْناهُمْ» فعل ماض وفاعل ومفعول أول. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «أُمَماً» مفعول به ثان.
«مِنْهُمُ» متعلقان بمحذوف خبر. «الصَّالِحُونَ» مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم. «وَمِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم. «دُونَ» الظرف متعلق بمحذوف صفة لمبتدأ محذوف : أي منهم أناس هابطون دون ذلك. «ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر بالإضافة.
و جملة منهم الصالحون في محل نصب صفة أمما ، وجملة ومنهم دون ذلك : معطوفة. «وَبَلَوْناهُمْ بِالْحَسَناتِ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور ونا فاعله والهاء مفعوله «وَالسَّيِّئاتِ» عطف والجملة مستأنفة. «لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ» لعل واسمها وجملة يرجعون خبر والجملة الاسمية تعليلية.

(1/404)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 405
[سورة الأعراف (7) : آية 169]
فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الْكِتابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هذَا الْأَدْنى وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنا وَإِنْ يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِثْلُهُ يَأْخُذُوهُ أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ مِيثاقُ الْكِتابِ أَنْ لا يَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ وَدَرَسُوا ما فِيهِ وَالدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلا تَعْقِلُونَ (169)
«فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور وخلف فاعله ، والجملة معطوفة على جملة (و قطعناهم) ، والجملة الفعلية «وَرِثُوا الْكِتابَ» في محل رفع صفة خلف. «يَأْخُذُونَ عَرَضَ» فعل مضارع وفاعل ومفعول به والجملة صفة ثانية. «هذَا» اسم إشارة في محل جر بالإضافة. «الْأَدْنى » بدل مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة.
«وَيَقُولُونَ» فعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة. «سَيُغْفَرُ لَنا» مضارع مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور «لَنا» ونائب فاعله يرجع إلى ما قبله ، أي سيغفر لنا الأخذ .. والجملة مقول القول. «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية «يَأْتِهِمْ» مضارع مجزوم بإن وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره والهاء مفعوله و«عَرَضَ» فاعله. «مِثْلُهُ» صفة ، والجملة مستأنفة. «يَأْخُذُوهُ» مضارع مجزوم جواب الشرط وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة لا محل لها جواب شرط جازم لم تقترن بالفاء.
«أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ» الهمزة للاستفهام ومضارع مبني للمجهول مجزوم تعلق به الجار والمجرور «مِيثاقُ» نائب فاعله ، «الْكِتابَ» مضاف إليه. «إِنْ» حرف مصدري ونصب. «لا» نافية. «يَقُولُوا» مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو فاعل. «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بالفعل. «إِلَّا» أداة حصر. «الْحَقَّ» مفعول به ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر والتقدير : بعدم قولهم إلا الحق .. «وَدَرَسُوا ما فِيهِ» فعل ماض وفاعله واسم الموصول ما مفعوله ، و«فِيهِ» متعلقان بمحذوف صلة أي ما كتب فيه ، وجملة درسوا معطوفة على جملة يؤخذ لأنها بمعنى أخذ .. «وَالدَّارُ» مبتدأ. «الْآخِرَةُ» صفة. «خَيْرٌ» خبره والجملة الاسمية مستأنفة.
«لِلَّذِينَ» متعلقان بخير قبلهما. وجملة «يَتَّقُونَ» صلة الموصول لا محل لها. «أَفَلا تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل ، والجملة معطوفة على جملة مقدرة والهمزة للاستفهام.
[سورة الأعراف (7) : آية 170]
وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتابِ وَأَقامُوا الصَّلاةَ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ (170)
«وَالَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ. «يُمَسِّكُونَ بِالْكِتابِ» مضارع مرفوع بثبوت النون متعلق به الجار والمجرور والواو فاعله ، والجملة صلة الموصول لا محل لها والجملة الفعلية «وَأَقامُوا الصَّلاةَ» معطوفة. «إِنَّا» إن ونا اسمها أصلها إننا حذفت نونها تخفيفا. «لا نُضِيعُ» لا نافية ومضارع مرفوع «أَجْرَ» مفعوله. «الْمُصْلِحِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة في محل رفع خبر إنا. والجملة الاسمية «إِنَّا لا نُضِيعُ» .. في محل رفع خبر المبتدأ الذين.

(1/405)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 406
[سورة الأعراف (7) : آية 171]
وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّوا أَنَّهُ واقِعٌ بِهِمْ خُذُوا ما آتَيْناكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا ما فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (171)
«وَإِذْ» ظرفية حينية متعلقة بالفعل المقدر اذكر. والواو عاطفة والجملة المقدرة معطوفة على جملة وإذ تأذن ربك .. «نَتَقْنَا الْجَبَلَ» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة في محل جر بالإضافة. «فَوْقَهُمْ» ظرف مكان متعلق بالفعل. «كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ» كأن واسمها وخبرها والجملة في محل نصب حال. «وَظَنُّوا» فعل ماض وفاعل والواو عاطفة. «أَنَّهُ واقِعٌ» أن واسمها وخبرها. «بِهِمْ» متعلقان بواقع. وأن وما بعدها سد مسد مفعولي ظنّ «خُذُوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة مستأنفة. «ما آتَيْناكُمْ» فعل ماض مبني على السكون ونا فاعله والكاف مفعوله واسم الموصول قبله مفعول خذوا والجملة صلة الموصول. «بِقُوَّةٍ» متعلقان بخذوا. «وَاذْكُرُوا» أمر وفاعله «ما» اسم موصول مفعول به «فِيهِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول. «لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ» لعل واسمها وجملة تتقون خبر والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.
[سورة الأعراف (7) : آية 172]
وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى شَهِدْنا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هذا غافِلِينَ (172)
«وَإِذْ» سبق إعرابها «أَخَذَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه. «مِنْ» حرف جر. «بَنِي» اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم. وحذفت النون للإضافة. «آدَمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة للعلمية والعجمة. «مِنْ ظُهُورِهِمْ» بدل من الجار والمجرور قبلهما. «ذُرِّيَّتَهُمْ» مفعول به للفعل أخذ ، والجملة في محل جر بالإضافة. «وَأَشْهَدَهُمْ» فعل ماض والهاء مفعوله. «عَلى أَنْفُسِهِمْ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة. «أَلَسْتُ» فعل ماض ناقص والتاء اسمها والهمزة للاستفهام. «بِرَبِّكُمْ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر لست ، والكاف في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور والباء حرف جر زائد. والجملة مقول القول المحذوف. «قالُوا» الجملة مستأنفة. «بَلى » حرف جواب.
«شَهِدْنا» فعل ماض وفاعل والجملة مفعول به. «أَنْ تَقُولُوا» مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون ، والواو فاعل والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر ، والتقدير : لئلا تقولوا والجار والمجرور متعلقان بالفعل شهدنا وقيل التقدير : شهدنا كراهية قولكم .. «يَوْمَ» متعلق بتقولوا. «إِنَّا» إن واسمها.
«كُنَّا» كان واسمها. «عَنْ هذا» متعلقان بالخبر «غافِلِينَ» والجملة في محل رفع خبر إنا وجملة إنا كنا .. مقول القول.

(1/406)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 407
[سورة الأعراف (7) : آية 173]
أَوْ تَقُولُوا إِنَّما أَشْرَكَ آباؤُنا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنا بِما فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173)
«أَوْ» عاطفة «تَقُولُوا» عطف على أن تقولوا والتقدير لئلا تقولوا. «إِنَّما» كافة ومكفوفة. «أَشْرَكَ آباؤُنا» فعل ماض وفاعل مرفوع ونا في محل جر بالإضافة. «مِنْ قَبْلُ» قبل ظرف زمان مبني على الضم في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بأشرك والجملة مقول القول. «وَكُنَّا ذُرِّيَّةً» كان واسمها وخبرها. «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان بمحذوف صفة ذرية والجملة معطوفة. «أَفَتُهْلِكُنا» فعل مضارع ومفعول به والهمزة للاستفهام. «بِما» ما اسم موصول في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بالفعل ، والجملة مستأنفة. والجملة الفعلية «فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ» صلة.
[سورة الأعراف (7) : آية 174]
وَكَذلِكَ نُفَصِّلُ الْآياتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (174)
«وَكَذلِكَ» اسم إشارة في محل جر بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق والتقدير نفصل الآيات تفصيلا كائنا. كذلك التفصيل. «نُفَصِّلُ» مضارع وفاعله نحن. «الْآياتِ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم. «وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ» الجملة مستأنفة. وجملة يرجعون خبر لعل.
[سورة الأعراف (7) : آية 175]
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْناهُ آياتِنا فَانْسَلَخَ مِنْها فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطانُ فَكانَ مِنَ الْغاوِينَ (175)
«وَاتْلُ» فعل أمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله ضمير مستتر تقديره أنت. «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل. «نَبَأَ» مفعول به ، والجملة معطوفة على الجملة المقدرة (و اذكر إذ أخذ ..). «الَّذِي» اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة. «آتَيْناهُ» فعل ماض وفاعل ومفعول به أول.
«آياتِنا» مفعول به ثان والجملة صلة الموصول. «فَانْسَلَخَ مِنْها» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور فاعله مستتر ، والفاء عاطفة. «فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطانُ» فعل ماض ومفعوله وفاعله والجملة معطوفة. «فَكانَ مِنَ الْغاوِينَ» كان واسمها ضمير مستتر والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبرها والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 176]
وَلَوْ شِئْنا لَرَفَعْناهُ بِها وَلكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَواهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (176)
«وَلَوْ» لو شرطية غير جازمة. «شِئْنا» فعل ماض وفاعل والجملة مستأنفة. «لَرَفَعْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله ، واللام واقعة في جواب الشرط والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «بِها» «وَلكِنَّهُ» لكن والهاء اسمها والجملة الفعلية «أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ» خبرها ، والجملة الاسمية ولكنه معطوفة ، وكذلك جملة «وَاتَّبَعَ هَواهُ» معطوفة. «فَمَثَلُهُ» مبتدأ والهاء في محل جر بالإضافة والفاء استئنافية. «كَمَثَلِ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ. «الْكَلْبِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة. «إِنْ» حرف

(1/407)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 408
جازم يجزم فعلين مضارعين. «تَحْمِلْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط تعلق به الجار والمجرور وفاعله أنت والجملة في محل نصب حال. «يَلْهَثْ» مضارع مجزوم جواب الشرط وفاعله ضمير مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم لم يقترن بالفاء أو إذا الفجائية. «أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ» عطف. «ذلِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ واللام للبعد والكاف حرف خطاب. «مَثَلُ» خبره. «الْقَوْمِ» مضاف إليه. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر صفة والجملة مستأنفة لا محل لها. «كَذَّبُوا» فعل ماض وفاعله. «بِآياتِنا» متعلقان بكذبوا والجملة صلة الموصول. «فَاقْصُصِ» فعل أمر وفاعله ضمير مستتر ، والفاء هي الفصيحة. «الْقَصَصَ» مفعول به والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم مقدر : إذا عرفت ذلك فاقصص القصص .. وجملة «لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ» تعليلية لا محل لها وجملة يتفكرون خبر لعل.
[سورة الأعراف (7) : آية 177]
ساءَ مَثَلاً الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا وَأَنْفُسَهُمْ كانُوا يَظْلِمُونَ (177)
«ساءَ» فعل ماض لإنشاء الذم ، وفاعله ضمير مستتر يفسره التمييز بعده أي ساء مثل القوم الذين كذبوا. والجملة خبر مقدم «مَثَلًا» تمييز منصوب. «الْقَوْمُ» مبتدأ مؤخر. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع صفة. «كَذَّبُوا بِآياتِنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والواو فاعله والجملة صلة الموصول. «وَأَنْفُسَهُمْ» مفعول به مقدم. والهاء في محل جر بالإضافة والميم علامة جمع الذكور. «كانُوا» كان واسمها ، والجملة معطوفة ، وجملة «يَظْلِمُونَ» خبرها.
[سورة الأعراف (7) : آية 178]
مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ (178)
«مَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ. «يَهْدِ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف الياء لأنه معتل الآخر ، وهو فعل الشرط ومفعوله محذوف أي يهده و«اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله «فَهُوَ» الفاء رابطة للجواب وهو ضمير رفع في محل رفع مبتدأ. «الْمُهْتَدِي» خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل ، والجملة في محل جزم جواب الشرط. وجملتا الشرط والجواب خبر من «وَمَنْ يُضْلِلْ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله. «فَأُولئِكَ» الفاء رابطة للجواب واسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ. «هُمُ» ضمير فصل لا محل له أو ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ. «الْخاسِرُونَ» خبره وجملة هم الخاسرون خبر أولئك ، والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر من.
[سورة الأعراف (7) : آية 179]
وَلَقَدْ ذَرَأْنا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِها وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِها وَلَهُمْ آذانٌ لا يَسْمَعُونَ بِها أُولئِكَ كَالْأَنْعامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولئِكَ هُمُ الْغافِلُونَ (179)
«وَلَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم ، قد حرف تحقيق ، والواو للاستئناف. «ذَرَأْنا» فعل ماض وفاعل.
«لِجَهَنَّمَ» متعلقان بالفعل. «كَثِيراً» مفعول به. «مِنَ الْجِنِّ» متعلقان بمحذوف صفة لكثيرا. «وَالْإِنْسِ» عطف «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «قُلُوبٌ» مبتدأ مؤخر ، والجملة الاسمية في محل نصب صفة

(1/408)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 409
لكثيرا. «لا يَفْقَهُونَ» مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون والواو فاعل ولا نافية لا عمل لها. «بِها» متعلقان بالفعل ، والجملة في محل رفع صفة قلوب.
«وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِها ، وَلَهُمْ آذانٌ لا يَسْمَعُونَ بِها» إعرابهما كإعراب الآية السابقة. «أُولئِكَ» مبتدأ «كَالْأَنْعامِ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ أولئك والجملة الاسمية مستأنفة. «بَلْ» حرف إضراب «هُمْ أَضَلُّ» مبتدأ وخبر. والجملة معطوفة. «أُولئِكَ هُمُ الْغافِلُونَ» إعرابها كإعراب «فَأُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ».
[سورة الأعراف (7) : آية 180]
وَلِلَّهِ الْأَسْماءُ الْحُسْنى فَادْعُوهُ بِها وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمائِهِ سَيُجْزَوْنَ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (180)
«وَلِلَّهِ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «الْأَسْماءُ» مبتدأ. «الْحُسْنى » صفة مرفوعة بالضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر. والجملة الاسمية مستأنفة. «فَادْعُوهُ» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعله والهاء مفعوله والفاء هي الفصيحة ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «بِها» متعلقان بالفعل. «وَذَرُوا» فعل أمر وفاعله. «الَّذِينَ» اسم موصول مفعوله والجملة معطوفة.
«يُلْحِدُونَ» مضارع وفاعله. «فِي أَسْمائِهِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة الموصول «سَيُجْزَوْنَ ما كانُوا يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع مبني للمجهول والواو نائب فاعله واسم الموصول ما مفعوله والجملة مستأنفة ، وجملة كانوا صلة الموصول لا محل لها وجملة يعملون في محل نصب خبر.
[سورة الأعراف (7) : آية 181]
وَمِمَّنْ خَلَقْنا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (181)
«وَمِمَّنْ» من اسم موصول مبني على السكون في محل جر بمن ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم «خَلَقْنا» ماض وفاعله «أُمَّةٌ» مبتدأ مؤخر ، والجملة الاسمية مستأنفة ، والجملة الفعلية «خَلَقْنا» صلة الموصول. «يَهْدُونَ» مضارع وفاعله. «بِالْحَقِّ» متعلقان بالفعل والجملة في محل رفع صفة. «وَبِهِ» متعلقان بالفعل بعدهما «يَعْدِلُونَ» والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 182]
وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ (182)
«وَالَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ ، والجملة الفعلية «كَذَّبُوا بِآياتِنا» صلة الموصول. «سَنَسْتَدْرِجُهُمْ» السين للاستقبال وفعل مضارع والهاء مفعوله ، والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن. «مِنْ» حرف جر «حَيْثُ» ظرف مبني على الضم في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل ، والجملة في محل رفع خبر.
و جملة «لا يَعْلَمُونَ» في محل جر بالإضافة.
[سورة الأعراف (7) : آية 183]
وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (183)
«وَأُمْلِي» الواو عاطفة أو استئنافية وفعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله أنا «لَهُمْ»

(1/409)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 410
«وَأُمْلِي» الواو عاطفة أو استئنافية وفعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله أنا «لَهُمْ» متعلقان بالفعل. والجملة معطوفة أو مستأنفة. «إِنَّ كَيْدِي» إن حرف مشبه بالفعل كيدي اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ، والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «مَتِينٌ» خبر. والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.
[سورة الأعراف (7) : آية 184]
أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا ما بِصاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ نَذِيرٌ مُبِينٌ (184)
«أَوَلَمْ» الهمزة للاستفهام ، والواو عاطفة ، ولم حرف نفي وجزم وقلب. «يَتَفَكَّرُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه ح
نافية «بِصاحِبِهِمْ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ جنة ، «مِنْ» حر جر زائد «جِنَّةٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ ، والجملة الاسمية في محل نصب مفعول به للفعل يتفكروا الذي علق عن العمل بسبب ما النافية. «إِنْ» نافية لا عمل لها. «هُوَ» ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ. «إِلَّا» أداة حصر. «نَذِيرٌ» خبر. «مُبِينٌ» صفة ، والجملة الاسمية مستأنفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 185]
أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185)
«أَوَلَمْ يَنْظُرُوا» .. إعرابها كإعراب الآية السابقة ، «وَما» اسم موصول مبني على السكون في محل جر بفي المقدرة وهو معطوف على ملكوت «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» عطف «وَما خَلَقَ» ماض «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. والجملة الفعلية صلة الموصول. «مِنْ شَيْ ءٍ» متعلقان بمحذوف حال و«أَنْ» المخففة واسمها ضمير الشأن أي وأنه. «عَسى » فعل ماض ناقص ، واسمها ضمير مستتر ، والمصدر المؤول من أن و«اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ» الفعل الناقص يكون وأن قبله في محل نصب خبرها. واسم يكون ضمير مستتر أيضا ، والجملة الفعلية في محل نصب خبرها.
«فَبِأَيِّ» جار ومجرور متعلقان بالفعل يؤمنون ، والفاء هي الفصيحة. «حَدِيثٍ» مضاف إليه «بَعْدَهُ» متعلقان بمحذوف صفة لحديث ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «يُؤْمِنُونَ» مضارع وفاعله.
[سورة الأعراف (7) : آية 186]
مَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلا هادِيَ لَهُ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيانِهِمْ يَعْمَهُونَ (186)
«مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ ، والجملة الفعلية «يُضْلِلِ اللَّهُ» في محل رفع خبر والجملة الاسمية من يضلل مستأنفة. «فَلا» الفاء رابطة للجواب ولا نافية للجنس. «هادِيَ» اسمها. «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبرها أو باسم الفاعل هادي والخبر محذوف. «وَيَذَرُهُمْ» مضارع فاعله هو والهاء مفعوله والميم لجمع الذكور. «فِي طُغْيانِهِمْ» متعلقان بيعمهون ، وجملة يذرهم استئنافية وجملة «يَعْمَهُونَ» حالية.

(1/410)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 411
[سورة الأعراف (7) : آية 187]
يَسْئَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْساها قُلْ إِنَّما عِلْمُها عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيها لِوَقْتِها إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْئَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْها قُلْ إِنَّما عِلْمُها عِنْدَ اللَّهِ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (187)
«يَسْئَلُونَكَ» مضارع مرفوع بثبوت النون تعلق به الجار والمجرور «عَنِ السَّاعَةِ» والواو فاعله والكاف مفعوله ، والجملة مستأنفة. «أَيَّانَ» اسم استفهام في محل نصب على الظرفية الزمانية متعلق بمحذوف خبر «مُرْساها» مبتدأ والهاء مضاف إليه ، والجملة الاسمية بدل من الساعة.
«قُلْ» الجملة مستأنفة. «إِنَّما» كافة ومكفوفة. «عِلْمُها» مبتدأ والهاء في محل جر بالإضافة. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر. «رَبِّي» مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ، والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة والجملة مقول القول. «لا» نافية «يُجَلِّيها» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور «لِوَقْتِها» والهاء مفعوله. «إِلَّا هُوَ» إلا أداة حصر هو فاعل. والجملة في محل نصب حال.
و جملة «ثَقُلَتْ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ» مستأنفة. «لا تَأْتِيكُمْ» فعل مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله ولا نافية. «إِلَّا» أداة حصر. «بَغْتَةً» حال ، والجملة مستأنفة «يَسْئَلُونَكَ» الجملة مستأنفة. «كَأَنَّكَ» كأن والكاف اسمها. «حَفِيٌّ عَنْها» خبرها تعلق به الجار والمجرور عنهابها «إِنَّما» والجملة في محل نصب حال. «قُلْ» أمر فاعله مستتر. «إِنَّما» كافة ومكفوفة «عِلْمُها» مبتدأ «عِنْدَ اللَّهِ» ظرف مكان ولفظ الجلالة مضاف إليه. «لكِنَّ أَكْثَرَ» لكن واسمها وجملة يعلمون خبرها «النَّاسِ» مضاف إليه «لا يَعْلَمُونَ» مضارع وفاعله ولا نافية.
[سورة الأعراف (7) : آية 188]
قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلا ضَرًّا إِلاَّ ما شاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَما مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (188)
«قُلْ» الجملة مستأنفة «لا» نافية «أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور فاعله مستتر نفعا مفعوله والجملة مقول القول. «وَلا ضَرًّا» عطف. «إِلَّا» أداة استثناء. «ما» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء والجملة الفعلية «شاءَ اللَّهُ» صلته. «وَلَوْ» حرف شرط غير جازم. «كُنْتُ» كان واسمها. وجملة «أَعْلَمُ الْغَيْبَ» خبرها. وجملة «لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ» جواب شرط غير جازم لا محل لها «وَما» الواو عاطفة وما نافية. «مَسَّنِيَ» فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به ، والنون للوقاية. «السُّوءُ» فاعل والجملة معطوفة. «إِنْ» نافية. «أَنَا» مبتدأ. «إِلَّا» أداة حصر. «نَذِيرٌ» خبر. «وَبَشِيرٌ» معطوف والجملة مستأنفة. «لِقَوْمٍ» متعلقان ببشير. وجملة «يُؤْمِنُونَ» في محل جر صفة.

(1/411)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 412
[سورة الأعراف (7) : آية 189]
هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْها زَوْجَها لِيَسْكُنَ إِلَيْها فَلَمَّا تَغَشَّاها حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ رَبَّهُما لَئِنْ آتَيْتَنا صالِحاً لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ (189)
«هُوَ» ضمير رفع منفصل مبتدأ. «الَّذِي» اسم موصول في محل رفع خبر والجملة مستأنفة. «خَلَقَكُمْ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور «مِنْ نَفْسٍ» وفاعله هو والكاف مفعوله «واحِدَةٍ» صفة والجملة صلة الموصول. وجملة «وَجَعَلَ مِنْها زَوْجَها» معطوفة. «لِيَسْكُنَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بجعل. «فَلَمَّا» ظرفية شرطية ، والفاء عاطفة. «تَغَشَّاها» فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. والهاء مفعوله والفاعل هو والجملة في محل جر بالإضافة. «حَمَلَتْ» فعل ماض وتاء التأنيث. وفاعله هي «حَمْلًا» مفعول مطلق باعتباره مصدرا ومفعول به إن كان غير مصدر. «خَفِيفاً» صفة والجملة لا محل لها جواب لما ، وجملة «فَمَرَّتْ بِهِ» معطوفة. «فَلَمَّا» حينية شرطية «أَثْقَلَتْ» الجملة معطوفة. «دَعَوَا» فعل ماض مبني على الفتحة وألف الإثنين فاعل. «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعوله. «رَبَّهُما» بدل ، والجملة جواب لما لا محل لها. «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن شرطية جازمة. «آتَيْتَنا» فعل ماض مبني على السكون والتاء فاعله. ونا مفعوله. «صالِحاً» صفة لمفعول به محذوف أي ولدا صالحا والجملة ابتدائية. «لَنَكُونَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع ناقص مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ، «مِنَ الشَّاكِرِينَ» الجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر الفعل الناقص ، والجملة لا محل لها جواب القسم. وقد أغنى عن جواب الشرط وجملة القسم والجواب مفسرة لجملة دعوا اللّه ..
[سورة الأعراف (7) : آية 190]
فَلَمَّا آتاهُما صالِحاً جَعَلا لَهُ شُرَكاءَ فِيما آتاهُما فَتَعالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (190)
«فَلَمَّا» لما ظرفية شرطية. «آتاهُما» فعل ماض فاعله هو والهاء مفعوله الأول. وما للتثنية. «صالِحاً» صفة لمفعول ثان أي ولدا صالحا ، والجملة في محل جر بالإضافة. «جَعَلا لَهُ شُرَكاءَ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والألف فاعله و«شُرَكاءَ» مفعوله والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «فِيما» ما اسم موصول في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة شركاء ، وجملة «آتاهُما» صلة. «فَتَعالَى اللَّهُ» فعل ماض ولفظ الجلالة فاعل والجملة مستأنفة. «عَمَّا يُشْرِكُونَ» ما مصدرية وهي مع الفعل بعدها في تأويل مصدر في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أي : تعالى اللّه عن شركهم.
[سورة الأعراف (7) : آية 191]
أَيُشْرِكُونَ ما لا يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ (191)
«أَيُشْرِكُونَ» مضارع والواو فاعله والهمزة للاستفهام. «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به. «لا يَخْلُقُ شَيْئاً» فعل مضارع ومفعوله والفاعل مستتر ، ولا نافية والجملة صلة الموصول. وجملة

(1/412)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 413
«أَيُشْرِكُونَ» مستأنفة. «وَهُمْ» ضمير منفصل مبتدأ ، والواو حالية. «يُخْلَقُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة في محل رفع خبر المبتدأ هم والجملة الاسمية وهم يخلقون حالية.
[سورة الأعراف (7) : آية 192]
وَلا يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْراً وَلا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ (192)
«وَلا يَسْتَطِيعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله ولا نافية لا عمل لها. «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف حال من نصرا ، «نَصْراً» مفعول به والجملة معطوفة. «وَلا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ» الجملة الفعلية معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 193]
وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدى لا يَتَّبِعُوكُمْ سَواءٌ عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنْتُمْ صامِتُونَ (193)
«وَإِنْ» شرطية «تَدْعُوهُمْ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعله والهاء مفعوله.
«إِلَى الْهُدى » متعلقان بالفعل. «لا يَتَّبِعُوكُمْ» مضارع مجزوم جواب الشرط ولا نافية والجملة لا محل لها جواب شرط جازم لم يقترن بالفاء أو إذا الفجائية.
«سَواءٌ» مبتدأ مرفوع أو خبر وما بعده مبتدأ. «عَلَيْكُمْ» متعلقان بسواء والجملة استئنافية. «أَدَعَوْتُمُوهُمْ» الهمزة للاستفهام وفعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل والتاء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والهاء مفعول به والميم لجمع الذكور. وقد أشبعت الضمة فصارت واوا.
و الهمزة للتسوية والاستفهام ، وهي مؤولة مع الفعل بعدها بمصدر في محل رفع خبر المبتدأ ، أو مبتدأ وسواء خبر. «أَمْ» حرف عطف. «أَنْتُمْ» مبتدأ. «صامِتُونَ» خبر والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 194]
إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبادٌ أَمْثالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (194)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب اسم إن. «تَدْعُونَ مِنْ دُونِ» مضارع تعلق به الجار والمجرور والجملة صلة الموصول. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «عِبادٌ» خبر. «أَمْثالُكُمْ» صفة.
«فَادْعُوهُمْ» الفاء الفصيحة ، وفعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. وجملة «فَلْيَسْتَجِيبُوا» معطوفة. «لَكُمْ» متعلقان بالفعل. «إِنَّ» شرطية «كُنْتُمْ» فعل ماض ناقص والتاء اسمها وهو في محل جزم فعل الشرط. «صادِقِينَ» خبرها ، وجملة فعل الشرط لا محل لها ابتدائية ، وجواب الشرط محذوف لدلالة ما قبله عليه.
[سورة الأعراف (7) : آية 195]
أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِها أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِها أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِها أَمْ لَهُمْ آذانٌ يَسْمَعُونَ بِها قُلِ ادْعُوا شُرَكاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلا تُنْظِرُونِ (195)
«أَلَهُمْ» الهمزة للاستفهام وجار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر «أَرْجُلٌ» مبتدأ. والجملة استئنافية.
و جملة «يَمْشُونَ بِها» في محل رفع صفة. وكذلك إعراب الجمل الأخرى وهي «أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ

(1/413)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 414
بِها أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِها أَمْ لَهُمْ آذانٌ يَسْمَعُونَ بِها»
. «أَيْدٍ» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء المحذوفة. «قُلِ» الجملة مستأنفة. «ادْعُوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعله «شُرَكاءَكُمْ» مفعوله ، والجملة مقول القول.
«ثُمَّ» عاطفة «كِيدُونِ» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعله ، والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعوله والجملة معطوفة. «فَلا» لا ناهية «تُنْظِرُونِ» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون.
[سورة الأعراف (7) : آية 196]
إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ (196)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «وَلِيِّيَ» اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ، والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبرها «الَّذِي» اسم الموصول في محل رفع صفة وجملة «نَزَّلَ الْكِتابَ» لا محل لها لأنها صلة الموصول. «وَهُوَ» هو : ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ، والجملة معطوفة «يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ» الجملة في محل رفع خبر المبتدأ.
[سورة الأعراف (7) : آية 197]
وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ (197)
«وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم موصول في محل رفع مبتدأ والجملة معطوفة «تَدْعُونَ» الجملة صلة ، «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بالفعل وجملة «لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ» خبر المبتدأ. وينظر إعراب الآية (10).
[سورة الأعراف (7) : آية 198]
وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدى لا يَسْمَعُوا وَتَراهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لا يُبْصِرُونَ (198)
«وَإِنْ تَدْعُوهُمْ» ينظر الآية 193 .. «وَتَراهُمْ» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر ، وفاعله مستتر والهاء مفعوله ، والجملة مستأنفة. «يَنْظُرُونَ» فعل مضارع والواو فاعله.
«إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل ، والجملة في محل نصب حال وكذلك الجملة الاسمية بعدها «وَهُمْ لا يُبْصِرُونَ» ، والجملة الفعلية لا يبصرون خبر المبتدأ هم
[سورة الأعراف (7) : آية 199]
خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجاهِلِينَ (199)
«خُذِ الْعَفْوَ» فعل أمر ومفعوله والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت. «وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ» فعل أمر تعلق به الجار والمجرور بالعفو فاعله مستتر ، والجملة معطوفة ومثلها «وَأَعْرِضْ عَنِ الْجاهِلِينَ».
[سورة الأعراف (7) : آية 200]
وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200)
«وَإِمَّا» إن الشرطية وما زائدة ، والواو عاطفة. «يَنْزَغَنَّكَ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ، والكاف مفعوله وجملة فعل الشرط ابتدائية لا محل لها. «مِنَ الشَّيْطانِ» متعلقان بمحذوف حال من نزع ، كان صفة له فلما تقدم عليه صار حالا. «نَزْغٌ» فاعل. «فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ» الفاء رابطة للجواب وفعل أمر تعلق به الجار والمجرور وفاعله مستتر ، والجملة في محل جزم جواب الشرط.
«إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة تعليلية لا محل لها.
[سورة الأعراف (7) : آية 201]
إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذا مَسَّهُمْ طائِفٌ مِنَ الشَّيْطانِ تَذَكَّرُوا فَإِذا هُمْ مُبْصِرُونَ (201)

(1/414)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 415
«إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها. «اتَّقَوْا» فعل ماض والواو فاعله والجملة صلة الموصول. «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه. «مَسَّهُمْ طائِفٌ» فعل ماض ومفعوله وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «مِنَ الشَّيْطانِ» متعلقان بمحذوف صفة لطائف. «تَذَكَّرُوا» فعل ماض وفاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم وفعل الشرط وجوابه خبر إن .. «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية. «هُمْ» مبتدأ. «مُبْصِرُونَ» خبره والجملة معطوفة.
[سورة الأعراف (7) : آية 202]
وَإِخْوانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ ثُمَّ لا يُقْصِرُونَ (202)
«وَإِخْوانُهُمْ» الواو استئنافية ومبتدأ مرفوع والهاء في محل جر بالإضافة والجملة استئنافية ، «يَمُدُّونَهُمْ» مضارع وفاعله ومفعوله والميم لجمع الذكور والجملة خبر. «فِي الغَيِّ» متعلقان بالفعل. «ثُمَّ» حرف عطف «لا يُقْصِرُونَ» لا نافية مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون والواو فاعله. ولا نافية والجملة معطوفة على الجملة الاستئنافية قبلها.
[سورة الأعراف (7) : الآيات 203 الى 204]
وَإِذا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآيَةٍ قالُوا لَوْ لا اجْتَبَيْتَها قُلْ إِنَّما أَتَّبِعُ ما يُوحى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي هذا بَصائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (203) وَإِذا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (204)
«إِذا» سبق أعربها في 201 «لَمْ تَأْتِهِمْ» مضارع مجزوم بلم والهاء مفعوله «بِآيَةٍ» متعلقان بالفعل والجملة في محل بالإضافة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة جواب إذا لا محل لها «لَوْ لا» حرف تحضيض «اجْتَبَيْتَها» ماض وفاعله ومفعوله «قُلْ» فعل أمر «إِنَّما» كافة مكفوفة «أَتَّبِعُ» مضارع فاعله مستتر «ما» اسم موصول والجملة مقول القول «يُوحى » مضارع مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور «إِلَيَّ» ونائب الفاعل مستتر «مِنْ رَبِّي» متعلقان بمحذوف حال والجملة صلة «هذا بَصائِرُ» مبتدأ وخبر «مِنْ رَبِّكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة بصائر «وَهُدىً» «وَرَحْمَةٌ» عطف «لِقَوْمٍ» متعلقان برحمة «يُؤْمِنُونَ» مضارع وفاعله والجملة صفة قوم. «وَإِذا» ينظر الآية 201. «قُرِئَ الْقُرْآنُ» فعل ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «فَاسْتَمِعُوا» أمر مبني على حذف النون وفاعله والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «لَهُ» متعلقان بالفعل. «وَأَنْصِتُوا» عطف. «لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ» لعل واسمها والجملة «تُرْحَمُونَ» خبرها وجملة لعلكم تعليلية لا محل لها.
[سورة الأعراف (7) : آية 205]
وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغافِلِينَ (205)
«وَاذْكُرْ رَبَّكَ» فعل أمر ومفعوله والجملة معطوفة. «فِي نَفْسِكَ» متعلقان بالفعل. «تَضَرُّعاً» حال أو مفعول لأجله. «وَخِيفَةً» عطف. «وَدُونَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف معطوف على خيفة والتقدير

(1/415)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 416
و داعيا دون الجهر .. من القول : متعلقان بالمصدر قبلهما. «بِالْغُدُوِّ» متعلقان باذكر .. «وَالْآصالِ» معطوف. «وَلا تَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم بالسكون لسبقه بلا الناهية. واسم تكن محذوف «مِنَ الْغافِلِينَ» متعلقان بمحذوف خبر الفعل الناقص ، والجملة معطوفة على جملة واذكر ..
[سورة الأعراف (7) : آية 206]
إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ (206)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب اسم إن. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة الموصول : الذين قرّبوا «عِنْدَ» ظرف مكان. «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف في محل جر بالإضافة ، والجملة الاسمية استئنافية وجملة «لا يَسْتَكْبِرُونَ» الفعلية في محل رفع خبر إن. «عَنْ عِبادَتِهِ» متعلقان بالفعل ، وجملة «يُسَبِّحُونَهُ» معطوفة. «وَلَهُ يَسْجُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله وتعلق بالفعل الجار والمجرور قبله والجملة معطوفة.

(1/416)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 417
سورة الأنفال
[سورة الأنفال (8) : آية 1]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفالِ قُلِ الْأَنْفالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (1)
«يَسْئَلُونَكَ» مضارع والواو فاعله والكاف مفعوله. «عَنِ الْأَنْفالِ» متعلقان بالفعل قبلهما. والجملة مستأنفة. «قُلِ» فعل أمر والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت أي النبي صلوات اللّه عليه والجملة مستأنفة.
«الْأَنْفالِ» مبتدأ. «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بمحذوف خبر «وَالرَّسُولِ» عطف والجملة مقول القول. «فَاتَّقُوا» الفاء الفصيحة وفعل أمر مبني على حذف النون وفاعله واللّه لفظ الجلالة مفعوله. والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَأَصْلِحُوا» عطف. «ذاتَ» مفعوله. «بَيْنِكُمْ» مضاف إليه والجملة معطوفة.
«وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ» الجملة معطوفة «إِنْ» شرطية جازمة. «كُنْتُمْ» فعل ماض ناقص في محل جزم فعل الشرط والتاء اسمها وجواب الشرط محذوف لدلالة ما قبله عليه ..
[سورة الأنفال (8) : آية 2]
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آياتُهُ زادَتْهُمْ إِيماناً وَعَلى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2)
«إِنَّمَا» كافة ومكفوفة. «الْمُؤْمِنُونَ» مبتدأ مرفوع. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع خبر والجملة مستأنفة. «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط. «ذُكِرَ اللَّهُ» فعل ماض مبني للمجهول ولفظ الجلالة نائب فاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ» فعل ماض وفاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «تُلِيَتْ» فعل ماض مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور «عَلَيْهِمْ» «آياتُهُ» نائب فاعل والجملة معطوفة. «زادَتْهُمْ» فعل ماض ومفعوله «إِيماناً» تمييز. «وَعَلى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ» مضارع تعلق به الجار والمجرور قبله والواو فاعله والجملة معطوفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 3]
الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ (3)
«الَّذِينَ» اسم موصول بدل والجملة الفعلية «يُقِيمُونَ الصَّلاةَ» صلة الموصول. «وَمِمَّا» اسم موصول في محل جر بمن. والجار والمجرور متعلقان «بينفقون» والجملة معطوفة وجملة «رَزَقْناهُمْ» صلة الموصول لا محل لها.
[سورة الأنفال (8) : آية 4]
أُولئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4)
«أُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ ، والكاف للخطاب. «هُمُ» ضمير فصل لا محل له. «الْمُؤْمِنُونَ» خبر أو هم ضمير رفع مبتدأ والمؤمنون خبره ، والجملة الاسمية خبر أولئك. «حَقًّا» صفة لمفعول مطلق محذوف أي المؤمنون إيمانا حقا.

(1/417)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 418
«لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر. «دَرَجاتٌ» مبتدأ. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صفة درجات ، «رَبِّهِمْ» مضاف إليه ، والجملة مستأنفة .. «وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ» عطف «كَرِيمٌ» صفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 5]
كَما أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكارِهُونَ (5)
«كَما» الكاف حرف جر. ما مصدرية. «أَخْرَجَكَ» فعل ماض والكاف مفعوله «رَبُّكَ» فاعله. «مِنْ بَيْتِكَ» متعلقان بالفعل «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال. والمصدر المؤول من ما المصدرية والفعل بعدها في محل جر بالكاف ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة لمصدر محذوف.
«وَإِنَّ فَرِيقاً» إن واسمها والواو حالية. «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بمحذوف صفة لفريقا. «لَكارِهُونَ» خبر إن واللام المزحلقة والجملة في محل نصب حال.
[سورة الأنفال (8) : آية 6]
يُجادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ ما تَبَيَّنَ كَأَنَّما يُساقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)
«يُجادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ» مضارع تعلق به الجار والمجرور والواو فاعله والكاف مفعوله والجملة مستأنفة.
«بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بالفعل. «ما تَبَيَّنَ» ما مصدرية مؤولة مع الفعل بمصدر في محل جر بالإضافة. «كَأَنَّما» كافة ومكفوفة. «يُساقُونَ» مضارع مبني للمجهول متعلق به الجار والمجرور «إِلَى الْمَوْتِ». والواو نائب فاعل ، والجملة في محل نصب حال. «وَهُمْ» ضمير منفصل مبتدأ ، والواو حالية ، وجملة ينظرون في محل رفع خبر ، والجملة الاسمية «وَهُمْ يَنْظُرُونَ» حالية.
[سورة الأنفال (8) : آية 7]
وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّها لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِماتِهِ وَيَقْطَعَ دابِرَ الْكافِرِينَ (7)
«وَإِذْ» ظرف زمان مبني على السكون في محل نصب متعلق بالفعل المقدر اذكروا ، الواو استئنافية والجملة مستأنفة. «يَعِدُكُمُ اللَّهُ» فعل مضارع والكاف مفعوله الأول واللّه لفظ الجلالة فاعله. «إِحْدَى» مفعوله الثاني. «الطَّائِفَتَيْنِ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثنى. «أَنَّها» أن واسمها.
«لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر ، وأن واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل نصب بدل من إحدى. «وَتَوَدُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله ، والجملة في محل نصب حال بعد واو الحال. «أَنَّ غَيْرَ» أن واسمها ، «ذاتِ» مضاف إليه. «الشَّوْكَةِ» مضاف إليه. «تَكُونُ» مضارع ناقص واسمها ضمير مستتر. «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر والجملة في محل رفع خبر أن ، وأن واسمها وخبرها في محل نصب مفعول به. «وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ» فعل مضارع ولفظ الجلالة وفاعله والمصدر المؤول مفعوله «بِكَلِماتِهِ» متعلقان بمحذوف حال. والجملة معطوفة على جملة يعدكم. وكذلك جملة «وَيَقْطَعَ دابِرَ الْكافِرِينَ» معطوفة.

(1/418)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 419
[سورة الأنفال (8) : آية 8]
لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْباطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (8)
«لِيُحِقَّ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره : فعل اللّه هذا .. «الْحَقُّ» مفعول به. «وَيُبْطِلَ الْباطِلَ» عطف. «وَلَوْ» لو وصلية والواو حالية. وجملة «كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ» حالية.
[سورة الأنفال (8) : آية 9]
إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ (9)
«إِذْ» بدل من وَإِذْ يَعِدُكُمُ أو متعلق باذكر المحذوفة.
«تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ» فعل مضارع وفاعله ومفعوله والجملة في محل جر بالإضافة. «فَاسْتَجابَ لَكُمْ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور «لَكُمْ» وفاعله مستتر ، والجملة معطوفة. «أَنِّي» أن واسمها «مُمِدُّكُمْ» خبرها. والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان باستجاب. «بِأَلْفٍ» متعلقان باسم الفاعل ممدكم. «مِنَ الْمَلائِكَةِ» متعلقان بمحذوف صفة لألف. «مُرْدِفِينَ» صفة لألف.
[سورة الأنفال (8) : آية 10]
وَما جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (10)
«وَما» نافية والواو استئنافية. «جَعَلَهُ اللَّهُ» فعل ماض ومفعوله ولفظ الجلالة فاعله. «إِلَّا» أداة حصر.
«بُشْرى » مفعول لأجله أو مفعول به ثان والجملة استئنافية. «وَلِتَطْمَئِنَّ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل. والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور معطوفان على ما قبلهما «بِهِ» متعلقان بالفعل. «قُلُوبُكُمْ» فاعل. «وَما» ما نافية والواو استئنافية. «النَّصْرُ» مبتدأ. «إِلَّا» أداة حصر ، «مِنْ عِنْدِ» متعلقان بمحذوف خبر والجملة الاسمية مستأنفة. «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ» إن ولفظ الجلالة اسمها وعزيز خبرها ، «حَكِيمٌ» خبر ثان والجملة تعليلية لا محل لها.
[سورة الأنفال (8) : آية 11]
إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّماءِ ماءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطانِ وَلِيَرْبِطَ عَلى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدامَ (11)
«إِذْ» بدل ثان من قوله (و إذ يعدكم ..). «يُغَشِّيكُمُ النُّعاسَ» مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله هو الكاف مفعوله الأول والنعاس مفعوله الثاني. «أَمَنَةً» مفعول لأجله. «مِنْهُ» متعلقان بمحذوف صفة لأمنة. والجملة في محل جر بالإضافة. «وَيُنَزِّلُ» مضارع فاعله مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل وكذلك «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل أيضا والجملة معطوفة. «ماءً» مفعول به «لِيُطَهِّرَكُمْ» المصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بينزل. «بِهِ» متعلقان بيطهركم «وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطانِ .. وَلِيَرْبِطَ عَلى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدامَ» الجمل معطوفة.

(1/419)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 420
[سورة الأنفال (8) : آية 12]
إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْناقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنانٍ (12)
«إِذْ» ظرف متعلق بيثبت أو بدل ثالث. «يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور وربك فاعله ، والجملة في محل جر بالإضافة. «أَنِّي مَعَكُمْ» أن واسمها ، معكم : ظرف مكان متعلق بمحذوف خبرها والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل جر بالباء ، أو في محل نصب مفعول به للفعل يوحي. «فَثَبِّتُوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل ، والفاء هي الفصيحة. «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم ، وجملة «آمَنُوا» صلة الموصول. «سَأُلْقِي» السين للإستقبال وفعل مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة ، «فِي قُلُوبِ» متعلقان بالفعل واسم الموصول «الَّذِينَ» في محل جر بالإضافة. «كَفَرُوا» الجملة صلة «الرُّعْبَ» مفعول به. «فَاضْرِبُوا» مثل فثبتوا .. «فَوْقَ» ظرف مكان متعلق بالفعل. «الْأَعْناقِ» مضاف إليه «وَاضْرِبُوا» عطف. «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال من بنان الذي تأخر عنهما. والجملة معطوفة. «كُلَّ» مفعول به «بَنانٍ» مضاف إليه.
[سورة الأنفال (8) : آية 13]
ذلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقابِ (13)
لِكَ»
اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ. واللام للبعد والكاف للخطاب.ِأَنَّهُمْ»
أن واسمها والميم علامة جمع الذكور والجملة الفعليةَاقُّوا اللَّهَ»
في محل رفع خبرَ رَسُولَهُ»
معطوف ، والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية مستأنفة.َ مَنْ»
اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ.ُشاقِقِ»
مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وحرك بالكسر منعا لالتقاء الساكنين ، والجملة الاسمية من يشاقق استئنافية.للَّهَ»
لفظ الجلالة مفعول بهَ رَسُولَهُ»
عطف.َإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ»
إن واسمها وخبرها.لْعِقابِ»
مضاف إليه ، والجملة في محل جزم جواب الشرط ، وفعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ من.
[سورة الأنفال (8) : آية 14]
ذلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكافِرِينَ عَذابَ النَّارِ (14)
«ذلِكُمْ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ وخبره محذوف. أي ذلكم العقاب ويجوز أن يكون خبرا لمبتدأ محذوف ، والجملة مستأنفة. «فَذُوقُوهُ» فعل أمر مبني على حذف النون ، وفاعله ومفعوله والفاء استئنافية الجملة مستأنفة «وَأَنَّ لِلْكافِرِينَ عَذابَ» أن واسمها والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبرها.
«النَّارِ» مضاف إليه ، والجملة معطوفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 15]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفاً فَلا تُوَلُّوهُمُ الْأَدْبارَ (15)
«يا أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب وها للتنبية. «الَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب بدل. «آمَنُوا» فعل ماض وفاعل والجملة صلة الموصول. «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة

(1/420)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 421
«لَقِيتُمُ» فعل ماض وفاعل والميم للجمع واسم الموصول مفعول به وجملة (كفروا صلة. «زَحْفاً» حال.
«فَلا» لا ناهية جازمة والفاء رابطة لجواب الشرط. «تُوَلُّوهُمُ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو فاعله والهاء مفعوله الأول. «الْأَدْبارَ» مفعوله الثاني. والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم.
[سورة الأنفال (8) : آية 16]
وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلاَّ مُتَحَرِّفاً لِقِتالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلى فِئَةٍ فَقَدْ باءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْواهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (16)
«وَمَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ والواو استئنافية. «يُوَلِّهِمْ» يول مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله مستتر ، والهاء مفعوله الأول ، «يَوْمَئِذٍ» يوم ظرف زمان أضيف لظرف زمان «دُبُرَهُ» مفعوله الثاني. «إِلَّا» أداة حصر أو استئثناء. «مُتَحَرِّفاً» حال منصوبة أو مستثنى. «لِقِتالٍ» متعلقان ب متحرفا. والجملة الاسمية : ومن …. مستأنفة لا محل لها. «أَوْ مُتَحَيِّزاً» عطف. «إِلى فِئَةٍ» متعلقان بمتحيزا. «فَقَدْ» الفاء رابطة لجواب الشرط ، وقد حرف تحقيق. «باءَ» فعل ماض «بِغَضَبٍ» متعلقان بالفعل. «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بغضب ، والجملة في محل جزم جواب الشرط.
«وَمَأْواهُ» مأوى : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر ، والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، والواو عاطفة. «جَهَنَّمُ» خبر. والجملة الاسمية معطوفة. «وَبِئْسَ» فعل ماض جامد لإنشاء الذم. «الْمَصِيرُ» فاعل ، والمخصص بالذم محذوف أي مصيرهم. وجملة بئس المصير : في محل رفع خبر لهذا المبتدأ المحذوف. والجملة الاسمية : مصيرهم بئس المصير مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 17]
فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَما رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلكِنَّ اللَّهَ رَمى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاءً حَسَناً إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (17)
«فَلَمْ» الفاء استئنافية. «لم» حرف نفي وجزم وقلب. «تَقْتُلُوهُمْ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة. «وَلكِنَّ اللَّهَ» لكن ولفظ الجلالة اسمها والجملة الفعلية «قَتَلَهُمْ» خبرها ، والجملة الاسمية ولكن اللّه .. معطوفة.
«وَما» الواو عاطفة وما نافية «رَمَيْتَ» فعل ماض وفاعله والجملة معطوفة. «إِذْ» ظرف لما مضى من الزمان متعلق بالفعل قبله وجملة «رَمَيْتَ» بعده في محل جر بالإضافة ، وكذلك جملة «لكِنَّ اللَّهَ» معطوفة.
«رَمى » الجملة خبر لكن. «وَلِيُبْلِيَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه الفتحة ، وفاعله مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف أي فعل اللّه هذا .. «الْمُؤْمِنِينَ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء جمع مذكر سالم. «مِنْهُ» متعلقان بمحذوف حال من بلاء. «بَلاءً» مفعول مطلق ، و«حَسَناً» صفة. «إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة.

(1/421)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 422
[سورة الأنفال (8) : آية 18]
ذلِكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ مُوهِنُ كَيْدِ الْكافِرِينَ (18)
«ذلِكُمْ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ وخبره محذوف أي ذلكم حق ، والجملة مستأنفة. «وَأَنَّ اللَّهَ مُوهِنُ» أن لفظ الجلالة اسمها وموهن خبرها. «كَيْدِ» مضاف إليه. «الْكافِرِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء نيابة عن الكسرة جمع مذكر سالم. وأن واسمها وخبرها في تأويل مصدر معطوف على ما قبله أي ذلكم حق وتوهين كيد الكافرين حق ..
[سورة الأنفال (8) : آية 19]
إِنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جاءَكُمُ الْفَتْحُ وَإِنْ تَنْتَهُوا فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَعُودُوا نَعُدْ وَلَنْ تُغْنِيَ عَنْكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئاً وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ (19)
«إِنْ» حرف شرط جازم. «تَسْتَفْتِحُوا» مضارع مجزوم والواو فاعله والجملة ابتدائية. «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب قد حرف تحقيق. «جاءَكُمُ الْفَتْحُ» فعل ماض ومفعوله وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط ، ومثل ذلك وإن «تَنْتَهُوا». «فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ» الجملة في محل جواب الشرط «وَإِنْ تَعُودُوا» اعرابها كسابقتها «نَعُدْ» مضارع مجزوم جواب الشرط. «وَلَنْ» الواو عاطفة ولن ناصبة «تُغْنِيَ» مضارع منصوب تعلق به الجار والمجرور «عَنْكُمْ» «فِئَتُكُمْ» فاعل «شَيْئاً» نائب مفعول مطلق أو مفعول به. «وَلَوْ» الواو حالية.
لو شرطية غير جازمة. «كَثُرَتْ» فعل ماض وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله ، والجملة في محل نصب حال. «وَأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها والظرف «مَعَ» متعلق بمحذوف خبرها. «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف إليه. وأن واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل جر باللام أي ولأن اللّه مع المؤمنين.
[سورة الأنفال (8) : آية 20]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» ينظر في إعرابها الآية 15 ، «أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ» ينظر الآية الأولى. «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية جازمة. «تَوَلَّوْا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والواو فاعل. «عَنْهُ» متعلقان بتولوا والجملة معطوفة ، «وَأَنْتُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ والواو حالية. وجملة «تَسْمَعُونَ» في محل رفع خبر. والجملة الاسمية وأنتم تسمعون في محل نصب حال.
[سورة الأنفال (8) : آية 21]
وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قالُوا سَمِعْنا وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (21)
«وَلا» ناهية جازمة والواو عاطفة. «تَكُونُوا» مضارع ناقص مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو ضمير متصل في محل رفع اسمها. «كَالَّذِينَ» الكاف حرف جر واسم الموصول في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر أو الكاف اسم بمعنى مثل هو الخبر واسم الموصول في محل جر بالإضافة. والجملة الفعلية «قالُوا» صلة الموصول لا محل لها. «سَمِعْنا» فعل ماض وفاعل والجملة مقول القول. «وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ» كقوله تعالى وأنتم تسمعون في الآية السابقة.

(1/422)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 423
[سورة الأنفال (8) : آية 22]
إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (22)
«إِنَّ شَرَّ» إن واسمها. «الدَّوَابِّ» مضاف إليه. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق باسم التفضيل شر. «اللَّهِ» مضاف إليه. «الصُّمُّ» خبر أول. «الْبُكْمُ» خبر ثان. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع صفة وجملة «لا يَعْقِلُونَ» صلة الموصول. والجملة الاسمية إن شر .. مستأنفة لا محل لها.
[سورة الأنفال (8) : آية 23]
وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23)
«وَلَوْ» حرف شرط غير جازم ، والواو استئنافية. «عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور ولفظ الجلالة فاعله. «خَيْراً» مفعول به «لَأَسْمَعَهُمْ» فعل ماض ومفعوله وفاعله مستتر واللام واقعة في جواب الشرط ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم ، وجملة «وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ» معطوفة. «لَتَوَلَّوْا» فعل ماض وفاعله واللام رابطة لجواب الشرط كذلك. والجملة الاسمية «وَهُمْ مُعْرِضُونَ» في محل نصب حال.
[سورة الأنفال (8) : آية 24]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذا دَعاكُمْ لِما يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» ينظر الآية 15. «اسْتَجِيبُوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل. «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل «وَلِلرَّسُولِ» عطف. «إِذا» ظرف متعلق باستجيبوا ، وجملة استجيبوا ابتدائية لا محل لها. «دَعاكُمْ» فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف ، فاعله هو والكاف مفعوله. والجملة في محل جر بالإضافة.
«لِما» اللام حرف جر. ما اسم موصول في محل جر باللام. والجار والمجرور متعلقان بدعاكم. ويمكن أن تعرب ما مصدرية. «يُحْيِيكُمْ» مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله هو والكاف مفعوله والميم لجمع الذكور. والجملة صلة الموصول. «وَاعْلَمُوا» مثل استجيبوا وهي معطوفة عليها. «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وجملة «يَحُولُ» خبرها «بَيْنَ» ظرف متعلق بيحول. «الْمَرْءِ» مضاف إليه ، «وَقَلْبِهِ» عطف. والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي علم. «وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ» والمصدر المؤول الثاني معطوف. و«إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل «تُحْشَرُونَ». وجملة تحشرون خبر.
[سورة الأنفال (8) : آية 25]
وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقابِ (25)
«وَاتَّقُوا» فعل أمر وفاعله ، والجملة معطوفة على استجيبوا. «فِتْنَةً» مفعول به. «لا تُصِيبَنَّ» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة فاعله مستتر ولا نافية لا عمل لها. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به والجملة في محل نصب صفة. «ظَلَمُوا» فعل ماض وفاعل. «مِنْكُمْ» متعلقان بالفعل. «خَاصَّةً» حال منصوبة ، والجملة صلة الموصول. «وَاعْلَمُوا» عطف على اتقوا. «أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ» والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي اعلموا. «الْعِقابِ» مضاف إليه.

(1/423)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 424
[سورة الأنفال (8) : آية 26]
وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآواكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّباتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26)
«وَاذْكُرُوا» الجملة معطوفة. «إِذْ» ظرف لما مضى من الزمان متعلق بالفعل. «أَنْتُمْ» ضمير منفصل مبتدأ.
«قَلِيلٌ» خبر أول. «مُسْتَضْعَفُونَ» خبر ثان مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان ب : مستضعفون. «تَخافُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل ، والجملة خبر ثالث. «أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ» مضارع منصوب والكاف مفعول به ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به. «النَّاسُ» فاعل. «فَآواكُمْ» آوى فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف والكاف مفعول به. والفاعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة معطوفة. «وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والفاعل هو والكاف مفعوله والجملة معطوفة. «وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّباتِ» الجملة معطوفة. «لَعَلَّكُمْ» لعل والكاف اسمها وجملة «تَشْكُرُونَ» خبرها. وجملة لعلكم تعليلية لا محل لها.
[سورة الأنفال (8) : آية 27]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَماناتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» تقدمت في الآية 15. «لا تَخُونُوا» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو فاعل و«اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعوله. «وَالرَّسُولَ» عطف.
«تَخُونُوا» عطف على تخونوا الأولى أو الواو للمعية وتخونوا منصوب بأن مضمرة بعد واو المعية وعلامة نصبه حذف النون. «أَماناتِكُمْ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة.
و الكاف في محل جر بالإضافة. وجملة «وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ» الاسمية في محل نصب حال ..
[سورة الأنفال (8) : آية 28]
وَاعْلَمُوا أَنَّما أَمْوالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)
«وَاعْلَمُوا»
الجملة معطوفة «أَنَّما»
كافة ومكفوفة. «أَمْوالُكُمْ»
مبتدأ ، «وَأَوْلادُكُمْ»
عطف ، «فِتْنَةٌ»
خبر ، والجملة الاسمية سدت مسد مفعولي اعلموا. «وَأَنَّ اللَّهَ»
أن ولفظ الجلالة اسمها. «عِنْدَهُ»
ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر مقدم. «أَجْرٌ»
مبتدأ مؤخر ، والجملة الاسمية في محل رفع خبر أن. «عَظِيمٌ»
صفة. وجملة اعلموا معطوفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 29]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقاناً وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (29)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» سبق إعرابها ، «إِنْ» شرطية جازمة «تَتَّقُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل. «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به.
«يَجْعَلْ» مضارع مجزوم جواب الشرط والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. «لَكُمْ» متعلقان بيجعل. «فُرْقاناً»

(1/424)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 425 مفعول به. «وَيُكَفِّرْ» مضارع مجزوم معطوف على جواب الشرط ، ويجوز فيه النصب على إضمار أن.
و الرفع على الاستئناف. «عَنْكُمْ» متعلقان بالفعل. «سَيِّئاتِكُمْ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم ، والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، والجملة معطوفة. وكذلك جملة «وَيَغْفِرْ لَكُمْ». «وَاللَّهُ» والواو حالية لفظ الجلالة مبتدأ. «ذُو» خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة. «الْفَضْلِ» مضاف إليه. «الْعَظِيمِ» صفة ، والجملة في محل نصب حال.
[سورة الأنفال (8) : آية 30]
وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْماكِرِينَ (30)
«وَإِذْ» ظرف متعلق بفعل اذكر المحذوف والجملة معطوفة. «يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ» مضارع تعلق به الجار والمجرور ، واسم الموصول بعده فاعل والجملة في محل جر بالإضافة. وجملة «كَفَرُوا» صلة الموصول.
«لِيُثْبِتُوكَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل يمكر. «أَوْ يَقْتُلُوكَ» عطف. «أَوْ يُخْرِجُوكَ» الجملة معطوفة. «وَيَمْكُرُونَ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة ، «وَيَمْكُرُ اللَّهُ» الجملة معطوفة. «وَاللَّهُ خَيْرُ» لفظ الجلالة مبتدأ وخير خبره. «الْماكِرِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم. والجملة في محل نصب حال.
[سورة الأنفال (8) : آية 31]
وَإِذا تُتْلى عَلَيْهِمْ آياتُنا قالُوا قَدْ سَمِعْنا لَوْ نَشاءُ لَقُلْنا مِثْلَ هذا إِنْ هذا إِلاَّ أَساطِيرُ الْأَوَّلِينَ (31)
«وَإِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان ، متضمن معنى الشرط. «تُتْلى » مضارع مبني للمجهول ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر. «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل ، آياتُنا» نائب فاعل. ونا ضمير متصل في محل جر بالإضافة. والجملة في محل جر بالإضافة.
«قالُوا» فعل ماض وفاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «قَدْ» حرف تحقيق. «سَمِعْنا» فعل ماض وفاعله والجملة في محل نصب مفعول به. «لَوْ» حرف شرط غير جازم. «نَشاءُ» مضارع فاعله نحن والجملة ابتدائية لا محل لها. «لَقُلْنا» اللام واقعة في جواب الشرط. «قلنا» فعل ماض وفاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «مِثْلَ» مفعول به منصوب. «هذا» اسم إشارة في محل جر بالإضافة. «إِنْ» نافية. «هذا» اسم إشارة مبتدأ. «إِلَّا» أداة حصر. «أَساطِيرُ» خبر «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه والجملة مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 32]
وَإِذْ قالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كانَ هذا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنا حِجارَةً مِنَ السَّماءِ أَوِ ائْتِنا بِعَذابٍ أَلِيمٍ (32)

(1/425)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 426
«وَإِذْ» عطف على الآيات السابقة. «قالُوا» فعل ماض وفاعل والجملة في محل جر بالإضافة. «اللَّهُمَّ» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب ، والميم المشددة بدل ياء النداء المحذوفة. «إِنْ» حرف شرط جازم. «كانَ» ماض ناقص وهو في محل جزم فعل الشرط. «هذا» اسم إشارة في محل رفع اسمها.
«هُوَ» ضمير فصل لا محل له من الإعراب. «الْحَقَّ» خبر. «مِنْ عِنْدِكَ» متعلقان بمحذوف حال من الحق ، والجملة مفعول به. «فَأَمْطِرْ» الفاء رابطة للجواب وفعل دعاء تعلق به الجار والمجرور : «عَلَيْنا» ، فاعله أنت «حِجارَةً» مفعول به. «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بمحذوف صفة لحجارة والجملة في محل جزم جواب الشرط. «أَوِ» حرف عطف. «ائْتِنا» فعل دعاء مبني على حذف حرف العلة الياء ونا ضمير متصل في محل نصب مفعول به والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت. «بِعَذابٍ» متعلقان بالفعل. «أَلِيمٍ» صفة والجملة معطوفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 33]
وَما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَما كانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33)
«وَما» الواو استئنافية. «ما» نافية. «كانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها. «لِيُعَذِّبَهُمْ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام الجحود ، والهاء مفعوله والميم لجمع الذكور. والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر ، والجملة استئنافية. «وَأَنْتَ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ، والواو حالية. «فِيهِمْ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية في محل نصب حال. «وَما كانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة. «وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ» الجملة الاسمية في محل نصب حال وجملة «يَسْتَغْفِرُونَ» خبر.
[سورة الأنفال (8) : آية 34]
وَما لَهُمْ أَلاَّ يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ وَما كانُوا أَوْلِياءَهُ إِنْ أَوْلِياؤُهُ إِلاَّ الْمُتَّقُونَ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (34)
«وَما» الواو استئنافية. «ما» اسم استفهام في محل رفع مبتدأ. «لَهُمْ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية مستأنفة. «إِنْ» حرف ناصب. «لا» نافية. «يُعَذِّبَهُمُ» مضارع منصوب والهاء مفعوله ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «وَهُمْ» ضمير منفصل مبتدأ ، والواو حالية. «يَصُدُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعله. «عَنِ الْمَسْجِدِ» متعلقان بالفعل. «الْحَرامِ» صفة. والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ. «وَما» الواو حالية ، وما نافية. «كانُوا أَوْلِياءَهُ» كان واسمها وخبرها ، والجملة في محل نصب حال.
«إِنْ» نافية. «أَوْلِياؤُهُ» مبتدأ مرفوع بالضمة ، والهاء في محل جر بالإضافة. «أَلَّا» أداة حصر. «الْمُتَّقُونَ» خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة الاسمية مستأنفة. «وَلكِنَّ» حرف مشبه

(1/426)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 427
بالفعل. «أَكْثَرَهُمْ» اسمها. «لا يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله ، ولا نافية ، والجملة في محل رفع خبر لكن والجملة الاسمية ولكن أكثرهم .. حالية.
[سورة الأنفال (8) : آية 35]
وَما كانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذابَ بِما كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (35)
«وَما» الواو حرف استئناف. ما نافية. «كانَ صَلاتُهُمْ» كان واسمها. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف حال من صلاتهم. «الْبَيْتِ» مضاف إليه. «إِلَّا» أداة حصر. «مُكاءً» خبر «وَتَصْدِيَةً» عطف.
«فَذُوقُوا» الفاء هي الفصيحة. «ذوقوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل «الْعَذابَ» مفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم.
«بِما» الباء حرف جر وما مصدرية. «كُنْتُمْ» كان والتاء اسمها والميم لجمع الذكور والمصدر المؤول من الفعل الناقص والفعل بعده وما المصدرية في محل جر بالباء. أي : بسبب كفركم. والجار والمجرور متعلقان بالفعل ذوقوا ، والجملة «تَكْفُرُونَ» خبر.
[سورة الأنفال (8) : آية 36]
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَها ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36)
«إِنَّ الَّذِينَ» إن واسمها وجملة «كَفَرُوا» صلة الموصول وجملة إن الذين ابتدائية لا محل لها. «يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ» فعل مضارع وفاعله ومفعوله ، والجملة في محل رفع خبر إن. «لِيَصُدُّوا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ، والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل ينفقون. «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيصدوا. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «فَسَيُنْفِقُونَها» الفاء حرف استئناف. «يُنْفِقُونَ» مضارع وفاعله والهاء مفعوله والجملة مستأنفة. «ثُمَّ تَكُونُ» مضارع ناقص واسمها ضمير مستتر يعود على الأموال. «حَسْرَةً» خبرها. والجار والمجرور «عَلَيْهِمْ» متعلقان بمحذوف حال من حسرة لأنه تأخر عنه ، والجملة معطوفة وكذلك جملة «ثُمَّ يُغْلَبُونَ» معطوفة. «وَالَّذِينَ كَفَرُوا» عطف على الذين في أول الآية. «إِلى جَهَنَّمَ» متعلقان بالفعل يحشرون. وجهنم مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة للعلمية والعجمة ، وجملة «يُحْشَرُونَ» خبر.

(1/427)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 428
[سورة الأنفال (8) : آية 37]
لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ (37)
«لِيَمِيزَ» مضارع منصوب بأن المضمرة ، والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل يغلبون. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «الْخَبِيثَ» مفعول به. «مِنَ الطَّيِّبِ» متعلقان بحال من الخبيث. «وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ» عطف. «بَعْضَهُ» بدل منصوب. «عَلى بَعْضٍ» متعلقان بمحذوف حال من بعضه. «فَيَرْكُمَهُ» عطف على يجعل. «جَمِيعاً» حال. «فَيَجْعَلَهُ» عطف. «فِي جَهَنَّمَ» اسم مجرور بالفتحة ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «أُولئِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ. «هُمُ» ضمير فصل. «الْخاسِرُونَ» خبر والجملة مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 38]
قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ ما قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّتُ الْأَوَّلِينَ (38)
«قُلْ» الجملة مستأنفة «لِلَّذِينَ» متعلقان بالفعل «كَفَرُوا» الجملة صلة «إِنْ» حرف جازم. «يَنْتَهُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل. «يُغْفَرْ» مضارع مبني للمجهول مجزوم لأنه جواب الشرط «لَهُمْ» متعلقان بالفعل. «ما» اسم موصول في محل رفع نائب فاعل ، والجملة الفعلية قد سلف صلة الموصول. «وَإِنْ يَعُودُوا» مثل إن ينتهوا .. والجملة معطوفة. «فَقَدْ مَضَتْ سُنَّتُ» الفاء رابطة للجواب وفعل ماض وفاعل. «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه مجرور والجملة في محل جزم جواب الشرط.
[سورة الأنفال (8) : آية 39]
وَقاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِما يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (39)
«وَقاتِلُوهُمْ» الواو عاطفة وفعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل ، والهاء مفعول به ، والميم لجمع الذكور. «حَتَّى» حرف غاية وجر ، «لا» نافية «تَكُونَ» مضارع تام بمعنى تقع منصوب بأن المضمرة بعد حتى ، والمصدر المؤول في محل جر بحتى ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قاتلوهم. «فِتْنَةٌ» فاعل وجملة قاتلوهم معطوفة على جملة قل ..
«وَيَكُونَ» مضارع ناقص. «الدِّينُ» اسمها. «كُلُّهُ» توكيد مرفوع. «لِلَّهِ» متعلقان بمحذوف خبر الفعل الناقص ، والجملة معطوفة.
«فَإِنِ» الفاء استئنافية. «إن» حرف شرط. «انْتَهَوْا» فعل ماض وفاعله وهو في محل جزم فعل الشرط ، والجملة ابتدائية.
«فَإِنِ» الفاء رابطة للجواب وإن حرف مشبه بالفعل. «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسمها. «بِما» ما مصدرية أو

(1/428)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 429
موصولة في محل جر بحرف الجر. «يَعْمَلُونَ» مضارع والواو فاعله ، والمصدر المؤول باعتبار ما مصدرية في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالخبر ، «بَصِيرٌ» خبر.
[سورة الأنفال (8) : آية 40]
وَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَوْلاكُمْ نِعْمَ الْمَوْلى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (40)
«وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية. «تَوَلَّوْا» فعل ماض في محل جزم والواو فاعل ، والجملة الابتدائية لا محل لها. «فَاعْلَمُوا» الفاء رابطة للجواب وفعل أمر وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط. «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «مَوْلاكُمْ» خبرها مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر ، والكاف في محل جر بالإضافة. «نِعْمَ» فعل ماض لإنشاء المدح. «الْمَوْلى » فاعل والمخصوص بالمدح محذوف تقديره هو ، وجملة المدح في محل رفع خبر للمبتدأ المحذوف ، وجملة وهو نعم المولى المقدرة مستأنفة «وَنِعْمَ النَّصِيرُ» إعرابها سابقتها.
[سورة الأنفال (8) : آية 41]
وَاعْلَمُوا أَنَّما غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبى وَالْيَتامى وَالْمَساكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَما أَنْزَلْنا عَلى عَبْدِنا يَوْمَ الْفُرْقانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعانِ وَاللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (41)
«وَاعْلَمُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعله ، والجملة معطوفة.
«إِنْ» حرف مشبه بالفعل. «ما» اسم موصول في محل نصب اسمها. «غَنِمْتُمْ» فعل ماض ، والتاء فاعل والجملة صلة الموصول والعائد محذوف أي ما غنمتموه. «مِنْ شَيْ ءٍ» متعلقان بمحذوف حال من هذا العائد. «فَأَنَّ» الفاء رابطة لما في الموصول من شبه الشرط. «إِنْ» حرف مشبه بالفعل. «اللَّهُ» متعلقان بمحذوف خبرها وأن واسمها وخبرها في محل رفع خبر المبتدأ المحذوف وتقديره فحكمه أن اللّه خمسه.
«خُمُسَهُ» اسم إن. وهذه الجملة الاسمية في محل رفع خبر أَنَّما غَنِمْتُمْ .. وأن وما بعدها سد مسد مفعولي اعلموا. «وَلِلرَّسُولِ» عطف. «وَلِذِي» اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة.
«الْقُرْبى » مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر. «وَالْيَتامى وَالْمَساكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ» أسماء معطوفة. «إِنْ» حرف شرط جازم. «كُنْتُمْ» فعل ماض ناقص والتاء اسمها والجملة ابتدائية لا محل لها. «آمَنْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعله والجملة في محل نصب خبر الفعل الناقص.

(1/429)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 430
«بِاللَّهِ» متعلقان بآمنتم ، وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله. «وَما» عطف على اللّه. «أَنْزَلْنا» فعل ماض وفاعل والجملة صلة الموصول لا محل لها. «عَلى عَبْدِنا» متعلقان بالفعل. «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بالفعل أيضا. «الْفُرْقانِ» مضاف إليه. «يَوْمَ» بدل. وجملة «الْتَقَى الْجَمْعانِ» الفعلية في محل جر بالإضافة. «وَاللَّهُ» مبتدأ. «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر والجملة مستأنفة. «شَيْ ءٍ» مضاف إليه.
«قَدِيرٌ» خبر.
[سورة الأنفال (8) : آية 42]
إِذْ أَنْتُمْ بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيا وَهُمْ بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَلَوْ تَواعَدْتُمْ لاخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعادِ وَلكِنْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً كانَ مَفْعُولاً لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيى مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ (42)
«إِذْ» ظرف لما مضى من الزمان ، بدل من الظرف يوم قبله. «أَنْتُمْ» ضمير منفصل مبتدأ. «بِالْعُدْوَةِ» متعلقان بمحذوف خبره. «الدُّنْيا» صفة مجرورة وعلامة جرها الكسرة المقدرة على الألف للتعذر ، والجملة في محل جر بالإضافة. «وَهُمْ بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوى » اعرابها كسابقتها. «وَالرَّكْبُ» مبتدأ والواو حالية. «أَسْفَلَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبره. «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف الخبر والجملة في محل نصب حال. «وَلَوْ» حرف شرط والواو للاستئناف. «تَواعَدْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعل ، والجملة مستأنفة. «لَاخْتَلَفْتُمْ» فعل ماض وفاعل. «فِي الْمِيعادِ» متعلقان بالفعل ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَلكِنْ» حرف استدراك. الواو عاطفة. «لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً» فعل مضارع وفاعل ومفعول به. والمصدر المؤول من الفعل وأن المضمرة بعد لام التعليل في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره قدّر اللّه .. «كانَ مَفْعُولًا» كان وخبرها واسمها ضمير مستتر والجملة في محل نصب صفة. «لِيَهْلِكَ» المصدر المؤول بدل من مصدر ليقضي أو متعلق بمفعولا. «مَنْ» اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل وجملة هلك صلة الموصول. «عَنْ بَيِّنَةٍ» متعلقان بالفعل. «وَيَحْيى مَنْ حَيَّ» إعرابه كسابقه. «وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة والجملة مستأنفة لا محل لها.

(1/430)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 431
[سورة الأنفال (8) : آية 43]
إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَراكَهُمْ كَثِيراً لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذاتِ الصُّدُورِ (43)
«إِذْ» بدل ثان من يوم في قوله يوم الفرقان. أو ظرف متعلق بقوله سميع أو عليم .. «يُرِيكَهُمُ» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل ، والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول. والهاء مفعول به ثان والميم لجمع الذكور. «اللَّهُ» فاعل. «فِي مَنامِكَ» متعلقان بالفعل ، والجملة في محل جر بالإضافة. «قَلِيلًا» مفعول به ثالث. «وَلَوْ أَراكَهُمْ كَثِيراً» الجملة معطوفة. «لَفَشِلْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعله والميم لجمع الذكور ، واللام واقعة في جواب الشرط فالجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. وجملة «وَلَتَنازَعْتُمْ» معطوفة. «فِي الْأَمْرِ» متعلقان بالفعل «وَلكِنَّ اللَّهَ» لكن واسمها وجملة «سَلَّمَ» في محل رفع خبرها والجملة الاسمية معطوفة. «إِنَّهُ عَلِيمٌ» إن واسمها وخبرها. «بِذاتِ» متعلقان بعليم. «الصُّدُورِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 44]
وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً كانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (44)
«وَإِذْ» عطف. «يُرِيكُمُوهُمْ» يريكم فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل.
و الكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به والميم للجمع وقد أشبعت ضمتها إلى الواو والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به ثان. «إِذْ» ظرف متعلق بالفعل. «الْتَقَيْتُمْ» فعل ماض مبني على السكون ، والتاء فاعل والميم لجمع الذكور. «فِي أَعْيُنِكُمْ» متعلقان بقليلا. «قَلِيلًا» حال لأن يري بصرية وليست قلبية ، والجملة في محل جر بالإضافة. «وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ» عطف. «لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً» فعل مضارع وفاعل ومفعول به والمصدر المؤول في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بيقللكم. «كانَ مَفْعُولًا» كان وخبرها واسمها محذوف والجملة صفة. «وَإِلَى اللَّهِ» متعلقان بترجع. «تُرْجَعُ» مضارع مبني للمجهول «الْأُمُورُ» نائب فاعل والجملة مستأنفة.

(1/431)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 432
[سورة الأنفال (8) : آية 45]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (45)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» سبق اعرابها «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان ، خافض لشرطه ، منصوب بجوابه. «لَقِيتُمْ» فعل ماض ، والتاء فاعل والميم لجمع الذكور. «فِئَةً» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة. «فَاثْبُتُوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل ، الفاء رابطة لجواب الشرط ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَاذْكُرُوا اللَّهَ» الجملة معطوفة. «كَثِيراً» نائب مفعول مطلق. «لَعَلَّكُمْ» لعل والكاف اسمها وجملة «تُفْلِحُونَ» في محل رفع خبرها وجملة لعلكم .. تعليلية لا محل لها من الإعراب.
[سورة الأنفال (8) : آية 46]
وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (46)
«وَأَطِيعُوا اللَّهَ» فعل أمر وفاعل ولفظ الجلالة مفعول به «وَرَسُولَهُ» معطوف والجملة معطوفة. «وَلا تَنازَعُوا» فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل ولا ناهية ، والجملة معطوفة.
«فَتَفْشَلُوا» مضارع مجزوم والفاء عاطفة أو الفاء فاء السببية وتفشلوا مضارع منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل ، والمصدر المؤول من أن والفعل معطوف على مصدر مقدر قبله والتقدير لا يكن تنازع ففشل .. «وَتَذْهَبَ» مضارع منصوب معطوف. «رِيحُكُمْ» فاعل.
«وَاصْبِرُوا» الجملة معطوفة على أطيعوا. «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها والظرف «مَعَ» متعلق بمحذوف خبرها.
«الصَّابِرِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 47]
وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بَطَراً وَرِئاءَ النَّاسِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَاللَّهُ بِما يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (47)
«وَلا تَكُونُوا» مضارع ناقص مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون ، والواو اسمها. «كَالَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر ، والجملة معطوفة. «خَرَجُوا» فعل ماض وفاعل. «مِنْ دِيارِهِمْ» متعلقان بالفعل والجملة صلة الموصول. «بَطَراً» حال. «وَرِئاءَ» اسم معطوف. «النَّاسِ» مضاف إليه. «وَيَصُدُّونَ» مضارع والواو فاعله ، «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيصدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه ، «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ. «بِما» ما اسم موصول في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالخبر «مُحِيطٌ» والجملة مستأنفة. وجملة «يَعْمَلُونَ» صلة الموصول.
[سورة الأنفال (8) : آية 48]
وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطانُ أَعْمالَهُمْ وَقالَ لا غالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَراءَتِ الْفِئَتانِ نَكَصَ عَلى عَقِبَيْهِ وَقالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرى ما لا تَرَوْنَ إِنِّي أَخافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقابِ (48)

(1/432)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 433
«وَإِذْ» ظرف متعلق بالفعل المحذوف اذكر. «زَيَّنَ لَهُمُ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور. «الشَّيْطانُ» فاعل «أَعْمالَهُمْ» مفعول به ، والجار والمجرور متعلقان بزين والجملة في محل جر بالإضافة. «وَقالَ» الجملة معطوفة. «لا غالِبَ» لا نافية للجنس. «غالِبَ» اسمها مبني على الفتح. «لَكُمُ» متعلقان بمحذوف خبر لا.
«الْيَوْمَ» متعلقان بمحذوف خبر. «مِنَ النَّاسِ» متعلقان بمحذوف حال. «وَإِنِّي جارٌ» إن والياء اسمها و«جارٌ» خبرها و«لَكُمُ» متعلقان بجار ، والجملة معطوفة. «فَلَمَّا» ظرفية حينية والفاء استئنافية. «تَراءَتِ» فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة لالتقائها ساكنة مع تاء التأنيث. «الْفِئَتانِ» فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى والجملة في محل جر بالإضافة. «نَكَصَ» فعل ماض والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. «عَلى عَقِبَيْهِ» اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثنى ، وحذفت النون للإضافة ، والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. الجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَقالَ» الجملة معطوفة «إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ» مثل إني جار لكم ، والجملة مقول القول. «إِنِّي أَرى » إن والباء اسمها والجملة الفعلية خبرها والجملة الاسمية مقول القول. «ما لا تَرَوْنَ» فعل مضارع والواو فاعل. وما اسم موصول في محل نصب مفعول به والجملة صلة الموصول. «إِنِّي أَخافُ اللَّهَ» جملة أخاف خبر إن. «وَاللَّهُ شَدِيدُ» لفظ الجلالة مبتدأ وشديد خبر. و«الْعِقابِ» الجملة مستأنفة في مجال القول.
[سورة الأنفال (8) : آية 49]
إِذْ يَقُولُ الْمُنافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هؤُلاءِ دِينُهُمْ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (49)
«إِذْ» متعلق باذكر المحذوف. «يَقُولُ» مضارع. «الْمُنافِقُونَ» فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة في محل جر بالإضافة. «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على المنافقون. «فِي قُلُوبِهِمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَرَضٌ» مبتدأ مؤخر ، والجملة الاسمية صلة الموصول لا محل لها. «غَرَّ» فعل ماض. «هؤُلاءِ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب مفعول به مقدم. «دِينُهُمْ» فاعل مؤخر ، والجملة في محل نصب مفعول به. «وَمَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ. «يَتَوَكَّلْ» مضارع مجزوم.
«عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة مع الجواب خبر المبتدأ. «فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ» إن واسمها وخبراها ، والجملة في محل جزم جواب الشرط بعد الفاء الرابطة.
[سورة الأنفال (8) : آية 50]
وَلَوْ تَرى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبارَهُمْ وَذُوقُوا عَذابَ الْحَرِيقِ (50)
«وَلَوْ» حرف شرط غير جازم ، والواو للاستئناف. «تَرى » مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت. «إِذْ» ظرف بمعنى حين متعلق بالفعل. «يَتَوَفَّى» مثل

(1/433)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 434
ترى ، «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به. «كَفَرُوا» فعل ماض وفاعل والجملة صلة الموصول. «الْمَلائِكَةُ» فاعل. «يَضْرِبُونَ» مضارع والواو فاعل. «وُجُوهَهُمْ» مفعول به. «وَأَدْبارَهُمْ» اسم معطوف. والجملة في محل نصب حال. «وَذُوقُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعله «عَذابَ» مفعوله. «الْحَرِيقِ» مضاف إليه. وجملة وذوقوا مفعول به لفعل محذوف تقديره ويقولون لهم ذوقوا ..
و جملة مقول القول المقدرة معطوفة. وجواب لو محذوف تقديره لو ترى .. لرأيت أمرا عظيما.
[سورة الأنفال (8) : آية 51]
ذلِكَ بِما قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ (51)
«ذلِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ. واللام للبعد والكاف للخطاب. «بِما» اسم موصول في محل جر بالباء. والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر. «قَدَّمَتْ» فعل ماض والتاء للتأنيث. «أَيْدِيكُمْ» فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، والميم لجمع الذكور والجملة صلة الموصول. «وَأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها. «لَيْسَ» فعل ماض ناقص. «بِظَلَّامٍ» الباء حرف جر زائد. «ظلام» اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه خبر ليس. «لِلْعَبِيدِ» متعلقان بظلام. واسم ليس ضمير مستتر والجملة في محل رفع خبر أن ، وجملة أن .. معطوفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 52]
كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآياتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقابِ (52)
«كَدَأْبِ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر أي دأب كفار مكة وعادتهم كدأب آل فرعون. «آلِ» مضاف إليه. «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة. «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على آل. «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة أي الذين مضوا من قبلهم. «كَفَرُوا» فعل ماض والواو فاعل. «بِآياتِ» متعلقان بالفعل. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه ، والجملة في محل نصب حال. «فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ» فعل ماض والهاء مفعوله واللّه لفظ الجلالة فاعله.
«بِذُنُوبِهِمْ» متعلقان بالفعل ، والجملة معطوفة. «إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ» إن واسمها وخبراها. «الْعِقابِ» مضاف إليه ، والجملة مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 53]
ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَها عَلى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا ما بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (53)
«ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ. واللام للبعد والكاف للخطاب. «بِأَنَّ» أن حرف مشبه بالفعل والباء حرف جر. «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسمها. «لَمْ» حرف نفي وجزم وقلب. «يَكُ» مضارع ناقص مجزوم وعلامة جزمه السكون على النون المحذوفة للتخفيف واسمها ضمير مستتر تقديره

(1/434)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 435
هو. «مُغَيِّراً» خبرها. والجملة في محل رفع خبر أن. «نِعْمَةً» مفعول به لمغيرا والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية مستأنفة. «أَنْعَمَها» فعل ماض ومفعوله. وفاعله هو «عَلى قَوْمٍ» متعلقان بأنعمها. «حَتَّى» حرف غاية وجر. «يُغَيِّرُوا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى ، وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل واسم الموصول «ما» مفعول به.
«بِأَنْفُسِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول. والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بمغيرا. «وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» أن واسمها وخبراها والمصدر المؤول من أن وما بعدها معطوف على المصدر المؤول من أن وما بعدها في أول الآية.
[سورة الأنفال (8) : آية 54]
كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآياتِ رَبِّهِمْ فَأَهْلَكْناهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَغْرَقْنا آلَ فِرْعَوْنَ وَكُلٌّ كانُوا ظالِمِينَ (54)
الآية تقدم إعرابها. «وَكُلٌّ» مبتدأ مرفوع أي وكلهم. «كانُوا» كان واسمها. «ظالِمِينَ» خبرها منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ كل. والجملة الاسمية و«كُلٌّ كانُوا ظالِمِينَ» مستأنفة لا محل لها.
[سورة الأنفال (8) : آية 55]
إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (55)
«إِنَّ شَرَّ» إن واسمها. «الدَّوَابِّ» مضاف إليه. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق باسم التفضيل شر. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «الَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع خبر. «كَفَرُوا» فعل ماض مبني على الضم والواو فاعل ، والجملة صلة الموصول. «فَهُمْ» ضمير رفع منفصل مبتدأ ، والفاء حرف عطف. «لا يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل ، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.
[سورة الأنفال (8) : آية 56]
الَّذِينَ عاهَدْتَ مِنْهُمْ ثُمَّ يَنْقُضُونَ عَهْدَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ وَهُمْ لا يَتَّقُونَ (56)
«الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع بدل من الذين في الآية السابقة. «عاهَدْتَ مِنْهُمْ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور ، والتاء فاعل والجملة صلة الموصول. «ثُمَّ» حرف عطف «يَنْقُضُونَ» فعل مضارع وفاعل و«عَهْدَهُمْ» مفعول به. «فِي كُلِّ» متعلقان بينقضون «مَرَّةٍ» مضاف إليه والجملة معطوفة. «وَهُمْ» مبتدأ والواو حالية ، وجملة «لا يَتَّقُونَ» خبر ، والجملة الاسمية في محل نصب حال.
[سورة الأنفال (8) : آية 57]
فَإِمَّا تَثْقَفَنَّهُمْ فِي الْحَرْبِ فَشَرِّدْ بِهِمْ مَنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (57)
«فَإِمَّا» الفاء رابطة لشبه الموصول بالشرط. «إما» إن حرف شرط جازم. «ما» زائدة. «تَثْقَفَنَّهُمْ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم فعل الشرط والهاء مفعوله وفاعله ضمير مستتر. «فِي الْحَرْبِ» متعلقان بالفعل ، وجملة فعل الشرط ابتدائية لا محل لها. «فَشَرِّدْ»

(1/435)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 436
فعل أمر والفاء رابطة لجواب الشرط. «بِهِمْ» متعلقان بشرد. «مَنْ» اسم موصول مفعول به. «خَلْفَهُمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف الصلة ، والجملة في محل جزم جواب الشرط. «لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ» لعل والهاء اسمها ، والجملة الفعلية خبرها ، وجملة لعلهم الاسمية تعليلية.
[سورة الأنفال (8) : آية 58]
وَإِمَّا تَخافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلى سَواءٍ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْخائِنِينَ (58)
«وَإِمَّا تَخافَنَّ ..» إعرابها الآية السابقة ، وهي معطوفة «عَلى سَواءٍ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف حال ، ومفعول انبذ محذوف تقديره انبذ عهدهم. «إِنَّ اللَّهَ» الجملة تعليلية وجملة لا يحب خبر إن.
«الْخائِنِينَ» مفعول به.
[سورة الأنفال (8) : آية 59]
وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَبَقُوا إِنَّهُمْ لا يُعْجِزُونَ (59)
«وَلا» الواو استئنافية. «لا» ناهية جازمة. «يَحْسَبَنَّ» مضارع مبني على الفتح في محل جزم لاتصاله بنون التوكيد. «الَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل ، والجملة مستأنفة ، وجملة «كَفَرُوا» صلة الموصول. «سَبَقُوا» فعل ماض وفاعل والجملة في محل نصب مفعول به ثان ليحسبن ، والمفعول الأول محذوف أي ولا يحسبن أنفسهم سبقوا. «إِنَّهُمْ» إن والهاء اسمها وجملة «لا يُعْجِزُونَ» خبرها ، والجملة الاسمية إنهم مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 60]
وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِباطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَما تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ (60)
«وَأَعِدُّوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل. «لَهُمْ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة. «مَا» اسم موصول في محل نصب مفعول به. «اسْتَطَعْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعل والجملة صلة الموصول.
«مِنْ قُوَّةٍ» متعلقان بمحذوف حال. «وَمِنْ رِباطِ» معطوف. «الْخَيْلِ» مضاف إليه. «تُرْهِبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله. «بِهِ» جار ومجرور متعلقان بالفعل. «عَدُوَّ» مفعول به. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَعَدُوَّكُمْ» عطف. «وَآخَرِينَ» اسم معطوف منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم. «مِنْ دُونِهِمْ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف صفة لآخرين. والجملة الفعلية في محل نصب حال. «لا تَعْلَمُونَهُمُ» فعل مضارع والواو فاعله ، والهاء مفعوله ، ولا نافية والجملة في محل نصب صفة لآخرين. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مبتدأ وجملة «يَعْلَمُهُمْ» خبر والجملة الاسمية اللّه يعلمهم مستأنفة. «وَما» ما اسم شرط جازم ، مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم والواو استئنافية.
«تُنْفِقُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعله وهو فعل الشرط. «مِنْ شَيْ ءٍ» متعلقان بمحذوف حال. «فِي سَبِيلِ» متعلقان بتنفقوا. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه ، والجملة

(1/436)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 437
مستأنفة. «يُوَفَّ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة جواب الشرط. «إِلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل. والجملة لا محل لها جواب شرط جازم لم يقترن بالفاء. وجملة «وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ» حالية.
[سورة الأنفال (8) : آية 61]
وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَها وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61)
«وَإِنْ» حرف شرط جازم والواو للاستئناف. «جَنَحُوا» فعل ماض وفاعله. «لِلسَّلْمِ» متعلقان بالفعل والجملة ابتدائية لا محل لها. «فَاجْنَحْ» الفاء رابطة وفعل أمر تعلق به الجار والمجرور «لَها» وفاعله أنت والجملة في محل جزم جواب الشرط. «وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ» الجملة معطوفة. «إِنَّهُ» إن والهاء اسمها. «هُوَ» ضمير فصل لا محل له «السَّمِيعُ» خبرها الأول. «الْعَلِيمُ» خبرها الثاني. ويجوز أن يكون هو ضمير رفع مبتدأ. «السَّمِيعُ» خبره والجملة الاسمية خبر إن ، والجملة الاسمية إنه هو السميع تعليلية لا محل لها.
[سورة الأنفال (8) : آية 62]
وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62)
«وَإِنْ يُرِيدُوا» عطف على وإن جنحوا. «أَنْ يَخْدَعُوكَ» أن ناصبة ومضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل والكاف مفعول به والمصدر المؤول في محل نصب مفعول به. «فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ» الفاء رابطة وإن واسمها وخبرها والجملة في محل جزم جواب الشرط. «هُوَ» ضمير منفصل مبتدأ «الَّذِي» اسم الموصول خبره والجملة الاسمية مستأنفة.
«أَيَّدَكَ» فعل ماض ومفعول به والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. «بِنَصْرِهِ» متعلقان بالفعل. «وَبِالْمُؤْمِنِينَ» معطوف والجملة صلة الموصول.
[سورة الأنفال (8) : آية 63]
وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (63)
«وَأَلَّفَ» فعل ماض تعلق به الظرف «بَيْنَ». «قُلُوبِهِمْ» مضاف إليه والهاء في محل جر بالإضافة ، والجملة معطوفة. «لَوْ» حرف شرط غير جازم. «أَنْفَقْتَ» فعل ماض وفاعل واسم الموصول «ما» بعده مفعول به.
«فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول. «جَمِيعاً» حال. «ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ» ما نافية والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَلكِنَّ» حرف مشبه بالفعل. «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسمها وجملة «أَلَّفَ بَيْنَهُمْ» في محل رفع خبر. «إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ» إن واسمها وخبراها ، والجملة مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 64]
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (64)
«يا أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب على النداء والهاء حرف تنبيه لا محل له. «النَّبِيُّ» بدل مرفوع. «حَسْبُكَ» مبتدأ والكاف في محل جر بالإضافة. «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها. «وَمَنِ» الواو عاطفة ومن خبر لمبتدأ محذوف تقديره وحسب من

(1/437)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 438
اتبعك .. والجملة الاسمية معطوفة. وهذا أولى من عطفه على اللّه من حيث المعنى. «اتَّبَعَكَ» فعل ماض والكاف مفعوله والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بمحذوف حال والجملة الفعلية صلة الموصول.
[سورة الأنفال (8) : آية 65]
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ (65)
«يا أَيُّهَا النَّبِيُّ» سبق اعرابها «حَرِّضِ» فعل أمر. «الْمُؤْمِنِينَ» مفعوله منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم. والفاعل أنت. «عَلَى الْقِتالِ» متعلقان بالفعل والجملة ابتدائية. «إِنْ يَكُنْ» إن شرطية وفعل مضارع ناقص مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون. «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر يكن.
«عِشْرُونَ» اسمها مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم. «صابِرُونَ» صفة مرفوعة والجملة ابتدائية. ويمكن أن نعرب يكن فعل مضارع تام وعشرون فاعل .. و«مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف حال من صابرون كان صفة له فلما تقدم عليه صار حالا. «يَغْلِبُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه جواب الشرط والواو فاعل ، والجملة لا محل لها جواب شرط جازم لم يقترن بالفاء أو إذا الفجائية. «مِائَتَيْنِ» مفعوله منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى. «وَإِنْ يَكُنْ ..» إعرابها كسابقتها «بِأَنَّهُمْ» أن والهاء اسمها وقوم خبرها. والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بيغلبوا. «لا يَفْقَهُونَ» مضارع وفاعله ، ولا نافية والجملة في محل رفع صفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 66]
الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (66)
«الْآنَ» ظرف زمان مبني على الفتح ، متعلق بالفعل خفف بعده. «خَفَّفَ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور عنكم و«اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة. «عَنْكُمْ» متعلقان بيخفف «وَعَلِمَ» فعل ماض. «أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً» أن واسمها والجار والمجرور خبرها. وقد سدت الجملة مسد مفعولي علم والجملة معطوفة. «فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ ..» إعرابها كالآية السابقة والجملة مستأنفة. «بِإِذْنِ» متعلقان بيغلبوا. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «اللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ» الجملة حالية أو مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 67]
ما كانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (67)
«ما كانَ» كان فعل ماض تام بمعنى استقام ، وما نافية. «لِنَبِيٍّ» متعلقان بفعل كان. ويمكن أن نعرب كان فعل ماض ناقص واسمها محذوف ما كان الفداء لنبي .. والجملة مستأنفة.

(1/438)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 439
«أَنْ» حرف مصدري ونصب. «يَكُونَ» مضارع ناقص منصوب وعلامة نصبه الفتحة. «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبر. «أَسْرى » اسمها. والمصدر المؤول من أن والفعل يكون في محل رفع فاعل. «كانَ» وما استقام لنبي كون أسرى له .. «حَتَّى» حرف غاية وجر والمصدر المؤول في محل جر بحتى ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل التام كان. «يُثْخِنَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بفعل يثخن.
«تُرِيدُونَ» مضارع والواو فاعل ، «عَرَضَ» مفعول. «الدُّنْيا» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر. والجملة مستأنفة. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ. «يُرِيدُ الْآخِرَةَ» فعل مضارع ومفعول والجملة خبر المبتدأ. والجملة الاسمية معطوفة. «وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وعزيز حكيم خبراه والجملة معطوفة أو مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 68]
لَوْ لا كِتابٌ مِنَ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيما أَخَذْتُمْ عَذابٌ عَظِيمٌ (68)
«لَوْ لا» حرف امتناع لوجود. «كِتابٌ» مبتدأ. «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بالفعل سبق. «سَبَقَ» فعل ماض ، والجملة في محل رفع صفة كتاب ، والخبر محذوف تقديره موجود ، والجملة استئنافية لا محل لها ، «لَمَسَّكُمْ» فعل ماض والكاف مفعول به ، واللام واقعة في جواب الشرط ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم.
«فِيما» ما اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل مسكم. «أَخَذْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعل والميم لجمع الذكور والجملة صلة الموصول.
«عَذابٌ» فاعل. «عَظِيمٌ» صفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 69]
فَكُلُوا مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلالاً طَيِّباً وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (69)
«فَكُلُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعله والفاء هي الفصيحة. «مِمَّا» ما اسم موصول في محل جر ومتعلقان بالفعل. «غَنِمْتُمْ» فعل ماض وفاعله والجملة صلة الموصول. «حَلالًا» نائب مفعول مطلق أي أكلا حلالا. أو حال. «طَيِّباً» صفة. «وَاتَّقُوا اللَّهَ» فعل ماض وفاعل ولفظ الجلالة مفعول به والجملة معطوفة على فكلوا .. «إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة تعليلية.
[سورة الأنفال (8) : آية 70]
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِمَنْ فِي أَيْدِيكُمْ مِنَ الْأَسْرى إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْراً يُؤْتِكُمْ خَيْراً مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (70)
«يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ» سبق إعرابها «لِمَنْ» متعلقان بالفعل. «فِي أَيْدِيكُمْ» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء للثقل ، والكاف في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صلة الموصول. «مِنَ الْأَسْرى » متعلقان بمحذوف حال. والجملة الفعلية ابتدائية لا محل لها. «إِنْ» حرف شرط جازم. «يَعْلَمِ» مضارع مجزوم فعل الشرط ، و«اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله. «فِي قُلُوبِكُمْ» متعلقان بالفعل. «خَيْراً» مفعول به. «يُؤْتِكُمْ» مضارع مجزوم جواب الشرط. وفاعله هو والكاف

(1/439)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 440
مفعوله الأول. «خَيْراً» مفعوله الثاني. «مِمَّا» متعلقان بخيرا. «أُخِذَ» فعل ماض مبني للمجهول. ونائب الفاعل هو. «مِنْكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة صلة الموصول. «وَيَغْفِرْ» عطف على يؤتكم مجزوم مثله.
«لَكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة. «وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وغفور رحيم خبران والجملة الاسمية استئنافية. وإن يعلم وما بعدها مقول القول ، وجملة يؤتكم لا محل لها جواب الشرط جازم لم تقترن بالفاء أو إذا.
[سورة الأنفال (8) : آية 71]
وَإِنْ يُرِيدُوا خِيانَتَكَ فَقَدْ خانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (71)
«وَإِنْ» إن شرطية «يُرِيدُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والواو فاعل. «خِيانَتَكَ» مفعول به والكاف في محل جر بالإضافة ، والجملة معطوفة. «فَقَدْ» الفاء رابطة لجواب الشرط ، «قد» حرف تحقيق. «خانُوا اللَّهَ» فعل وفاعل ولفظ الجلالة مفعول به والجملة في محل جزم جواب الشرط. «مِنْ» حرف جر. «قَبْلُ» ظرف زمان مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة في محل جر بمن ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ» الفاء عاطفة وفعل ماض تعلق به الجار والمجرور منهم والجملة معطوفة. «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وما بعده خبراه. والجملة معطوفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 72]
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهاجَرُوا وَجاهَدُوا بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِياءُ بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهاجِرُوا ما لَكُمْ مِنْ وَلايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهاجِرُوا وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثاقٌ وَاللَّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (72)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب اسم إن. «آمَنُوا» فعل ماض مبني على الضم والواو فاعل والجملة صلة الموصول. «وَهاجَرُوا وَجاهَدُوا» عطف. «بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ» متعلقة بجاهدوا. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا ..» جملة الذين آووا معطوفة ، وجملة آمنوا صلة وجملة ونصروا معطوفة. «أُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسرة في محل رفع مبتدأ أول. «بَعْضُهُمْ» مبتدأ ثان. «أَوْلِياءُ» خبر بعضهم. «بَعْضٍ» مضاف إليه ، والجملة الاسمية بعضهم أولياء خبر أولئك وجملة أولئك بعضهم .. خبر إن. «وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهاجِرُوا» الجمل معطوفة. «ما لَكُمْ» ما نافية لا عمل لها. «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ المؤخر شيء. «مِنْ وَلايَتِهِمْ» متعلقان بمحذوف الخبر أيضا. «مِنْ شَيْ ءٍ» من حرف جر زائد. شيء اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ والجملة الاسمية في محل رفع خبر اسم الموصول. «حَتَّى يُهاجِرُوا» المصدر المؤول من أن المضمرة بعد حتى ، والفعل المضارع في محل جر بحرف الجر حتى ، والجار والمجرور متعلقان بما النافية المتضمنة معنى الفعل أي انتفت ولايتهم عليهم .. «وَإِنِ» الواو عاطفة وإن

(1/440)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 441
شرطية. «اسْتَنْصَرُوكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله. «فِي الدِّينِ» متعلقان بالفعل ، والجملة معطوفة.
«فَعَلَيْكُمُ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم والفاء رابطة. «النَّصْرُ» مبتدأ والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط. «إِلَّا» أداة استثناء. «عَلى قَوْمٍ» متعلقان بالمستثنى المحذوف أي إلا النصر على قوم ..
«بَيْنَكُمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر مقدم
[سورة الأنفال (8)
الموصول ، وجملة «الَّذِينَ» معطوفة على جملة (الذين آووا ونصروا) في الآية السابقة. «إِلَّا» مؤلفة من إن حرف شرط جازم. و«لا» النافية. «تَفْعَلُوهُ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعله والهاء مفعوله وجملة فعل الشرط لا محل لها ابتدائية «تَكُنْ» مضارع تام مجزوم لأنه جواب الشرط. «فِتْنَةٌ» فاعل. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بتكن. «وَفَسادٌ» اسم معطوف. «كَبِيرٌ» صفة. وجملة جواب الشرط لا محل لها لم تقترن بالفاء أو إذا الفجائية.
[سورة الأنفال (8) : آية 74]
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهاجَرُوا وَجاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (74)
«وَالَّذِينَ آمَنُوا .. إعرابها كإعراب الآية 72. «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ. «هُمُ» ضمير فصل.
«الْمُؤْمِنُونَ» خبر اسم الإشارة على أن هم ضمير فصل ..
و الجملة الاسمية «أُولئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ» في محل رفع خبر اسم الموصول. «الَّذِينَ» في أول الآية.
«حَقًّا» نائب مفعول مطلق. «لَهُمْ» الجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ. «وَرِزْقٌ» عطف. «كَرِيمٌ» صفة ، والجملة الاسمية مستأنفة.
[سورة الأنفال (8) : آية 75]
وَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْ بَعْدُ وَهاجَرُوا وَجاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولئِكَ مِنْكُمْ وَأُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (75)
و الذين آمنوا .. كإعراب سابقتها. «مَعَكُمْ» ظرف مكان متعلق بالفعل. «فَأُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ. والفاء رابطة لما في اسم الموصول من شبه الشرط. «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية خبر اسم الموصول. «وَأُولُوا» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر

(1/441)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 442
السالم. «الْأَرْحامِ» مضاف إليه. «بَعْضُهُمْ» مبتدأ. «أَوْلى » خبره مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر. «بِبَعْضٍ» متعلقان بالخبر أولى. والجملة الاسمية بعضهم أولى ببعض في محل رفع خبر أولو ، والجملة مستأنفة. «فِي كِتابِ» متعلقان بمحذوف خبر هذا منزّل في كتاب اللّه. «إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ» إن واسمها وخبرها. «بِكُلِّ» متعلقان بالخبر «عَلِيمٌ» و«شَيْ ءٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة.

(1/442)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 443
سورة التوبة
[سورة التوبة (9) : آية 1]
بَراءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (1)
«بَراءَةٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هذه براءة. «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بمحذوف صفة لبراءة. «وَرَسُولِهِ» عطف. «إِلَى الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة. «عاهَدْتُمْ» فعل ماض ، والتاء ضمير متصل في محل رفع فاعل ، والجملة صلة الموصول. «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» متعلقان بالفعل. وجملة هذه براءة ابتدائية لا محل لها.
[سورة التوبة (9) : آية 2]
فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكافِرِينَ (2)
«فَسِيحُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل ، والفاء استئنافية والجملة مستأنفة. «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل ، وكذلك ظرف الزمان ، «أَرْبَعَةَ» متعلق بالفعل. «أَشْهُرٍ» مضاف إليه.
«وَاعْلَمُوا» الجملة معطوفة. «أَنَّكُمْ» أن والكاف اسمها والميم لجمع الذكور ، و«غَيْرُ» خبر ، «مُعْجِزِي» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم ، وحذفت النون للإضافة ، والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها ، «مُخْزِي» خبرها مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل. «الْكافِرِينَ» مضاف إليه.
و المصدر المؤول من أن واسمها وخبرها معطوف وسد مسد مفعولي علم.
[سورة التوبة (9) : آية 3]
وَأَذانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذابٍ أَلِيمٍ (3)
«وَأَذانٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هذا أذان. والجملة معطوفة ، «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بالخبر. «وَرَسُولِهِ» عطف. «إِلَى النَّاسِ» متعلقان بالخبر ، وكذلك الظرف «يَوْمَ» متعلق به. «الْحَجِّ» مضاف إليه. «الْأَكْبَرِ» صفة. «أَنَّ اللَّهَ بَرِي ءٌ» أن ولفظ الجلالة اسمها وبريء خبرها. «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» متعلقان ببري ء ، والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بأذان. «وَرَسُولِهِ» مبتدأ وخبره محذوف أي ورسوله بريء .. والجملة معطوفة «فَإِنْ» حرف شرط جازم ، والفاء استئنافية. «تُبْتُمْ» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل. وهو في محل جزم فعل الشرط ، والتاء فاعل ، والجملة مستأنفة لا محل لها. «فَهُوَ» الفاء رابطة وهم ضمير رفع منفصل مبتدأ. «خَيْرٌ» خبره. «لَكُمْ» متعلقان بالخبر ، والجملة في محل جزم جواب الشرط. «وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا» تعرب كسابقتها. «أَنَّكُمْ» أن والكاف اسمها. «غَيْرُ» خبر .. وأن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي «اعلموا». «مُعْجِزِي» مضاف إليه «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَبَشِّرِ» فعل أمر والفاعل أنت «الَّذِينَ» اسم الموصول مفعوله ، «كَفَرُوا»

(1/443)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 444
«بِعَذابٍ» متعلقان بالفعل كفروا والجملة صلة الموصول. «أَلِيمٍ» صفة والجملة معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 4]
إِلاَّ الَّذِينَ عاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئاً وَلَمْ يُظاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4)
«إِلَّا» أداة استثناء. «الَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب على الاستثناء. «عاهَدْتُمْ» فعل ماض وفاعله والجملة صلة الموصول. «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» متعلقان بمحذوف حال. «ثُمَّ» حرف عطف. «لَمْ» حرف نفي وجزم وقلب. «يَنْقُصُوكُمْ» مضارع مجزوم والواو فاعله والكاف مفعوله.
«شَيْئاً» مفعوله الثاني والجملة معطوفة ومثلها جملة «وَلَمْ يُظاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَداً». «فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ» الجملة معطوفة. «إِلى مُدَّتِهِمْ» متعلقان بمحذوف حال. «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة الفعلية «يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ» خبرها ، والجملة الاسمية تعليلية أو مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 5]
فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تابُوا وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)
«فَإِذَا» ظرف لما يستقبل من الزمان ، خافض لشرطه منصوب بجوابه والفاء استئنافية. «انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ» فعل ماض وفاعل. «الْحُرُمُ» صفة. «فَاقْتُلُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «الْمُشْرِكِينَ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم. «حَيْثُ» ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب متعلق باقتلوا. «وَجَدْتُمُوهُمْ» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل والتاء ضمير في محل رفع فاعل. وقد أشبعت ضمة الميم. «وَخُذُوهُمْ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة. «وَاحْصُرُوهُمْ» الجملة معطوفة. «وَاقْعُدُوا» الجملة معطوفة «لَهُمْ» متعلقان بالفعل. «كُلَّ» مفعول مطلق «مَرْصَدٍ» مضاف إليه «فَإِنْ» إن شرطية «تابُوا» ماض وفاعله «وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ» الجملة معطوفة. «فَخَلُّوا» الفاء رابطة والجملة في محل جزم جواب الشرط «سَبِيلَهُمْ» مفعول به «إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ» إن ولفظ الجلالة اسمها وغفور رحيم خبراها.
[سورة التوبة (9) : آية 6]
وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْلَمُونَ (6)
«وَإِنْ» حرف شرط جازم ، والواو للاستئناف. «أَحَدٌ» فاعل لفعل محذوف يفسره الفعل المذكور بعده. «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» متعلقان بمحذوف صفة أحد. «اسْتَجارَكَ» فعل ماض ومفعوله والفاعل هو ، والجملة تفسيرية لا محل لها. «فَأَجِرْهُ» فعل أمر مبني على السكون فاعله أنت ، والهاء مفعوله والفاء رابطة لجواب الشرط والجملة في محل جزم جواب الشرط. «حَتَّى» حرف غاية وجر. «يَسْمَعَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد

(1/444)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 445
حتى ، والمصدر المؤول من حتى والفعل في محل جر بحتى ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أجره. «كَلامَ» مفعول به. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «ثُمَّ» حرف عطف. «أَبْلِغْهُ» فعل أمر فاعله مستتر والهاء مفعوله الأول ، و«مَأْمَنَهُ» مفعوله الثاني والجملة معطوفة. «ذلِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ ، واللام للبعد والكاف للخطاب. «بِأَنَّهُمْ» أن والهاء اسمها و«قَوْمٌ» خبرها. وجملة «لا يَعْلَمُونَ» في محل رفع صفة لقوم. والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر.
[سورة التوبة (9) : آية 7]
كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلاَّ الَّذِينَ عاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ فَمَا اسْتَقامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (7)
«كَيْفَ» اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال. «يَكُونُ» مضارع تام مرفوع. «لِلْمُشْرِكِينَ» متعلقان بالفعل. «عَهْدٌ» فاعل. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بالفعل. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَعِنْدَ» عطف. «رَسُولِهِ» مضاف إليه. ويمكن إعراب يكون فعل مضارع ناقص واسم الاستفهام كيف خبرها المقدم.
«لِلْمُشْرِكِينَ» متعلقان بمحذوف حال من عهد كان صفة له فلما تقدم عليه صار حالا. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صفة لعهد. «إِلَّا» أداة استثناء. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء.
«عاهَدْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعل. «عِنْدَ» متعلق بالفعل. «الْمَسْجِدِ» مضاف إليه. «الْحَرامِ» صفة والجملة صلة الموصول. «فَمَا» الفاء استئنافية. «ما» شرطية مبتدأ خبره جملتا الشرط «اسْتَقامُوا» ماض وفاعله والفعل في محل جزم فعل الشرط «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «فَاسْتَقِيمُوا» الفاء رابطة وفعل أمر وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها. وجملة «يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ» خبرها.
[سورة التوبة (9) : آية 8]
كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلاًّ وَلا ذِمَّةً يُرْضُونَكُمْ بِأَفْواهِهِمْ وَتَأْبى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فاسِقُونَ (8)
«كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب حال لفعل محذوف أي كيف تعاهدونهم ..؟ وإن الواو حالية وإن شرطية. «يَظْهَرُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل. «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل ، والجملة استئنافية. «لا يَرْقُبُوا» مضارع مجزوم جواب الشرط ، ولا نافية. «فِيكُمْ» متعلقان بالفعل ، والجملة لا محل لها جواب شرط لم يقترن بإذا أو الفاء. «إِلًّا» مفعول به. «وَلا» الواو عاطفة. «ذِمَّةً» اسم معطوف. «يُرْضُونَكُمْ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والكاف مفعوله والميم لجمع الذكور.
و الجملة مستأنفة. «بِأَفْواهِهِمْ» متعلقان بالفعل «وَتَأْبى قُلُوبُهُمْ» الجملة معطوفة. «وَأَكْثَرُهُمْ فاسِقُونَ» مبتدأ وخبر والجملة في محل نصب حال.

(1/445)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 446
[سورة التوبة (9) : آية 9]
اشْتَرَوْا بِآياتِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ ساءَ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (9)
«اشْتَرَوْا بِآياتِ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والواو فاعل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ثَمَناً» مفعول به. «قَلِيلًا» صفة. والجملة مستأنفة. «فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ» الجملة معطوفة. «إِنَّهُمْ» إن والهاء اسمها. «ساءَ» فعل ماض واسم الموصول «ما» فاعله ومفعوله محذوف أي ساءهم .. وجملة ساء في محل رفع خبر إن. ويمكن إعراب ساء فعل ماض جامد مثل بئس وفاعله محذوف يفسره الفعل المذكور بعده. و«ما» نكرة موصوفة مبنية على السكون. «كانُوا» كان واسمها وجملة «يَعْمَلُونَ» خبرها. وجملة كانوا صلة الموصول على إعراب ما اسم موصول. وجملة إنهم ساء .. مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 10]
لا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلا ذِمَّةً وَأُولئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ (10)
تقدم إعرابها قبل آيتين. «هُمُ» ضمير فصل أو ضمير رفع مبتدأ ثان و«الْمُعْتَدُونَ» خبره والجملة الاسمية «هُمُ الْمُعْتَدُونَ» خبر اسم الإشارة.
[سورة التوبة (9) : آية 11]
فَإِنْ تابُوا وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ فَإِخْوانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (11)
«فَإِنْ تابُوا» إن شرطية وجملة فعل الشرط ابتدائية لا محل لها ، والجمل الفعلية بعدها «وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ» معطوفة. «فَإِخْوانُكُمْ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره فهم إخوانكم. «فِي الدِّينِ» متعلقان بمحذوف حال من إخوانكم ، والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط. «وَنُفَصِّلُ» مضارع. «الْآياتِ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن والجملة مستأنفة. «لِقَوْمٍ» متعلقان بالفعل. «يَعْلَمُونَ» الجملة في محل جر صفة لقوم.
[سورة التوبة (9) : آية 12]
وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لا أَيْمانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ (12)
«وَإِنْ نَكَثُوا» إن شرطية وفعل ماض وفاعله وهو في محل جزم فعل الشرط. «أَيْمانَهُمْ» مفعوله. «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بمحذوف حال من أيمانهم. «عَهْدِهِمْ» مضاف إليه. «وَطَعَنُوا» فعل ماض وفاعل. «فِي دِينِكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة. «فَقاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ» الفاء رابطة والجملة في محل جزم جواب الشرط. «إِنَّهُمْ» إن والهاء اسمها. «لا أَيْمانَ» لا نافية للجنس. «أَيْمانَ» اسمها مبني على الفتح. «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر. والجملة في محل رفع خبر إن. «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها وجملة «يَنْتَهُونَ» خبرها والجملة الاسمية لعلهم .. تعليلية لا محل لها.
[سورة التوبة (9) : آية 13]
أَلا تُقاتِلُونَ قَوْماً نَكَثُوا أَيْمانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْراجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَؤُكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (13)

(1/446)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 447
«أَلا» أداة حض. «تُقاتِلُونَ» فعل مضارع وفاعل و«قَوْماً» مفعول به والجملة مستأنفة. وجملة «نَكَثُوا أَيْمانَهُمْ» في محل نصب صفة. «وَهَمُّوا» الجملة الفعلية معطوفة. «بِإِخْراجِ» متعلقان بالفعل.
«الرَّسُولِ» مضاف إليه. «وَهُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ، والواو عاطفة. «بَدَؤُكُمْ» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة في محل رفع خبر المبتدأ.
«أَوَّلَ» ظرف زمان متعلق بالفعل. «مَرَّةٍ» مضاف إليه. «أَتَخْشَوْنَهُمْ» فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل والهاء مفعول به ، والهمزة للاستفهام ، والجملة مستأنفة. «فَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والفاء استئنافية. «أَحَقُّ» خبر. «أَنْ» حرف ناصب «تَخْشَوْهُ» مضارع منصوب بأن والواو فاعله والهاء مفعوله والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بالباء المحذوفة ومتعلقان بأحق أي اللّه أحق بالخشية. «أَنْ» شرطية. «كُنْتُمْ» كان واسمها. «مُؤْمِنِينَ» خبرها منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة ابتدائية لا محل لها.
[سورة التوبة (9) : آية 14]
قاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ (14)
«قاتِلُوهُمْ» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعله ، والهاء مفعوله. «يُعَذِّبْهُمُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الأمر ، والهاء مفعوله «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله. «بِأَيْدِيكُمْ» أيديكم اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء والكاف في محل جر بالإضافة. والميم علامة جمع الذكور. والجار والمجرور متعلقان بالفعل ، والجملة لا محل لها جواب شرط لم يقترن بالفاء أو بإذا الفجائية. «وَيُخْزِهِمْ» مضارع معطوف على يعذبهم مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة وهو الياء ، والهاء مفعول به ، والجملة معطوفة. وكذلك جملة «يَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ» وجملة «يَشْفِ صُدُورَ».
«وَيَشْفِ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة «صُدُورَ» مفعول به «قَوْمٍ» مضاف إليه. «مُؤْمِنِينَ» صفة للقوم مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة التوبة (9) : آية 15]
وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلى مَنْ يَشاءُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (15)
«وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ» الجملة معطوفة. «وَيَتُوبُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعل والواو للاستئناف والجملة مستأنفة. «عَلى مَنْ» من اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل يتوب. «يَشاءُ» مضارع والفاعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة صلة الموصول لا محل لها. و«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ ، والواو للاستئناف. «عَلِيمٌ» خبر أول. «حَكِيمٌ» خبر ثان والجملة الاسمية مستأنفة.

(1/447)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 448
[سورة التوبة (9) : آية 16]
أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلا رَسُولِهِ وَلا الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِما تَعْمَلُونَ (16)
«أَمْ» حرف عطف يفيد الإضراب. «حَسِبْتُمْ» فعل ماض مبني على السكون والتاء فاعل. «أَنْ» حرف ناصب. «تُتْرَكُوا» مضارع مبني للمجهول منصوب وعلامة نصبه حذف النون ، والواو نائب فاعل ، والمصدر المؤول من أن والفعل سد مسد مفعولي حسب. «وَلَمَّا» الواو حالية. «لَمَّا» حرف جازم. «يَعْلَمِ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون ، وحرك بالكسر منعا لالتقاء الساكنين. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله. «الَّذِينَ» اسم موصول مفعوله ، والجملة في محل نصب حال ، وجملة «جاهَدُوا مِنْكُمْ» صلة الموصول. «وَلَمْ يَتَّخِذُوا» مضارع مجزوم والواو فاعل. «مِنْ دُونِ» متعلقان بالفعل. «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَلا رَسُولِهِ» اسم معطوف. «وَلَا الْمُؤْمِنِينَ» عطف. «وَلِيجَةً» مفعول به ، والجملة معطوفة. «وَاللَّهُ خَبِيرٌ» الجملة مستأنفة. «بِما تَعْمَلُونَ» المصدر المؤول بخبير أو ما موصولة والجملة صلة.
[سورة التوبة (9) : آية 17]
ما كانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَساجِدَ اللَّهِ شاهِدِينَ عَلى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولئِكَ حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خالِدُونَ (17)
«ما كانَ» ما نافية وكان فعل ماض ناقص. «لِلْمُشْرِكِينَ» متعلقان بمحذوف خبر كان. «أَنْ يَعْمُرُوا» المصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع اسم كان. «مَساجِدَ» مفعول به. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه.
«شاهِدِينَ» حال منصوبة وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم. «عَلى أَنْفُسِهِمْ» متعلقان باسم الفاعل شاهدين ، وكذلك «بِالْكُفْرِ» متعلقان باسم الفاعل. «أُولئِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ. «حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ» فعل ماض وفاعله والجملة في محل رفع خبر. «وَفِي النَّارِ» متعلقان بالخبر خالدون. «هُمْ خالِدُونَ» مبتدأ وخبر والجملة الاسمية معطوفة ، وجملة أولئك .. استئنافية.
[سورة التوبة (9) : آية 18]
إِنَّما يَعْمُرُ مَساجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ فَعَسى أُولئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ (18)
«إِنَّما» كافة ومكفوفة. «يَعْمُرُ» فعل مضارع و«مَساجِدَ» مفعوله «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مَنْ» اسم الموصول فاعله ، والجملة مستأنفة. وجملة «آمَنَ بِاللَّهِ» صلة الموصول لا محل لها. «وَالْيَوْمِ الْآخِرِ» عطف «وَأَقامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ» جمل معطوفة. ويخش مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله هو. «إِلَّا» أداة حصر. «اللَّهِ» مفعول به. «فَعَسى » الفاء هي الفصيحة. «عسى» فعل ماض جامد ، يرفع الاسم وينصب الخبر. «أُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع اسمها. «أَنْ يَكُونُوا»

(1/448)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 449
مضارع ناقص منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو اسمها. «مِنَ الْمُهْتَدِينَ» متعلقان بمحذوف خبر الفعل الناقص يكونوا. والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب خبر الفعل عسى ، وجملة فعسى .. لا محل لها جواب شرط غير جازم مقدر.
[سورة التوبة (9) : آية 19]
أَجَعَلْتُمْ سِقايَةَ الْحاجِّ وَعِمارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (19)
«أَجَعَلْتُمْ» فعل ماض ، والتاء فاعل ، والهمزة للاستفهام. «سِقايَةَ» مفعول به للفعل جعل. «الْحاجِّ» مضاف إليه. «وَعِمارَةَ» عطف على سقاية. «الْمَسْجِدِ» مضاف إليه. «الْحَرامِ» صفة. «كَمَنْ» الكاف اسم بمعنى مثل في محل نصب مفعول به ثان وهو مضاف. «من» اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة أي : أجعلتم سقاية الحاج .. مثل الإيمان بالله ..؟ وجملة «آمَنَ» صلة الموصول ، «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة في محل جر متعلقان بآمن «وَالْيَوْمِ الْآخِرِ» عطف. وجملة «وَجاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ» معطوفة عليها. «لا يَسْتَوُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون تعلق به الظرف «عِنْدَ» والواو فاعله ، ولا نافية ، «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مستأنفة. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ وجملة «لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ» خبره والجملة الاسمية «وَاللَّهُ لا يَهْدِي» مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 20]
الَّذِينَ آمَنُوا وَهاجَرُوا وَجاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولئِكَ هُمُ الْفائِزُونَ (20)
«الَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ. «آمَنُوا» فعل ماض وفاعل والجملة صلة الموصول وما بعدها معطوف.
«أَعْظَمُ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة. «دَرَجَةً» تمييز. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بأعظم. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه وجملة «وَأُولئِكَ هُمُ الْفائِزُونَ» مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 21]
يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُمْ بِرَحْمَةٍ مِنْهُ وَرِضْوانٍ وَجَنَّاتٍ لَهُمْ فِيها نَعِيمٌ مُقِيمٌ (21)
«يُبَشِّرُهُمْ» مضارع والهاء مفعوله و«رَبُّهُمْ» فاعله ، «بِرَحْمَةٍ» متعلقان بالفعل. «مِنْهُ» متعلقان بمحذوف صفة رحمة ، والجملة الفعلية في محل نصب حال. «وَرِضْوانٍ وَجَنَّاتٍ» عطف. «لَهُمْ ، فِيها» متعلقان بمحذوف خبر. «نَعِيمٌ» مبتدأ مؤخر. «مُقِيمٌ» صفة. والجملة الاسمية في محل جر صفة لجنات.
[سورة التوبة (9) : آية 22]
خالِدِينَ فِيها أَبَداً إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (22)
«خالِدِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم. «فِيها»جملة «عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ» في محل رفع خبر أن.
و جملة إن الله عنده .. مستأنفة.

(1/449)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 450
[سورة التوبة (9) : آية 23]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا آباءَكُمْ وَإِخْوانَكُمْ أَوْلِياءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإِيمانِ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَأُولئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (23)
«يا أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبنية على الضم. وها للتنبيه. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع بدل.
«آمَنُوا» فعل ماض وفاعل والجملة صلة الموصول. «لا تَتَّخِذُوا» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل. «آباءَكُمْ» مفعول به والكاف في محل جر بالإضافة ، والميم علامة جمع الذكور. «وَإِخْوانَكُمْ» عطف. «أَوْلِياءَ» مفعول به ثان ، والجملة الفعلية ابتدائية لا محل لها. «إِنِ» حرف شرط جازم. «اسْتَحَبُّوا» فعل ماض وفاعله وهو في محل جزم فعل الشرط. «الْكُفْرَ» مفعوله. «عَلَى الْإِيمانِ» متعلقان بالفعل وجملة الشرط لا محل لها ابتدائية ، وجواب الشرط محذوف أي إن استحبوا الكفر على الإيمان فلا تتخذوهم أولياء. «وَمَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ ، والواو للاستئناف.
«يَتَوَلَّهُمْ» مضارع فعل الشرط مجزوم بحذف حرف العلة وهو الألف والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور. «مِنْكُمْ» متعلقان بالفعل ، والجملة الاسمية من يتولهم مستأنفة. «فَأُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ. «هُمُ» ضمير فصل. «الظَّالِمُونَ» خبر. والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط ، وجملة فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «من»
[سورة التوبة (9) : آية 24]
قُلْ إِنْ كانَ آباؤُكُمْ وَأَبْناؤُكُمْ وَإِخْوانُكُمْ وَأَزْواجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوالٌ اقْتَرَفْتُمُوها وَتِجارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسادَها وَمَساكِنُ تَرْضَوْنَها أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفاسِقِينَ (24)
«قُلْ» فعل أمر والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت. «إِنْ» حرف شرط جازم. «كانَ» فعل ماض ناقص.
«آباؤُكُمْ» اسمها مرفوع وعلامة رفعه الضمة. «وَأَبْناؤُكُمْ وَإِخْوانُكُمْ وَأَزْواجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوالٌ» عطف.
«اقْتَرَفْتُمُوها» فعل ماض مبني على السكون ، والتاء فاعل والهاء مفعول به والواو بسبب إشباع ضمة الميم ، والجملة في محل رفع صفة. «وَتِجارَةٌ» عطف على أموال. «تَخْشَوْنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل. «كَسادَها» مفعول به ، والهاء في محل جر بالإضافة والجملة في محل رفع صفة ومثل ذلك «وَمَساكِنُ تَرْضَوْنَها». «أَحَبَّ» خبر كان. «إِلَيْكُمْ» متعلقان باسم التفضيل أحب وكذلك «مِنَ اللَّهِ» متعلقان به. «وَرَسُولِهِ وَجِهادٍ» عطف. «فِي سَبِيلِهِ» متعلقان بالمصدر جهاد. «فَتَرَبَّصُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل ، والفاء رابطة لجواب الشرط والجملة في محل جزم جواب الشرط. «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَأْتِيَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى ، والمصدر المؤول من حتى والفعل في محل جر بحتى ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «اللَّهِ» لفظ الجلالة فاعل. «بِأَمْرِهِ» متعلقان بيأتي. «وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفاسِقِينَ» سبق إعراب مثلها.

(1/450)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 451
[سورة التوبة (9) : آية 25]
لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَواطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِما رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25)
«لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم المحذوف. قد حرف تحقيق. «نَصَرَكُمُ» فعل ماض ومفعوله. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «فِي مَواطِنَ» اسم مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة ممنوع من الصرف على وزن مفاعل صيغة منتهى الجموع. والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «كَثِيرَةٍ» صفة مجرورة بالكسرة. «وَيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره ونصركم يوم حنين والجملة المقدرة معطوفة. «حُنَيْنٍ» مضاف إليه مجرور بالكسرة على أنه غير ممنوع من الصرف. «إِذْ» ظرف زمان مبني على السكون في محل نصب على البدلية من يوم. «أَعْجَبَتْكُمْ» فعل ماض والتاء للتأنيث والكاف في محل نصب مفعول به. والميم لجمع الذكور. «كَثْرَتُكُمْ» فاعل. «فَلَمْ» لم حرف نفي وجزم وقلب ، والفاء عاطفة. «تُغْنِ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة الياء. والفاعل ضمير مستتر تقديره هي. «عَنْكُمْ» متعلقان بالفعل. «شَيْئاً» مفعول به أو نائب مفعول مطلق. والجملة معطوفة. «وَضاقَتْ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور «عَلَيْكُمُ» والتاء للتأنيث ، و«الْأَرْضُ» فاعل والجملة معطوفة. «بِما» ما مصدرية مؤولة مع الفعل بعدها بمصدر في محل جر بالباء «رَحُبَتْ» الجملة صلة ، والجار والمجرور متعلقان بضاقت. «ثُمَّ» عاطفة. «وَلَّيْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعل. «مُدْبِرِينَ» حال منصوبة وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة معطوفة على ما قبلها.
[سورة التوبة (9) : آية 26]
ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُوداً لَمْ تَرَوْها وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذلِكَ جَزاءُ الْكافِرِينَ (26)
«ثُمَّ» عاطفة «أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله والجار والمجرور «عَلى رَسُولِهِ» والجار والمجرور «وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ» عطف ، و«اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله ، «سَكِينَتَهُ» مفعوله والجملة معطوفة ومثلها جملة «وَأَنْزَلَ جُنُوداً» معطوفة. «لَمْ» جازمة. «تَرَوْها» مضارع مجزوم بحذف النون ، والواو فاعل والهاء مفعول به والجملة في محل نصب صفة. و«عَذَّبَ الَّذِينَ» فعل ماض ومفعول به والفاعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة معطوفة وجملة «كَفَرُوا» صلة الموصول لا محل لها. «وَذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ، واللام للبعد والكاف للخطاب. «جَزاءُ» خبر. «الْكافِرِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة الاسمية مستأنفة.

(1/451)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 452
[سورة التوبة (9) : آية 27]
ثُمَّ يَتُوبُ اللَّهُ مِنْ بَعْدِ ذلِكَ عَلى مَنْ يَشاءُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (27)
«ثُمَّ يَتُوبُ اللَّهُ» الجملة معطوفة «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل. «ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر بالإضافة «عَلى » حرف جر «مِنْ» اسم موصول في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بيتوب وجملة «يَشاءُ» صلة الموصول ، «وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ» مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 28]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرامَ بَعْدَ عامِهِمْ هذا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» تكرر إعرابها فيما سبق. «إِنَّمَا» كافة ومكفوفة. «الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ» مبتدأ وخبر والجملة ابتدائية. «فَلا يَقْرَبُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل. ولا ناهية جازمة ، والفاء قبلها هي الفصيحة. «الْمَسْجِدَ» مفعول به. «الْحَرامَ» صفة. «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بالفعل.
«عامِهِمْ» مضاف إليه والهاء في محل جر بالإضافة. «هذا» اسم إشارة مبني على السكون في محل جر صفة ، والجملة الفعلية لا محل لها لأنها جواب شرط مقدر. «وَإِنْ» الواو استئنافية. «إِنْ» شرطية جازمة.
«خِفْتُمْ عَيْلَةً» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والميم لجمع الذكور وعيلة مفعوله ، والفعل في محل جزم فعل الشرط ، وجملة فعل الشرط ابتدائية. «فَسَوْفَ» حرف استقبال والفاء رابطة لجواب الشرط. «يُغْنِيكُمُ» مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل. والكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به. والميم لجمع الذكور. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بالفعل ، والجملة في محل جزم جواب الشرط. «إِنْ» حرف شرط جازم. «شاءَ» فعل ماض في محل جزم فعل الشرط ، وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما قبله. «إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» إن ولفظ الجلالة اسمها وعليم حكيم خبراها والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 29]
قاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ ما حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صاغِرُونَ (29)
«قاتِلُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل «الَّذِينَ» اسم الموصول مفعول به. «لا يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعله «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل. «وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ» عطف. «وَلا يُحَرِّمُونَ ما» فعل وفاعل واسم الموصول ما مفعوله والجملة الفعلية معطوفة. وجملة «حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ» صلة الموصول. «وَلا يَدِينُونَ» مضارع والواو فاعله «دِينَ» اسم منصوب بنزع الخافض أو مفعول به على تضمين معنى يدينون يعتنقون. «الْحَقِّ» مضاف إليه. «مِنَ الَّذِينَ» متعلقان بالفعل. «أُوتُوا» فعل ماض مبني للمجهول ، والواو نائب فاعل وهو المفعول الأول «الْكِتابَ» هو المفعول

(1/452)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 453
الثاني ، والجملة صلة الموصول. «حَتَّى» حرف غاية وجر. «يُعْطُوا» مضارع منصوب والمصدر من حتى والفعل في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بقاتلوا. «الْجِزْيَةَ» مفعول به «عَنْ يَدٍ» متعلقان بمحذوف حال. «وَهُمْ صاغِرُونَ» مبتدأ وخبر والجملة في محل نصب حال.
[سورة التوبة (9) : آية 30]
وَقالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقالَتِ النَّصارى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْواهِهِمْ يُضاهِؤُنَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30)
«وَقالَتِ الْيَهُودُ» فعل ماض وفاعل والتاء للتأنيث ، وحركت بالكسر منعا لالتقاء الساكنين ، والجملة مستأنفة. «عُزَيْرٌ» مبتدأ. «ابْنُ» خبره. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه ، والجملة مقول القول. «وَقالَتِ النَّصارى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ» .. معطوفة. واعرابها كسابقتها. «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ، واللام للبعد والكاف للخطاب. «قَوْلُهُمْ» خبره. «بِأَفْواهِهِمْ» متعلقان بالخبر لأنه مصدر ، والجملة الاسمية مستأنفة. «يُضاهِؤُنَ قَوْلَ» فعل مضارع وفاعل ومفعول به. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر بالإضافة. «كَفَرُوا» الجملة صلة ، وجملة يضاهئون مستأنفة. «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بمحذوف حال.
«قاتَلَهُمُ اللَّهُ» فعل ماض ومفعوله ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة. «أَنَّى» اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب حال. «يُؤْفَكُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون ، والواو نائب فاعل ، والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 31]
اتَّخَذُوا أَحْبارَهُمْ وَرُهْبانَهُمْ أَرْباباً مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَما أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا إِلهاً واحِداً لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31)
«اتَّخَذُوا أَحْبارَهُمْ وَرُهْبانَهُمْ أَرْباباً» فعل ماض وفاعله ومفعولاه والجملة مستأنفة. «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف صفة أربابا. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَالْمَسِيحَ» عطف على رهبانهم. «ابْنَ» صفة منصوبة.
«مَرْيَمَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة ، ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث. «وَما» الواو حالية. وما نافية. «أُمِرُوا» فعل ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل ، والجملة في محل نصب حال. «إِلَّا» أداة حصر. «لِيَعْبُدُوا» مضارع منصوب والواو فاعله. والمصدر المؤول من أن المضمرة بعد لام التعليل والفعل في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «إِلهاً» مفعول به.
«واحِداً» صفة. «لا إِلهَ» لا نافية للجنس. «إِلهَ» اسمها المبني على الفتح وخبرها محذوف أي موجود. «إِلَّا» أداة حصر. «هُوَ» بدل من إله على المحل والجملة في محل نصب صفة ثانية لإله. «سُبْحانَهُ» مفعول مطلق منصوب والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «عَمَّا» ما مصدرية مؤولة مع الفعل المضارع «يُشْرِكُونَ» بعدها بمصدر مؤول في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالمصدر سبحانه. أو ما اسم موصول والجملة صلة الموصول بعده.

(1/453)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 454
[سورة التوبة (9) : آية 32]
يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِؤُا نُورَ اللَّهِ بِأَفْواهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكافِرُونَ (32)
«يُرِيدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعله ، والمصدر المؤول من «أَنْ» الناصبة والفعل «يُطْفِؤُا» في محل نصب مفعول به ، والجملة الفعلية في محل نصب حال. «نُورَ» مفعول به. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «بِأَفْواهِهِمْ» متعلقان بالفعل. «وَيَأْبَى اللَّهُ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة. «إِلَّا» أداة حصر. والمصدر المؤول من «أَنْ» والفعل «يُتِمَّ» في محل نصب مفعول به. «نُورَهُ» مفعول به. «وَلَوْ» الواو حالية. لو شرطية. «كَرِهَ الْكافِرُونَ» فعل ماض وفاعله والجملة ابتدائية ، وجواب الشرط محذوف أي ولو كره الكافرون سيتم الله نوره.
[سورة التوبة (9) : آية 33]
هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33)
«هُوَ الَّذِي» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ واسم الموصول بعده خبره. «أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى » فعل ماض تعلق به الجار والمجرور ورسول مفعوله والهاء مضاف إليه وفاعله ضميره مستتر والجملة صلة الموصول. «وَدِينِ» عطف على الهدى. «الْحَقِّ» مضاف إليه. «لِيُظْهِرَهُ» المصدر المؤول من أن المضمرة بعد لام التعليل والفعل المضارع في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بأرسل. «عَلَى الدِّينِ» متعلقان بالفعل يظهر. «كُلِّهِ» توكيد. «وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ» مثل ولو كره الكافرون.
[سورة التوبة (9) : آية 34]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيراً مِنَ الْأَحْبارِ وَالرُّهْبانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوالَ النَّاسِ بِالْباطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلا يُنْفِقُونَها فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذابٍ أَلِيمٍ (34)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» سبق اعرابها «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «كَثِيراً» اسم إن. «مِنَ الْأَحْبارِ» متعلقان بكثيرا. «وَالرُّهْبانِ» عطف. «لَيَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل ، واللام هي المزحلقة.
«أَمْوالَ» مفعول به. «النَّاسِ» مضاف إليه «بِالْباطِلِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة في محل رفع خبر إن. «وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ» الجار والمجرور متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة معطوفة.
«وَالَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ والواو للاستئناف. وجملة «يَكْنِزُونَ» الذهب «وَالْفِضَّةَ» صلة الموصول لا محل لها. وجملة «وَلا يُنْفِقُونَها» .. معطوفة. «فِي سَبِيلِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «فَبَشِّرْهُمْ» فعل أمر والهاء مفعوله والفاء واقعة في جواب اسم الموصول لشبهه بالشرط «بِعَذابٍ» متعلقان بالفعل. «أَلِيمٍ» صفة. والجملة الفعلية خبر المبتدأ الذين.

(1/454)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 455
[سورة التوبة (9) : آية 35]
يَوْمَ يُحْمى عَلَيْها فِي نارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوى بِها جِباهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هذا ما كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا ما كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ (35)
«يَوْمَ» ظرف مكان متعلق ب «عذاب أليم» أو بفعل اذكر المحذوف. «يُحْمى » مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر. «عَلَيْها» متعلقان بنائب الفاعل أي يوم تحمى النار عليهم ، والجملة في محل جر بالإضافة. «فِي نارِ» متعلقان بالفعل. «جَهَنَّمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة. «فَتُكْوى » مضارع مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور ، والفاء عاطفة. «جِباهُهُمْ» نائب فاعل. «وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ» أسماء معطوفة. «هذا ما» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ واسم الموصول في محل رفع خبره والجملة الاسمية مقول القول المقدر. «كَنَزْتُمْ» فعل ماض والتاء فاعل والميم لجمع الذكور والجملة صلة الموصول لا محل لها. «لِأَنْفُسِكُمْ» متعلقان بالفعل. «فَذُوقُوا» فعل أمر مبني على حذف النون وفاعله ، والفاء هي الفصيحة. «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به. «كُنْتُمْ» فعل ماض ناقص والتاء اسمها والجملة صلة الموصول وجملة «تَكْنِزُونَ» خبرها.
[سورة التوبة (9) : آية 36]
إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ مِنْها أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَما يُقاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (36)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «عِدَّةَ» اسم إن. «الشُّهُورِ» مضاف إليه. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف حال من عدة. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «اثْنا» خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.
«عَشَرَ» جزء مبني على الفتح لا محل له من الإعراب. «شَهْراً» تمييز. «فِي كِتابِ» متعلقان بمحذوف صفة اثنا عشر. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بمحذوف صفة اثنا عشر أو بكتاب على أنه مصدر. «خَلَقَ» فعل ماض. «السَّماواتِ» مفعوله المنصوب بالكسرة جمع مؤنث سالم. «وَالْأَرْضَ» عطف. «مِنْها» متعلقان بمحذوف خبر. «أَرْبَعَةٌ» مبتدأ. «حُرُمٌ» صفة. والجملة الاسمية في محل رفع صفة لاثنا عشر ، وجملة خلق في محل جر بالإضافة. «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ. «الدِّينُ» خبر. «الْقَيِّمُ» صفة والجملة الاسمية مستأنفة. «فَلا» الفاء هي الفصيحة. و«لا» ناهية جازمة. «تَظْلِمُوا» مضارع مجزوم والواو فاعل. «فِيهِنَّ» متعلقان بالفعل. «أَنْفُسَكُمْ» مفعول به والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَقاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ» فعل أمر وفاعل ومفعول به. «كَافَّةً» حال والجملة معطوفة. «كَما يُقاتِلُونَكُمْ» الكاف حرف جر. ما مصدرية ، وهي مؤولة مع الفعل المضارع يقاتلونكم بعدها بمصدر في محل جر بالكاف ، والجار والمجرور متعلقان

(1/455)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 456
بمحذوف صفة لمصدر محذوف. أي قتالا كائنا مثل قتالهم .. «كَافَّةً» حال «وَاعْلَمُوا» الجملة معطوفة.
«أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ» مع ظرف تعلق بمحذوف خبر إن. وإن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي اعلموا المتقين مضاف إليه.
[سورة التوبة (9) : آية 37]
إِنَّمَا النَّسِي ءُ زِيادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عاماً لِيُواطِؤُا عِدَّةَ ما حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا ما حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمالِهِمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكافِرِينَ (37)
«إِنَّمَا» كافة ومكفوفة. «النَّسِي ءُ» مبتدأ. «زِيادَةٌ» خبر. «فِي الْكُفْرِ» متعلقان بالخبر. «يُضَلُّ» مضارع مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور «بِهِ» «الَّذِينَ» اسم موصول نائب فاعل. والجملة في محل نصب حال وجملة كفروا صلة الموصول لا محل لها. «يُحِلُّونَهُ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة في محل نصب حال. «عاماً» ظرف زمان متعلق بالفعل. «وَيُحَرِّمُونَهُ عاماً» عطف «لِيُواطِؤُا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل. والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر باللام. والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما. «عِدَّةَ» مفعول به. «ما» اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة ، والجملة الفعلية حرم الله صلة الموصول لا محل لها. وجملة «فَيُحِلُّوا ما حَرَّمَ اللَّهُ» معطوفة على جملة ليواطئوا .. «زُيِّنَ» فعل ماض مبني للمجهول ، وسوء نائب فاعل. «أَعْمالِهِمْ» مضاف إليه ، «لَهُمْ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة. «وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكافِرِينَ» الجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 38]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ما لَكُمْ إِذا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَياةِ الدُّنْيا مِنَ الْآخِرَةِ فَما مَتاعُ الْحَياةِ الدُّنْيا فِي الْآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ (38)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» سبق اعرابها «ما لَكُمْ» ما اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
«لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ. والجملة الاسمية ابتدائية. «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان ، خافض لشرطه ، منصوب بجوابه. «قِيلَ» فعل ماض مبني للمجهول ، ونائب الفاعل ضمير مستتر أي القول «لَكُمْ» متعلقان بالفعل ، والجملة في محل جر بالإضافة.
«انْفِرُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل. «فِي سَبِيلِ» متعلقان بالفعل. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة في محل نصب مفعول به وأجاز بعضهم إعرابها نائب فاعل. «اثَّاقَلْتُمْ» أصلها تثاقلتم فعل ماض مبني على السكون والتاء فاعل ، والجملة لا محل لها جواب شرط وقيل حالية أي عذركم حالة كونكم متثاقلين. «إِلَى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل اثاقلتم. «أَرَضِيتُمْ» فعل ماض والتاء فاعله ، والهمزة للاستفهام ، «بِالْحَياةِ» متعلقان بالفعل. «الدُّنْيا» صفة مجرورة وعلامة جرها الكسرة المقدرة على الألف للتعذر. «مِنَ الْآخِرَةِ» متعلقان بمحذوف حال أي بديلا من الآخرة ، والجملة مستأنفة. «فَما» الفاء

(1/456)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 457
استئنافية. ما نافية. «مَتاعُ» مبتدأ. «الْحَياةِ» مضاف إليه. «الدُّنْيا» صفة. «فِي الْآخِرَةِ» متعلقان بمحذوف حال من متاع أي محسوبا في الآخرة. «إِلَّا» أداة حصر. «قَلِيلٌ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 39]
إِلاَّ تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)
«إِلَّا» إن شرطية. «لا» نافية. «تَنْفِرُوا» مضارع مجزوم فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل. والجملة ابتدائية. «يُعَذِّبْكُمْ» مضارع مجزوم والكاف مفعوله ، والميم لجمع الذكور ، والجملة لا محل لها جواب الشرط لم يقترن بالفاء أو إذا. «عَذاباً» مفعول مطلق. «أَلِيماً» صفة. «وَيَسْتَبْدِلْ» مضارع مجزوم معطوف على يعذب. «قَوْماً» مفعوله. «غَيْرَكُمْ» صفة والجملة معطوفة. «وَلا تَضُرُّوهُ» مضارع مجزوم معطوف على يستبدل وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل والهاء مفعول به. ولا نافية لا عمل لها. «شَيْئاً» نائب مفعول مطلق ، والجملة معطوفة. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ. «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «شَيْ ءٍ» مضاف إليه «قَدِيرٌ» خبر.
[سورة التوبة (9) : آية 40]
إِلاَّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُما فِي الْغارِ إِذْ يَقُولُ لِصاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْها وَجَعَلَ كَلِمَةَ ا
جر بالإضافة. «لا تَحْزَنْ» لا ناهية ومضارع مجزوم والجملة مقول القول. «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والظرف «مَعَنا» متعلق بمحذوف خبرها والجملة تعليلية. «فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ» فعل ماض ولفظ الجلالة فاعل وسكينته مفعول به. «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل. والجملة مستأنفة. «وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ» الجملة معطوفة. «لَمْ» جازمة «تَرَوْها»

(1/457)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 458
مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل والهاء مفعول به والجملة في محل جر صفة. «وَجَعَلَ كَلِمَةَ» فعل ماض ومفعول به أول. «الَّذِينَ كَفَرُوا» اسم الموصول مضاف إليه والجملة صلة «السُّفْلى » مفعول به ثان. والجملة معطوفة. «وَكَلِمَةُ» مبتدأ والواو حالية. «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «هِيَ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ. «الْعُلْيا» خبر والجملة خبر كلمة «وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ» مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 41]
انْفِرُوا خِفافاً وَثِقالاً وَجاهِدُوا بِأَمْوالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (41)
«انْفِرُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل. «خِفافاً» حال ، وثقالا ، عطف والجملة مستأنفة «وَجاهِدُوا» فعل أمر تعلق به الجار والمجرور «بِأَمْوالِكُمْ» وكذلك «فِي سَبِيلِ اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة معطوفة. «ذلِكُمْ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ. واللام للبعد والكاف للخطاب. «خَيْرٌ» خبر. «لَكُمْ» متعلقان بخير والجملة الاسمية مستأنفة. «إِنْ» حرف شرط جازم والفعل الناقص «كُنْتُمْ» فعل الشرط ، وجوابه محذوف دل عليه ما قبله أي إن كنتم تعلمون فانفروا وجاهدوا والجملة ابتدائية. وجملة «تَعْلَمُونَ» في محل نصب خبر كنتم.
[سورة التوبة (9) : آية 42]
لَوْ كانَ عَرَضاً قَرِيباً وَسَفَراً قاصِداً لاتَّبَعُوكَ وَلكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنا لَخَرَجْنا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكاذِبُونَ (42)
«لَوْ» حرف شرط غير جازم. «كانَ» فعل ماض ناقص. «عَرَضاً» خبرها واسمها ضمير مستتر أي لو كان الأمر .. «قَرِيباً» صفة. والجملة ابتدائية «وَسَفَراً قاصِداً» عطف. «لَاتَّبَعُوكَ» فعل ماض ، والواو فاعل والكاف مفعول به ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَلكِنْ» الواو حرف عطف.
«لكِنْ» حرف استدراك. «بَعُدَتْ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور «عَلَيْهِمُ» ، و«الشُّقَّةُ» فاعل ، والجملة معطوفة ، «وَسَيَحْلِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل ، والسين للاستقبال.
«بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة الفعلية مستأنفة. «لَوْ» شرطية غير جازمة. «اسْتَطَعْنا» فعل ماض مبني على السكون ونا فاعله. والجملة جواب القسم لا محل لها. «لَخَرَجْنا» فعل ماض وفاعل واللام واقعة في جواب الشرط. «مَعَكُمْ» ظرف مكان متعلق بالفعل ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «يُهْلِكُونَ» مضارع والواو فاعل و«أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والجملة في محل نصب حال. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والواو حالية. وجملة «يَعْلَمُ» في محل رفع خبره. «إِنَّهُمْ» إن والهاء اسمها.
«لَكاذِبُونَ» اللام هي المزحلقة. «كاذبون» خبر مرفوع والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي يعلم.

(1/458)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 459
[سورة التوبة (9) : آية 43]
عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكاذِبِينَ (43)
«عَفَا» فعل ماض. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله. «عَنْكَ» متعلقان بالفعل ، والجملة ابتدائية. «لِمَ» اللام حرف جر. «ما» اسم استفهام في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان «أَذِنْتَ». وحذفت ألف ما لتمييزها عن ما الموصولة. «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَتَبَيَّنَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى ، والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر بحتى. والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف «لَكَ» متعلقان بالفعل. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع فاعل. «صَدَقُوا» فعل ماض وفاعل والجملة صلة الموصول.
«وَتَعْلَمَ الْكاذِبِينَ» مضارع ومفعوله وفاعله ضمير مستتر تقديره أنت ، والجملة معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 44]
لا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ يُجاهِدُوا بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ (44)
«لا يَسْتَأْذِنُكَ» مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، والكاف مفعول به ولا نافية لا عمل لها. «الَّذِينَ» فاعل ، «يُؤْمِنُونَ» مضارع وفاعله. «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة الموصول. «وَالْيَوْمِ» عطف.
«الْآخِرِ» صفة. «أَنْ» ناصبة «يُجاهِدُوا» مضارع منصوب والواو فاعل. والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل لا يستأذنك أي لا يستأذنك الذين يؤمنون .. بالجهاد. «بِأَمْوالِهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «وَأَنْفُسِهِمْ» عطف. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ.
«عَلِيمٌ» خبره. «بِالْمُتَّقِينَ» متعلقان بعليم ، والجملة الاسمية مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 45]
إِنَّما يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَارْتابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ (45)
«إِنَّما» كافة ومكفوفة. «يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ» .. تقدم إعرابها. والجملة مستأنفة. «وَارْتابَتْ» فعل ماض والتاء للتأنيث. «قُلُوبُهُمْ» فاعل والجملة معطوفة. «فَهُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ. «فِي رَيْبِهِمْ» متعلقان بالفعل بعدهما ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ. وجملة «فهم يترددون» معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 46]
وَلَوْ أَرادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقاعِدِينَ (46)
«وَلَوْ» الواو استئنافية. «لَوْ» شرطية. «أَرادُوا الْخُرُوجَ» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها. «لَأَعَدُّوا» فعل ماض وفاعله ، واللام واقعة في جواب الشرط. «لَهُ» متعلقان بالفعل. «عُدَّةً» مفعول به. «وَلكِنْ» الواو عاطفة. «لكِنْ» حرف استدراك. «كَرِهَ اللَّهُ انْبِعاثَهُمْ» فعل ماض ولفظ

(1/459)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 460
الجلالة فاعل ومفعول به والجملة معطوفة على جملة مقدرة أي قصّروا في إعداد العدة فكره الله انبعاثهم. «فَثَبَّطَهُمْ» الفاء عاطفة وفعل ماض ومفعول به والجملة معطوفة. «وَقِيلَ» ماض. ونائب فاعله مستتر أي قيل القول. «اقْعُدُوا» فعل أمر وفاعله. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بالفعل. «الْقاعِدِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة مقول القول وجملة قيل معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 47]
لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ ما زادُوكُمْ إِلاَّ خَبالاً وَلَأَوْضَعُوا خِلالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (47)
«لَوْ» حرف شرط غير جازم. «خَرَجُوا» فعل ماض وفاعل. «فِيكُمْ» متعلقان بالفعل وجملة الشرط ابتدائية. «ما زادُوكُمْ» فعل ماض ، والواو فاعله والكاف مفعوله الأول. وما نافية لا عمل لها ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «إِلَّا» أداة حصر. «خَبالًا» مفعول به ثان. «وَلَأَوْضَعُوا» مثل خرجوا.
«خِلالَكُمْ» ظرف مكان متعلق بالفعل والكاف في محل جر بالإضافة. والميم لجمع الذكور ، والجملة معطوفة. «يَبْغُونَكُمُ» مضارع وفاعله. والكاف مفعول به أول. «الْفِتْنَةَ» مفعول به ثان والجملة في محل نصب حال. «وَفِيكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر. «سَمَّاعُونَ» مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الواو ، والجملة الاسمية في محل نصب حال. «لَهُمْ» متعلقان بسماعون «وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ» تقدم إعرابها ..
[سورة التوبة (9) : آية 48]
لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّى جاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كارِهُونَ (48)
«لَقَدِ» اللام رابطة لجواب لقسم المحذوف. قد حرف تحقيق. «ابْتَغَوُا» فعل ماض وفاعله «الْفِتْنَةَ» مفعوله. «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بحال محذوفة ، والجملة لا محل لها جواب القسم المقدر. «وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ» لك متعلقان بالفعل والجملة الفعلية معطوفة. «حَتَّى» حرف غاية وجر. والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل «جاءَ الْحَقُّ» بعدها في تأويل مصدر في محل جر بحتى والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف أي واستمروا حتى مجيء الحق. «وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ» ماض وفاعله ولفظ الجلالة مضاف إليه. «وَهُمْ كارِهُونَ» مبتدأ وخبر والجملة الاسمية في محل نصب حال ، والواو حالية.
[سورة التوبة (9) : آية 49]
وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلا تَفْتِنِّي أَلا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكافِرِينَ (49)
«وَمِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم ، والواو للاستئناف. «مَنْ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ مؤخر. والجملة مستأنفة وجملة «يَقُولُ» صلة الموصول. «ائْذَنْ» فعل أمر تعلق به الجار والمجرور. «لِي» والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت والجملة مقول القول. «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية جازمة. «تَفْتِنِّي» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والنون للوقاية والياء مفعول به ، والفاعل ضمير مستتر

(1/460)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 461
تقديره أنت ، والجملة معطوفة. «أَلا» أداة استفتاح. «فِي الْفِتْنَةِ» متعلقان بالفعل بعدهما ، والجملة الفعلية مستأنفة. «سَقَطُوا» ماض وفاعله «إِنَّ» الواو حالية. «وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ» إن واسمها وخبرها واللام هي المزحلقة والجملة في محل نصب حال و«بِالْكافِرِينَ» متعلقان بالخبر.
[سورة التوبة (9) : آية 50]
إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنا أَمْرَنا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ (50)
«إِنْ» شرطية «تُصِبْكَ» مضارع مجزوم فعل الشرط و«حَسَنَةٌ» فاعله. «تَسُؤْهُمْ» جواب الشرط مجزوم والهاء مفعوله ، والجملة لا محل لها لم تقترن بالفاء أو إذا. «وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ» الجملة معطوفة.
«يَقُولُوا» جواب الشرط مجزوم والواو فاعل. «أَخَذْنا أَمْرَنا» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة مقول القول. «مِنْ قَبْلُ» قبل ظرف زمان مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «وَيَتَوَلَّوْا» الجملة معطوفة على يقولوا. «وَهُمْ فَرِحُونَ» مبتدأ وخبر والواو حالية والجملة في محل نصب حال.
[سورة التوبة (9) : آية 51]
قُلْ لَنْ يُصِيبَنا إِلاَّ ما كَتَبَ اللَّهُ لَنا هُوَ مَوْلانا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51)
«قُلْ» فعل أمر والفاعل ضمير مستتر والجملة مستأنفة «لَنْ يُصِيبَنا» مضارع منصوب بلن ، ونا ضمير متصل في محل نصب مفعول به. «إِلَّا» أداة حصر. «ما» اسم موصول في محل رفع فاعل ، والجملة مقول القول. «كَتَبَ اللَّهُ لَنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور ولفظ الجلالة فاعله ، والجملة صلة الموصول لا محل لها. «هُوَ» ضمير منفصل مبتدأ. «مَوْلانا» خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر ، والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها. «وَعَلَى اللَّهِ» الواو زائدة وجار ومجرور متعلقان بالفعل يتوكل. «فَلْيَتَوَكَّلِ» اللام لام الأمر ومضارع مجزوم ، والفاء استئنافية.
«الْمُؤْمِنُونَ» فاعل والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 52]
قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ (52)
«قُلْ» الجملة مستأنفة «هَلْ» حرف استفهام يفيد الإنكار والنفي. «تَرَبَّصُونَ» أصلها تتربصون مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل. «بِنا» متعلقان بالفعل. «إِلَّا» أداة حصر. «إِحْدَى» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. «الْحُسْنَيَيْنِ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثنى. والجملة مقول القول. «وَنَحْنُ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ، والواو عاطفة.
«نَتَرَبَّصُ» مضارع والفاعل نحن والجملة معطوفة. «بِكُمْ» متعلقان بالفعل. «أَنْ يُصِيبَكُمُ» المصدر المؤول من أن الناصبة والفعل المضارع بعدها في محل نصب مفعول به أي ونحن نتربص إصابتكم بعذاب .. «اللَّهُ»

(1/461)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 462
لفظ الجلالة فاعل. «بِعَذابٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «مِنْ عِنْدِهِ» متعلقان بمحذوف صفة لعذاب. «أَوْ» حرف عطف. «بِأَيْدِينا» الباء حرف جر. «أيدي» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء ، ونا ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، وهو اسم معطوف على من عنده.
«فَتَرَبَّصُوا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل ، والفاء هي الفصيحة والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم مقدر. «إِنَّا» إن واسمها «مَعَكُمْ» ظرف متعلق بالخبر و«مُتَرَبِّصُونَ» خبرها. والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 53]
قُلْ أَنْفِقُوا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً لَنْ يُتَقَبَّلَ مِنْكُمْ إِنَّكُمْ كُنْتُمْ قَوْماً فاسِقِينَ (53)
«قُلْ» فعل أمر وفاعله ضمير مستتر تقديره أنت والجملة مستأنفة. «أَنْفِقُوا» فعل أمر وفاعل. «طَوْعاً» حال. «أَوْ» حرف عطف. «كَرْهاً» اسم معطوف. «لَنْ يُتَقَبَّلَ» مضارع مبني للمجهول منصوب ، ونائب الفاعل محذوف أي الإنفاق. «مِنْكُمْ» متعلقان بالفعل. والجملة في محل نصب حال أي أنفقوا غير متقبل منكم. «إِنَّكُمْ» إن واسمها. «كُنْتُمْ قَوْماً» كان واسمها وخبرها ، والجملة في محل رفع خبر إن.
و جملة إنكم كنتم .. مستأنفة. «فاسِقِينَ» صفة منصوبة وعلامة نصبها الياء لأنها جمع مذكر سالم.
[سورة التوبة (9) : آية 54]
وَما مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلا يَأْتُونَ الصَّلاةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسالى وَلا يُنْفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كارِهُونَ (54)
«وَما» الواو استئنافية. ما نافية. «مَنَعَهُمْ» فعل ماض ومفعوله. «أَنْ تُقْبَلَ» مضارع مبني للمجهول منصوب ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر المقدر أي وما منعهم من قبول .. أو في محل نصب مفعول به ثان للفعل منع. «نَفَقاتُهُمْ» نائب فاعل. «إِلَّا» أداة حصر. «أَنَّهُمْ» أن واسمها وجملة «كَفَرُوا» خبرها. والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل رفع فاعل للفعل منع أي وما منعهم من قبول نفقاتهم إلا كفرهم. «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة جار ومجرور متعلقان بالفعل. «وَبِرَسُولِهِ» عطف «وَلا» الواو عاطفة. لا نافية لا عمل لها. «يَأْتُونَ الصَّلاةَ» فعل مضارع وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة. «إِلَّا» أداة حصر. «وَهُمْ كُسالى » مبتدأ وخبر والواو حالية ، والجملة الاسمية في محل نصب حال. ومثلها «وَلا يُنْفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كارِهُونَ».
[سورة التوبة (9) : آية 55]
فَلا تُعْجِبْكَ أَمْوالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِها فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كافِرُونَ (55)
«فَلا تُعْجِبْكَ» الفاء استئنافية. لا ناهية جازمة. «تُعْجِبْكَ» مضارع مجزوم والكاف مفعوله «أَمْوالُهُمْ» فاعله. «وَلا» الواو عاطفة. «لا» معطوفة على لا الأولى. «أَوْلادُهُمْ» اسم معطوف على أموالهم. «إِنَّما» كافة ومكفوفة. «يُرِيدُ اللَّهُ» فعل مضارع ولفظ الجلالة فاعله والمصدر المؤول من «أن» والفعل «يعذبهم» في محل نصب مفعول به «بِها» متعلقان بيعذب وكذلك الجار والمجرور «فِي الْحَياةِ».
و الجملة تعليلية لا محل لها. «الدُّنْيا» صفة وجملة «وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ» معطوفة. «وَهُمْ كافِرُونَ» مبتدأ

(1/462)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 463
و خبر والجملة في محل نصب حال بعد واو الحال.
[سورة التوبة (9) : آية 56]
وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَما هُمْ مِنْكُمْ وَلكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ (56)
«وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ» فعل مضارع تعلق به الجار والمجرور والواو فاعله ، والجملة مستأنفة. «إِنَّهُمْ» إن واسمها. «لَمِنْكُمْ» اللام هي المزحلقة. «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر إن ، والجملة لا محل لها من الإعراب جواب القسم. «وَما هُمْ» الواو حالية. ما نافية. «هُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ، «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية في محل نصب حال. «وَلكِنَّهُمْ» لكن والهاء اسمها «قَوْمٌ» خبرها والجملة الاسمية معطوفة ، وجملة «يَفْرَقُونَ» في محل رفع صفة لقوم.
[سورة التوبة (9) : آية 57]
لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغاراتٍ أَوْ مُدَّخَلاً لَوَلَّوْا إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ (57)
«لَوْ» حرف شرط غير جازم. «يَجِدُونَ» فعل مضارع وفاعل «مَلْجَأً» مفعول به والجملة لا محل لها ابتدائية. «أَوْ مَغاراتٍ» اسم معطوف منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم. «أَوْ» عاطفة «مُدَّخَلًا» اسم معطوف. «لَوَلَّوْا» فعل ماض وفاعله واللام واقعة في جواب الشرط ، والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل «وَهُمْ» مبتدأ والواو حالية. وجملة «يَجْمَحُونَ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية «وَهُمْ يَجْمَحُونَ» في محل نصب حال.
[سورة التوبة (9) : آية 58]
وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْها رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْها إِذا هُمْ يَسْخَطُونَ (58)
«وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ» إعرابه كقوله تعالى ومنهم من يقول ائذن لي في الآية 50. «فَإِنْ» شرطية والفاء استئنافية. «أُعْطُوا» فعل ماض مبني للمجهول ، والواو نائب فاعل ، وهو في محل جزم فعل الشرط والجملة لا محل لها ابتدائية. «مِنْها» متعلقان بمحذوف هو مفعول به ثان أي أعطوا بعضا منها. ونائب الفاعل الواو هو المفعول الأول. «رَضُوا» فعل ماض وفاعله والجملة لا محل لها جواب شرط جازم لم يقترن بالفاء أو إذا. «وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا» منها مثل إن أعطوا .. «إِذا» الفجائية. «هُمْ» مبتدأ وجملة «يَسْخَطُونَ» خبر. والجملة الاسمية «إِذا هُمْ يَسْخَطُونَ» في محل جزم جواب الشرط. وجملة وإن لم يعطوا معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 59]
وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا ما آتاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ راغِبُونَ (59)
«وَلَوْ» والواو استئنافية. لو حرف شرط غير جازم «أَنَّهُمْ» أن واسمها. «رَضُوا» فعل ماض والواو فاعل «ما» اسم الموصول مفعول به ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر أن. وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع فاعل لفعل الشرط المحذوف أي ولو ثبت رضاهم .. وجواب الشرط محذوف تقديره لكان خيرا لهم. «آتاهُمُ اللَّهُ» فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر ، والهاء مفعول به.
«اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة صلة الموصول. «وَرَسُولُهُ» عطف. «وَقالُوا» الجملة معطوفة على

(1/463)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 464
رضوا. «حَسْبُنَا» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة. ونا ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر والجملة الاسمية في محل نصب مفعول به. «سَيُؤْتِينَا» مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل. ونا مفعول به. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل ، والجملة مقول القول. «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بحال محذوفة. «وَرَسُولُهُ» عطف «إِنَّا» إن واسمها و«راغِبُونَ» خبرها. «إِلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر و«راغِبُونَ» والجملة مقول القول.
[سورة التوبة (9) : آية 60]
إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلْفُقَراءِ وَالْمَساكِينِ وَالْعامِلِينَ عَلَيْها وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقابِ وَالْغارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (60)
«إِنَّمَا» كافة ومكفوفة. «الصَّدَقاتُ» مبتدأ مرفوع. «لِلْفُقَراءِ» متعلقان بمحذوف خبر. «وَالْمَساكِينِ وَالْعامِلِينَ» معطوفة على الفقراء. «عَلَيْها» متعلقان باسم الفاعل قبلهما. «وَالْمُؤَلَّفَةِ» اسم معطوف.
«قُلُوبُهُمْ» نائب فاعل للمؤلفة. «وَفِي الرِّقابِ وَالْغارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ» .. أسماء معطوفة. «فَرِيضَةً» مفعول مطلق لفعل محذوف. أي فرض اللّه ذلك فريضة. «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بفريضة. «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وعليم حكيم خبراه والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 61]
وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (61)
«وَمِنْهُمُ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر ، والواو استئنافية. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ. «يُؤْذُونَ» فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل. «النَّبِيَّ» مفعول به. والجملة صلة الموصول. «وَيَقُولُونَ» الجملة معطوفة. «هُوَ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ. «أُذُنٌ» خبر ، والجملة مقول القول. «قُلْ» فعل أمر والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت. «أُذُنٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو أذن خير ، وخير مضاف إليه ، والجملة مقول القول كذلك. وجملة قل هو أذن .. مستأنفة. «لَكُمْ» متعلقان بخير قبلهما. «يُؤْمِنُ بِاللَّهِ» مضارع تعلق به الجار والمجرور بعده ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ، والجملة في محل رفع صفة أذن. وجملة «يُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ» معطوفة. «وَرَحْمَةٌ» عطف على أذن.
«لِلَّذِينَ» متعلقان برحمة. «آمَنُوا» الجملة صلة «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف حال. «وَالَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ ، والواو للاستئناف. «يُؤْذُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل. «رَسُولَ» مفعول به. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة صلة الموصول. «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم.
«عَذابٌ» مبتدأ. «أَلِيمٌ» صفة. والجملة الاسمية في محل رفع خبر المبتدأ.
[سورة التوبة (9) : آية 62]
يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كانُوا مُؤْمِنِينَ (62)
«يَحْلِفُونَ» فعل مضارع وفاعل. «بِاللَّهِ» و«لَكُمْ» متعلقان بالفعل. «لِيُرْضُوكُمْ» المصدر المؤول من أن

(1/464)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 465
المضمرة بعد لام التعليل والفعل في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بيحلفون. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ ، والواو حالية. «وَرَسُولُهُ» عطف «أَحَقُّ» خبر. «أَنْ يُرْضُوهُ» المصدر المؤول في محل جر بحرف الجر أي اللّه أحق بالإرضاء. «أَنْ» حرف شرط جازم. «كانُوا» كان واسمها. «مُؤْمِنِينَ» خبر ، وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله ، وجملة كانوا ابتدائية جملة فعل الشرط.
[سورة التوبة (9) : آية 63]
أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ يُحادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نارَ جَهَنَّمَ خالِداً فِيها ذلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ (63)
«أَلَمْ» الهمزة حرف استفهام. ولم حرف نفي وجزم وقلب ، «يَعْلَمُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة مستأنفة. «أَنَّهُ» أن والهاء اسمها. «مَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ.
«يُحادِدِ» مضارع مجزوم فعل الشرط ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. «اللَّهَ» لفظ الجلالة
«وَرَسُولَهُ»رة للعلمية والعجمة. «خالِداً» حال. «فِيها» متعلقان باسم الفاعل «خالِداً» والجملة الاسمية في محل رفع خبر أنه. وجملة فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ من. وأنه وخبرها سدت مسد مفعولي يعلموا. «ذلِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ ، واللام للبعد والكاف للخطاب. «الْخِزْيُ» خبر. «الْعَظِيمُ» صفة. والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 64]
يَحْذَرُ الْمُنافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِما فِي قُلُوبِهِمْ قُلِ اسْتَهْزِؤُا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ ما تَحْذَرُونَ (64)
«يَحْذَرُ الْمُنافِقُونَ» فعل مضارع وفاعل «أَنْ تُنَزَّلَ» المصدر المؤول من أن الناصبة والفعل بعدها في تأويل مصدر في محل نصب مفعول به أي نزول سورة. «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل. «سُورَةٌ» نائب فاعل.
«تُنَبِّئُهُمْ» فعل مضارع والهاء مفعوله ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هي. «بِما» الباء حرف جر. وما اسم موصول في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «فِي قُلُوبِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة ما أي بما ثبت في قلوبهم. والجملة الفعلية في محل جر صفة السورة. «قُلِ» فعل أمر والفاعل أنت والجملة مستأنفة. «اسْتَهْزِؤُا» فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو فاعل والجملة مقول القول. «إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ» إن واسمها وخبرها. «ما» اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به لاسم الفاعل مخرج ، وجملة «تَحْذَرُونَ» صلة الموصول لا محل لها. وجملة إن اللّه مخرج استئنافية لا محل لها.
[سورة التوبة (9) : آية 65]
وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّما كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآياتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِؤُنَ (65)
«وَلَئِنْ» الواو للاستئناف. واللام موطئة للقسم وإن شرطية. «سَأَلْتَهُمْ» فعل ماض ، والتاء ضمير

(1/465)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 466
متصل في محل رفع فاعل ، والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به ، والميم لجمع الذكور ، والجملة استئنافية. «لَيَقُولُنَّ» اللام رابطة لجواب القسم. «يقولن» مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون المحذوفة لكراهة توالي الأمثال ، والواو المحذوفة في محل رفع فاعل ، والنون هي نون التوكيد الثقيلة. والجملة لا محل لها جواب القسم ، وجواب الشرط محذوف لدلالة جواب القسم عليه. «إِنَّما» كافة ومكفوفة. «كُنَّا» كان واسمها وجملة «نَخُوضُ» في محل نصب خبر كان وجملة إنما كنا .. مقول القول. «وَنَلْعَبُ» عطف. «قُلْ» الجملة مستأنفة «أَبِاللَّهِ» متعلقان بالفعل تستهزئون ، والهمزة للاستفهام.
«وَآياتِهِ» اسم معطوف «وَرَسُولِهِ» اسم معطوف. «كُنْتُمْ» كان والتاء اسمها والميم علامة جمع الذكور.
«تَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع وفاعله والجملة في محل نصب خبر كنتم وجملة كنتم تستهزئون .. مقول القول.
[سورة التوبة (9) : آية 66]
لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طائِفَةً بِأَنَّهُمْ كانُوا مُجْرِمِينَ (66)
«لا تَعْتَذِرُوا» لا ناهية ومضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل. والجملة مستأنفة.
«قَدْ» حرف تحقيق. «كَفَرْتُمْ» فعل ماض ، والتاء فاعل ، والميم لجمع الذكور ، والجملة تعليلية لا محل لها. «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بالفعل. «إِيمانِكُمْ» مضاف إليه. «إِنْ» شرطية «نَعْفُ» فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، وهو الواو ، والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن. «عَنْ طائِفَةٍ» متعلقان بالفعل. «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة طائفة. وجملة فعل الشرط ابتدائية لا محل لها. «نُعَذِّبْ» جواب الشرط مجزوم ، «طائِفَةٍ» مفعول به والجملة لا محل لها جواب شرط جازم ولم تقترن بالفاء أو إذا الفجائية. «بِأَنَّهُمْ» أن والهاء اسمها. «كانُوا» كان والواو اسمها و«مُجْرِمِينَ» خبرها. وجملة كانوا مجرمين في محل رفع خبر أنهم. وأن واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل نعذب.
[سورة التوبة (9) : آية 67]
الْمُنافِقُونَ وَالْمُنافِقاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنافِقِينَ هُمُ الْفاسِقُونَ (67)
«الْمُنافِقُونَ» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم. «وَالْمُنافِقاتُ» اسم معطوف. «بَعْضُهُمْ» مبتدأ ثان. «مِنْ بَعْضٍ» متعلقان بمحذوف خبره. والجملة الاسمية بعضهم من بعض في محل رفع خبر المبتدأ المنافقون. وجملة المنافقون بعضهم من بعض استئنافية لا محل لها. «يَأْمُرُونَ» مضارع وفاعل. «بِالْمُنْكَرِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل نصب حال ، وكذلك ما بعدها من الجمل .. وجملة «فَنَسِيَهُمْ» معطوفة.
«إِنَّ الْمُنافِقِينَ» إن واسمها. «هُمُ» ضمير رفع مبتدأ. «الْفاسِقُونَ» خبره والجملة الاسمية هم الفاسقون في محل رفع خبر إن. وجملة إن المنافقين تعليلية لا محل لها.

(1/466)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 467
[سورة التوبة (9) : آية 68]
وَعَدَ اللَّهُ الْمُنافِقِينَ وَالْمُنافِقاتِ وَالْكُفَّارَ نارَ جَهَنَّمَ خالِدِينَ فِيها هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذابٌ مُقِيمٌ (68)
«وَعَدَ اللَّهُ» فعل ماض ولفظ الجلالة فاعل. «الْمُنافِقِينَ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم. «وَالْمُنافِقاتِ» اسم معطوف منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.
«وَالْكُفَّارَ» اسم معطوف. «نارَ» مفعول به ثان. «جَهَنَّمَ» مضاف إليه اسم علم أعجمي. «خالِدِينَ» حال منصوبة وعلامة نصبه الياء. «فِيها» متعلقان بخالدين. «هِيَ» ضمير منفصل مبتدأ. «حَسْبُهُمْ» خبر والجملة الاسمية في محل نصب حال. «وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ» فعل ماض ومفعول ولفظ الجلالة فاعل والجملة معطوفة. «وَلَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر. «عَذابٌ» مبتدأ. «مُقِيمٌ» صفة والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 69]
كَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كانُوا أَشَدَّ مِنْكُمْ قُوَّةً وَأَكْثَرَ أَمْوالاً وَأَوْلاداً فَاسْتَمْتَعُوا بِخَلاقِهِمْ فَاسْتَمْتَعْتُمْ بِخَلاقِكُمْ كَمَا اسْتَمْتَعَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ بِخَلاقِهِمْ وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خاضُوا أُولئِكَ حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَأُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ (69)
«كَالَّذِينَ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم أي أنتم كالذين أو الكاف اسم بمعنى مثل خبر أنتم مثل الذين .. و«مِنْ قَبْلِكُمْ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول أي كالذين مضوا من قبلكم. «كانُوا أَشَدَّ» كان واسمها وخبرها ، والجملة في محل نصب حال. «مِنْكُمْ» متعلقان باسم التفضيل أشد. «قُوَّةً» تمييز. «وَأَكْثَرَ» عطف على أشد. «أَمْوالًا» تمييز. «وَأَوْلاداً» عطف «فَاسْتَمْتَعُوا» فعل ماض وفاعله.
«بِخَلاقِهِمْ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة ومثلها جملة «فَاسْتَمْتَعْتُمْ بِخَلاقِكُمْ». «كَمَا اسْتَمْتَعَ» المصدر المؤول من ما المصدرية والفعل الماضي في محل جر بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق أي استمتاعا كائنا كاستمتاع الذين من قبلكم. «الَّذِينَ» فاعل «مِنْ قَبْلِكُمْ» متعلقان بمحذوف صلة. «بِخَلاقِهِمْ» متعلقان باستمتع. «وَخُضْتُمْ كَالَّذِي» أي كالذين الجار والمجرور متعلقان بمحذوف مفعول مطلق الجملة معطوفة وجملة. «خاضُوا» صلة الموصول. «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ وجملة «حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ» خبر ، والجملة الاسمية أولئك حبطت أعمالهم مستأنفة. «فِي الدُّنْيا» متعلقان بالفعل «وَالْآخِرَةِ» عطف «وَأُولئِكَ» مبتدأ «هُمُ» ضمير فصل «الْخاسِرُونَ» خبر.
[سورة التوبة (9) : آية 70]
أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْراهِيمَ وَأَصْحابِ مَدْيَنَ وَالْمُؤْتَفِكاتِ أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّناتِ فَما كانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلكِنْ كانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (70)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام. «لَمْ» حرف نفي وجزم وقلب. «يَأْتِهِمْ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة وهو الياء. والهاء مفعول به والميم لجمع الذكور. «نَبَأُ» فاعل. «الَّذِينَ» اسم موصول في

(1/467)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 468
محل جر بالإضافة. «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول. «قَوْمِ» بدل من الذين مجرور بالكسرة. «نُوحٍ» مضاف إليه. «وَعادٍ» عطف «وَثَمُودَ» اسم معطوف مجرور بالفتحة ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة. «وَقَوْمِ» اسم معطوف. «إِبْراهِيمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة للعلمية والعجمة أيضا. «وَأَصْحابِ» عطف «مَدْيَنَ» مضاف إليه مجرور رسلهم : فاعل بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف. «وَالْمُؤْتَفِكاتِ» عطف. وجملة «أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ» مستأنفة «رُسُلُهُمْ» فاعل و«بِالْبَيِّناتِ» متعلقان بالفعل. «فَما» الفاء عاطفة. «ما» نافية. «كانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها. «لِيَظْلِمَهُمْ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام الجحود ، والهاء مفعول به أو المصدر المؤول من أن والفعل بعدها في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر أي ما كان اللّه مريدا لظلمهم وجملة فما كان ..
معطوفة. «وَلكِنْ» حرف استدراك والواو عاطفة. «كانُوا» كان واسمها. «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به مقدم للفعل «يَظْلِمُونَ» وجملة يظلمون في محل نصب خبر وجملة كانوا معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 71]
وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِناتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِياءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71)
تشبه هذه الآية في إعرابها الآية 68 تقريبا. «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ والجملة الفعلية «سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ» في محل رفع خبر. «إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة تعليلية لا محل لها.
و الجملة الاسمية أولئك مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 72]
وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها وَمَساكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)
«وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ جَنَّاتٍ» فعل ماض وفاعله ومفعولاه والجملة مستأنفة. «تَجْرِي» فعل مضارع. «الْأَنْهارُ» فاعل. «مِنْ تَحْتِهَا» متعلقان بالفعل والجملة الفعلية في محل نصب صفة جنات.
«خالِدِينَ» حال منصوبة وعلامة نصبه الياء جمع مذكر سالم. «فِيها» متعلقان بخالدين. «وَمَساكِنَ» عطف على جنات. «طَيِّبَةً» صفة. «فِي جَنَّاتِ» متعلقان بمحذوف صفة ثانية لجنات. «عَدْنٍ» مضاف إليه. «وَرِضْوانٌ» مبتدأ مرفوع ساغ الابتداء بالنكرة لأنها وصف وتعلق الجار والمجرور. «مِنَ اللَّهِ» بهذه الصفة المحذوفة والواو استئنافية. «أَكْبَرُ» خبر والجملة الاسمية «رِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ …» مستأنفة لا محل لها. «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ. «هُوَ» ضمير منفصل مبتدأ ثان ، «الْفَوْزُ» خبره. «الْعَظِيمُ» صفة وجملة هو الفوز .. خبر اسم الإشارة ، والجملة الاسمية ذلك هو .. مستأنفة.

(1/468)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 469
[سورة التوبة (9) : آية 73]
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ جاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْواهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (73)
«يا أَيُّهَا» يا أداة نداء أي نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب على النداء. «النَّبِيُّ» بدل. «جاهِدِ الْكُفَّارَ» فعل أمر ومفعول به والجملة ابتدائية. «وَالْمُنافِقِينَ» عطف على الكفار. وجملة «اغْلُظْ عَلَيْهِمْ» معطوفة على جملة جاهد الكفار. «وَمَأْواهُمْ» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر ، والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور والواو حالية. «جَهَنَّمُ» خبر والجملة الاسمية في محل نصب حال. «وَبِئْسَ» فعل ماض جامد لإنشاء الذم. «الْمَصِيرُ» فاعل والمخصوص بالذم محذوف تقديره بئس المصير مصيرهم ، والجملة معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 74]
يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ ما قالُوا وَلَقَدْ قالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلامِهِمْ وَهَمُّوا بِما لَمْ يَنالُوا وَما نَقَمُوا إِلاَّ أَنْ أَغْناهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْراً لَهُمْ وَإِنْ يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذاباً أَلِيماً فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَما لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (74)
«يَحْلِفُونَ» مضارع تعلق به الجار والمجرور «بِاللَّهِ» بعده والواو فاعله والجملة مستأنفة. «ما» نافية. «قالُوا» فعل ماض وفاعل والجملة جواب القسم. «وَلَقَدْ» الواو حرف جر وقسم. اللام واقعة في جواب القسم المقدر أقسم واللّه. «لَقَدْ …» قد حرف تحقيق وجملة «قالُوا» لا محل لها جواب القسم. «كَلِمَةَ» مفعول به. «الْكُفْرِ» مضاف إليه. «وَكَفَرُوا» عطف «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بالفعل كفروا. «إِسْلامِهِمْ» مضاف إليه ، والجملة الفعلية معطوفة. «وَهَمُّوا» فعل ماض وفاعل. «بِما» ما اسم موصول في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل. «لَمْ» جازمة «يَنالُوا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل ، والجملة صلة الموصول. «وَما» الواو حالية. ما نافية وجملة «نَقَمُوا» في محل نصب حال. «إِلَّا» أداة حصر. «أَنْ» حرف مصدري. «أَغْناهُمُ» فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر ، والهاء مفعوله. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله. «وَرَسُولُهُ» عطف والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بالفعل نقموا. «وَرَسُولُهُ» عطف «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بأغناهم. «فَإِنْ» إن شرطية جازمة. والفاء استئنافية. «يَتُوبُوا» فعل الشرط المجزوم وفاعله. «يَكُ» فعل مضارع ناقص جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون المقدرة على النون المحذوفة تخفيفا واسمها محذوف أي يك الأمر «خَيْراً» لهم. «لَهُمْ» متعلقان بخير. وجملة فعل الشرط لا محل لها ابتدائية ، وجملة جواب الشرط لا محل لها كذلك لأنها لم ترتبط بالفاء أو إذا الفجائية. و«فَإِنْ يَتُوبُوا .. يُعَذِّبْهُمُ» إعرابها كسابقتها. «عَذاباً» مفعول مطلق. «أَلِيماً» صفة. «فِي الدُّنْيا» متعلقان بيعذبهم. «وَالْآخِرَةِ» عطف. «وَما» الواو حرف استئناف. ما نافية. «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر. «مِنْ» حرف جر زائد. «وَلِيٍّ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا

(1/469)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 470
على أنه مبتدأ. «وَلا نَصِيرٍ» اسم معطوف. وفي الأرض متعلقان بمحذوف خبر أيضا.
[سورة التوبة (9) : آية 75]
وَمِنْهُمْ مَنْ عاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتانا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75)
«وَمِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر ، والواو للاستئناف. من اسم الموصول مبتدأ. والجملة الاسمية مستأنفة وجملة «عاهَدَ اللَّهَ» صلة الموصول. «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم. «إن» شرطية. «آتانا» فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. و«نا» مفعوله ، وفاعله ضمير مستتر تقديره هو. والجار والمجرور «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بالفعل ، وجملة فعل الشرط ابتدائية. «لَنَصَّدَّقَنَّ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ، واللام واقعة في جواب القسم ، والجملة لا محل لها جواب القسم. «وَلَنَكُونَنَّ» مضارع ناقص مبني على الفتح ، واسمه ضمير مستتر تقديره نحن. «مِنَ الصَّالِحِينَ» متعلقان بمحذوف خبر ، والجملة معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 76]
فَلَمَّا آتاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (76)
«فَلَمَّا» الفاء عاطفة. «لما» ظرفية شرطية متعلقة بالفعل بخلوا. «آتاهُمْ» فعل ماض ومفعول «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة «بَخِلُوا» الجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم ، وجملة «تَوَلَّوْا» معطوفة. «وَهُمْ مُعْرِضُونَ» مبتدأ وخبر والجملة في محل نصب حال بعد واو الحال.
[سورة التوبة (9) : آية 77]
فَأَعْقَبَهُمْ نِفاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِما أَخْلَفُوا اللَّهَ ما وَعَدُوهُ وَبِما كانُوا يَكْذِبُونَ (77)
«فَأَعْقَبَهُمْ» فعل ماض ، والهاء مفعول به أول ، والفاء حرف عطف. «نِفاقاً» مفعول به ثان.
«فِي قُلُوبِهِمْ» متعلقان بمحذوف صفة ل (نفاقا). «إِلى يَوْمِ» متعلقان بمحذوف صفة أخرى أي نفاقا ثابتا في قلوبهم ممتدا إلى يوم يلقونه. «يَلْقَوْنَهُ» فعل مضارع وفاعل ومفعول به والجملة في محل جر بالإضافة. «بِما» الباء حرف جر. «ما» مصدرية وهي مؤولة مع الفعل «أَخْلَفُوا» بعدها بمصدر في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أعقبهم أي أعقبهم ذلك بسبب إخلافهم الوعد وكذبهم «بما وعدوه» ما والفعل وعدوه بعدها في تأويل مصدر في محل نصب مفعول به ثان لأخلف. ويمكن أن تعرب ما اسم موصول في محل نصب مفعول به ثان … والجملة صلة الموصول. «وَبِما كانُوا يَكْذِبُونَ» المصدر المؤول معطوف ، وجملة يكذبون في محل نصب خبر الفعل الناقص كانوا.
[سورة التوبة (9) : آية 78]
أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْواهُمْ وَأَنَّ اللَّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (78)
«أَلَمْ» الهمزة حرف استفهام وإنكار. «لَمْ» حرف نفي وجزم وقلب. «يَعْلَمُوا» مضارع مجزوم. «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وجملة «يَعْلَمُ سِرَّهُمْ» في محل رفع خبرها. «وَنَجْواهُمْ» معطوف على سرهم منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. والهاء في محل جر بالإضافة وأن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي يعلموا.

(1/470)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 471
«وَأَنَّ اللَّهَ عَلَّامُ» أن واسمها وخبرها. «الْغُيُوبِ» مضاف إليه والجملة الاسمية معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 79]
الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقاتِ وَالَّذِينَ لا يَجِدُونَ إِلاَّ جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (79)
«الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ. «يَلْمِزُونَ» مضارع وفاعله. «الْمُطَّوِّعِينَ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة الموصول. و«مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بمحذوف حال من المؤمنين. «فِي الصَّدَقاتِ» متعلقان بيلمزون. «وَالَّذِينَ» اسم معطوف على المطوعين في محل نصب. «لا يَجِدُونَ» مضارع ولا نافية. «إِلَّا» أداة حصر. «جُهْدَهُمْ» مفعول به والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. والجملة صلة الموصول. «فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ» الجار والمجرور متعلقان بالفعل والجملة معطوفة. «سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ» ماض ولفظ الجلالة فاعل ومنهم متعلقان بحال محذوفة والجملة خبر الذين في أول الآية «وَلَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر. «عَذابٌ» مبتدأ. «أَلِيمٌ» صفة والجملة معطوفة على ما قبلها.
[سورة التوبة (9) : آية 80]
اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ذلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفاسِقِينَ (80)
«اسْتَغْفِرْ» فعل أمر مبني على السكون ، تعلق به الجار والمجرور ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت ، والجملة مستأنفة. «أَوْ» حرف عطف. «لا» ناهية جازمة. «تَسْتَغْفِرْ» مضارع مجزوم. «لَهُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما ، والجملة معطوفة. «إِنْ» حرف شرط جازم يجزم فعلين مضارعين ، «تَسْتَغْفِرْ» مضارع مجزوم فعل الشرط. «سَبْعِينَ» ظرف زمان منصوب ، وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد. «مَرَّةً» تمييز. «فَلَنْ» الفاء رابطة لجواب الشرط.
«لن» حرف ناصب. «يَغْفِرَ» مضارع منصوب. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «لَهُمْ» متعلقان بيغفر ، والجملة في محل جزم جواب الشرط ، وجملة فعل الشرط «إِنْ تَسْتَغْفِرْ ..» ابتدائية. «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ. واللام للبعد والكاف حرف خطاب. «بِأَنَّهُمْ» أن والهاء اسمها ، والباء حرف جر. «كَفَرُوا» فعل ماض وفاعل والجملة في محل رفع خبر أنهم. وأن واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ. «وَرَسُولِهِ» عطف. «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل. «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ وجملة «لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفاسِقِينَ» خبره والجملة الاسمية واللّه لا يهدي … مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 81]
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجاهِدُوا بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقالُوا لا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كانُوا يَفْقَهُونَ (81)

(1/471)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 472
«فَرِحَ» فعل ماض. «الْمُخَلَّفُونَ» فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو جمع مذكر سالم. «بِمَقْعَدِهِمْ» متعلقان بالفعل. «خِلافَ» ظرف مكان متعلق بمقعد. «رَسُولِ» مضاف إليه. «اللَّهِ»
لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة الفعلية مستأنفة. «وَكَرِهُوا» فعل ماض وفاعل والمصدر المؤول من «أَنْ» الناصبة والفعل «يُجاهِدُوا» بعدها في محل نصب مفعول به أي وكرهوا المجاهدة. «بِأَمْوالِهِمْ» متعلقان بالفعل «وَأَنْفُسِهِمْ» عطف في سبيل اللّه متعلقان بالفعل والجملة الفعلية معطوفة ، ومثلها جملة قالوا. «لا تَنْفِرُوا» مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل. «فِي الْحَرِّ» متعلقان بالفعل ، والجملة مقول القول. «قُلْ» فعل أمر والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت ، والجملة مستأنفة. «نارُ» مبتدأ.
«جَهَنَّمَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة للعلمية والعجمة. «أَشَدُّ» خبر.
«حَرًّا» تمييز. الجملة الاسمية مفعول به مقول القول. «لَوْ» حرف شرط غير جازم. «كانُوا» كان واسمها وجملة «يَفْقَهُونَ» خبرها. وجملة فعل الشرط ابتدائية لا محل لها. وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله أي لو كانوا يفقهون .. لما فرحوا.
[سورة التوبة (9) : آية 82]
فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلاً وَلْيَبْكُوا كَثِيراً جَزاءً بِما كانُوا يَكْسِبُونَ (82)
«فَلْيَضْحَكُوا» اللام لام الأمر وفعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل والفاء حرف استئناف. «قَلِيلًا» نائب مفعول مطلق ، والجملة مستأنفة. «وَلْيَبْكُوا كَثِيراً» الجملة معطوفة «جَزاءً» مفعول لأجله. «بِما» الباء حرف جر. «ما» اسم موصول في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالمصدر جزاء. أو ما مصدرية والمصدر المؤول في محل جر بالباء. «كانُوا» كان واسمها وجملة «يَكْسِبُونَ» خبرها ، والجملة صلة الموصول.
[سورة التوبة (9) : آية 83]
فَإِنْ رَجَعَكَ اللَّهُ إِلى طائِفَةٍ مِنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُلْ لَنْ تَخْرُجُوا مَعِيَ أَبَداً وَلَنْ تُقاتِلُوا مَعِيَ عَدُوًّا إِنَّكُمْ رَضِيتُمْ بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا مَعَ الْخالِفِينَ (83)
«فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية. «رَجَعَكَ اللَّهُ» فعل ماض ومفعوله ولفظ الجلالة فاعله وهو في محل جزم فعل الشرط. «إِلى طائِفَةٍ» متعلقان بالفعل. «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة طائفة ، والجملة ابتدائية. «فَاسْتَأْذَنُوكَ» فعل ماض وفاعل ومفعوله والجملة معطوفة. «لِلْخُرُوجِ» متعلقان بالفعل. «فَقُلْ» الفاء واقعة في جواب الشرط ، والجملة في محل جزم جواب الشرط. «لَنْ» حرف ناصب «تَخْرُجُوا» مضارع منصوب والواو فاعله. «مَعِيَ» ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ، والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة. «أَبَداً» ظرف زمان متعلق بالفعل تخرجوا أيضا. والجملة الفعلية في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية «وَلَنْ تُقاتِلُوا …» معطوفة.
«إِنَّكُمْ» إن واسمها. «رَضِيتُمْ» فعل ماض مبني على السكون ، والتاء فاعل والجملة في محل رفع خبر

(1/472)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 473
إن. «بِالْقُعُودِ» متعلقان بالفعل. «أَوَّلَ» ظرف زمان متعلق بالفعل. «مَرَّةٍ» مضاف إليه. «فَاقْعُدُوا» فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل ، والفاء هي الفصيحة. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بالفعل. «الْخالِفِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم ، والجملة الفعلية لا محل لها جواب إذا الشرطية غير الجازمة. وجملة إنكم رضيتم تعليلية لا محل لها.
[سورة التوبة (9) : آية 84]
وَلا تُصَلِّ عَلى أَحَدٍ مِنْهُمْ ماتَ أَبَداً وَلا تَقُمْ عَلى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَماتُوا وَهُمْ فاسِقُونَ (84)
«وَلا» الواو استئنافية ولا ناهية جازمة. «تُصَلِّ» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة وهو الياء.
«عَلى أَحَدٍ» متعلقان بالفعل. «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة أحد «ماتَ» الجملة صفة لأحد. «أَبَداً» ظرف زمان متعلق بالفعل. وجملة لاتصل استئنافية.
«وَلا تَقُمْ عَلى قَبْرِهِ» عطف على لا تصل على أحد .. وجملة «إِنَّهُمْ كَفَرُوا» الاسمية تعليلية لا محل لها.
«إِنَّهُمْ» إن واسمها وجملة كفروا خبر إنهم .. «وَماتُوا» الجملة معطوفة على جملة كفروا .. «وَهُمْ فاسِقُونَ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة في محل نصب حال.
[سورة التوبة (9) : آية 85]
وَلا تُعْجِبْكَ أَمْوالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُعَذِّبَهُمْ بِها فِي الدُّنْيا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كافِرُونَ (85)
هذه الآية تشبه الآية 55 التي تقدم إعرابها.
[سورة التوبة (9) : آية 86]
وَإِذا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ أَنْ آمِنُوا بِاللَّهِ وَجاهِدُوا مَعَ رَسُولِهِ اسْتَأْذَنَكَ أُولُوا الطَّوْلِ مِنْهُمْ وَقالُوا ذَرْنا نَكُنْ مَعَ الْقاعِدِينَ (86)
«وَإِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان. خافض لشرطه منصوب بجوابه ، والواو للاستئناف. «أُنْزِلَتْ» فعل ماض مبني للمجهول ، والتاء للتأنيث. «سُورَةٌ» نائب فاعل. «أَنْ» حرف مصدري أو مفسرة. «آمِنُوا» فعل أمر وفاعله. والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر المقدر أي بالإيمان باللّه ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أنزلت. «بِاللَّهِ» متعلقان بآمنوا. وجملة «أُنْزِلَتْ ..» في محل جر بالإضافة. وقيل أن تفسيرية. «وَجاهِدُوا» عطف على آمنوا. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بالفعل وهو مضاف. «رَسُولِهِ» مضاف إليه. «اسْتَأْذَنَكَ» فعل ماض ومفعول «أُولُوا» فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، وحذفت النون للإضافة. «الطَّوْلِ» مضاف إليه. «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال من أولو الطول. والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم. «وَقالُوا» عطف على استأذنك. «ذَرْنا» فعل أمر مبني على السكون ، ونا مفعوله ، وفاعله ضمير مستتر تقديره أنت. «نَكُنْ»

(1/473)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 474
مضارع ناقص مجزوم جواب الأمر ، واسمه نحن. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر.
«الْقاعِدِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة التوبة (9) : آية 87]
رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوالِفِ وَطُبِعَ عَلى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَفْقَهُونَ (87)
«رَضُوا» فعل ماض وفاعله والجملة مستأنفة. «أن» ناصبة «يَكُونُوا» مضارع ناقص والواو اسمه ، وهو منصوب وعلامة نصبه حذف النون ، والمصدر المؤول في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أي رضوا بكونهم .. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر. «الْخَوالِفِ» مضاف إليه. «وَطُبِعَ» فعل ماض مبني للمجهول. «عَلى قُلُوبِهِمْ» نائب فاعل ، والجملة معطوفة. «فَهُمْ» مبتدأ ، والفاء استئنافية ، وجملة «لا يَفْقَهُونَ» خبر والجملة الاسمية مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : آية 88]
لكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جاهَدُوا بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولئِكَ لَهُمُ الْخَيْراتُ وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (88)
«لكِنِ» حرف استدراك. «الرَّسُولُ» مبتدأ. «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على الرسول في محل رفع.
«آمَنُوا» فعل ماض وفاعل. «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بالفعل ، والجملة صلة الموصول وجملة «جاهَدُوا ..» في محل رفع خبر المبتدأ. «بِأَمْوالِهِمْ» متعلقان بالفعل «وَأَنْفُسِهِمْ» عطف. «وَأُولئِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ ، والكاف للخطاب. «لَهُمُ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ الخيرات.
«الْخَيْراتُ» مبتدأ مؤخر وجملة لهم الخيرات في محل رفع خبر المبتدأ أولئك. «وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ» معطوفة على أولئك لهم الخيرات المستأنفة فهي مثلها.
[سورة التوبة (9) : آية 89]
أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها ذلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (89)
«أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل «جَنَّاتٍ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة جمع مؤنث سالم. والجملة مستأنفة. «تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا» مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء ، تعلق به الجار والمجرور «مِنْ تَحْتِهَا». «الْأَنْهارُ» فاعل والجملة في محل جر صفة. «خالِدِينَ» حال منصوبة وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم. «فِيها» متعلقان بخالدين. «ذلِكَ» مبتدأ. «الْفَوْزُ» خبر. «الْعَظِيمُ» صفة. والجملة مستأنفة لا محل لها.
[سورة التوبة (9) : آية 90]
وَجاءَ الْمُعَذِّرُونَ مِنَ الْأَعْرابِ لِيُؤْذَنَ لَهُمْ وَقَعَدَ الَّذِينَ كَذَبُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (90)
«وَجاءَ الْمُعَذِّرُونَ» فعل ماض وفاعل. «مِنَ الْأَعْرابِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة مستأنفة. «لِيُؤْذَنَ» مضارع مبني للمجهول منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل جاء. «لَهُمْ» نائب فاعل. «وَقَعَدَ الَّذِينَ» فعل ماض واسم الموصول فاعله والجملة معطوفة وجملة «كَذَبُوا اللَّهَ» صلة الموصول. «وَرَسُولَهُ» عطف. «سَيُصِيبُ الَّذِينَ» فعل ماض

(1/474)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 475
وفاعل والسين للاستقبال والجملة مستأنفة وجملة «كَفَرُوا» الجملة صلة الموصول «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال. «عَذابٌ» فاعل. «أَلِيمٌ» صفة.
[سورة التوبة (9) : آية 91]
لَيْسَ عَلَى الضُّعَفاءِ وَلا عَلَى الْمَرْضى وَلا عَلَى الَّذِينَ لا يَجِدُونَ ما يُنْفِقُونَ حَرَجٌ إِذا نَصَحُوا لِلَّهِ وَرَسُولِهِ ما عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِنْ سَبِيلٍ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (91)
«لَيْسَ» فعل ماض ناقص. «عَلَى الضُّعَفاءِ» متعلقان بمحذوف خبر. «وَلا عَلَى الْمَرْضى ، وَلا عَلَى الَّذِينَ» أسماء معطوفة. «لا يَجِدُونَ» مضارع والواو فاعل ، ولا نافية لا عمل لها ، واسم الموصول «ما» مفعول به وجملة لا يجدون صلة الموصول وكذلك جملة «يُنْفِقُونَ».
«حَرَجٌ» اسم ليس. «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان .. وجملة «نَصَحُوا» في محل جر بالإضافة.
«لِلَّهِ» حرف الجر ولفظ الجلالة متعلقان بالفعل. «ما عَلَى الْمُحْسِنِينَ» الجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم وما نافية لا عمل لها. «مِنْ سَبِيلٍ» من حرف جر زائد. «سَبِيلٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ مؤخر ، والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة كذلك.
[سورة التوبة (9) : آية 92]
وَلا عَلَى الَّذِينَ إِذا ما أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لا أَجِدُ ما أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوْا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَناً أَلاَّ يَجِدُوا ما يُنْفِقُونَ (92)
«وَلا عَلَى الَّذِينَ» عطف على الآية السابقة. «إِذا» ظرفية .. «ما» زائدة. «أَتَوْكَ» الجملة الفعلية في محل جر بالإضافة. «لِتَحْمِلَهُمْ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ، والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان بأتوك .. «قُلْتَ» فعل ماض وفاعله ، والجملة في محل نصب حال على تقدير قد قبلها ، فتكون جملة تولوا هي جواب الشرط .. «لا أَجِدُ ما» فعل مضارع واسم الموصول مفعول به ، «أَحْمِلُكُمْ» الجملة صلة «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل ، «تَوَلَّوْا» الجملة مستأنفة. «وَأَعْيُنُهُمْ» مبتدأ ، والهاء في محل جر بالإضافة ، والميم لجمع الذكور والواو حالية والجملة حالية. وجملة «تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ» في محل رفع خبر. «حَزَناً» مفعول لأجله. «أَلَّا» أن حرف مصدري ونصب ، ولا نافية. «يَجِدُوا» مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون ، والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر أي لعدم وجدان ما ينفقون ، وهما متعلقان ب «حَزَناً». «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به ، وجملة «يُنْفِقُونَ» صلة الموصول لا محل لها. والعائد محذوف أي ما ينفقونه.

(1/475)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 476

(1/476)


إعراب القرآن الكريم ، ج 1 ، ص : 477
الفهرس
المقدمة 5 التعوذ والبسملة 7 سورة الفاتحة 8 سورة البقرة 9 سورة آل عمران 123 سورة المائدة 241 سورة الأنعام 289 سورة الأعراف 350 سورة الأنفال 417 سورة التوبة 443 الفهرس 447

(1/477)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 3
[الجزء الثاني ]
[تتمة سورة التوبة]
[سورة التوبة (9) : آية 93]
إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِياءُ رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوالِفِ وَطَبَعَ اللَّهُ عَلى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (93)
«إِنَّمَا» كافة ومكفوفة. «السَّبِيلُ» مبتدأ. «عَلَى الَّذِينَ» متعلقان بمحذوف خبر ، والجملة الاسمية مستأنفة.
«يَسْتَأْذِنُونَكَ» مضارع مرفوع بثبوت النون ، والواو فاعل ، والكاف مفعول به والجملة صلة الموصول.
«وَهُمْ أَغْنِياءُ» مبتدأ وخبر والجملة في محل نصب حال. «رَضُوا» فعل ماض وفاعل والجملة في محل نصب حال على تقدير قد قبلها. «بِأَنْ» أن ناصبة «يَكُونُوا» مضارع ناقص منصوب ، والواو اسمها والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان برضوا. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر يكونوا. «الْخَوالِفِ» مضاف إليه. «وَطَبَعَ اللَّهُ عَلى قُلُوبِهِمْ» الجملة الفعلية معطوفة. «فَهُمْ» مبتدأ والفاء عاطفة. وجملة «لا يَعْلَمُونَ» خبره وجملة «فَهُمْ لا يَعْلَمُونَ» معطوفة.
[سورة التوبة (9) : آية 94]
يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ قُلْ لا تَعْتَذِرُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكُمْ قَدْ نَبَّأَنَا اللَّهُ مِنْ أَخْبارِكُمْ وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلى عالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (94)
«يَعْتَذِرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة مستأنفة «إِلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «رَجَعْتُمْ» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «إِلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «قُلْ» أمر فاعله مستتر «لا» ناهية جازمة «تَعْتَذِرُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعله «لَنْ» حرف ناصب «نُؤْمِنَ» مضارع منصوب والفاعل مستتر «لَكُمْ» متعلقان بنؤمن والجملة مقول القول «قَدْ» حرف تحقيق «نَبَّأَنَا» ماض ومفعوله الأول «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مؤخر «مِنْ أَخْبارِكُمْ» متعلقان بصفة للمفعول الثاني المحذوف «وَسَيَرَى اللَّهُ» حرف عطف والسين للاستقبال والفعل مضارع ولفظ الجلالة فاعله «عَمَلَكُمْ» مفعول به أول «وَرَسُولُهُ» عطف على لفظ الجلالة «ثُمَّ» حرف عطف «تُرَدُّونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «إِلى عالِمِ» متعلقان بالفعل «الْغَيْبِ» مضاف إليه «وَالشَّهادَةِ» عطف على الغيب «فَيُنَبِّئُكُمْ» الفاء عاطفة ومضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «بِما» متعلقان بالمفعول الثاني المحذوف «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم.
[سورة التوبة (9) : آية 95]
سَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ إِذَا انْقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُوا عَنْهُمْ فَأَعْرِضُوا عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ وَمَأْواهُمْ جَهَنَّمُ جَزاءً بِما كانُوا يَكْسِبُونَ (95)
«سَيَحْلِفُونَ» السين للاستقبال ومضارع وفاعله «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «لَكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «إِذَا» ظرفية شرطية غير جازمة «انْقَلَبْتُمْ» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «إِلَيْهِمْ»

(2/3)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 4
متعلقان بالفعل قبلهما «لِتُعْرِضُوا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل منصوب بحذف النون والواو فاعله «عَنْهُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «فَأَعْرِضُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله «عَنْهُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «إِنَّهُمْ» إن واسمها «رِجْسٌ» خبرها والجملة تعليلية «وَمَأْواهُمْ جَهَنَّمُ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبره والجملة مستأنفة «جَزاءً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره يجزون «بِما» متعلقان بجزاء «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَكْسِبُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم.
[سورة التوبة (9) : آية 96]
يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَرْضى عَنِ الْقَوْمِ الْفاسِقِينَ (96)
«يَحْلِفُونَ» مضارع وفاعله «لَكُمْ» متعلقان بيحلفون والجملة بدل من سيحلفون «لِتَرْضَوْا» مضارع منصوب بأن مضمرة والواو فاعله والمصدر المؤول في محل جر باللام «عَنْهُمْ» متعلقان بترضوا «فَإِنْ» الفاء الفصيحة وإن شرطية جازمة «تَرْضَوْا» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والواو فاعله «عَنْهُمْ» متعلقان بترضوا «فَإِنَّ اللَّهَ» الفاء واقعة في جواب الشرط وإنّ ولفظ الجلالة اسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «لا» نافية «يَرْضى » مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والفاعل مستتر «عَنِ الْقَوْمِ» متعلقان بيرضى «الْفاسِقِينَ» صفة القوم
[سورة التوبة (9) : الآيات 97 الى 98]
الْأَعْرابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفاقاً وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُوا حُدُودَ ما أَنْزَلَ اللَّهُ عَلى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (97) وَمِنَ الْأَعْرابِ مَنْ يَتَّخِذُ ما يُنْفِقُ مَغْرَماً وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوائِرَ عَلَيْهِمْ دائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (98)
«الْأَعْرابُ أَشَدُّ» مبتدأ وخبر «كُفْراً» تمييز والجملة مستأنفة «وَنِفاقاً» معطوف على كفرا «وَأَجْدَرُ» معطوف على أشد «أَلَّا» مركبة من أن الناصبة ولا النافية «يَعْلَمُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعله وأن وما بعدها في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض «حُدُودَ» مفعول به «ما» موصولية في محل جر بالإضافة «أَنْزَلَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعل والجملة صلة «عَلى رَسُولِهِ» متعلقان بأنزل والهاء مضاف إليه «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة «وَمِنَ الْأَعْرابِ» الواو استئنافية ومتعلقان بخبر مقدم محذوف «مِنَ» موصولية مبتدأ «يَتَّخِذُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة صلة «ما» موصولية مفعول به أول «يُنْفِقُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «مَغْرَماً» مفعول به ثان ليتخذ «وَيَتَرَبَّصُ» معطوف على يتخذ وإعرابه مثله «بِكُمُ» متعلقان بيتربص «الدَّوائِرَ» مفعول به «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالخبر المقدم «دائِرَةُ» مبتدأ مؤخر «السَّوْءِ» مضاف إليه «وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» الواو عاطفة ومبتدأ وخبراه.

(2/4)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 5
[سورة التوبة (9) : الآيات 99 الى 100]
وَمِنَ الْأَعْرابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ ما يُنْفِقُ قُرُباتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَواتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّها قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (99) وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهاجِرِينَ وَالْأَنْصارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها أَبَداً ذلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100)
«وَمِنَ الْأَعْرابِ مَنْ يُؤْمِنُ» سبق إعراب مثلها في الآية المتقدمة «بِاللَّهِ» متعلقان بيؤمن «وَالْيَوْمِ» معطوف على ما قبله «الْآخِرِ» صفة لليوم والجملة صلة «وَيَتَّخِذُ» مضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «ما» موصولية مفعول به أول «يُنْفِقُ» مضارع فاعله مستتر «قُرُباتٍ» مفعول به ثان منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «عِنْدَ» ظرف مكان في محل نصب صفة لقربات «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَصَلَواتِ» معطوف على قربات «الرَّسُولِ» مضاف إليه «أَلا» حرف تنبيه «إِنَّها قُرْبَةٌ» إن واسمها وخبرها «لَهُمْ» متعلقان بقربة والجملة مستأنفة «سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ» السين للاستقبال ومضارع ولفظ الجلالة فاعله والهاء مفعوله «فِي رَحْمَتِهِ» متعلقان بيدخلهم والهاء مضاف إليه «إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة «وَالسَّابِقُونَ» الواو عاطفة ومبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «مِنَ الْمُهاجِرِينَ» متعلقان برضي «وَالْأَنْصارِ» معطوف على المهاجرين «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على الأنصار «اتَّبَعُوهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة «رَضِيَ اللَّهُ» ماض وفاعله والجملة خبر السابقون «عَنْهُمْ» متعلقان برضي «وَرَضُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «عَنْهُ» متعلقان برضوا «وَأَعَدَّ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «لَهُمْ» متعلقان بأعد «جَنَّاتٍ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «تَجْرِي» مضارع «تَحْتَهَا» متعلقان بتجري «الْأَنْهارُ» فاعل والجملة صفة لجنات «خالِدِينَ» حال «فِيها» متعلقان بخالدين «أَبَداً» ظرف زمان متعلق بخالدين «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «الْفَوْزُ» خبر «الْعَظِيمُ» صفة.
[سورة التوبة (9) : الآيات 101 الى 102]
وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرابِ مُنافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلى عَذابٍ عَظِيمٍ (101) وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلاً صالِحاً وَآخَرَ سَيِّئاً عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (102)
«وَمِمَّنْ» الواو استئنافية من : حرف جر ومن : اسم موصول والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف «حَوْلَكُمْ» ظرف مكان متعلق بصلة الموصول المحذوفة والكاف مضاف إليه «مِنَ الْأَعْرابِ» متعلقان بمحذوف حال «مُنافِقُونَ» مبتدأ مؤخر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم. «وَمِنْ أَهْلِ» معطوف على وممّن ومتعلق بالخبر المحذوف «الْمَدِينَةِ» مضاف إليه «مَرَدُوا عَلَى النِّفاقِ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل مردوا والجملة صفة المنافقون «لا» نافية. «تَعْلَمُهُمْ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة مستأنفة

(2/5)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 6
«نَحْنُ» مبتدأ والجملة مستأنفة. «نَعْلَمُهُمْ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة خبر «سَنُعَذِّبُهُمْ» السين للاستقبال ومضارع فاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة مستأنفة «مَرَّتَيْنِ» نائب مفعول مطلق منصوب بالياء لأنه مثنى «ثُمَّ» عاطفة «يُرَدُّونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «إِلى عَذابٍ» متعلقان بيردون «عَظِيمٍ» صفة والجملة معطوفة «وَآخَرُونَ» مبتدأ والجملة معطوفة «اعْتَرَفُوا» ماض وفاعله والجملة صفة آخرون «بِذُنُوبِهِمْ» متعلقان باعترفوا «خَلَطُوا» ماض وفاعله والجملة خبر «عَمَلًا» مفعول به «صالِحاً» صفة «وَآخَرَ» معطوف على عملا «سَيِّئاً» صفة آخر. «عَسَى» من أفعال الرجاء يرفع الاسم وبنصب الخبر «اللَّهُ» لفظ الجلالة اسمها «أَنْ» ناصبة «يَتُوبَ» مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بيتوب «إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة تعليل لا محل لها.
[سورة التوبة (9) : الآيات 103 الى 105]
خُذْ مِنْ أَمْوالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِها وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (103) أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقاتِ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (104) وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلى عالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (105)
«خُذْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «مِنْ أَمْوالِهِمْ» متعلقان بخذ والهاء مضاف إليه «صَدَقَةً» مفعول به «تُطَهِّرُهى خذ وهو أمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بصل «إِنَّ صَلاتَكَ» إن واسمها «سَكَنٌ» خبرها والجملة تعليل «لَهُمْ» متعلقان بسكن «وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة «أَلَمْ» الهمزة استفهامية وحرف جازم «يَعْلَمُوا» مضارع مجزوم بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو فاعله والجملة مستأنفة «أَنَّ اللَّهَ» أن واسمها والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي يعلموا «هُوَ» مبتدأ والجملة خبر أن «يَقْبَلُ» مضارع فاعله مستتر «التَّوْبَةَ» مفعول به والجملة خبر هو «عَنْ عِبادِهِ» متعلقان بيقبل «وَيَأْخُذُ» الواو عاطفة ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «الصَّدَقاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة جمع مؤنث سالم «وَأَنَّ اللَّهَ» إن واسمها والجملة معطوفة «هُوَ» مبتدأ «التَّوَّابُ الرَّحِيمُ» خبران للمبتدأ والجملة خبر أن «وَقُلِ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «اعْمَلُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ» الفاء عاطفة ومضارع ولفظ الجلالة فاعله وعملكم مفعول به والكاف مضاف إليه «وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ» معطوفان على ما سبق «وَسَتُرَدُّونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «إِلى عالِمِ» متعلقان بستردون «الْغَيْبِ» مضاف إليه «وَالشَّهادَةِ» معطوف على ما قبله «فَيُنَبِّئُكُمْ» الفاء عاطفة ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «بِما» متعلقان بالفعل قبلهما «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر كنتم.

(2/6)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 7
[سورة التوبة (9) : الآيات 106 الى 107]
وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (106) وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِداً ضِراراً وَكُفْراً وَتَفْرِيقاً بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصاداً لِمَنْ حارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنا إِلاَّ الْحُسْنى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكاذِبُونَ (107)
«وَآخَرُونَ» الواو استئنافية ومبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «مُرْجَوْنَ» صفة لآخرون «لِأَمْرِ» متعلقان بمرجون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِمَّا» أداة شرط وتفصيل «يُعَذِّبُهُمْ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة خبر «وَإِمَّا» معطوفة على ما سبقها «يَتُوبُ» مضارع فاعله مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بيتوب «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة «وَالَّذِينَ» الواو استئنافية واسم الموصول مبتدأ «اتَّخَذُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مَسْجِداً» مفعول به «ضِراراً» مفعول لأجله «وَكُفْراً وَتَفْرِيقاً» معطوفان على ضرارا «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بتفريقا «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف إليه «وَإِرْصاداً» معطوف على ما سبق «لِمَنْ» اللام حرف جر ومن اسم موصول متعلقان بإرصادا «حارَبَ اللَّهَ» ماض ولفظ الجلالة مفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «وَرَسُولَهُ» معطوف «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بحارب وقبل ظرف مبني على الضم لأنه مقطوع عن الإضافة ، في محل جر «وَلَيَحْلِفُنَّ» الواو عاطفة واللام للابتداء ومضارع مرفوع بثبوت النون وحذفت لكراهة توالي الأمثال والواو المحذوفة فاعله حذفت لالتقاء الساكنين ونون التوكيد حرف لا محل له «إِنْ» نافية «أَرَدْنا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «إِلَّا» أداة حصر «الْحُسْنى » مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَاللَّهُ» الواو عاطفة ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة معطوفة «يَشْهَدُ» مضارع فاعله مستتر «إِنَّهُمْ» إن واسمها والجملة تعليل «لَكاذِبُونَ» اللام المزحلقة وكاذبون خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة التوبة (9) : الآيات 108 الى 109]
لا تَقُمْ فِيهِ أَبَداً لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108) أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيانَهُ عَلى تَقْوى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيانَهُ عَلى شَفا جُرُفٍ هارٍ فَانْهارَ بِهِ فِي نارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (109)
«لا» ناهية جازمة «تَقُمْ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «فِيهِ» متعلقان بتقم «أَبَداً» ظرف زمان متعلق بتقم «لَمَسْجِدٌ» اللام لام الابتداء ومسجد مبتدأ والجملة مستأنفة «أُسِّسَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «عَلَى التَّقْوى » متعلقان بأسس «مِنْ أَوَّلِ» متعلقان بأسس «يَوْمٍ» مضاف إليه «أَحَقُّ» خبر مسجد «أَنْ تَقُومَ» مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر «فِيهِ» متعلقان بتقوم وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل نصب بنزع الخافض «فِيهِ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «رِجالٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة

(2/7)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 8
«يُحِبُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صفة لرجال «أَنْ» ناصبة «يَتَطَهَّرُوا» مضارع منصوب بأن والواو فاعله والجملة مفعول يحبون «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة مستأنفة «يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «أَفَمَنْ» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ومن اسم موصول مبتدأ والجملة مستأنفة «أَسَّسَ بُنْيانَهُ» ماض ومفعوله والهاء في محل جر بالإضافة والفاعل مستتر والجملة صلة «عَلى تَقْوى » متعلقان بأسس «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بمحذوف صفة تقوى «وَرِضْوانٍ» معطوف على تقوى «خَيْرٌ» خبر من «أَمْ» حرف عطف «مِنَ» معطوفة على من السابقة فهي مبتدأ «أَسَّسَ بُنْيانَهُ» الجملة صلة «عَلى شَفا» متعلقان بأسس «جُرُفٍ» مضاف إليه «هارٍ» صفة جرف «فَانْهارَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بانهار «فِي نارِ» متعلقان بالفعل «جَهَنَّمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف والجملة معطوفة «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ «لا» نافية «يَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة خبر «الْقَوْمَ» مفعول به «الظَّالِمِينَ» صفة القوم منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم.
[سورة التوبة (9) : الآيات 110 الى 111]
لا يَزالُ بُنْيانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلاَّ أَنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (110) إِنَّ اللَّهَ اشْتَرى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْراةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بايَعْتُمْ بِهِ وَذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111)
«لا» نافية «يَزالُ» مضارع ناقص والجملة مستأنفة «بُنْيانُهُمُ» اسمها مرفوع والهاء مضاف إليه «الَّذِي» اسم موصول صفة بنيانهم «بَنَوْا» ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة والواو فاعل والجملة صلة «رِيبَةً» خبر لا يزال منصوب «فِي قُلُوبِهِمْ» متعلقان بصفة محذوفة لريبة «إِلَّا» أداة استثناء «أَنْ» ناصبة «تَقَطَّعَ» مضارع منصوب بأن «قُلُوبِهِمْ» فاعل والهاء مضاف إليه والجملة في محل نصب على الاستثناء «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة «إِنَّ اللَّهَ» حرف مشبه بالفعل ولفظ الجلالة اسمه والجملة مستأنفة «اشْتَرى » ماض فاعله مستتر والجملة خبر «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان باشترى «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَأَمْوالَهُمْ» معطوف على أنفسهم «بِأَنَّ» الباء حرف جر وحرف مشبه بالفعل «لَهُمُ» متعلقان بالخبر المقدم «الْجَنَّةَ» اسم أن وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان باشترى «يُقاتِلُونَ» مضارع والواو فاعله «فِي سَبِيلِ اللَّهِ» متعلقان بيقاتلون ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَيَقْتُلُونَ» الفاء عاطفة والمضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة معطوفة «وَيُقْتَلُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «وَعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف «عَلَيْهِ» متعلقان بمحذوف صفة وعدا «حَقًّا» مفعول مطلق لفعل محذوف «فِي التَّوْراةِ» متعلقان بمحذوف صفة وعدا «وَالْإِنْجِيلِ» معطوف على التوراة «وَالْقُرْآنِ» معطوف على ما قبله

(2/8)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 9
«وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم استفهام مبتدأ والجملة مستأنفة «أَوْفى » خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «بِعَهْدِهِ» متعلقان بأوفى «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بأوفى «فَاسْتَبْشِرُوا» الفاء الفصيحة وفعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم «بِبَيْعِكُمُ» متعلقان باستبشروا «الَّذِي» موصول في محل جر صفة «بايَعْتُمْ» ماض والتاء فاعله والجملة صلة «بِهِ» متعلقان ببايعتم «وَذلِكَ» الواو استئنافية واسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «هُوَ» ضمير فصل «الْفَوْزُ» خبر المبتدأ «الْعَظِيمُ» صفة والجملة خبر ذلك.
[سورة التوبة (9) : الآيات 112 الى 113]
التَّائِبُونَ الْعابِدُونَ الْحامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ الْآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَالْحافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (112) ما كانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كانُوا أُولِي قُرْبى مِنْ بَعْدِ ما تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحابُ الْجَحِيمِ (113)
«التَّائِبُونَ الْعابِدُونَ الْحامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ الْآمِرُونَ» هذه أخبار متعددة لمبتدأ متقدم مرفوعة بالواو لأنها جمع مذكر سالم. «بِالْمَعْرُوفِ» متعلقان بالآمرون «وَالنَّاهُونَ» معطوف على ما قبله «عَنِ الْمُنْكَرِ» متعلقان بالناهون «وَالْحافِظُونَ» معطوف على ما قبله «لِحُدُودِ» متعلقان بالحافظون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَبَشِّرِ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر «الْمُؤْمِنِينَ» مفعول به منصوب بالياء والجملة مستأنفة «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص والجملة مستأنفة «لِلنَّبِيِّ» متعلقان بمحذوف خبر «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على النبي «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَنْ يَسْتَغْفِرُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعله والمصدر المؤول في محل رفع اسم كان المؤخر «لِلْمُشْرِكِينَ» متعلقان بيستغفروا «وَلَوْ» الواو حالية ولو شرطية غير جازمة «كانُوا» كان واسمها والجملة حالية «أُولِي» خبر منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «قُرْبى » مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بيستغفروا «ما» اسم موصول مضاف إليه «تَبَيَّنَ» ماض مبني على الفتح «لَهُمْ» متعلقان بتبين «أَنَّهُمْ» أن واسمها «أَصْحابُ» خبر أن والمصدر المؤول في محل رفع فاعل لتبين «الْجَحِيمِ» مضاف إليه.
[سورة التوبة (9) : آية 114]
وَما كانَ اسْتِغْفارُ إِبْراهِيمَ لِأَبِيهِ إِلاَّ عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَها إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْراهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ (114)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ» ماض ناقص «اسْتِغْفارُ» اسمها «إِبْراهِيمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف والجملة مستأنفة «لِأَبِيهِ» متعلقان باستغفار مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَنْ مَوْعِدَةٍ» متعلقان بخبر محذوف لكان «وَعَدَها» ماض ومفعوله الأول

(2/9)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 10
والفاعل مستتر والجملة صفة لموعدة «إِيَّاهُ» مفعول به ثان «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما ظرف زمان «تَبَيَّنَ» ماض «لَهُ» متعلقان بتبين «أَنَّهُ عَدُوٌّ» أن واسمها وخبرها والجملة في تأويل مصدر في محل رفع فاعل تبين «لِلَّهِ» متعلقان بعدو «تَبَرَّأَ» ماض وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «مِنْهُ» متعلقان بتبرأ «إِنَّ إِبْراهِيمَ» إنّ واسمها «لَأَوَّاهٌ» اللام المزحلقة وأواه خبر «حَلِيمٌ» خبر ثان والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : الآيات 115 الى 116]
وَما كانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَداهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ ما يَتَّقُونَ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (115) إِنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَما لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (116)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ اللَّهُ» لفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «لِيُضِلَّ قَوْماً» اللام لام الجحود ومضارع منصوب بأن المضمرة وقوما مفعول به والفاعل مستتر «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بيضل «إِذْ» ظرف مضاف إلى بعد «هَداهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «حَتَّى» حرف غاية وجر «يُبَيِّنَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى والفاعل مستتر «لَهُمْ» متعلقان بيبين «ما» موصولية مفعول به «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «بِكُلِّ» متعلقان بعليم «شَيْ ءٍ» مضاف إليه «عَلِيمٌ» خبر والجملة مستأنفة «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «مُلْكُ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر إن «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «يُحْيِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة خبر ثان لإن «وَيُمِيتُ» مضارع معطوف على يحيي «وَما» الواو عاطفة وما نافية «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة «اللَّهَ» مضاف إليه «مِنْ وَلِيٍّ» من حرف جر زائد وولي اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «نَصِيرٍ» معطوف على من ولي.
[سورة التوبة (9) : الآيات 117 الى 118]
لَقَدْ تابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهاجِرِينَ وَالْأَنْصارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي ساعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ ما كادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُفٌ رَحِيمٌ (117) وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذا ضاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِما رَحُبَتْ وَضاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (118)
«لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «تابَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة جواب قسم محذوف «عَلَى النَّبِيِّ» متعلقان بتاب «الْمُهاجِرِينَ وَالْأَنْصارِ» معطوف على ما سبق «الَّذِينَ» اسم موصول صفة لما قبله «اتَّبَعُوهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة «فِي ساعَةِ» متعلقان باتبعوا «الْعُسْرَةِ» مضاف إليه «مِنْ بَعْدِ» متعلقان باتبعوا «ما» نافية «كادَ» ماض ناقص واسمه محذوف والجملة مضاف إليه «يَزِيغُ» مضارع «قُلُوبُ» فاعل «فَرِيقٍ» مضاف إليه «مِنْهُمْ» متعلقان بفريق «ثُمَّ»

(2/10)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 11
عاطفة «تابَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بتاب «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «بِهِمْ» متعلقان بالخبر «رَؤُفٌ رَحِيمٌ» خبران لإنّ «وَعَلَى الثَّلاثَةِ» عطف على ما قبله «الَّذِينَ» اسم موصول صفة لثلاثة «خُلِّفُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «ضاقَتْ» ماض والتاء للتأنيث «عَلَيْهِمُ» متعلقان بضاقت «أَنْفُسُهُمْ» فاعل والجملة معطوفة «وَظَنُّوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «أَنْ» مخففة من أنّ واسمه ضمير الشأن والمصدر المؤول من أن وما بعدها سد مسد مفعولي ظن و«لا» نافية للجنس «مَلْجَأَ» اسم لا «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «إِلَّا» أداة حصر «إِلَيْهِ» متعلقان بمحذوف بدل من اللّه «ثُمَّ» حرف عطف «تابَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «عَلَيْهِمُ» متعلقان بتاب «لِيَتُوبُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بتاب «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها «هُوَ» ضمير فصل «التَّوَّابُ الرَّحِيمُ» خبران لإن والجملة مستأنفة.
[سورة التوبة (9) : الآيات 119 الى 120]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119) ما كانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَؤُنَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (120)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب والها للتنبيه والجملة لا محل لها «الَّذِينَ» اسم موصول بدل أو عطف بيان «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «اتَّقُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية «وَكُونُوا» كان واسمها والجملة معطوفة «مَعَ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف «الصَّادِقِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «ما» نافية «كانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ» كان والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن اسم موصول معطوف على أهل «حَوْلَهُمْ» ظرف مكان متعلق بصلة الموصول والهاء مضاف إليه «مِنَ الْأَعْرابِ» حال «أَنْ» ناصبة «يَتَخَلَّفُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل والجملة في محل رفع اسم كان «عَنْ رَسُولِ» متعلقان بيتخلفوا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَلا يَرْغَبُوا» الواو عاطفة ولا نافية ومضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل «بِأَنْفُسِهِمْ» متعلقان بيرغبوا «عَنْ نَفْسِهِ» متعلقان بيرغبوا والهاء مضاف إليه «ذلِكَ» اسم اشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «بِأَنَّهُمْ» الباء حرف جر وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر ومتعلقان بخبر المبتدأ المحذوف «لا» نافية «يُصِيبُهُمْ» مضارع ومفعوله والجملة خبر أنّ «ظَمَأٌ» فاعل «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ» معطوف على ما قبله «فِي سَبِيلِ» متعلقان بمحذوف صفة مما تقدم «اللَّهِ» لفظ الجلالة

(2/11)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 12
مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يَطَؤُنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «مَوْطِئاً» مفعول مطلق «يَغِيظُ» مضارع فاعله مستتر «الْكُفَّارَ» مفعول به والجملة صفة لموطئا «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يَنالُونَ» معطوف على ما قبله «مِنْ عَدُوٍّ» متعلقان بينالون «نَيْلًا» مفعول مطلق «إِلَّا» أداة حصر «كُتِبَ» ماض مبني للمجهول «لَهُمْ» متعلقان بكتب «بِهِ» متعلقان بكتب «عَمَلٌ» نائب فاعل «صالِحٌ» صفة لعمل «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لا» نافية «يُضِيعُ» مضارع وفاعله مستتر والجملة خبر إن «أَجْرَ» مفعول به «الْمُحْسِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة التوبة (9) : الآيات 121 الى 122]
وَلا يُنْفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً وَلا يَقْطَعُونَ وادِياً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (121) وَما كانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْ لا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ (122)
«وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يُنْفِقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة معطوفة «نَفَقَةً» مفعول به «صَغِيرَةً» صفة «وَلا كَبِيرَةً» عطف على صغيرة «وَلا يَقْطَعُونَ» الجملة معطوفة والإعراب واضح «وادِياً» مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «كُتِبَ» ماض مبني للمجهول «لَهُمْ» متعلقان بكتب «لِيَجْزِيَهُمُ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة والمصدر المؤول في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بكتب «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «أَحْسَنَ» مفعول به «ما» موصولية مضاف إليه «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر كانوا «وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ الْمُؤْمِنُونَ» كان واسمها المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «لِيَنْفِرُوا» اللام لام الجحود ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام الجحود والواو فاعل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام ومتعلقان بخبر كان «كَافَّةً» حال «فَلَوْ لا» الفاء استئنافية ولو لا حرف تحضيض «نَفَرَ» فعل ماض «مِنْ كُلِّ» متعلقان بنفر «فِرْقَةٍ» مضاف إليه «مِنْهُمْ» متعلقان بحال محذوفة «طائِفَةٌ» فاعل «لِيَتَفَقَّهُوا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والواو فاعله والمصدر المؤول في محل جر باللام وهما متعلقان بنفر «فِي الدِّينِ» متعلقان بيتفقهوا «وَلِيُنْذِرُوا» معطوف على ما سبق «قَوْمَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «إِذا» ظرف متضمن معنى الشرط «رَجَعُوا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «إِلَيْهِمْ» متعلقان برجعوا «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل لا محل لها «يَحْذَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل.

(2/12)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 13
[سورة التوبة (9) : الآيات 123 الى 124]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (123) وَإِذا ما أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زادَتْهُ هذِهِ إِيماناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزادَتْهُمْ إِيماناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (124)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة وها للتنبيه والجملة لا محل لها «الَّذِينَ» اسم موصول بدل من أي «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «قاتِلُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعله «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «يَلُونَكُمْ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة صلة «مِنَ الْكُفَّارِ» متعلقان بيلونكم «وَلْيَجِدُوا» الواو عاطفة ومضارع مجزوم بلام الأمر وعلامة جزمه حذف النون والجملة معطوفة «فِيكُمْ» متعلقان بيجدوا «غِلْظَةً» مفعول به «وَاعْلَمُوا» الواو عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة معطوفة «أَنَّ اللَّهَ» أن واسمها «مَعَ الْمُتَّقِينَ» مع ظرف مكان والمتقين مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والمصدر المؤول من أن وما بعدها سد مسد مفعولي اعلموا «وَإِذا» الواو استئنافية وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «ما» زائدة «أُنْزِلَتْ سُورَةٌ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والتاء في أنزلت للتأنيث والجملة مضاف إليه
[سورة التوبة (9) : الآيات 125 الى 127]
وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَماتُوا وَهُمْ كافِرُونَ (125) أَوَ لا يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عامٍ مَرَّةوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صفة لقوم.
[سورة التوبة (9) : الآيات 128 الى 129]
لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ (128) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (129)
«لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «جاءَكُمْ» ماض ومفعوله «رَسُولٌ» فاعل «مِنْ أَنْفُسِكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لرسول والجملة جواب قسم لا محل لها «عَزِيزٌ» خبر مقدم «عَلَيْهِ» متعلقان بعزيز «ما» موصولة مبتدأ والجملة صفة لرسول «عَنِتُّمْ» ماض وفاعله والجملة صلة «حَرِيصٌ» صفة لرسول «عَلَيْكُمْ» متعلقان بحريص «بِالْمُؤْمِنِينَ» متعلقان برؤوف «رَؤُفٌ رَحِيمٌ» صفتان لرسول «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «تَوَلَّوْا» ماض مبني على الضم والواو فاعله والجملة مستأنفة «فَقُلْ» الفاء رابطة لجواب الشرط وأمر فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «حَسْبِيَ» مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر والجملة مقول القول «لا» نافية للجنس تعمل عمل إنّ «إِلهَ» اسم لا «إِلَّا» أداة حصر «هُوَ» بدل من الضمير المستكن في الخبر المحذوف والجملة مقول القول «عَلَيْهِ» متعلقان بتوكلت «تَوَكَّلْتُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ والجملة حال «رَبُّ» خبر «الْعَرْشِ» مضاف إليه «الْعَظِيمِ» صفة.

(2/13)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 14

(2/14)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 15
سورة يونس
[سورة يونس (10) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الر تِلْكَ آياتُ الْكِتابِ الْحَكِيمِ (1) أَكانَ لِلنَّاسِ عَجَباً أَنْ أَوْحَيْنا إِلى رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنْ أَنْذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ قالَ الْكافِرُونَ إِنَّ هذا لَساحِرٌ مُبِينٌ (2)
«الر» هذه الحروف وأمثالها لا محل لها من الإعراب «تِلْكَ» اسم إشارة مبتدأ «آياتُ» خبر والجملة استئنافية «الْكِتابِ» مضاف إليه «الْحَكِيمِ» صفة «أَكانَ» الهمزة للاستفهام وكان فعل ماض ناقص «لِلنَّاسِ» متعلقان بمحذوف حال «عَجَباً» خبر كان المقدم «أَنْ» حرف مصدري ونصب واستقبال «أَوْحَيْنا» ماض وفاعله وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع اسم كان المؤخر «إِلى رَجُلٍ» متعلقان بأوحينا «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لرجل «أَنْ» تفسيرية «أَنْذِرِ» أمر وفاعله مستتر «النَّاسَ» مفعول به والجملة تفسيرية لا محل لها «وَبَشِّرِ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَنْ» حرف مشبه بالفعل «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «قَدَمَ» اسم أن «صِدْقٍ» مضاف إليه «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «قالَ الْكافِرُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «أَنْ» حرف مشبه بالفعل «هذا» الها للتنبيه واسم إشارة في محل نصب اسم إن «لَساحِرٌ» اللام المزحلقة وساحر خبر إن «مُبِينٌ» صفة والجملة مقول القول
[سورة يونس (10) : الآيات 3 الى 4]
إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ما مِنْ شَفِيعٍ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ (3) إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا إِنَّهُ يَبْدَؤُا الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذابٌ أَلِيمٌ بِما كانُوا يَكْفُرُونَ (4)
«إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ» إن واسمها ولفظ الجلالة خبرها والجملة مستأنفة «الَّذِي» اسم موصول صفة «خَلَقَ السَّماواتِ» ماض ومفعوله المنصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم وفاعله مستتر والجملة صلة «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات منصوب مثله «فِي سِتَّةِ» متعلقان بخلق «أَيَّامٍ» مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «اسْتَوى » ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة معطوفة «عَلَى الْعَرْشِ» متعلقان باستوى «يُدَبِّرُ الْأَمْرَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مستأنفة أو حالية «ما» نافية «مِنْ» حرف جر زائد «شَفِيعٍ» مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا «إِلَّا» أداة حصر «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالخبر المحذوف «إِذْنِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «ذلِكُمُ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «اللَّهُ» بدل «رَبَّكُمُ» خبر المبتدأ والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَاعْبُدُوهُ» الفاء الفصيحة

(2/15)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 16
و أمر وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «أَفَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «إِلَيْهِ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «مَرْجِعُكُمْ» مبتدأ مؤخر والكاف مضاف إليه «جَمِيعاً» حال «وَعْدَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «حَقًّا» مفعول مطلق لفعل محذوف «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة تعليلية «يَبْدَؤُا الْخَلْقَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «ثُمَّ يُعِيدُهُ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «لِيَجْزِيَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر باللام ومتعلقان بيعيده «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» الجملة معطوفة «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «بِالْقِسْطِ» متعلقان بيجزي «وَالَّذِينَ» الواو استئنافية واسم موصول مبتدأ والجملة مستأنفة «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «شَرابٌ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر الذين «مِنْ حَمِيمٍ» متعلقان بصفة لشراب «وَعَذابٌ» معطوف على شراب «أَلِيمٌ» صفة «بِما» الباء حرف جر وما مصدرية «كانُوا» كان واسمها والباء وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بصفة ثانية لعذاب «يَكْفُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر
[سورة يونس (10) : الآيات 5 الى 6]
هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِياءً وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسابَ ما خَلَقَ اللَّهُ ذلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (5) إِنَّ فِي اخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهارِ وَما خَلَقَ اللَّهُ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَّقُونَ (6)
«هُوَ» مبتدأ «الَّذِي» اسم موصول خبر والجملة مستأنفة «جَعَلَ الشَّمْسَ» ماض ومفعوله الأول والفاعل مستتر والجملة صلة «ضِياءً» مفعول به ثان «وَالْقَمَرَ نُوراً» معطوف على الشمس «وَقَدَّرَهُ» الواو عاطفة وماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر والجملة معطوفة «مَنازِلَ» مفعول به ثان «لِتَعْلَمُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والواو فاعل واللام وما بعدها متعلقان بجعل «عَدَدَ» مفعول به «السِّنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «وَالْحِسابَ» معطوف على السنين «ما» نافية «خَلَقَ اللَّهُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «ذلِكَ» اسم إشارة مفعول به واللام للبعد والكاف للخطاب «إِلَّا» أداة حصر «بِالْحَقِّ» متعلقان بحال محذوفة «يُفَصِّلُ» مضارع فاعله مستتر «الْآياتِ» مفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة مستأنفة «لِقَوْمٍ» متعلقان بيفصل «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوم «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي اخْتِلافِ» متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «اللَّيْلِ» مضاف إليه «وَالنَّهارِ» معطوف على الليل «وَما» الواو عاطفة وما نافية «خَلَقَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة معطوفة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بخلق «وَالْأَرْضِ» معطوفة على السموات «لَآياتٍ» اللام المزحلقة وآيات اسم إن «لِقَوْمٍ» متعلقان بصفة لآيات «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوم

(2/16)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 17
[سورة يونس (10) : الآيات 7 الى 9]
إِنَّ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقاءَنا وَرَضُوا بِالْحَياةِ الدُّنْيا وَاطْمَأَنُّوا بِها وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آياتِنا غافِلُونَ (7) أُولئِكَ مَأْواهُمُ النَّارُ بِما كانُوا يَكْسِبُونَ (8) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9)
«إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها والجملة مستأنفة «لا يَرْجُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «لِقاءَنا» مفعول به ونا مضاف إليه «وَرَضُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِالْحَياةِ» متعلقان برضوا «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَاطْمَأَنُّوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «بِها» متعلقان باطمأنوا «وَالَّذِينَ» معطوف على الذي قبلها «هُمْ» مبتدأ «عَنْ آياتِنا» متعلقان بغافلون ونا مضاف إليه «غافِلُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة خبر إن «مَأْواهُمُ» مبتدأ والهاء مضاف إليه «النَّارُ» خبر مأواهم والجملة خبر أولئك «بِما» الباء حرف جر وما موصولية متعلقان بفعل محذوف تقديره وجوزوا «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَكْسِبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا «إِنَّ الَّذِينَ» اسم الموصول اسم إن والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «يَهْدِيهِمْ» مضارع والهاء مفعوله «رَبُّهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه والجملة خبر إن «بِإِيمانِهِمْ» متعلقان بيهديهم والهاء مضاف إليه «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «مِنْ تَحْتِهِمُ» متعلقان بتجري والهاء مضاف إليه «الْأَنْهارُ» فاعل «فِي جَنَّاتِ» متعلقان بمحذوف حال «النَّعِيمِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة
[سورة يونس (10) : الآيات 10 الى 11]
دَعْواهُمْ فِيها سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيها سَلامٌ وَآخِرُ دَعْواهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ (10) وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجالَهُمْ بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ فَنَذَرُ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقاءَنا فِي طُغْيانِهِمْ يَعْمَهُونَ (11)
«دَعْواهُمْ» مبتدأ والهاء مضاف إليه «فِيها» متعلقان بدعواهم والجملة مستأنفة «سُبْحانَكَ» مفعول مطلق لفعل محذوف والكاف مضاف إليه والجملة خبر «اللَّهُمَّ» منادى بأداة نداء محذوفة وحلت الميم محلها وهو مبني على الضم لأنه مفرد علم في محل نصب «وَتَحِيَّتُهُمْ» الواو عاطفة ومبتدأ والهاء مضاف إليه «فِيها» متعلقان بتحية «سَلامٌ» خبر والجملة معطوفة «وَآخِرُ» الواو عاطفة وآخر مبتدأ والجملة معطوفة «دَعْواهُمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «أَنِ» مخففة من أن وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين واسمها ضمير الشأن والجملة خبر آخر «الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بالخبر المحذوف والجملة خبر أن «رَبِّ» مضاف إليه «الْعالَمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء «وَلَوْ»

(2/17)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 18
الواو استئنافية ولو حرف شرط غير جازم «يُعَجِّلُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله «لِلنَّاسِ» متعلقان بيعجل «الشَّرَّ» مفعول به «اسْتِعْجالَهُمْ» مفعول مطلق والهاء مضاف إليه «بِالْخَيْرِ» متعلقان باستعجالهم والجملة ابتدائية «لَقُضِيَ» اللام واقعة في جواب لو وماض مبني للمجهول «إِلَيْهِمْ» متعلقان بقضي «أَجَلُهُمْ» نائب فاعل والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها واقعة في جواب شرط غير جازم «فَنَذَرُ» الفاء عاطفة ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به والجملة معطوفة على جملة محذوفة تقديرها فنمهلهم «لا يَرْجُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «لِقاءَنا» مفعول به ونا مضاف إليه «فِي طُغْيانِهِمْ» متعلقان بيعمهون «يَعْمَهُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية
[سورة يونس (10) : الآيات 12 الى 13]
وَإِذا مَسَّ الْإِنْسانَ الضُّرُّ دَعانا لِجَنْبِهِ أَوْ قاعِداً أَوْ قائِماً فَلَمَّا كَشَفْنا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنا إِلى ضُرٍّ مَسَّهُ كَذلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (12) وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّناتِ وَما كانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ (13)
«وَإِذا» الواو استئنافية وإذا ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «مَسَّ الْإِنْسانَ الضُّرُّ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مضاف إليه. «دَعانا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر ونا مفعول به وفاعله مستتر والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «لِجَنْبِهِ» متعلقان بمحذوف حال «أَوْ قاعِداً أَوْ قائِماً» معطوف على الحال المحذوفة «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية ظرف زمان «كَشَفْنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «عَنْهُ» متعلقان بكشفنا «ضُرَّهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «مَرَّ» ماض فاعله مستتر والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «كَأَنْ» مخففة من كأنّ واسمها ضمير الشأن والجملة حالية «لَمْ» جازمة «يَدْعُنا» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة ونا فاعل والجملة خبر كأن «إِلى ضُرٍّ» متعلقان بيدعنا «مَسَّهُ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صفة لضر «كَذلِكَ» الكاف حرف جر وذا اسم إشارة في محل جر متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «زُيِّنَ» ماض مبني للمجهول «لِلْمُسْرِفِينَ» متعلقان بزين «ما» اسم موصول نائب فاعل «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كان «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «مِنْ قَبْلِكُمْ» متعلقان بأهلكنا والكاف مضاف إليه «لَمَّا» الحينية ظرف زمان «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «وَجاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ» ماض والهاء مفعوله المقدم ورسلهم فاعله المؤخر والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «بِالْبَيِّناتِ» متعلقان بجاءتهم «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانُوا» كان واسمها

(2/18)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ،
ص : 19
«لِيُؤْمِنُوا» اللام لام الجحود ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام الجحود والواو فاعل واللام وما بعدها متعلقان بمحذوف خبر كان «كَذلِكَ» الكاف حرف جر واسم الإشارة في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «نَجْزِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر «الْقَوْمَ» مفعول به «الْمُجْرِمِينَ» صفة والجملة مستأنفة.
[سورة يونس (10) : الآيات 14 الى 15]
ثُمَّ جَعَلْناكُمْ خَلائِفَ فِي الْأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (14) وَإِذا تُتْلى عَلَيْهِمْ آياتُنا بَيِّناتٍ قالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هذا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ ما يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقاءِ نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ ما يُوحى إِلَيَّ إِنِّي أَخافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15)
«ثُمَّ» عاطفة «جَعَلْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة معطوفة «خَلائِفَ» مفعول به ثان «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بخلائف «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان بجعلنا والهاء مضاف إليه «لِنَنْظُرَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وفاعله مستتر واللام وما بعدها من مصدر مؤول متعلقان بجعلناكم «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب على الحال «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مفعول به لننظر «وَإِذا» الواو استئنافية وإذا ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «تُتْلى » مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مضاف إليه «عَلَيْهِمْ» متعلقان بتتلى «آياتُنا» نائب فاعل ونا مضاف إليه «بَيِّناتٍ» حال منصوبة بالكسرة لأنها جمع مؤنث سالم «قالَ الَّذِينَ» ماض والاسم الموصول فاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «لا يَرْجُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «لِقاءَنَا» مفعول به ونا مضاف إليه «ائْتِ» أمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِقُرْآنٍ» متعلقان بائت «غَيْرِ» صفة «هذا» الها للتنبيه واسم الإشارة في محل جر مضاف إليه «أَوْ بَدِّلْهُ» معطوف على ائت والهاء مفعوله وفاعله مستتر. «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «ما» نافية «يَكُونُ» مضارع ناقص والجملة مقول القول «لِي» متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «أَنْ» ناصبة «أُبَدِّلَهُ» مضارع منصوب والهاء مفعوله والفاعل مستتر وان وما بعدها في تأويل مصدر في محل نصب اسم يكون «مِنْ تِلْقاءِ» متعلقان بأبدله «نَفْسِي» مضاف إليه والياء مضاف إليه «أَنْ» حرف نفي «أَتَّبِعُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَّا» أداة حصر «ما» اسم موصول مفعول به «يُوحى » مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «إِلَيَّ» متعلقان بيوحى والجملة صلة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إني «أَنْ» شرطية «عَصَيْتُ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «رَبِّي» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «عَذابَ» مفعول به لأخاف «يَوْمٍ» مضاف إليه «عَظِيمٍ» صفة

(2/19)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 20
[سورة يونس (10) : الآيات 16 الى 17]
قُلْ لَوْ شاءَ اللَّهُ ما تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلا أَدْراكُمْ بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً مِنْ قَبْلِهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (16) فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآياتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ (17)
«قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «لَوْ» حرف شرط غير جازم «شاءَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة ابتدائية «ما» نافية «تَلَوْتُهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «عَلَيْكُمْ» متعلقان بتلوته «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «أَدْراكُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «بِهِ» متعلقان بأدراكم «فَقَدْ» الفاء استئنافية وقد حرف تحقيق «لَبِثْتُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «فِيكُمْ» متعلقان بلبثت «عُمُراً» ظرف زمان متعلق بلبثت «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بلبثت «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ولا نافية «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «فَمَنْ» الفاء استئنافية ومن اسم استفهام مبتدأ «أَظْلَمُ» خبر والجملة مستأنفة «مِمَّنِ» من اسم موصول في محل جر بمن المدغمة بها ومتعلقان بأظلم «افْتَرى » ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر والجملة صلة «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بافترى «كَذِباً» مفعول به «أَوْ» عاطفة «كَذَّبَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «بِآياتِهِ» متعلقان بكذب والجملة معطوفة «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لا» نافية «يُفْلِحُ» مضارع مرفوع «الْمُجْرِمُونَ» فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر إن
[سورة يونس (10) : الآيات 18 الى 19]
وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هؤُلاءِ شُفَعاؤُنا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِما لا يَعْلَمُ فِي السَّماواتِ وَلا فِي الْأَرْضِ سُبْحانَهُ وَتَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ (18) وَما كانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً واحِدَةً فَاخْتَلَفُوا وَلَوْ لا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيما فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (19)
«وَيَعْبُدُونَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «مِنْ دُونِ» متعلقان بيعبدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ما» اسم موصول مفعول به «لا» نافية «يَضُرُّهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «وَلا يَنْفَعُهُمْ» معطوفة على ما قبلها وإعرابها مثله «وَيَقُولُونَ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «هؤُلاءِ» الها للتنبيه واسم الإشارة مبتدأ «شُفَعاؤُنا» خبر ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بشفعاء «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَتُنَبِّئُونَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول «اللَّهِ» لفظ الجلالة مفعول به «بِما» ما موصولية مجرورة بالباء ومتعلقان بتنبئون «لا» نافية «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بحال محذوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «فِي الْأَرْضِ» معطوفة على

(2/20)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 21
السموات «سُبْحانَهُ» مفعول مطلق لفعل محذوف والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَتَعالى » الواو عاطفة وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة معطوفة «عَمَّا» ما موصولية ومجرورة بعن ومتعلقان بتعالى «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة صلة «وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ النَّاسُ» كان واسمها والجملة استئنافية «إِلَّا» أداة حصر «أُمَّةً» خبر «واحِدَةً» صفة «فَاخْتَلَفُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «وَلَوْ لا» الواو عاطفة ولو لا حرف شرط غير جازم «كَلِمَةٌ» مبتدأ خبره محذوف والجملة ابتدائية «سَبَقَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة صفة «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بسبقت والكاف مضاف إليه «لَقُضِيَ» اللام واقعة في جواب لو لا وماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بقضي والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «فِيما» ما موصولية مجرورة بفي المدغمة بها ومتعلقان بقضي «فِيهِ» متعلقان بيختلفون «يَخْتَلِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.
[سورة يونس (10) : الآيات 20 الى 21]
وَيَقُولُونَ لَوْ لا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ (20) وَإِذا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُمْ إِذا لَهُمْ مَكْرٌ فِي آياتِنا قُلِ اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْراً إِنَّ رُسُلَنا يَكْتُبُونَ ما تَمْكُرُونَ (21)
«وَيَقُولُونَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «لَوْ لا» حرف شرط غير جازم «أُنْزِلَ» مضارع مبني للمجهول «عَلَيْهِ» متعلقان بأنزل «آيَةٌ» نائب فاعل والجملة ابتدائيةنيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «مَسَّتْهُمْ» ماض والتاء للتأنيث والهاء مفعول به وفاعله مستتر والجملة صفة لضراء «إِذا» الفجائية «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المقدم. «مَكْرٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مضاف إليه «فِي آياتِنا» متعلقان بمكر ونا مضاف إليه «قُلِ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «اللَّهُ أَسْرَعُ» مبتدأ وخبر والجملة مقول القول «مَكْراً» تمييز «إِنَّ رُسُلَنا» إن واسمها ونا مضاف إليه والجملة تعليل «يَكْتُبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «ما» موصولية مفعول به «تَمْكُرُونَ» مضارع والواو فاعل والجملة صلة

(2/21)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 22
[سورة يونس (10) : آية 22]
هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِها جاءَتْها رِيحٌ عاصِفٌ وَجاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنا مِنْ هذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ (22)
«هُوَ» مبتدأ «الَّذِي» اسم موصول خبر والجملة مستأنفة «يُسَيِّرُكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «فِي الْبَرِّ» متعلقان بيسيركم «وَالْبَحْرِ» معطوف على البر «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف متضمن معنى الشرط «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة مضاف إليه «فِي الْفُلْكِ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَجَرَيْنَ» الواو عاطفة وماض مبني على السكون لا تصاله بنون النسوة والنون فاعل «بِهِمْ بِرِيحٍ» متعلقان بجرين «طَيِّبَةٍ» صفة لريح «وَفَرِحُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِها» متعلقان بفرحوا «جاءَتْها» ماض ومفعوله المقدم «رِيحٌ» فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «عاصِفٌ» صفة «وَجاءَهُمُ الْمَوْجُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة معطوفة «مِنْ كُلِّ» متعلقان بجاءهم «مَكانٍ» مضاف إليه «وَظَنُّوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «أَنَّهُمْ» أن واسمها والجملة سدت مسد مفعولي ظن «أُحِيطَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «بِهِمْ» متعلقان بأحيط «دَعَوُا» ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين والواو فاعل «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به والجملة مستأنفة «مُخْلِصِينَ» حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «لَهُ» متعلقان بمخلصين «الدِّينَ» مفعول به لمخلصين «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وان شرطية «أَنْجَيْتَنا» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية «مِنْ هذِهِ» اسم الإشارة في محل جر بمن ومتعلقان بأنجيتنا والها للتنبيه «لَنَكُونَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم وجملة جواب الشرط محذوفة دل 0 عليها جواب القسم «مِنَ الشَّاكِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.
[سورة يونس (10) : الآيات 23 الى 24]
فَلَمَّا أَنْجاهُمْ إِذا هُمْ يَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّما بَغْيُكُمْ عَلى أَنْفُسِكُمْ مَتاعَ الْحَياةِ الدُّنْيا ثُمَّ إِلَيْنا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (23) إِنَّما مَثَلُ الْحَياةِ الدُّنْيا كَماءٍ أَنْزَلْناهُ مِنَ السَّماءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَباتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعامُ حَتَّى إِذا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَها وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُها أَنَّهُمْ قادِرُونَ عَلَيْها أَتاها أَمْرُنا لَيْلاً أَوْ نَهاراً فَجَعَلْناها حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذلِكَ نُفَصِّلُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «أَنْجاهُمْ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «إِذا» الفجائية «هُمْ» مبتدأ والجملة جواب لما لا محل لها من الإعراب «يَبْغُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر : هم «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيبغون «بِغَيْرِ الْحَقِّ» متعلقان بيبغون والحق مضاف إليه «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى

(2/22)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 23
نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب على النداء والها للتنبيه «النَّاسُ» بدل من أي أو عطف بيان وجملة النداء لا محل لها «إِنَّما» كافة ومكفوفة «بَغْيُكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف إليه «عَلى أَنْفُسِكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «مَتاعَ» مفعول لأجله «الْحَياةِ» مضاف إليه «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «ثُمَّ» عاطفة «إِلَيْنا» متعلقان بخبر مقدم محذوف «مَرْجِعُكُمْ» مبتدأ مؤخر والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «فَنُنَبِّئُكُمْ» الفاء عاطفة ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة. «بِما» ما موصولية ومتعلقان بننبئكم «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كنتم «إِنَّما» كافة ومكفوفة «مَثَلُ» مبتدأ والجملة مستأنفة «الْحَياةِ» مضاف إليه «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «كَماءٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «أَنْزَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صفة لماء «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بأنزلناه «فَاخْتَلَطَ» الفاء عاطفة وماض مبني على الفتح «بِهِ» متعلقان باختلط «نَباتُ» فاعل «الْأَرْضِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية متعلقان بحال محذوفة «يَأْكُلُ النَّاسُ» مضارع وفاعله والجملة صلة «وَالْأَنْعامُ» معطوف على الناس «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَها» ماض وفاعله ومفعوله والتاء للتأنيث والها مضاف إليه «وَازَّيَّنَتْ» ماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث والجملة معطوفة «وَظَنَّ أَهْلُها» الواو عاطفة وماض وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «أَنَّهُمْ قادِرُونَ» أن واسمها وخبرها والجملة سدت مسد مفعولي ظن «عَلَيْها» متعلقان بقادرون «أَتاها أَمْرُنا» ماض ومفعوله المقدم وأمرنا فاعل مؤخر ونا مضاف إليه والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «لَيْلًا» ظرف زمان «أَوْ نَهاراً» معطوف على ليلا «فَجَعَلْناها حَصِيداً» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «كَأَنْ» مخففة من كأن واسمها ضمير الشأن والجملة حالية «لَمْ» حرف جازم «تَغْنَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والفاعل مستتر «بِالْأَمْسِ» متعلقان بتغن «كَذلِكَ» الكاف حرف جر واسم الإشارة في محل جر بالكاف واللام للبعد والكاف للخطاب ومتعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «نُفَصِّلُ» مضارع فاعله مستتر «الْآياتِ» مفعول به
منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «لِقَوْمٍ» متعلقان بنفصل «يَتَفَكَّرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوم.
[سورة يونس (10) : الآيات 25 الى 26]
وَاللَّهُ يَدْعُوا إِلى دارِ السَّلامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (25) لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنى وَزِيادَةٌ وَلا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلا ذِلَّةٌ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيها خالِدُونَ (26)
«وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة مستأنفة «يَدْعُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل وفاعله مستتر والجملة خبر «إِلى دارِ» متعلقان بيدعو «السَّلامِ» مضاف إليه «وَيَهْدِي» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة معطوفة «مَنْ» اسم

(2/23)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 24
موصول مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إِلى صِراطٍ» متعلقان بيدعو «مُسْتَقِيمٍ» صفة «لِلَّذِينَ» اللام حرف جر واسم الموصول في محل جر به متعلقان بالخبر المقدم «أَحْسَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «الْحُسْنى » مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والحسنى الجنة «وَزِيادَةٌ» معطوف على الحسنى والجملة مستأنفة والزيادة هي النظر لوجه اللّه العظيم «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ» مضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «ذِلَّةٌ» معطوف على قتر «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب «أَصْحابُ» خبر والجملة مستأنفة «الْجَنَّةِ» مضاف إليه «هُمْ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بخالدون «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة.
[سورة يونس (10) : الآيات 27 الى 30]
وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئاتِ جَزاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِها وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ما لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عاصِمٍ كَأَنَّما أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِماً أُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ هُمْ فِيها خالِدُونَ (27) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكاؤُكُمْ فَزَيَّلْنا بَيْنَهُمْ وَقالَ شُرَكاؤُهُمْ ما كُنْتُمْ إِيَّانا تَعْبُدُونَ (28) فَكَفى بِاللَّهِ شَهِيداً بَيْنَنا وَبَيْنَكُمْ إِنْ كُنَّا عَنْ عِبادَتِكُمْ لَغافِلِينَ (29) هُنالِكَ تَبْلُوا كُلُّ نَفْسٍ ما أَسْلَفَتْ وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُمْ ما كانُوا يَفْتَرُونَ (30)
«وَالَّذِينَ» الواو استئنافية واسم الموصول مبتدأ «كَسَبُوا السَّيِّئاتِ» ماض والواو فاعله والسيئات مفعوله المنصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة صلة «جَزاءُ» مبتدأ ثان «سَيِّئَةٍ» مضاف إليه «بِمِثْلِها» متعلقان بخبر محذوف وهذه الجملة خبر الذين «وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ» الواو استئنافية ومضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مستأنفة «ما» نافية «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة في محل جر بمن متعلقان بعاصم «مِنَ» زائدة «عاصِمٍ» مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا «كَأَنَّما» كافة ومكفوفة «أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل ومفعول به «مِنَ اللَّيْلِ» متعلقان بصفة لقطعا «مُظْلِماً» صفة ثانية والجملة مستأنفة «أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب «أَصْحابُ» خبر «النَّارِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «هُمْ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بخالدون «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية. «وَيَوْمَ» الواو استئنافية ويوم ظرف زمان متعلق بفعل محذوف «نَحْشُرُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «جَمِيعاً» حال «ثُمَّ» عاطفة «نَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «لِلَّذِينَ» اسم موصول مجرور باللام ومتعلقان بنقول «أَشْرَكُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مَكانَكُمْ» اسم فعل أمر «أَنْتُمْ» توكيد للضمير المستتر في مكانكم «وَشُرَكاؤُكُمْ» معطوفة على أنتم «فَزَيَّلْنا» الفاء استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «بَيْنَهُمْ» ظرف زمان متعلق بزيلنا والهاء مضاف إليه «وَقالَ شُرَكاؤُهُمْ» الواو عاطفة وماض

(2/24)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 25
و فاعله والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «ما» نافية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة مقول القول «إِيَّانا» مفعول به مقدم لتعبدون «تَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر. «فَكَفى » الفاء استئنافية وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «بِاللَّهِ» الباء زائدة ولفظ الجلالة مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل والجملة مستأنفة. «شَهِيداً» تمييز. «بَيْنَنا» ظرف مكان متعلق بشهيد ونا مضاف إليه «وَبَيْنَكُمْ» معطوفة على بيننا «إِنْ» مخففة من إن وهي مهملة «كُنَّا» كان ونا اسمها والجملة مقول القول «عَنْ عِبادَتِكُمْ» متعلقان بغافلين «لَغافِلِينَ» اللام الفارقة وخبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «هُنالِكَ» اسم إشارة ظرف مكان واللام للبعد والكاف للخطاب «تَبْلُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل «كُلُّ» فاعل «نَفْسٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «ما» اسم موصول مفعول به «أَسْلَفَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة صلة «وَرُدُّوا» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «إِلَى اللَّهِ» متعلقان بردوا «مَوْلاهُمُ» بدل من لفظ الجلالة والهاء مضاف إليه «الْحَقِّ» بدل «وَضَلَّ» الواو عاطفة وماض مبني على الفتح «عَنْهُمْ» متعلقان بضل «ما» اسم موصول فاعل «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر
[سورة يونس (10) : الآيات 31 الى 32]
قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّماءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ (31) فَذلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَما ذا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ والجملة مقول القول «يَرْزُقُكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بيرزقكم «وَالْأَرْضِ» معطوف على السماء «أم» عاطفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ والجملة معطوفة «يَمْلِكُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «السَّمْعَ» مفعول به «وَالْأَبْصارَ» معطوف على السمع «وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ» معطوف على ما قبله «مِنَ الْمَيِّتِ» متعلقان بيخرج «وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «وَمَنْ» اسم استفهام مبتدأ «يُدَبِّرُ الْأَمْرَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر وجملة من .. 0 معطوفة «فَسَيَقُولُونَ» الفاء استئنافية والسين للاستقبال ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو اللّه والجملة مقول القول «فَقُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ولا نافية «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول «فَذلِكُمُ» الفاء استئنافية واسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر والجملة مستأنفة «رَبُّكُمُ» بدل والكاف مضاف إليه «الْحَقُّ» بدل أو صفة لرب «فَما ذا» الفاء استئنافية وما نافية وذا

(2/25)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 26
زائدة «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بالخبر المحذوف «الْحَقُّ» مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «الضَّلالُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فَأَنَّى» الفاء استئنافية وأنى اسم استفهام في محل نصب على الحال «تُصْرَفُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة.
[سورة يونس (10) : الآيات 33 الى 35]
كَذلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (33) قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكائِكُمْ مَنْ يَبْدَؤُا الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللَّهُ يَبْدَؤُا الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (34) قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللَّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلاَّ أَنْ يُهْدى فَما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (35)
«كَذلِكَ» الكاف حرف جر واسم إشارة في محل جر بالكاف متعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «حَقَّتْ كَلِمَةُ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «عَلَى الَّذِينَ» اسم الموصول في محل جر متعلقان بحقت «فَسَقُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَنَّهُمْ» أن واسمها وأن وما بعدها في محل جر بحرف جر محذوف أي بعد إيمانهم «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «هَلْ» حرف استفهام «مِنْ شُرَكائِكُمْ» متعلقان بخبر مقدم محذوف والكاف مضاف إليه «مِنْ» اسم موصول مبتدأ والجملة مقول القول «يَبْدَؤُا الْخَلْقَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «ثُمَّ» عاطفة «يُعِيدُهُ» معطوف على يبدأ والهاء مفعوله «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والجملة مقول القول «يَبْدَؤُا» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «الْخَلْقَ» مفعول به «ثُمَّ يُعِيدُهُ» معطوف على ما سبق «فَأَنَّى» الفاء استئنافية وأنى اسم استفهام في محل نصب على الحال «تُؤْفَكُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة «قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكائِكُمْ مَنْ» سبق إعرابها قريبا «يَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر «إِلَى الْحَقِّ» متعلقان بيهدي والجملة خبر من والكلام مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والجملة مقول القول «يَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «لِلْحَقِّ» متعلقان بيهدي «أَفَمَنْ» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ومن اسم موصول مبتدأ والجملة مستأنفة «يَهْدِي» مضارع فاعله مستتر «إِلَى الْحَقِّ» متعلقان بيهدي «أَحَقُّ» خبر من «أَنْ» حرف ناصب «يُتَّبَعَ» مضارع مبني
للمجهول ونائب الفاعل مستتر والمصدر المؤول في محل جر بحرف جر محذوف «أم» عاطفة «مِنْ» اسم موصول مبتدأ «لا» نافية «يَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة صلة «إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يَهْدِي» مضارع للمجهول منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن وما بعدها خبر لمبتدأ محذوف

(2/26)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 27
«فَما» الفاء استئنافية وما استفهامية في محل رفع مبتدأ والجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بخبر محذوف «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب على الحال «تَحْكُمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة توكيد للجملة السابقة.
[سورة يونس (10) : الآيات 36 الى 38]
وَما يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنًّا إِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِما يَفْعَلُونَ (36) وَما كانَ هذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعالَمِينَ (37) أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (38)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ» مضارع وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «ظَنًّا» مفعول به «إِنَّ الظَّنَّ» إن واسمها «لا» نافية «يُغْنِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة خبر «مِنَ الْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «شَيْئاً» مفعول به «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «عَلِيمٌ» خبر والجملة مستأنفة «بِما» اسم الموصول في محل جر بالباء ومتعلقان بعليم «يَفْعَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ هذَا» كان واسم إشارة اسمها والها للتنبيه والجملة مستأنفة «الْقُرْآنُ» بدل «أَنْ» ناصبة «يُفْتَرى » مضارع مبني للمجهول منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مستتر والجملة خبر كان «مِنْ دُونِ» متعلقان بيفترى «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَلكِنْ» الواو عاطفة ولكن حرف استدراك «تَصْدِيقَ» خبر لكان المحذوفة واسمها محذوف والتقدير كان تصديق أو مفعول لأجله والجملة معطوفة «الَّذِي» اسم الموصول مضاف إليه «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة «يَدَيْهِ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى «وَتَفْصِيلَ» معطوف على تصديق «الْكِتابِ» مضاف إليه «لا» نافية للجنس «رَيْبَ» اسم لا «فِيهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ رَبِّ» متعلقان بمحذوف حال «الْعالَمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «أم» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «افْتَراهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «فَأْتُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «بِسُورَةٍ» متعلقان بأتوا «مِثْلِهِ» صفة لسورة والهاء
مضاف إليه «وَادْعُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «مَنِ» اسم موصول مفعول به «اسْتَطَعْتُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «صادِقِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله.

(2/27)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 28
[سورة يونس (10) : الآيات 39 الى 41]
بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (39) وَمِنْهُمْ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ لا يُؤْمِنُ بِهِ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ (40) وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِي ءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ (41)
«بَلْ» حرف إضراب وعطف «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «بِما» الباء جارة وما موصولية ومتعلقان بكذبوا «لَمْ» جازمة «يُحِيطُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة صلة «بِعِلْمِهِ» متعلقان بيحيطوا «وَ لَمَّا» الواو حالية ولما حرف جازم «يَأْتِهِمْ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والهاء مفعول به «تَأْوِيلُهُ» فاعل والهاء مضاف إليه والجملة حالية «كَذلِكَ» الكاف جارة واسم الإشارة في محل جر متعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «كَذَّبَ الَّذِينَ» ماض واسم موصول فاعل «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «فَانْظُرْ» الفاء عاطفة وأمر وفاعله مستتر «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب خبر مقدم «كانَ عاقِبَةُ» كان واسمها «الظَّالِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مفعول به لانظر «وَ مِنْهُمْ» الواو استئنافية الجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم «مَنْ» اسم موصول مبتدأ والجملة مستأنفة «يُؤْمِنُ» مضارع فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بيؤمن والجملة صلة «وَ مِنْهُمْ مَنْ لا يُؤْمِنُ بِهِ» إعرابها كسابقتها. «وَ رَبُّكَ» الواو استئنافية ومبتدأ والكاف مضاف إليه «أَعْلَمُ» خبر والجملة مستأنفة «بِالْمُفْسِدِينَ» الباء حرف جر والمفسدين اسم مجرور ومتعلقان بأعلم «وَ إِنْ» الواو استئنافية وإن شرطية «كَذَّبُوكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية وهي فعل الشرط «فَقُلْ» الفاء رابطة للجواب وأمر فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «لِي» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «عَمَلِي» مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «وَ لَكُمْ» الواو عاطفة ومتعلقان بالخبر المقدم المحذوف «عَمَلُكُمْ» مبتدأ مؤخر والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «أَنْتُمْ» مبتدأ «بَرِيئُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «مِمَّا» مؤلفة من حرف الجر من وما الموصولية ومتعلقان ببريئون «أَعْمَلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَ أَنَا بَرِي ءٌ مِمَّا» معطوف على ما تقدم وإعرابه مثله «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.
[سورة يونس (10) : الآيات 42 الى 44]
وَ مِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَ فَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كانُوا لا يَعْقِلُونَ (42) وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ أَ فَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كانُوا لا يُبْصِرُونَ (43) إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئاً وَلكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (44)
«وَ مِنْهُمْ» الواو استئنافية ومتعلقان بالخبر المقدم «مَنْ» اسم الموصول مبتدأ والجملة مستأنفة «يَسْتَمِعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بيستمعون «أَ فَأَنْتَ» الهمزة

(2/28)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 29
للاستفهام والفاء استئنافية ومبتدأ والجملة مستأنفة «تُسْمِعُ» مضارع والفاعل مستتر «الصُّمَّ» مفعول به والجملة خبر «وَ لَوْ» الواو عاطفة ولو حرف شرط غير جازم «كانُوا» كان واسمها والجملة ابتدائية والكلام معطوف على ما سبق «لا» نافية «يَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر «وَ مِنْهُمْ مَنْ» سبق إعرابها قريبا «يَنْظُرُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَيْكَ» متعلقان بينظر «أَ فَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كانُوا لا يُبْصِرُونَ» انظر إعراب الآية السابقة «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «لا» نافية «يَظْلِمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «النَّاسَ» مفعول به «شَيْئاً» نائب مفعول مطلق «وَ لكِنَّ النَّاسَ» لكن واسمها والجملة معطوفة «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به مقدم والهاء مضاف إليه «يَظْلِمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر لكن.
[سورة يونس (10) : الآيات 45 الى 46]
وَ يَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَنْ لَمْ يَلْبَثُوا إِلاَّ ساعَةً مِنَ النَّهارِ يَتَعارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقاءِ اللَّهِ وَما كانُوا مُهْتَدِينَ (45) وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللَّهُ شَهِيدٌ عَلى ما يَفْعَلُونَ (46)
«وَ يَوْمَ» الواو استئنافية ويوم ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره واذكر والجملة مستأنفة «يَحْشُرُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «كَأَنْ» مخففة من كأن واسمها ضمير الشأن والجملة حالية «لَمْ يَلْبَثُوا» مضارع مجزوم بلم بحذف النون والواو فاعله والجملة خبر «إِلَّا» أداة حصر «ساعَةً» ظرف زمان متعلق بيلبثوا «مِنَ النَّهارِ» متعلقان بصفة محذوفة لساعة «يَتَعارَفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة حالية «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيتعارفون «قَدْ» حرف تحقيق «خَسِرَ الَّذِينَ» ماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِلِقاءِ» متعلقان بكذبوا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَ ما» الواو عاطفة وما نافية «كانُوا» كان واسمها والجملة معطوفة «مُهْتَدِينَ» خبر كانوا. و«إِمَّا» الواو استئنافية وإما مؤلفة من إن الشرطية وما الزائدة «نُرِيَنَّكَ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم فعل الشرط وجملة فعل الشرط ابتدائية والفاعل مستتر والكاف مفعول به أول «بَعْضَ» مفعول به ثان «الَّذِي» اسم موصول مضاف إليه «نَعِدُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «أَوْ» عاطفة «نَتَوَفَّيَنَّكَ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة معطوفة «فَإِلَيْنا» الفاء رابطة للجواب ومتعلقان بالخبر المحذوف المقدم «مَرْجِعُهُمْ» مبتدأ مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط «ثُمَّ» عاطفة «اللَّهُ شَهِيدٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وشهيد خبر والجملة معطوفة «عَلى ما» اسم الموصول في محل جر بعلى وهما متعلقان بشهيد «يَفْعَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.

(2/29)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 30
[سورة يونس (10) : الآيات 47 الى 49]
وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإِذا جاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (47) وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (48) قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلا نَفْعاً إِلاَّ ما شاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذا جاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ ساعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ (49)
«وَلِكُلِّ» الواو استئنافية ومتعلقان بالخبر المقدم «أُمَّةٍ» مضاف إليه «رَسُولٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «جاءَ رَسُولُهُمْ» ماض وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة مضاف إليه «قُضِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بقضي والهاء مضاف إليه «بِالْقِسْطِ» متعلقان بمحذوف حال «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ والجملة حالية «لا» نافية «يُظْلَمُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر «وَيَقُولُونَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «مَتى » اسم استفهام للزمان متعلق بخبر مقدم محذوف «هذَا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول «الْوَعْدُ» بدل من اسم الإشارة «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «صادِقِينَ» خبر كنتم المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لا» نافية «أَمْلِكُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول «لِنَفْسِي» متعلقان بأملك والياء مضاف إليه «ضَرًّا» مفعول به «وَلا نَفْعاً» معطوف على ضرا «إِلَّا» أداة استثناء «ما» اسم موصول في محل نصب مستثنى بإلا «شاءَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة «لِكُلِّ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «أُمَّةٍ» مضاف إليه «أَجَلٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة ف «إِذا» الفاء عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «جاءَ أَجَلُهُمْ» ماض وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة مضاف إليه «فَلا» الفاء واقعة في جواب إذا ولا نافية «يَسْتَأْخِرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «ساعَةً» ظرف زمان متعلق بيستأخرون «وَلا يَسْتَقْدِمُونَ»
معطوف على يستأخرون.
[سورة يونس (10) : الآيات 50 الى 52]
قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتاكُمْ عَذابُهُ بَياتاً أَوْ نَهاراً ما ذا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ (50) أَثُمَّ إِذا ما وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلْآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (51) ثُمَّ قِيلَ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذابَ الْخُلْدِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلاَّ بِما كُنْتُمْ تَكْسِبُونَ (52)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة مقول القول «إِنْ» شرطية «أَتاكُمْ» فعل ماض ومفعوله المقدم «عَذابُهُ» فاعله المؤخر والجملة ابتدائية والهاء مضاف إليه «بَياتاً» ظرف زمان متعلق بأتاكم «أَوْ نَهاراً» معطوف على بياتا «ما ذا» ما اسم استفهام مبتدأ وذا اسم إشارة في محل رفع خبر والجملة جواب شرط لا محل لها من الإعراب لأنها لم تقترن بالفاء

(2/30)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 31
الرابطة للجواب «يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ» مضارع وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم ومنه متعلقان بيستعجل «أَثُمَّ» الهمزة للاستفهام وثم عاطفة «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «ما» زائدة «وَقَعَ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «آمَنْتُمْ» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «بِهِ» متعلقان بآمنتم «آلْآنَ» الهمزة للاستفهام والآن ظرف زمان «وَقَدْ» الواو حالية قد حرف تحقيق «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة حالية «بِهِ» متعلقان بتستعجلون «تَسْتَعْجِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون الواو فاعل والجملة خبر كنتم «ثُمَّ» عاطفة «قِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة معطوفة «لِلَّذِينَ» موصول في محل جر ومتعلقان بقيل «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «ذُوقُوا» أمر وفاعله والجملة في محل رفع نائب فاعل لقيل «عَذابَ» مفعول به «الْخُلْدِ» مضاف إليه «هَلْ» حرف استفهام «تُجْزَوْنَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل «إِلَّا» أداة حصر «ما» اسم الموصول في محل جر بالباء ومتعلقان بتجزون «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «تَكْسِبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر.
[سورة يونس (10) : الآيات 53 الى 54]
وَيَسْتَنْبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَما أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (53) وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ ما فِي الْأَرْضِ لافْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّوا النَّدامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (54)
«وَيَسْتَنْبِئُونَكَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والكاف مفعوله الأول والجملة مستأنفة «أَحَقٌّ» الهمزة للاستفهام وخبر مقدم «هُوَ» مبتدأ مؤخر والجملة في محل نصب مفعول به ثان «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِي» حرف جواب لا محل له من الإعراب «وَرَبِّي» الواو حرف جر وقسم وربي مجرور بالواو ومتعلقان بالفعل أقسم المحذوف والياء مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مقول القول «لَحَقٌّ» اللام المزحلقة وحق خبر إنه «وَما» الواو استئنافية وما تعمل عمل ليس «أَنْتُمْ» اسم ما «بِمُعْجِزِينَ» الباء زائدة ومعجزين خبر ما المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «وَلَوْ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «لِكُلِّ» متعلقان بالخبر المقدم «نَفْسٍ» مضاف إليه «ظَلَمَتْ» ماض وفاعله مستتر والتاء للتأنيث والجملة صفة لنفس «ما» موصولية اسم إن المؤخر «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «لَافْتَدَتْ» اللام واقعة في جواب لو وماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث «بِهِ» متعلقان بافتدت والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَأَسَرُّوا النَّدامَةَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «لَمَّا» الحينية ظرف زمان متعلق بأسروا والجملة مستأنفة «رَأَوُا» ماض وفاعله «الْعَذابَ» مفعول به والجملة مضاف إليه «وَقُضِيَ» الواو استئنافية وماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بَيْنَهُمْ» متعلقان بقضي والجملة مستأنفة «بِالْقِسْطِ» متعلقان بمحذوف حال «وَهُمْ» الواو حالية ومبتدأ «لا» نافية «يُظْلَمُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر المبتدأ هم.

(2/31)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 32
[سورة يونس (10) : الآيات 55 الى 58]
أَلا إِنَّ لِلَّهِ ما فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ أَلا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (55) هُوَ يُحيِي وَيُمِيتُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (56) يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)
«أَلا» أداة استفتاح وتنبيه «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «ما» اسم موصول اسم إن والجملة مستأنفة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «أَلا» حرف تنبيه «إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ» إن واسمها وخبرها ولفظ الجلالة في محل جر بالإضافة والجملة مؤكدة لما سبق «وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ» الواو عاطفة ولكن واسمها والهاء مضاف إليه «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر و«هُوَ» الواو استئنافية ومبتدأ «يُحيِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة خبر «وَيُمِيتُ» معطوف على يحيي «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب وجملة النداء لا محل لها «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان «قَدْ» حرف تحقيق «جاءَتْكُمْ» ماض والكاف مفعوله والتاء للتأنيث «مَوْعِظَةٌ» فاعل مؤخر «مِنْ رَبِّكُمْ» متعلقان بموعظة «وَشِفاءٌ» معطوف على موعظة «لِما» ما اسم موصول ومجرور باللام ومتعلقان بشفاء «فِي الصُّدُورِ» متعلقان بشفاء «وَهُدىً وَرَحْمَةٌ» عطف على ما سبق «لِلْمُؤْمِنِينَ» متعلقان برحمة «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «بِفَضْلِ» متعلقان بفعل محذوف تقديره فليفرحوا بفضل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَبِرَحْمَتِهِ» عطف على بفضل «فَبِذلِكَ» الفاء عاطفة واسم الإشارة في محل جر متعلقان بيفرحوا واللام للبعد والكاف للخطاب «فَلْيَفْرَحُوا» مضارع مجزوم بلام الأمر وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة على فليفرحوا المحذوفة «هُوَ خَيْرٌ» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «مِمَّا» ما الموصولية من المدغمة بها
متعلقان بخير «يَجْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.
[سورة يونس (10) : الآيات 59 الى 60]
قُلْ أَرَأَيْتُمْ ما أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَراماً وَحَلالاً قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ (59) وَما ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيامَةِ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَشْكُرُونَ (60)
«قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة مقول القول «ما» موصولية مفعول به «أَنْزَلَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة «لَكُمْ» متعلقان بأنزل «مِنْ رِزْقٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَجَعَلْتُمْ» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْهُ» متعلقان بجعلتم «حَلالًا» مفعول به و«حَراماً» معطوف على حلالا «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة

(2/32)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 33
«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والجملة مقول القول «أَذِنَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر «لَكُمْ» متعلقان بأذن «أَمْ» عاطفة «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بتفترون «تَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «وَما» الواو استئنافية وما اسم استفهام مبتدا «ظَنُّ» خبر والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول مضاف إليه «يَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بيفترون «الْكَذِبَ» مفعول به «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بظن «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة تعليلية «لَذُو» اللام المزحلقة وذو خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة «فَضْلٍ» مضاف إليه «عَلَى النَّاسِ» متعلقان بفضل «وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ» لكن واسمها والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «لا» نافية «يَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر.
[سورة يونس (10) : الآيات 61 الى 63]
وَما تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَما تَتْلُوا مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَما يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّماءِ وَلا أَصْغَرَ مِنْ ذلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتابٍ مُبِينٍ (61) أَلا إِنَّ أَوْلِياءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكانُوا يَتَّقُونَ (63)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «تَكُونُ» مضارع ناقص واسمها محذوف «فِي شَأْنٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَما» الواو عاطفة وما نافية «تَتْلُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل والفاعل مستتر والجملة معطوفة «مِنْهُ» متعلقان بتتلو «مِنْ» زائدة «قُرْآنٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «وَلا» الواو عاطفة وما نافية «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «مِنْ» زائدة «عَمَلٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «كُنَّا» كان واسمها «عَلَيْكُمْ» متعلقان بشهودا «شُهُوداً» خبر «إِذْ» ظرف زمان متعلق بشهودا «تُفِيضُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مضاف إليه «فِيهِ» متعلقان بتفيضون «وَما» الواو استئنافية ولا نافية «يَعْزُبُ» مضارع «عَنْ رَبِّكَ» متعلقان بيعزب «مِنْ» حرف جر زائد «مِثْقالِ» فاعل مجرور لفظا مرفوع محلا «ذَرَّةٍ» مضاف إليه «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف حال «وَلا فِي السَّماءِ» معطوف على في الأرض «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «أَصْغَرَ» معطوف على مثقال مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «مِنْ ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر بمن ومتعلقان بأصغر واللام للبعد والكاف للخطاب «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «أَكْبَرَ» معطوف على أصغر «إِلَّا» أداة حصر «فِي كِتابٍ» متعلقان بخبر محذوف مقدم والمبتدأ محذوف تقديره هو في كتاب والجملة في محل نصب على الحال «مُبِينٍ» صفة كتاب «أَلا» حرف استفتاح «إِنَّ أَوْلِياءَ» إن اسمها «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لا» نافية «خَوْفٌ» مبتدأ «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة خبر إن «وَلا» الواو عاطفة «هُمْ» مبتدأ والجملة معطوفة «يَحْزَنُونَ» مضارع مرفوع

(2/33)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 34
بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبرهم «الَّذِينَ» اسم موصول خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَكانُوا» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.
[سورة يونس (10) : الآيات 64 الى 66]
لَهُمُ الْبُشْرى فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَفِي الْآخِرَةِ لا تَبْدِيلَ لِكَلِماتِ اللَّهِ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64) وَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (65) أَلا إِنَّ لِلَّهِ مَنْ فِي السَّماواتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَما يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ شُرَكاءَ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (66)
َهُمُ»
متعلقان بخبر مقدم محذوف لْبُشْرى »
مبتدأ مؤخر والجملة ابتدائيةِي الْحَياةِ»
متعلقان بالبشرى لدُّنْيا»
صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذرَ فِي الْآخِرَةِ»
معطوفة على ما تقدم »
نافية للجنس تعمل عمل إنّ َبْدِيلَ»
اسم لا المنصوبِ كَلِماتِ»
متعلقان بالخبر المحذوف للَّهِ»
لفظ الجلالة مضاف إليه لِكَ»
اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة مستأنفةُوَ»
مبتدألْفَوْزُ»
خبره لْعَظِيمُ»
صفة الفوز «وَلا» حرف عطف ولا ناهية «يَحْزُنْكَ» مضارع ومفعوله «قَوْلُهُمْ» فاعل «إِنَّ الْعِزَّةَ» إن واسمها «لِلَّهِ» متعلقان بخبر محذوف «جَمِيعاً» حال «هُوَ» مبتدأ «السَّمِيعُ الْعَلِيمُ» خبران. «أَلا» أداة تنبيه. «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل. «لِلَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف.
«مَنْ» اسم موصول اسم لا «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «وَمَنْ فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «وَما» الواو استئنافية وما نافية «يَتَّبِعُ الَّذِينَ» مضارع واسم الموصول فاعل والجملة مستأنفة «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «مِنْ دُونِ» متعلقان بيدعون والجملة صلة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «شُرَكاءَ» مفعول به ليتبع «إِنَّ» نافية «يَتَّبِعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «أَلا» أداة حصر «الظَّنَّ» مفعول به والجملة مستأنفة «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن نافية «هُمْ» مبتدأ «أَلا» أداة حصر «يَخْرُصُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر المبتدأ.
[سورة يونس (10) : الآيات 67 الى 70]
هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهارَ مُبْصِراً إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (67) قالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً سُبْحانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الْأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطانٍ بِهذا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ ما لا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ (69) مَتاعٌ فِي الدُّنْيا ثُمَّ إِلَيْنا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذابَ الشَّدِيدَ بِما كانُوا يَكْفُرُونَ (70)
«هُوَ» مبتدأ «الَّذِي» اسم الموصول خبر والجملة مستأنفة «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «لَكُمُ» متعلقان بجعل «اللَّيْلَ» مفعول به «لِتَسْكُنُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام

(2/34)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 35
التعليل وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل واللام وما بعدها متعلقان بجعل «فِيهِ» متعلقان بتسكنوا «وَالنَّهارَ» معطوف على الليل «مُبْصِراً» حال «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر بفي ومتعلقان بالخبر المقدم واللام للبعد والكاف للخطاب «لَآياتٍ» اللام المزحلقة وآيات اسم إن المنصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة مستأنفة «لِقَوْمٍ» متعلقان بآيات «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوم «قالُوا» ماض وفاعله «اتَّخَذَ اللَّهُ» فعل ماض لفظ الجلالة فاعله «وَلَداً» مفعول به «سُبْحانَهُ» مفعول مطلق لفعل محذوف والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «هُوَ الْغَنِيُّ» مبتدأ وخبر مؤخر والجملة مستأنفة «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة و«الْأَرْضِ» معطوف على السموات «إِنْ» نافية «عِنْدَكُمْ» ظرف مكان متعلق بالخبر المقدم المحذوف «مِنْ» حرف جر زائد لا عمل له «سُلْطانٍ» مبتدأ مؤخر مجرور لفظا مرفوع محلا «بِهذا» الباء حرف جر وذا اسم إشارة متعلقان بسلطان والها للتنبيه. «أَتَقُولُونَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة متعلقان بتقولون «ما» موصولية مفعول به «لا» نافية «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسمها والجملة مقول القول «يَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بيفترون «الْكَذِبَ» مفعول به والجملة صلة «لا» نافية «يُفْلِحُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر إن «مَتاعٌ» مبتدأ خبره محذوف تقديره لهم متاع «قليل» صفة «فِي الدُّنْيا» متعلقان بمتاع والجملة مستأنفة «ثُمَّ» عاطفة «إِلَيْنا» متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «مَرْجِعُهُمْ» مبتدأ مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «ثُمَّ» عاطفة «نُذِيقُهُمُ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعوله الأول والجملة معطوفة «الْعَذابَ» مفعول به ثان «الشَّدِيدَ» صفة «بِما» ما مصدرية وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالباء الجارة ومتعلقان بنذيقهم «كانُوا» كان واسمها «يَكْفُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر كانوا.
[سورة يونس (10) : الآيات 71 الى 72]
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قالَ لِقَوْمِهِ يا قَوْمِ إِنْ كانَ كَبُرَ عَلَيْكُمْ مَقامِي وَتَذْكِيرِي بِآياتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُوا أَمْرَكُمْ وَشُرَكاءَكُمْ ثُمَّ لا يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ وَلا تُنْظِرُونِ (71) فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَما سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (72)
«وَاتْلُ» الواو استئنافية وأمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان باتل «نَبَأَ» مفعول به «نُوحٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِذْ» ظرف زمان متعلق بنبإ «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «لِقَوْمِهِ» متعلقان بقال «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف وجملة النداء مقول القول «إِنْ» شرطية «كانَ» ماض ناقص واسمها ضمير مستتر والجملة ابتدائية «كَبُرَ» ماض «عَلَيْكُمْ» متعلقان بكبر «مَقامِي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة

(2/35)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 36
على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «وَتَذْكِيرِي» معطوف على مقامي «بِآياتِ» متعلقان بتذكيري «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَعَلَى اللَّهِ» الفاء رابطة لجواب الشرط ولفظ الجلالة مجرور بعلى ومتعلقان بتوكلت. «تَوَكَّلْتُ» ماض وفاعله «فَأَجْمِعُوا» فعل ماض وفاعله «أَمْرَكُمْ» مفعول به «وَشُرَكاءَكُمْ» معطوف على أمركم أو مفعول معه «ثُمَّ» عاطفة «لا» نافية «يَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم بلا «أَمْرَكُمْ» اسم يكن والكاف مضاف إليه «عَلَيْكُمْ» متعلقان بغما «غُمَّةً» خبر يكن «ثُمَّ» عاطفة «اقْضُوا» أمر وفاعله والجملة معطوفة على اجمعوا «إِلَيَّ» متعلقان باقضوا «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُنْظِرُونِ» مضارع مجزوم بحذف النون والنون للوقاية وحذفت ياء المتكلم وهي مفعول به «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية والجملة مستأنفة «تَوَلَّيْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «فَما» الفاء رابطة للجواب وما نافية «سَأَلْتُكُمْ» ماض وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «مِنْ» حرف جر زائد «أَجْرٍ» مفعول به ثان مجرور لفظا منصوب محلا «إِنْ» حرف شرط «أَجْرِيَ» مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَأُمِرْتُ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل «إِنْ» ناصبة
[سورة يونس (10) : الآيات 73 الى 74]
فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْناهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْناهُمْ خَلائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) ثُمَّ بَعَثْنا مِنْ بَعْدِهِ رُسُلاً إِلى قَوْمِهِمْ فَجاؤُهُمْ بِالْبَيِّناتِ فَما كانُوا لِيُؤْمِنُوا بِما كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ كَذلِكَ نَطْبَعُ عَلى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ (74)
«فَكَذَّبُوهُ» الفاء استئنافية وماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «فَنَجَّيْناهُ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن اسم موصول معطوف على مفعول نجيناه «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة والهاء مضاف إليه «فِي الْفُلْكِ» متعلقان بنجيناه «وَجَعَلْناهُمْ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «خَلائِفَ» مفعول به ثان «وَأَغْرَقْنَا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم الموصول مفعول به «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِآياتِنا» متعلقان بكذبوا ونا مضاف إليه «فَانْظُرْ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب خبر كان المقدم «كانَ عاقِبَةُ» كان واسمها والجملة في محل نصب مفعول به لا نظر «الْمُنْذَرِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «ثُمَّ» عاطفة «بَعَثْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان ببعثنا والهاء مضاف إليه «رُسُلًا» مفعول به «إِلى قَوْمِهِمْ» متعلقان بجاءوهم «فَجاؤُهُمْ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله

(2/36)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 37
و مفعوله «بِالْبَيِّناتِ» متعلقان بالفعل. «فَما» الفاء عاطفة وما نافية «كانُوا» كان واسمها «لِيُؤْمِنُوا» اللام لام الجحود ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام الجحود واللام وما بعدها متعلقان بمحذوف خبر كانوا «بِما» اسم موصول في محل جر ومتعلقان بيؤمنوا «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بكذبوا «كَذلِكَ» الكاف جارة واسم الإشارة في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «نَطْبَعُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَلى قُلُوبِ» متعلقان بنطبع «الْمُعْتَدِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة يونس (10) : الآيات 75 الى 77]
ثُمَّ بَعَثْنا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسى وَهارُونَ إِلى فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِ بِآياتِنا فَاسْتَكْبَرُوا وَكانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ (75) فَلَمَّا جاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنا قالُوا إِنَّ هذا لَسِحْرٌ مُبِينٌ (76) قالَ مُوسى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جاءَكُمْ أَسِحْرٌ هذا وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ (77)
«ثُمَّ» عاطفة «بَعَثْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان ببعثنا والهاء مضاف إليه «مُوسى » مفعول به منصوب «وَهارُونَ» معطوف على موسى «إِلى فِرْعَوْنَ» متعلقان ببعثنا «وَمَلَائِهِ» معطوف على فرعون «بِآياتِنا» متعلقان بمحذوف حال «فَاسْتَكْبَرُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «وَكانُوا» الواو عاطفة ، وكان اسمها والجملة معطوفة «قَوْماً» خبر «مُجْرِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية ظرف زمان «جاءَهُمُ الْحَقُّ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مضاف إليه «مِنْ عِنْدِنا» متعلقان بجاءهم «قالُوا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِنَّ هذا لَسِحْرٌ» إن واسم الإشارة اسمها واللام المزحلقة وسحر خبر والجملة مقول القول «مُبِينٌ» صفة «قالَ مُوسى » ماض وفاعله المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «أَتَقُولُونَ» الهمزة للاستفهام تقولون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول «لِلْحَقِّ» متعلقان بتقولون «لَمَّا» الحينية ظرف زمان «جاءَكُمْ» ماض فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة مضاف إليه «أَسِحْرٌ هذا» الهمزة للاستفهام وخبر مقدم واسم الإشارة مبتدأ مؤخر والها للتنبيه والجملة مقول القول «وَلا» الواو حالية ولا نافية «يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ» مضارع وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.
[سورة يونس (10) : الآيات 78 الى 80]
قالُوا أَجِئْتَنا لِتَلْفِتَنا عَمَّا وَجَدْنا عَلَيْهِ آباءَنا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِياءُ فِي الْأَرْضِ وَما نَحْنُ لَكُما بِمُؤْمِنِينَ (78) وَقالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ ساحِرٍ عَلِيمٍ (79) فَلَمَّا جاءَ السَّحَرَةُ قالَ لَهُمْ مُوسى أَلْقُوا ما أَنْتُمْ مُلْقُونَ (80)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَجِئْتَنا» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «لِتَلْفِتَنا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل ونا مفعول به وفاعله مستتر

(2/37)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 38
و اللام وما بعدها في تأويل المصدر متعلقان بجئتنا «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول ومتعلقان بتلفتنا «وَجَدْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «عَلَيْهِ» متعلقان بوجدنا «آباءَنا» مفعول به ونا مضاف إليه «وَتَكُونَ» الواو عاطفة ومضارع ناقص «لَكُمَا» متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «الْكِبْرِياءُ» اسم تكون «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالخبر المحذوف. «وَما» الواو عاطفة وما تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسم ما. «لَكُمَا» متعلقان بمؤمنين «بِمُؤْمِنِينَ» الباء حرف جر زائد ومؤمنين اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «وَقالَ فِرْعَوْنُ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «ائْتُونِي» أمر والواو فاعله والنون للوقاية والياء مفعوله به «بِكُلِّ» متعلقان بائتوني والجملة مقول القول «ساحِرٍ» مضاف إليه «عَلِيمٍ» صفة «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَ السَّحَرَةُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «قالَ لَهُمْ مُوسى » ماض وموسى فاعله والجار والمجرور متعلقان بقال «أَلْقُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «ما» موصولية مفعول به «أَنْتُمْ مُلْقُونَ» مبتدأ وخبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة.
[سورة يونس (10) : الآيات 81 الى 82]
فَلَمَّا أَلْقَوْا قالَ مُوسى ما جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِماتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (82)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «أَلْقَوْا» ماض والواو فاعله والجملة مضاف إليه «قالَ مُوسى » ماض وفاعله المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «ما» موصولية مبتدأ «جِئْتُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة الموصول «بِهِ» متعلقان بجئتم «السِّحْرُ» خبر ما «إِنَّ اللَّهَ» إنّ ولفظ الجلالة اسمها والجملة خبر ما … «سَيُبْطِلُهُ» السين للاستقبال ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر إن «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مقول القول «لا» نافية «يُصْلِحُ» مضارع فاعله مستتر «عَمَلَ» مفعول به «الْمُفْسِدِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر إن «وَيُحِقُّ» الواو استئنافية ، ومضارع «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مرفوع «الْحَقَّ» مفعول به والجملة معطوفة «بِكَلِماتِهِ» متعلقان بيحق «وَلَوْ» الواو حالية ولو حرف شرط غير جازم «كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.
[سورة يونس (10) : الآيات 83 الى 84]
فَما آمَنَ لِمُوسى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعالٍ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ (83) وَقالَ مُوسى يا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ (84)
«فَما» الفاء استئنافية وما نافية «آمَنَ» ماض «لِمُوسى » متعلقان بآمن «إِلَّا» أداة حصر «ذُرِّيَّةٌ» فاعل آمن «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بصفة محذوفة لذرية والهاء مضاف إليه «عَلى خَوْفٍ» متعلقان بآمن «مِنْ فِرْعَوْنَ» متعلقان بخوف «وَ1 مَلَائِهِمْ» الواو عاطفة وملئه معطوف على فرعون والهاء مضاف إليه «أَنْ» ناصبة

(2/38)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 39
«يَفْتِنَهُمْ» مضارع منصوب بأن وفاعله مستتر والهاء مفعول به وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل نصب مفعول لأجله على تقدير حذف اللام أي لأجل أن يفتنهم «وَإِنَّ فِرْعَوْنَ» الواو حالية وإن واسمها «لَعالٍ» اللام لام المزحلقة وعال خبر إن المرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة والجملة حالية «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بعال «وَإِنَّهُ» الواو عاطفة وإن واسمها والجملة معطوفة «لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ» اللام المزحلقة والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف «وَقالَ مُوسى » الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق «يا» اداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف والجملة مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «آمَنْتُمْ» ماض وفاعله والجملة خبر «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بآمنتم «فَعَلَيْهِ» الفاء رابطة للجواب ومتعلقان بتوكلوا «تَوَكَّلُوا» أمر وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «مُسْلِمِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة يونس (10) : الآيات 85 الى 87]
فَقالُوا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنا رَبَّنا لا تَجْعَلْنا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (85) وَنَجِّنا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكافِرِينَ (86) وَأَوْحَيْنا إِلى مُوسى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّءا لِقَوْمِكُما بِمِصْرَ بُيُوتاً وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (87)
«فَقالُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى ومتعلقان بتوكلنا «تَوَكَّلْنا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف اليه «لا تَجْعَلْنا» لا ناهية تجعلنا مضارع مجزوم بلا الناهية ونا مفعوله الأول والفاعل مستتر والجملة وما قبلها مقول القول «فِتْنَةً» مفعول به ثان «لِلْقَوْمِ» متعلقان بفتنة «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «وَنَجِّنا» الواو عاطفة وفعل دعاء مبني على حذف حرف العلة ونا مفعول به وفاعله مستتر «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بنجنا «الْكافِرِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «وَأَوْحَيْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «إِلى مُوسى » متعلقان بأوحينا «وَأَخِيهِ» معطوف على موسى مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة «أَنْ» مصدرية «تَبَوَّءا» أمر مبني على حذف النون والألف فاعل وأن وما بعدها في محل نصب مفعول به لأوحينا «لِقَوْمِكُما» متعلقان بتبوءا «بِمِصْرَ» الباء حرف جر ومصر مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف متعلقان بتبوءا «بُيُوتاً» مفعول به «وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً» أمر وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ» أمر وفاعله مستتر والمؤمنين مفعوله المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة.

(2/39)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 40
[سورة يونس (10) : الآيات 88 الى 89]
وَقالَ مُوسى رَبَّنا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوالاً فِي الْحَياةِ الدُّنْيا رَبَّنا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلى أَمْوالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذابَ الْأَلِيمَ (88) قالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُما فَاسْتَقِيما وَلا تَتَّبِعانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ (89)
«وَقالَ» الواو عاطفة وماض «مُوسى » فاعل مرفوع بالضمة القدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة وهو مضاف ونا مضاف اليه «إِنَّكَ» إن واسمها والجملة مقول القول «آتَيْتَ» ماض وفاعله «فِرْعَوْنَ» مفعول به «وَمَلَأَهُ» معطوفة على فرعون والهاء مضاف اليه والجملة خبر «زِينَةً» مفعول به ثان «وَأَمْوالًا» معطوفة على زينة «فِي الْحَياةِ» متعلقان بآتيت «الدُّنْيا» صفة «لِيُضِلُّوا» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بآتيت «عَنْ سَبِيلِكَ» متعلقان بيضلوا والكاف مضاف إليه «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف إليه «اطْمِسْ» فعل دعاء وفاعله مستتر «عَلى أَمْوالِهِمْ» متعلقان باطمس والهاء مضاف اليه والجملة وما قبلها مقول القول «وَاشْدُدْ عَلى قُلُوبِهِمْ» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «فَلا» الفاء فاء السببية ولا نافية «يُؤْمِنُوا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية وفاعله «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَرَوُا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى والواو فاعل «الْعَذابَ» مفعول به «الْأَلِيمَ» صفة «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «قَدْ» حرف تحقيق «أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُما» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والكاف مضاف إليه والجملة مقول القول «فَاسْتَقِيما» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَتَّبِعانِّ» مضارع مجزوم بلا ناهية وعلامة جزمه حذف النون والألف فاعل والنون نون التوكيد الثقيلة والجملة معطوفة «سَبِيلَ» مفعول به «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر مضاف اليه «لا يَعْلَمُونَ» لا نافية يعلمون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة الموصول.
[سورة يونس (10) : الآيات 90 الى 91]
وَجاوَزْنا بِبَنِي إِسْرائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُوا إِسْرائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ (90) آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (91)
«وَجاوَزْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «بِبَنِي» اسم مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم متعلقان بجاوزنا «إِسْرائِيلَ» مضاف اليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «الْبَحْرَ» مفعول به «فَأَتْبَعَهُمْ» الفاء عاطفة وماض ومفعوله «فِرْعَوْنُ» فاعل مؤخر والجملة معطوفة «وَجُنُودُهُ» معطوفة على فرعون «بَغْياً» مفعول لأجله «وَعَدْواً» معطوفة على بغيا «حَتَّى» حرف غاية «إِذا» ظرفية تضمن معنى الشرط «أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة

(2/40)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 41
مضاف اليه. «قالَ» ماض وفاعله مستتر «آمَنْتُ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «أَنَّهُ» أن واسمها «لا» نافية للجنس «إِلهَ» اسمها والجملة خبر أنه «إِلَّا» أداة حصر «الَّذِي» اسم موصول خبر لا «آمَنْتُ» ماض والتاء للتأنيث «بِهِ» متعلقان بآمنت «بَنُوا» فاعل مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِسْرائِيلَ» مضاف اليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف والجملة صلة الموصول «وَأَنَا» الواو حالية وأنا مبتدأ والجملة حالية «مِنَ الْمُسْلِمِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «آلْآنَ» الهمزة للاستفهام الآن ظرف زمان متعلق بفعل محذوف «وَقَدْ» الواو حالية وقد حرف تحقيق «عَصَيْتَ» ماض وفاعله والجملة حالية «قَبْلُ» ظرف مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة «وَكُنْتَ» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «مِنَ الْمُفْسِدِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.
[سورة يونس (10) : الآيات 92 الى 93]
فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آياتِنا لَغافِلُونَ (92) وَلَقَدْ بَوَّأْنا بَنِي إِسْرائِيلَ مُبَوَّأَ صِدْقٍ وَرَزَقْناهُمْ مِنَ الطَّيِّباتِ فَمَا اخْتَلَفُوا حَتَّى جاءَهُمُ الْعِلْمُ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ فِيما كانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (93)
«فَالْيَوْمَ» الفاء استئنافية واليوم ظرف زمان متعلق بننجيك «نُنَجِّيكَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «بِبَدَنِكَ» متعلقان بمحذوف حال والجملة مضاف إليه «لِتَكُونَ» اللام لام التعليل ومضارع ناقص واسمها محذوف «لِمَنْ» اللام حرف جر ومن اسم موصول ومتعلقان بمحذوف حال «خَلْفَكَ» ظرف مكان متعلق بصلة الموصول والكاف مضاف اليه «آيَةً» خبر تكون «وَإِنَّ كَثِيراً» الواو حالية وإن واسمها «مِنَ النَّاسِ» متعلقان بكثيرا «عَنْ آياتِنا» متعلقان بغافلون ونا مضاف اليه «لَغافِلُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق. «بَوَّأْنا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها وقعت في جواب قسم «بَنِي» مفعول به منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِسْرائِيلَ» سبق إعرابها «مُبَوَّأَ» مفعول مطلق «صِدْقٍ» مضاف إليه «وَرَزَقْناهُمْ» الجملة معطوفة وماض وفاعله ومفعوله «مِنَ الطَّيِّباتِ» متعلقان برزقناهم «فَمَا» الفاء استئنافية وما نافية «اخْتَلَفُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «حَتَّى» حرف غاية وجر «جاءَهُمُ الْعِلْمُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر «إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «يَقْضِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة خبر «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيقضي والهاء مضاف إليه «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيقضي «الْقِيامَةِ» مضاف إليه. «فِيما» متعلقان بيقضي «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة.
«فِيهِ» متعلقان بيختلفون «يَخْتَلِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.

(2/41)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 42
[سورة يونس (10) : الآيات 94 الى 97]
فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنا إِلَيْكَ فَسْئَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُنَ الْكِتابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ المُمْتَرِينَ (94) وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِ اللَّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخاسِرِينَ (95) إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذابَ الْأَلِيمَ (97)
«فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «كُنْتَ» كان واسمها والجملة ابتدائية «فِي شَكٍّ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِمَّا» ما الموصولية مجرورة بمن ومتعلقان بمحذوف صفة لشك «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بانزلنا «فَسْئَلِ» الفاء رابطة للجواب وأمر وفاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «يَقْرَؤُنَ الْكِتابَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والكتاب مفعوله والجملة صلة «مِنْ قَبْلِكَ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف اليه «لَقَدْ» اللام للقسم وقد حرف تحقيق «جاءَكَ الْحَقُّ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف اليه «فَلا» الفاء عاطفة ولا ناهية «تَكُونَنَّ» مضارع ناقص مبني على الفتح في محل جزم واسمها مستتر «مِنَ المُمْتَرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَكُونَنَّ» مضارع ناقص مبنى على الفتح لا تصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم واسمها ضمير مستتر والجملة معطوفة «مِنَ الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر بمن ومتعلقان بالخبر المحذوف «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِآياتِ» متعلقان بكذبوا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف اليه «فَتَكُونَ» الفاء فاء السببية ومضارع ناقص منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية واسمها محذوف «مِنَ الْخاسِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «إِنَّ الَّذِينَ» اسم الموصول اسم إن والجملة مستأنفة «حَقَّتْ» ماض والتاء للتأنيث والجملة صلة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بحقت «كَلِمَتُ» فاعل حقت «رَبِّكَ» مضاف اليه والكاف مضاف اليه «لا» نافية «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر إن «وَلَوْ» الواو حالية ولو حرف شرط غير جازم «جاءَتْهُمْ» ماض والتاء للتأنيث و
الهاء مفعوله المقدم «كُلُّ» فاعل مؤخر «آيَةٍ» مضاف اليه والجملة ابتدائية لا محل لها «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَرَوُا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى «الْعَذابَ» مفعول به «الْأَلِيمَ» صفة.
[سورة يونس (10) : الآيات 98 الى 99]
فَلَوْ لا كانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَها إِيمانُها إِلاَّ قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنا عَنْهُمْ عَذابَ الْخِزْيِ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَمَتَّعْناهُمْ إِلى حِينٍ (98) وَلَوْ شاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (99)
«فَلَوْ لا» الفاء استئنافية ولو لا حرف تحضيض «كانَتْ قَرْيَةٌ» كان تامة والتاء للتأنيث وقرية فاعل «آمَنَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة استئنافية «فَنَفَعَها» الفاء عاطفة وماض ومفعوله المقدم

(2/42)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 43
«إِيمانُها» فاعل مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة استثناء «قَوْمَ» مستثنى بإلا «يُونُسَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «لَمَّا» الحينية ظرف زمان. «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف اليه «كَشَفْنا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «عَنْهُمْ» متعلقان بكشفنا «عَذابَ» مفعول به «الْخِزْيِ» مضاف اليه «فِي الْحَياةِ» متعلقان بمحذوف حال «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَ مَتَّعْناهُمْ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «إِلى حِينٍ» متعلقان بمتعناهم «وَ لَوْ» الواو استئنافية ولو حرف شرط غير جازم «شاءَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة ابتدائية «لَآمَنَ» اللام واقعة في جواب لو وماض «مَنْ» اسم موصول فاعل والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف صلة. «كُلُّهُمْ» توكيد لمن. «جَمِيعاً» حال منصوبة. «أَ فَأَنْتَ» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ومبتدأ مرفوع. «تُكْرِهُ» مضارع فاعله مستتر. «النَّاسَ» مفعول به والجملة خبر للمبتدأ. «حَتَّى» حرف تعليل وجر. «يَكُونُوا» مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة بعد حتى والواو اسمه. «مُؤْمِنِينَ» خبر يكونوا.
[سورة يونس (10) : آية 100]
وَ ما كانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (100)
«وَ ما كانَ» الواو استئنافية. «ما» نافية. «كانَ» فعل ماض ناقص. «لِنَفْسٍ» خبر كان. «أَنْ تُؤْمِنَ» أن حرف مصدري ونصب. «تُؤْمِنَ» فعل مضارع منصوب والمصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع اسم كان المؤخر. «إِلَّا» أداة حصر. «بِإِذْنِ» متعلقان بتؤمن. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَ يَجْعَلُ» الواو عاطفة. «يَجْعَلُ الرِّجْسَ» مضارع وفاعله مستتر ومفعوله. والجملة معطوفة. «عَلَى الَّذِينَ» متعلقان بيجعل. «لا» نافية «يَعْقِلُونَ» مضارع وفاعله. والجملة صلة الموصول.
[سورة يونس (10) : آية 101]
قُلِ انْظُرُوا ما ذا فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما تُغْنِي الْآياتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ (101)
«قُلِ» فعل أمر والفاعل أنت. «انْظُرُوا» فعل أمر والواو الفاعل والجملة مقول القول. «ما ذا» اسم استفهام في محل رفع مبتدأ. «فِي السَّماواتِ» خبر. «وَ الْأَرْضِ» عطف. «وَ ما» الواو حالية. «ما» نافية.
«تُغْنِي» فعل مضارع. «الْآياتُ» فاعل. «وَ النُّذُرُ» اسم معطوف. «عَنْ قَوْمٍ» متعلقان بتغني. وجملة تغني حالية وجملة «لا يُؤْمِنُونَ» الجملة في محل جر صفة.
[سورة يونس (10) : آية 102]
فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ إِلاَّ مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِهِمْ قُلْ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ (102)
«فَهَلْ» الفاء استئنافية. «هل» حرف استفهام. «يَنْتَظِرُونَ» فعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل. «إِلَّا» أداة حصر. «مِثْلَ» مفعول به. «أَيَّامِ» مضاف إليه. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر

(2/43)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 44
بالإضافة. «خَلَوْا» فعل ماض مبني على الضمة المقدرة على الألف المحذوفة ، والواو فاعل. «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بخلوا. والجملة صلة الموصول ، وجملة «فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ» استئنافية. «قُلْ» فعل أمر.
«فَانْتَظِرُوا» الفاء الفصيحة ، وفعل أمر ، والواو فاعل. «إِنِّي» إن والياء اسمها. «مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ» خبرها. «مَعَكُمْ» ظرف مكان وجملة «فَانْتَظِرُوا» مقول القول. وجملة «إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ» جواب شرط مقدر. لا محل لها.
[سورة يونس (10) : آية 103]
ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنا وَالَّذِينَ آمَنُوا كَذلِكَ حَقًّا عَلَيْنا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ (103)
«ثُمَّ» حرف عطف. «نُنَجِّي رُسُلَنا» فعل مضارع ومفعوله. «وَ الَّذِينَ» اسم موصول معطوف على رسلنا. «آمَنُوا» فعل ماض وفاعله والجملة صلة. «كَذلِكَ» الكاف اسم بمعنى مثل صفة لمفعول مطلق محذوف. «و ذا» اسم إشارة مضاف إليه. واللام للبعد والكاف للخطاب. «حَقًّا» مفعول مطلق لفعل محذوف ، «عَلَيْنا» متعلقان بحقا ، «نُنْجِ» فعل مضارع وفاعله محذوف ، «الْمُؤْمِنِينَ» مفعوله.
[سورة يونس (10) : آية 104]
قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي شَكٍّ مِنْ دِينِي فَلا أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلكِنْ أَعْبُدُ اللَّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (104)
«قُلْ» فعل أمر. «يا أَيُّهَا النَّاسُ» الناس بدل من المنادى قبله. «إِنْ» حرف شرط. «كُنْتُمْ» فعل ماض ناقص والتاء اسمها ، «فِي شَكٍّ» متعلقان بالخبر. «مِنْ دِينِي» متعلقان بصفة لشك. «فَلا» الفاء رابطة للجواب. «لا» نافية. «أَعْبُدُ» مضارع ، والفاعل أنا. «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به. «تَعْبُدُونَ» فعل مضارع والواو فاعله. «مِنْ دُونِ» متعلقان بتعبدون. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة صلة الموصول. «وَ لكِنْ» الواو عاطفة. «لكِنْ» حرف استدراك. «أَعْبُدُ اللَّهَ» فعل مضارع ولفظ الجلالة مفعوله وفاعله مستتر. «الَّذِي» اسم موصول صفة. «يَتَوَفَّاكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر.
و الجملة صلة. «وَ أُمِرْتُ» فعل ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل ، والجملة معطوفة. «أَنْ أَكُونَ» مضارع ناقص منصوب واسمه محذوف تقديره أنا. «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.
[سورة يونس (10) : آية 105]
وَ أَنْ أَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (105)
«وَ» استئنافية. «أَنْ» تفسيرية. «أَقِمْ وَجْهَكَ» فعل أمر ومفعوله وفاعله محذوف «لِلدِّينِ» متعلقان بأقم ، «حَنِيفاً» حال منصوبة. «وَ لا تَكُونَنَّ» الواو عاطفة. «لا» ناهية جازمة تكونن مضارع ناقص ، مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم. واسمها محذوف «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف. والجملة معطوفة.
[سورة يونس (10) : آية 106]
وَ لا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَنْفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذاً مِنَ الظَّالِمِينَ (106)

(2/44)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 45
«وَلا» الواو عاطفة ، ولا ناهية جازمة. «تَدْعُ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة. «مِنْ دُونِ» متعلقان بالفعل. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «ما لا» ما اسم موصول مفعول به. لا نافية. «يَنْفَعُكَ» مضارع ومفعوله والجملة صلة الموصول. «وَلا يَضُرُّكَ» كسابقتها. «فَإِنْ» الفاء عاطفة. «إن» حرف شرط جازم. «فَعَلْتَ» فعل ماض وفاعله. والجملة معطوفة. «فَإِنَّكَ» الفاء رابطة للجواب. «إنك» إن واسمها.
«إِذاً» حرف جواب. «مِنَ الظَّالِمِينَ» متعلقان بالخبر. والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط.
[سورة يونس (10) : آية 107]
وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (107)
«وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ» إعرابها كسابقتها «فَلا» الفاء رابطة للجواب. «لا» نافية للجنس. «كاشِفَ» اسمها مبني على الفتحة. «لَهُ» متعلقان باسم الفاعل كاشف والخبر محذوف. «إِلَّا» أداة حصر. «هُوَ» ضمير منفصل في محل رفع بدل من خبر لا النافية للجنس. «وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ» إعرابها كسابقتها. «يُصِيبُ» مضارع فاعله محذوف. «بِهِ» متعلقان بيصيب «مَنْ» اسم موصول مفعول به.
«يَشاءُ» مضارع فاعله محذوف والجملة صلة الموصول. وجملة يصيب استئنافية. «مِنْ عِبادِهِ» متعلقان بيشاء «وَهُوَ» الواو حالية. «هُوَ» مبتدأ. «الْغَفُورُ الرَّحِيمُ» خبراه والجملة حالية.
[سورة يونس (10) : آية 108]
قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدى فَإِنَّما يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّما يَضِلُّ عَلَيْها وَما أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ (108)
«قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ» سبق إعرابها «قَدْ» حرف تحقيق «جاءَكُمُ الْحَقُّ» فعل ماض ومفعوله وفاعله «مِنْ رَبِّكُمْ» متعلقان بحال من الحق «فَمَنِ» الفاء استئنافية «مِنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «اهْتَدى » فعل ماض والفاعل هو «فَإِنَّما» الفاء رابطة للجواب «إنما» كافة ومكفوفة «يَهْتَدِي» مضارع وفاعله مستتر. «لِنَفْسِهِ» متعلقان بيهتدي ، والجملة في محل جزم جواب الشرط. وجملة فمن اهتدى استئنافية «وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّما يَضِلُّ عَلَيْها» إعرابها كسابقتها. «وَما» الواو استئنافية «ما» نافية تعمل عمل ليس «أَنَا» ضمير رفع منفصل في محل رفع اسمها «عَلَيْكُمْ» متعلقان بوكيل «بِوَكِيلٍ» اسم مجرور لفظا. منصوب محلا خبر ما. والباء حرف جر زائد. والجملة استئنافية.
[سورة يونس (10) : آية 109]
وَاتَّبِعْ ما يُوحى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحاكِمِينَ (109)
«وَاتَّبِعْ» فعل أمر والجملة معطوفة «ما» اسم موصول مفعول به «يُوحى » مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «إِلَيْكَ» متعلقان بيوحى. والجملة صلة موصول «وَاصْبِرْ» معطوفة على اتبع «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَحْكُمَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى ، والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر حتى. وهما متعلقان باصبر. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «وَهُوَ» الواو حالية «هُوَ» مبتدأ. «خَيْرُ» خبره. «الْحاكِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.

(2/45)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 46
سورة هود
[سورة هود (11) : الآيات 1 الى 3]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الر كِتابٌ أُحْكِمَتْ آياتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1) أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ (2) وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتاعاً حَسَناً إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3)
«الر» حروف لا محل لها من الإعراب «كِتابٌ» خبر لمبتدا محذوف تقديره هذا كتاب «أُحْكِمَتْ» ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث ، «آياتُهُ» نائب فاعل والهاء مضاف إليه والجملة صفة لكتاب «ثُمَّ» عاطفة «فُصِّلَتْ» معطوفة على أحكمت «مِنْ لَدُنْ» متعلقان بأحكمت «حَكِيمٍ» مضاف إليه «خَبِيرٍ» بدل «أَلَّا» أن الناصبة ولا نافية «تَعْبُدُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل ، «أَلَّا» أداة حصر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «إِنَّنِي» إن واسمها والنون للوقاية «لَكُمْ» متعلقان بنذير «مِنْهُ» متعلقان بنذير «نَذِيرٌ» خبر إني «وَبَشِيرٌ» معطوف على نذير والجملة مستأنفة «وَأَنِ» الواو عاطفة وأن معطوفة على أن في قوله تعالى ألا تعبدوا «اسْتَغْفِرُوا» أمر والواو فاعل «رَبَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «تُوبُوا» معطوفة على استغفروا «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «يُمَتِّعْكُمْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والكاف مفعول به والفاعل مستتر «مَتاعاً» مفعول مطلق «حَسَناً» صفة «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بيمتعكم «مُسَمًّى» صفة لأجل مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَيُؤْتِ» الواو عاطفة ومضارع معطوف على يمتعكم وهو مجزوم مثله وعلامة جزمه حذف حرف العلة فاعله مستتر والجملة معطوفة «كُلَّ» مفعول به أول «ذِي» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة. «فَضْلٍ» مضاف اليه «فَضْلَهُ» مفعول به ثان والهاء مضاف إليه «وَأَنِ» الواو استئنافية وما بعدها كلام مستأنف وإن شرطية «تَوَلَّوْا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة ابتدائية «فَإِنِّي» الفاء رابطة للجواب وان واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخاف «عَذابَ» مفعول به «يَوْمٍ» مضاف إليه «كَبِيرٍ» صفة.
[سورة هود (11) : الآيات 4 الى 6]
إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (4) أَلا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُوا مِنْهُ أَلا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيابَهُمْ يَعْلَمُ ما يُسِرُّونَ وَما يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذاتِ الصُّدُورِ (5) وَما مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُها وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّها وَمُسْتَوْدَعَها كُلٌّ فِي كِتابٍ مُبِينٍ (6)
«إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ» الجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم ومرجعكم مبتدأ مؤخر والكاف مضاف اليه والجملة مستأنفة «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ والجملة حالية «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «شَيْ ءٍ» مضاف إليه «قَدِيرٌ» خبر «أَلا» أداة تنبيه «إِنَّهُمْ» إن واسمها والجملة مستأنفة. «يَثْنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت

(2/46)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 47
النون والواو فاعل والجملة خبر «صُدُورَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «لِيَسْتَخْفُوا» اللام لام التعليل ، ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه حذف النون. والواو فاعل واللام وما بعدها متعلقان بيثنون «مِنْهُ» متعلقان بيثنون «أَلا» أداة تنبيه «حِينَ» ظرف زمان متعلق بيعلم «يَسْتَغْشُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مضاف إليه «ثِيابَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف اليه «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما يُسِرُّونَ» ما موصولية مفعول به والجملة مستأنفة «يُسِرُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة الموصول «وَما يُعْلِنُونَ» معطوفة على ما قبلها «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «عَلِيمٌ» خبر «بِذاتِ» متعلقان بعليم «الصُّدُورِ» مضاف إليه «وَما» الواو استئنافية وما نافية «مِنْ» حرف جر زائد «دَابَّةٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «رِزْقُها» مبتدأ مؤخر والهاء مضاف إليه ، والجملة خبر دابة «وَيَعْلَمُ» الواو عاطفة ومضارع وفاعله مستتر والجملة معطوفة «مُسْتَقَرَّها» مفعول به منصوب والهاء مضاف إليه «وَمُسْتَوْدَعَها» معطوفة على مستقرها «كُلٌّ» مبتدأ «فِي كِتابٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة لكتاب وجاز الابتداء بالنكرة لأنها تتضمن معنى العموم أي كل ذلك في كتاب.
[سورة هود (11) : الآيات 7 الى 8]
وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكانَ عَرْشُهُ عَلَى الْماءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هذا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (7) وَلَئِنْ أَخَّرْنا عَنْهُمُ الْعَذابَ إِلى أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ لَيَقُولُنَّ ما يَحْبِسُهُ أَلا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفاً عَنْهُمْ وَحاقَ بِهِمْ ما كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ (8)
«وَهُوَ» الواو استئنافية ومبتدأ والجملة مستأنفة «الَّذِي» اسم موصول خبر «خَلَقَ السَّماواتِ» ماض ومفعوله المنصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والفاعل مستتر «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات «فِي سِتَّةِ» متعلقان بخلق «أَيَّامٍ» مضاف اليه والجملة صلة «وَكانَ عَرْشُهُ» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «عَلَى الْماءِ» متعلقان بالخبر المحذوف «لِيَبْلُوَكُمْ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والكاف مفعوله الأول والفاعل مستتر وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر باللام ومتعلقان بخلق «أَيُّكُمْ» أي مبتدأ والكاف مضاف اليه «أَحْسَنُ» خبر «عَمَلًا» تمييز والجملة في محل نصب مفعول به ليبلوكم «وَلَئِنْ» الواو عاطفة واللام موطئة للقسم وإن شرطية «قُلْتَ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة مقول القول «مَبْعُوثُونَ» خبر إن المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بمبعوثون «الْمَوْتِ» مضاف اليه «لَيَقُولَنَّ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والنون حرف لا محل له والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم محذوف وجواب الشرط محذوف دل عليه جواب

(2/47)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 48
القسم «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنْ» حرف نفي «هذا» الهاء للتنبيه واسم الإشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «سِحْرٌ» خبر هذا «مُبِينٌ» صفة والجملة مقول القول «وَلَئِنْ» الواو عاطفة وما بعدها معطوفة على ما قبله «أَخَّرْنا» ماض وفاعله «عَنْهُمُ» متعلقان بأخرنا «الْعَذابَ» مفعول به والجملة ابتدائية «إِلى أُمَّةٍ» متعلقان بأخرنا «مَعْدُودَةٍ» صفة «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مرفوع وحذفت النون لكراهة توالي الأمثال وحذفت واو الجماعة التي هي فاعل لالتقاء الساكنين والضمة دليل عليها ولم يبن الفعل على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة لأنه فصل بينها وبين الفعل بواو الجماعة والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم وجواب الشرط محذوف لدلالة جواب القسم عليه «ما» اسم استفهام مبتدأ «يَحْبِسُهُ» مضارع والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر وجملة ما يحبسه مقول القول «أَلا» حرف استفتاح وما بعدها كلام مستأنف «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بمصروفا «يَأْتِيهِمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة مضاف اليه «لَيْسَ» ماض ناقص واسمها محذوف «مَصْرُوفاً» خبر ليس «عَنْهُمُ» متعلقان بمصروفا «وَحاقَ» الواو عاطفة وماض «بِهِمْ» متعلقان بحاق «ما» اسم موصول فاعل والجملة معطوفة «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة الموصول لا محل لها «بِهِ» متعلقان بيستهزئون «يَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.
[سورة هود (11) : الآيات 9 الى 11]
وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنْسانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْناها مِنْهُ إِنَّهُ لَيَؤُسٌ كَفُورٌ (9) وَلَئِنْ أَذَقْناهُ نَعْماءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ (10) إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ أُولئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (11)
«وَلَئِنْ» تقدمت في الآية السابقة «أَذَقْنَا» ماض وفاعله «الْإِنْسانَ» مفعول به «مِنَّا» حال «رَحْمَةً» مفعول به ثان «ثُمَّ» حرف عطف «نَزَعْناها» فعل ماض وفاعله ومفعوله «مِنْهُ» متعلقان بالفعل «إِنَّهُ» إن واسمها «لَيَؤُسٌ» اللام المزحلقة اتصلت بخبر إن المرفوع «كَفُورٌ» خبر ثان «وَلَئِنْ» كسابقتها «أَذَقْناهُ نَعْماءَ» كسابقتها «بَعْدَ» ظرف زمان «ضَرَّاءَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «مَسَّتْهُ» ماض والتاء للتأنيث والهاء مفعول به والجملة صفة «لَيَقُولَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم والمضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد والجملة جواب القسم لا محل لها من الإعراب وحذف جواب الشرط لدلالة القسم عليه «ذَهَبَ السَّيِّئاتُ عَنِّي» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل والجملة مقول القول «إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ» إن واسمها وخبراها واللام المزحلقة «إِلَّا» حرف استثناء «الَّذِينَ» مستثنى «صَبَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ» حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «أُولئِكَ» مبتدأ «لَهُمْ» خبر مقدم «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ مؤخر «وَأَجْرٌ» معطوف على مغفرة «كَبِيرٌ» صفة والجملة الاسمية في محل رفع خبر أولئك.

(2/48)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 49
[سورة هود (11) : الآيات 12 الى 15]
فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ وَضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْ لا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّما أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (12) أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَياتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (13) فَإِلَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّما أُنْزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ وَأَنْ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (14) مَنْ كانَ يُرِيدُ الْحَياةَ الدُّنْيا وَزِينَتَها نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمالَهُمْ فِيها وَهُمْ فِيها لا يُبْخَسُونَ (15)
«فَلَعَلَّكَ» الفاء استئنافية ولعل واسمها «تارِكٌ» خبر والجملة مستأنفة «بَعْضَ» مفعول به لتارك «ما» موصولية مضاف إليه «يُوحى » مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بيوحى «وَضائِقٌ» معطوف على تارك «بِهِ» متعلقان بضائق «صَدْرُكَ» فاعل لضائق «أَنْ» ناصبة «يَقُولُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون «لَوْ لا» حرف تحضيض «أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ» ماض مبني للمجهول وكنز نائب فاعل والجملة مقول القول والجار والمجرور متعلقان بأنزل «أَوْ» عاطفة «جاءَ» ماض «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بجاء والهاء مضاف إليه «مَلَكٌ» فاعل والجملة معطوفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنْتَ نَذِيرٌ» مبتدأ وخبر «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «عَلى كُلِّ» متعلقان بوكيل «شَيْ ءٍ» مضاف إليه «وَكِيلٌ» خبر «أَمْ» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة معطوفة «افْتَراهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر وجملته مستأنفة «فَأْتُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله «بِعَشْرِ» متعلقان بفأتوا «سُوَرٍ» مضاف إليه «مِثْلِهِ» صفه «مُفْتَرَياتٍ» صفة «وَادْعُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «مَنِ اسْتَطَعْتُمْ» من اسم موصول مفعول به وماض وفاعله والجملة صفة «مِنْ دُونِ» متعلقان باستطعتم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها «صادِقِينَ» خبر والجملة ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «فَإِلَّمْ» الفاء عاطفة وإن شرطية «لم» جازمة «يَسْتَجِيبُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «لَكُمْ» متعلقان بيستجيبوا والجملة ابتدائية لا محل لها «فَاعْلَمُوا» الفاء رابطة للجواب وأمر وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «أَنَّما» كافة ومكفوفة وسدت مسد مفعولي اعلموا «أُنْزِلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بِعِلْمِ» متعلقان بأنزل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَأَنْ» مخففة من أنّ الثقيلة «لا» نافية للجنس تحل محل أن «إِلهَ» اسمها «إِلَّا» أداة حصر «هُوَ» توكيد للخبر المحذوف والجملة خبر أن «فَهَلْ» الفاء استئنافية وهل حرف استفهام «أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ» مبتدأ وخبر الجملة مستأنفة «مَنْ» شرطية «كانَ» ماض ناقص واسمها محذوف والجملة ابتدائية «يُرِيدُ الْحَياةَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة

(2/49)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 50
خبر كان «الدُّنْيا» صفة «وَزِينَتَها» معطوف على الحياة والهاء مضاف إليه «نُوَفِّ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط بحذف حرف العلة وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء «إِلَيْهِمْ» متعلقان بنوف وجملتا الشرط في محل رفع خبر من «أَعْمالَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «فِيها» متعلقان بنوف «وَهُمْ» الواو حالية ومبتدأ والجملة حالية «فِيها» متعلقان بيبخسون «لا» نافية «يُبْخَسُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر.
[سورة هود (11) : الآيات 16 الى 18]
أُولئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ وَحَبِطَ ما صَنَعُوا فِيها وَباطِلٌ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (16) أَفَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتابُ مُوسى إِماماً وَرَحْمَةً أُولئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الْأَحْزابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ (17) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أُولئِكَ يُعْرَضُونَ عَلى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهادُ هؤُلاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلى رَبِّهِمْ أَلا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18)
«أُولئِكَ» اسم اشارة مبتدأ والكاف للخطاب «الَّذِينَ» اسم الموصول خبر والجملة مستأنفة «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «لَهُمْ» «فِي الْآخِرَةِ» كلاهما متعلقان بالخبر المحذوف «إِلَّا» أداة حصر «النَّارُ» اسم ليس المؤخر والجملة صلة «وَحَبِطَ ما» الواو عاطفة وماض وما الموصولية فاعله والجملة معطوفة «صَنَعُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَباطِلٌ» الواو عاطفة وخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ والجملة معطوفة «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر كان «أَفَمَنْ» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ومن اسم موصول مبتدأ وخبره محذوف «كانَ» كان واسمها محذوف «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بخبر كان المحذوف «مِنْ رَبِّهِ» متعلقان بمحذوف صفة لبينة والهاء مضاف إليه «وَيَتْلُوهُ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل والهاء مفعوله والجملة معطوفة «شاهِدٌ» فاعل مؤخر «مِنْهُ» متعلقان بشاهد «وَمِنْ قَبْلِهِ» الواو عاطفة ومتعلقان بالخبر المحذوف المقدم والهاء مضاف إليه «كِتابُ» مبتدأ «مُوسى » مضاف إليه والجملة معطوفة «إِماماً» حال «وَرَحْمَةً» معطوف على إماما «أُولئِكَ» أولاء اسم اشارة مبتدأ والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «بِهِ» متعلقان بيؤمنون «وَمِنْ» الواو عاطفة ومن اسم شرط جازم مبتدأ والجملة معطوفة «يَكْفُرْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بيكفر «مِنَ الْأَحْزابِ» متعلقان بمحذوف حال «فَالنَّارُ» الفاء رابطة للجواب والنار مبتدأ «مَوْعِدُهُ» خبر والهاء مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط خبر من «فَلا» الفاء عاطفة ولا ناهية جازمة «تَكُ» مضارع مجزوم بالسكون المقدر على الحرف المحذوف واسمها محذوف «فِي مِرْيَةٍ» متعلقان

(2/50)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 51
بالخبر المحذوف «مِنْهُ»ل خبر والجملة مقول القول «كَذَبُوا» ماض وفاعله «عَلى رَبِّهِمْ» متعلقان بكذبوا والجملة صلة «أَلا» أداة استفتاح وتنبيه «لَعْنَةُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَى الظَّالِمِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مقول القول لقول محذوف تقديره يقول اللّه ذلك للكافرين.
[سورة هود (11) : الآيات 19 الى 24]
الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَها عِوَجاً وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كافِرُونَ (19) أُولئِكَ لَمْ يَكُونُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَما كانَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِياءَ يُضاعَفُ لَهُمُ الْعَذابُ ما كانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَما كانُوا يُبْصِرُونَ (20) أُولئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ ما كانُوا يَفْتَرُونَ (21) لا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ (22) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ وَأَخْبَتُوا إِلى رَبِّهِمْ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيها خالِدُونَ (23)
مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالْأَعْمى وَالْأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ هَلْ يَسْتَوِيانِ مَثَلاً أَفَلا تَذَكَّرُونَ (24)
«الَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ «يَصُدُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ» متعلقان بيصدون ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مستأنفة والجملة الفعلية خبر «وَيَبْغُونَها» الواو عاطفة ومضارع وفاعله ومفعوله «عِوَجاً» حال والجملة معطوفة «وَهُمْ» الواو عاطفة وهم مبتدأ «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بكافرون «هُمْ» ضمير فصل «كافِرُونَ» خبر والجملة معطوفة «أُولئِكَ» أولاء اسم اشارة والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «لَمْ» جازمة «يَكُونُوا» مضارع ناقص والواو اسمها «مُعْجِزِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمعجزين «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ لَهُمْ» كان والجار والمجرور متعلقان بالخبر المقدم «مِنْ دُونِ» متعلقان بالخبر المحذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور «مِنْ» حرف جر زائد «أَوْلِياءَ» مجرور لفظا مرفوع محلا اسم

(2/51)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 52
كان والجملة معطوفة «يُضاعَفُ لَهُمُ الْعَذابُ» مضارع مبني للمجهول والعذاب نائب فاعل والجار والمجرور متعلقان بيضاعف والجملة مستأنفة «ما» نافية «كانُوا» كان واسمها والجملة مستأنفة «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع والواو فاعل والجملة خبر «السَّمْعَ» مفعول به «وَما كانُوا» الواو عاطفة وما نافية وكان واسمها والجملة معطوفة «يُبْصِرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «أُولئِكَ الَّذِينَ»
أولاء اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب واسم الموصول خبر «خَسِرُوا»
ماض وفاعله والجملة صلة «أَنْفُسَهُمْ»
مفعول به والهاء مضاف إليه «وَضَلَّ»
الواو عاطفة وماض «عَنْهُمْ»
متعلقان بضل «ما»
اسم موصول فاعل والجملة معطوفة «كانُوا»
كان واسمها والجملة صلة «يَفْتَرُونَ»
مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا «لا جَرَمَ» لا نافية وجرم ماض «أَنَّهُمْ» أن واسمها وهي في تأويل المصدر فاعل لجرم «فِي الْآخِرَةِ» متعلقان بمحذوف حال «هُمُ» ضمير فصل «الْأَخْسَرُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «وَأَخْبَتُوا» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «إِلى رَبِّهِمْ» متعلقان بأخبتوا والهاء مضاف إليه «أُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ والكاف للخطاب «أَصْحابُ» خبر والجملة خبر إن «الْجَنَّةِ» مضاف إليه «هُمْ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بخالدون «خالِدُونَ» خبر هم والجملة مستأنفة «مَثَلُ» مبتدأ «الْفَرِيقَيْنِ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى «كَالْأَعْمى » متعلقان بالخبر المحذوف «وَالْأَصَمِّ» معطوف على الأعمى «وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ» عطف على ما سبق «هَلْ» حرف استفهام «يَسْتَوِيانِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة مستأنفة.
[سورة هود (11) : الآيات 25 الى 28]
وَلَقَدْ أَرْسَلْنا نُوحاً إِلى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (25) أَنْ لا تَعْبُدُوا إِلاَّ اللَّهَ إِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ (26) فَقالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ ما نَراكَ إِلاَّ بَشَراً مِثْلَنا وَما نَراكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَراذِلُنا بادِيَ الرَّأْيِ وَما نَرى لَكُمْ عَلَيْنا مِنْ فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كاذِبِينَ (27) قالَ يا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوها وَأَنْتُمْ لَها كارِهُونَ (28)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا نُوحاً» ماض وفاعله ومفعوله وجملة جواب القسم لا محل لها «إِلى قَوْمِهِ» متعلقان بأرسلنا «إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ» إن واسمها وخبرها والجار والمجرور متعلقان بنذير «مُبِينٌ» صفة لنذير والجملة مقول القول تقديره قال إني وجملة قال إلخ مستأنفة «إِلَّا» أن ناصبة ولا ناهية «تَعْبُدُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل «إِلَّا»

(2/52)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 53
أداة حصر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخاف والجملة خبر إني «عَذابَ» مفعول به «يَوْمٍ» مضاف إليه «أَلِيمٍ» صفة «فَقالَ الْمَلَأُ» الفاء استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول صفة للملأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بمحذوف حال «ما نَراكَ» ما نافية ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعول به أول والفاعل مستتر والجملة مقول القول «إِلَّا» أداة حصر «بَشَراً» مفعول به ثان «مِثْلَنا» صفة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «وَما نَراكَ» الواو عاطفة وما نافية «نَراكَ» مضارع والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «اتَّبَعَكَ» ماض والكاف مفعوله المقدم والجملة في محل نصب مفعول به ثان «إِلَّا» أداة حصر «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل اتبعك «هُمْ أَراذِلُنا» مبتدأ وخبر ونا مضاف إليه والجملة صلة «بادِيَ» ظرف زمان متعلق باتبعك «الرَّأْيِ» مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما نافية «نَرى » مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة معطوفة «لَكُمْ» متعلقان بنرى «مِنْ» حرف جر زائد «فَضْلٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «بَلْ» حرف إضراب وعطف «نَظُنُّكُمْ» مضارع وفاعله مستتر والكاف مفعول به أول والجملة معطوفة «كاذِبِينَ» مفعوله الثاني منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُ» كان واسمها والجملة ابتدائية «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ رَبِّي» متعلقان ببينة «وَآتانِي» الواو
عاطفة وماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر «رَحْمَةً» مفعول به ثان «مِنْ عِنْدِهِ» متعلقان بصفة لرحمة والهاء مضاف إليه «فَعُمِّيَتْ» الفاء عاطفة وماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث ونائب الفاعل مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بعميت والجملة معطوفة «أَنُلْزِمُكُمُوها» الهمزة للاستفهام ومضارع والكاف والهاء مفعولاه والواو حرف للاشباع وفاعله مستتر «وَأَنْتُمْ» الواو حالية وأنتم مبتدأ «لَها» متعلقان بكارهون «كارِهُونَ» خبر والجملة حالية.
[سورة هود (11) : الآيات 29 الى 30]
وَيا قَوْمِ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مالاً إِنْ أَجرِيَ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ وَما أَنَا بِطارِدِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ وَلكِنِّي أَراكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ (29) وَيا قَوْمِ مَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ طَرَدْتُهُمْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ (30)
«وَيا قَوْمِ» الواو عاطفة ويا أداة نداء وقوم منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «لا» نافية «أَسْئَلُكُمْ» مضارع ومفعوله الأول وفاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بحال محذوفة «مالًا» مفعول به ثان «إِنْ» حرف نفي «أَجرِيَ» مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها الحركة المناسبة والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى

(2/53)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 54
متعلقان بالخبر المحذوف والجملة تعليل لا محل لها «وَما» الواو عاطفة وما تعمل عمل ليس «أَنَا» اسم ما «بِطارِدِ» الباء حرف جر زائد وطارد خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم موصول مضاف إليه «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّهُمْ مُلاقُوا» إن واسمها وخبرها المرفوع بالواو «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَلكِنِّي» الواو عاطفة ولكن واسمها والجملة معطوفة «أَراكُمْ» ماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر «قَوْماً» مفعول به والجملة خبر «تَجْهَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوما «وَيا» الواو عاطفة ويا أداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة منع من ظهورها الحركة المناسبة والجملة معطوفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «يَنْصُرُنِي» مضارع مرفوع والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بينصرني والجملة خبر «إِنْ» شرطية «طَرَدْتُهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله.
[سورة هود (11) : الآيات 31 الى 33]
وَلا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْراً اللَّهُ أَعْلَمُ بِما فِي أَنْفُسِهِمْ إِنِّي إِذاً لَمِنَ الظَّالِمِينَ (31) قالُوا يا نُوحُ قَدْ جادَلْتَنا فَأَكْثَرْتَ جِدالَنا فَأْتِنا بِما تَعِدُنا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (32) قالَ إِنَّما يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ إِنْ شاءَ وَما أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (33)
«وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «أَقُولُ» مضارع فاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بأقول «عِنْدِي» ظرف مكان متعلق بالخبر المقدم والياء مضاف إليه «خَزائِنُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مقول القول «وَلا أَعْلَمُ» معطوف على ولا أقول وإعرابه مثله «الْغَيْبَ» مفعول به «وَلا أَقُولُ» معطوف على ما قبله «إِنِّي مَلَكٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مقول القول «وَلا أَقُولُ» معطوف على ما سبق «لِلَّذِينَ» متعلقان بأقول «تَزْدَرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «أَعْيُنُكُمْ» فاعل مرفوع والكاف مضاف إليه والجملة صلة «لَنْ» حرف ناصب «يُؤْتِيَهُمُ» مضارع منصوب والهاء مفعوله الأول المقدم «اللَّهِ» لفظ الجلالة فاعل «خَيْراً» مفعول به ثان والجملة مقول القول «اللَّهُ أَعْلَمُ» لفظ الجلالة مبتدأ وأعلم خبر «بِما» ما موصولية ومتعلقان بأعلم «فِي أَنْفُسِهِمْ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «إِذاً» حرف جواب «لَمِنَ الظَّالِمِينَ» اللام المزحلقة والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا نُوحُ» يا أداة نداء ونوح منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب والجملة مقول القول «قَدْ» حرف تحقيق «جادَلْتَنا» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «فَأَكْثَرْتَ» الفاء عاطفة وماض وفاعله «جِدالَنا» مفعول به «فَأْتِنا» الفاء عاطفة وأمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة

(2/54)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 55
«بِما» ما موصولية ومتعلقان بأتنا «تَعِدُنا» مضارع مرفوع ونا مفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «إِنْ» شرطية «كُنْتَ» كان واسمها والجملة ابتدائية «مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ» مضارع ومفعوله المقدم ولفظ الجلالة فاعله المؤخر والجار والمجرور متعلقان بيأتيكم والجملة مقول القول «إِنْ» شرطية «شاءَ» فعل الشرط ماض وفاعله مستتر والجملة ابتدائية وجواب الشرط محذوف «وَما» الواو حالية وما نافية للجنس تعمل عمل ليس «أَنْتُمْ» اسم ما في محل رفع اسم ما «بِمُعْجِزِينَ» الباء زائدة «معجزين» خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة حالية.
[سورة هود (11) : الآيات 34 الى 37]
وَلا يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدْتُ أَنْ أَنْصَحَ لَكُمْ إِنْ كانَ اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (34) أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرامِي وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تُجْرِمُونَ (35) وَأُوحِيَ إِلى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلاَّ مَنْ قَدْ آمَنَ فَلا تَبْتَئِسْ بِما كانُوا يَفْعَلُونَ (36) وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنا وَوَحْيِنا وَلا تُخاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (37)
«وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي» مضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والياء مضاف إليه والجملة معطوفة «إِنْ» شرطية «أَرَدْتُ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «أَنْ أَنْصَحَ» أن ناصبة ومضارع منصوب وفاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بأنصح والجملة في محل نصب مفعول به «إِنْ» شرطية «كانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها والجملة ابتدائية «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر كان «إِنْ» ناصبة «يُغْوِيَكُمْ» مضارع منصوب ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مفعول به ليريد «هُوَ رَبُّكُمْ» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «وَإِلَيْهِ» متعلقان بترجعون «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «أَمْ» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «افْتَراهُ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنِ» شرطية «افْتَرَيْتُهُ» ماض وفاعله ومفعوله وهو فعل الشرط وجملته ابتدائية «فَعَلَيَّ» الفاء رابطة للجواب ومتعلقان بالخبر المقدم «إِجْرامِي» مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَأَنَا» الواو عاطفة وأنا مبتدأ «بَرِي ءٌ» خبر والجملة معطوفة «مِمَّا» مؤلفة من حرف الجر وما الموصولية ومتعلقان بتجرمون «تُجْرِمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَأُوحِيَ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والجملة معطوفة «إِلى نُوحٍ» متعلقان بأوحي «أَنَّهُ» أن واسمها والجملة في محل رفع نائب فاعل لأوحي «لَنْ يُؤْمِنَ» لن حرف ناصب ومضارع منصوب والجملة خبر أن «مِنْ قَوْمِكَ» متعلقان بيؤمن والكاف مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «مِنْ» اسم موصول
فاعل يؤمن والجملة خبر أنه «قَدْ» حرف تحقيق «آمَنَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «تَبْتَئِسْ»

(2/55)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 56
مضارع مجزوم وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «بِما» موصولية ومتعلقان بتبتئس «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَفْعَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر «وَاصْنَعِ الْفُلْكَ» الواو عاطفة وأمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «بِأَعْيُنِنا» متعلقان بمحذوف حال «وَوَحْيِنا» معطوف على أعيننا «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُخاطِبْنِي» مضارع مجزوم والنون للوقاية والياء مفعول به وفاعله مستتر والجملة معطوفة «فِي الَّذِينَ» اسم الموصول مجرور بفي ومتعلقان بتخاطبني «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ» إن واسمها وخبرها والجملة تعليل لا محل لها.
[سورة هود (11) : الآيات 38 الى 40]
وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّما مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَما تَسْخَرُونَ (38) فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذابٌ مُقِيمٌ (39) حَتَّى إِذا جاءَ أَمْرُنا وَفارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيها مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَما آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ (40)
«وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ» الواو استئنافية ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة استئنافية «وَكُلَّما» الواو حالية وكلما ظرف زمان يتضمن معنى الشرط متعلق بسخروا «مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بمر والجملة مضاف إليه «سَخِرُوا» ماض وفاعله «مِنْهُ» متعلقان بسخروا والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنْ تَسْخَرُوا» إن شرطية ومضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والجملة ابتدائية «مِنَّا» متعلقان بتسخروا «فَإِنَّا» الفاء رابطة للجواب وإن واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «نَسْخَرُ» مضارع وفاعله مستتر والجملة خبر إنا «مِنْكُمْ» متعلقان بنسخر «كَما» الكاف حرف جر وما موصولية في محل جر ومتعلقان بنسخر «تَسْخَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «فَسَوْفَ» الفاء استئنافية سوف للاستقبال «تَعْلَمُونَ» مضارع والواو فاعل «مَنْ» موصولية مفعول به «يَأْتِيهِ عَذابٌ» مضارع ومفعوله وفاعله والجملة صلة «يُخْزِيهِ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صفة لعذاب «وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذابٌ» مضارع وفاعله والجار والمجرور متعلقان بيحل «مُقِيمٌ» صفة «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط متعلق بقلنا «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «وَفارَ التَّنُّورُ» معطوفة على ما قبلها «قُلْنَا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «احْمِلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مقول القول «فِيها» متعلقان باحمل «مِنْ كُلٍّ» متعلقان بمحذوف حال «زَوْجَيْنِ» مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى «اثْنَيْنِ» توكيد مجرور بالياء لأنه مثنى «وَأَهْلَكَ» معطوف على زوجين والكاف مضاف إليه «إِلَّا» أداة استثناء «مِنْ» اسم موصول مستثنى بإلا في محل نصب «سَبَقَ عَلَيْهِ
الْقَوْلُ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بسبق والجملة صلة «وَمَنْ» اسم موصول معطوف على أهلك «آمَنَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «وَما» الواو استئنافية وما نافية «آمَنَ مَعَهُ» ماض فاعله مستتر والظرف متعلق به والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «قَلِيلٌ» فاعل.

(2/56)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 57
[سورة هود (11) : الآيات 41 الى 43]
وَقالَ ارْكَبُوا فِيها بِسْمِ اللَّهِ مَجْراها وَمُرْساها إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبالِ وَنادى نُوحٌ ابْنَهُ وَكانَ فِي مَعْزِلٍ يا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنا وَلا تَكُنْ مَعَ الْكافِرِينَ (42) قالَ سَآوِي إِلى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْماءِ قالَ لا عاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلاَّ مَنْ رَحِمَ وَحالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ (43)
«وَقالَ» الواو استئنافية وماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «ارْكَبُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «فِيها» متعلقان باركبوا «بِسْمِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مَجْراها» مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مقول القول «وَمُرْساها» معطوف على مجراها «إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والياء مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَهِيَ» الواو واو الحال وهي مبتدأ «تَجْرِي» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «بِهِمْ» متعلقان بتجري «فِي مَوْجٍ» متعلقان بتجري «كَالْجِبالِ» متعلقان بمحذوف صفة لموج «وَنادى » ماض «نُوحٌ» فاعل «ابْنَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَكانَ» الواو حالية وكان اسمها محذوف «فِي مَعْزِلٍ» متعلقان بمحذوف خبر والجملة حالية «يا» أداة نداء «بُنَيَّ» منادى وحذفت ياء المتكلم للتخفيف والجملة مقول القول «ارْكَبْ» أمر فاعله مستتر «مَعَنا» ظرف مكان متعلق باركب ونا مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم واسمها محذوف «مَعَ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف «الْكافِرِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة «قالَ» ماض والجملة مستأنفة «سَآوِي» السين للاستقبال ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة مقول القول «إِلى جَبَلٍ» متعلقان بسآوي «يَعْصِمُنِي» مضارع مرفوع والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة صفة لجبل «مِنَ الْماءِ» متعلقان بيعصمني «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «لا» نافية للجنس تعمل عمل إن «عاصِمَ» اسمها «الْيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بالخبر المحذوف «مِنْ أَمْرِ» متعلقان بالخبر المحذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِلَّا» أداة استثناء «مِنَ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «رَحِمَ» ماض وفاعله مستتر و
الجملة صلة «وَحالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ» الواو عاطفة وماض وفاعله وبينهما ظرف مكان متعلق بحال والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَكانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ» الفاء استئنافية وكان اسمها محذوف والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة.
[سورة هود (11) : الآيات 44 الى 46]
وَقِيلَ يا أَرْضُ ابْلَعِي ماءَكِ وَيا سَماءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْماءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (44) وَنادى نُوحٌ رَبَّهُ فَقالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحاكِمِينَ (45) قالَ يا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صالِحٍ فَلا تَسْئَلْنِ ما لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجاهِلِينَ (46)

(2/57)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 58
«وَقِيلَ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والجملة معطوفة «يا» أداة نداء «أَرْضُ» منادى نكرة مقصود مبني على الضم في محل نصب على النداء والجملة مقول القول «ابْلَعِي» أمر مبني على حذف النون والياء فاعل «ماءَكِ» مفعول به والكاف مضاف إليه وجملتا النداء والأمر في محل رفع نائب فاعل «وَيا سَماءُ» معطوف على يا أرض «أَقْلِعِي» أمر وفاعله «وَغِيضَ الْماءُ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة معطوفة «وَقُضِافض.
[سورة هود (11) : الآيات 47 الى 49]
قالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْئَلَكَ ما لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخاسِرِينَ (47) قِيلَ يا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِنَّا وَبَرَكاتٍ عَلَيْكَ وَعَلى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذابٌ أَلِيمٌ (48) تِلْكَ مِنْ أَنْباءِ الْغَيْبِ نُوحِيها إِلَيْكَ ما كُنْتَ تَعْلَمُها أَنْتَ وَلا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هذا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ (49)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب بالفتحة المقدرة على

(2/58)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 59
ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف والجملة مقول القول «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أَعُوذُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إني «بِكَ» متعلقان بأعوذ «أَنْ» ناصبة «أَسْئَلَكَ» مضارع منصوب والكاف مفعوله الأول وفاعله مستتر وأن وما بعدها منصوب بنزع الخافض «ما» موصولية مفعول به ثان «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «لِي» متعلقان بالخبر المقدم «بِهِ» متعلقان بعلم «عِلْمٌ» اسم ليس والجملة صلة «وَإِلَّا» الواو استئنافية وإن شرطية والجملة استئنافية «لا» نافية «تَغْفِرْ» مضارع مجزوم وهو فعل الشرط وفاعله مستتر والجملة ابتدائية «لِي» متعلقان بتغفر «وَتَرْحَمْنِي» معطوف على ما قبله والنون للوقاية والياء مفعول به «أَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم لأنه جواب الشرط وجملته لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء واسمها محذوف «مِنَ الْخاسِرِينَ» متعلقان بالخبر «قِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «نُوحُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء وجملته مقول القول «اهْبِطْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِسَلامٍ» متعلقان بحال محذوفة «مِنَّا» متعلقان بسلام «وَبَرَكاتٍ» معطوف على سلام «عَلَيْكَ» متعلقان ببركات «وَعَلى أُمَمٍ» معطوف على ما قبله «مِمَّنْ» من حرف جر ومن موصولية متعلقان بمحذوف صفة لأمم «مَعَكَ» ظرف مكان متعلق بصلة محذوفة والكاف مضاف إليه «وَأُمَمٌ» الواو استئنافية وأمم مبتدأ والجملة استئنافية «سَنُمَتِّعُهُمْ» السين للاستقبال ومضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر «ثُمَّ يَمَسُّهُمْ» معطوف على ما قبله «مِنَّا» متعلقان بيمسهم «عَذابٌ» فاعل «أَلِيمٌ» صفة «تِلْكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «مِنْ أَنْباءِ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «الْغَيْبِ» مضاف إليه «نُوحِيها» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة حالية «إِلَيْكَ» متعلقان بنوحيها «ما كُنْتَ» ما نافية وكان واسمها والجملة مستأنفة «تَعْلَمُها» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «أَنْتَ» توكيد «وَلا قَوْمُكَ» الواو عاطفة ولا زائدة وقومك معطوف على فاعل تعلمها «مِنْ قَبْلِ» متعلقان بمحذوف حال «هذا» الهاء للتنبيه وذا اسم إشارة ومضاف إليه «فَاصْبِرْ» الفاء استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّ الْعاقِبَةَ» إن واسمها «لِلْمُتَّقِينَ» متعلقان بالخبر والجملة تعليل لا محل لها.
[سورة هود (11) : الآيات 50 الى 52]
وَإِلى عادٍ أَخاهُمْ هُوداً قالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ (50) يا قَوْمِ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلا تَعْقِلُونَ (51) وَيا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّماءَ عَلَيْكُمْ مِدْراراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ (52)
«وَإِلى عادٍ» الواو عاطفة ومتعلقان بفعل محذوف تقديره أرسلنا «أَخاهُمْ» مفعول به للفعل المحذوف ، منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «هُوداً» بدل من أخاهم «قالَ» ماض

(2/59)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 60
و فاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل الياء المحذوفة للتخفيف «اعْبُدُوا» أمر وفاعله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به وجملتا النداء وما بعدها مقول القول «ما» نافية «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «غَيْرُهُ» صفة على المحل «إِنْ» نافية «أَنْتُمْ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «مُفْتَرُونَ» خبر والجملة مقول القول «يا قَوْمِ» سبق إعرابها قريبا «لا» نافية «أَسْئَلُكُمْ» مضارع ومفعوله الأول وفاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بأسألكم «أَجْراً» مفعول به ثان «إِنْ» حرف نفي «أَجْرِيَ» مبتدأ والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى الَّذِي» متعلقان بالخبر المحذوف «فَطَرَنِي» ماض والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر والجملة صلة لا محل لها «أَفَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية والفاء عاطفة «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «وَيا قَوْمِ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «اسْتَغْفِرُوا» أمر وفاعله والجملة مستأنفة «رَبَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «ثُمَّ تُوبُوا» معطوف على استغفروا «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «يُرْسِلِ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر «السَّماءَ» مفعول به «عَلَيْكُمْ» متعلقان بيرسل «مِدْراراً» حال «وَيَزِدْكُمْ» معطوف على يرسل والكاف مفعول به أول «قُوَّةً» مفعول به ثان والفاعل مستتر «إِلى قُوَّتِكُمْ» متعلقان بصفة محذوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَتَوَلَّوْا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «مُجْرِمِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 53 الى 55]
قالُوا يا هُودُ ما جِئْتَنا بِبَيِّنَةٍ وَما نَحْنُ بِتارِكِي آلِهَتِنا عَنْ قَوْلِكَ وَما نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ (53) إِنْ نَقُولُ إِلاَّ اعْتَراكَ بَعْضُ آلِهَتِنا بِسُوءٍ قالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (54) مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ (55)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «هُودُ» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب على النداء «ما» نافية «جِئْتَنا» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «بِبَيِّنَةٍ» متعلقان بجئتنا «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسمها «بِتارِكِي» الباء حرف جر زائد وتاركي اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «آلِهَتِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه «عَنْ قَوْلِكَ» متعلقان بتاركي «وَما نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ» إعرابها كإعراب سابقتها «إِنْ» حرف نفي «نَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «اعْتَراكَ» ماض ومفعوله المقدم «بَعْضُ» فاعل مؤخر «آلِهَتِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «بِسُوءٍ» متعلقان باعتراك «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أُشْهِدُ اللَّهَ» ماض مبني للمجهول ولفظ الجلالة مفعول به والجملة خبر إني ونائب الفاعل مستتر «وَاشْهَدُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة

(2/60)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 61
معطوفة «أَنِّي بَرِي ءٌ» أن واسمها وخبرها في تأويل مصدر والجملة في محل نصب مفعول به لا شهدوا «مِمَّا» من حرف جر وما الموصولية متعلقان ببريء «تُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «فَكِيدُونِي» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «جَمِيعاً» حال «ثُمَّ» عاطفة «لا» ناهية «تُنْظِرُونِ» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعل والنون للوقاية والياء المحذوفة للتخفيف مفعول به والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 56 الى 57]
إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ ما مِنْ دَابَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِناصِيَتِها إِنَّ رَبِّي عَلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (56) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ ما أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّونَهُ شَيْئاً إِنَّ رَبِّي عَلى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (57)
«إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «تَوَكَّلْتُ» ماض وفاعله والجملة خبر «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بتوكلت «رَبِّي» بدل والياء مضاف إليه «وَرَبِّكُمْ» معطوف على ما قبله «ما» نافية «مِنْ دَابَّةٍ» من حرف جر زائد ودابة مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا «إِلَّا» أداة حصر «هُوَ آخِذٌ» مبتدأ وخبر والجملة خبر دابة «بِناصِيَتِها» متعلقان بآخذ والها مضاف إليه «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه والجملة مستأنفة «عَلى صِراطٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مُسْتَقِيمٍ» صفة «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «تَوَلَّوْا» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة ابتدائية وجملة إن إلخ استئنافية «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب وقد حرف تحقيق «أَبْلَغْتُكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة في محل جزم جواب الشرط «ما» اسم موصول مفعول به ثان «أُرْسِلْتُ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب الفاعل «بِهِ» متعلقان بأرسلت والجملة صلة «إِلَيْكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «وَيَسْتَخْلِفُ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع والجملة مستأنفة «رَبِّي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها الحركة المناسبة والياء مضاف إليه «قَوْماً» مفعول به «غَيْرَكُمْ» صفة والكاف مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «تَضُرُّونَهُ» مضارع مرفوع والواو فاعل والهاء مفعول به أول والجملة معطوفة «شَيْئاً» مفعول به ثان «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه «عَلى كُلِّ» متعلقان بحفيظ «شَيْ ءٍ» مضاف إليه «حَفِيظٌ» خبر والجملة تعليل.
[سورة هود (11) : الآيات 58 الى 60]
وَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا نَجَّيْنا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْناهُمْ مِنْ عَذابٍ غَلِيظٍ (58) وَتِلْكَ عادٌ جَحَدُوا بِآياتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (59) وَأُتْبِعُوا فِي هذِهِ الدُّنْيا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيامَةِ أَلا إِنَّ عاداً كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْداً لِعادٍ قَوْمِ هُودٍ (60)

(2/61)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 62
«وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان وهي أداة شرط غير جازمة «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه والجملة في محل جر مضاف إليه «نَجَّيْنا هُوداً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على هودا «آمَنُوا» ماض وفاعله «مَعَهُ» متعلقان بآمنوا والجملة صلة «بِرَحْمَةٍ» متعلقان بنجينا «مِنَّا» متعلقان بصفة محذوفة لرحمة «وَنَجَّيْناهُمْ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «مِنْ عَذابٍ» متعلقان بنجيناهم «غَلِيظٍ» صفة «وَتِلْكَ عادٌ» الواو استئنافية وتلك اسم اشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب وعاد خبر والجملة مستأنفة «جَحَدُوا» ماض وفاعله والجملة صفة لعاد أو حال «بِآياتِ» متعلقان بجحدوا «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَعَصَوْا رُسُلَهُ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَاتَّبَعُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «أَمْرَ» مفعول به «كُلِّ» مضاف إليه «جَبَّارٍ» مضاف إليه «عَنِيدٍ» صفة «وَأُتْبِعُوا» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «فِي هذِهِ» الها للتنبيه واسم الإشارة مجرور بفي ومتعلقان بأتبعوا «الدُّنْيا» بدل من اسم الاشارة مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «لَعْنَةً» مفعول به «وَيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل أتبعوا المحذوف «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «أَلا» حرف تنبيه «إِنَّ عاداً» إن واسمها والجملة مستأنفة «كَفَرُوا رَبَّهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والهاء مضاف إليه والجملة خبر إن «أَلا» حرف تنبيه واستفتاح «بُعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره بعدوا بعدا «لِعادٍ» متعلقان ببعدا «قَوْمِ» بدل من عاد «هُودٍ» مضاف إليه.
[سورة هود (11) : الآيات 61 الى 62]
وَإِلى ثَمُودَ أَخاهُمْ صالِحاً قالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيها فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ (61) قالُوا يا صالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينا مَرْجُوًّا قَبْلَ هذا أَتَنْهانا أَنْ نَعْبُدَ ما يَعْبُدُ آباؤُنا وَإِنَّنا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (62)
«وَإِلى ثَمُودَ» الواو عاطفة ومتعلقان بفعل محذوف تقديره أرسلنا والجملة معطوفة «أَخاهُمْ» مفعول به للفعل المحذوف والهاء مضاف إليه «صالِحاً» بدل من أخاهم «قالَ» ماض وفاعله محذوف والجملة مستأنفة «يا قَوْمِ» يا أداة نداء قوم منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف «اعْبُدُوا» أمر والواو فاعل والجملة وما قبلها مقول القول «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «ما لَكُمْ» ما نافية لكم متعلقان بخبر محذوف «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» مبتدأ والجملة مستأنفة «غَيْرُهُ» صفة لإله على المحل والهاء مضاف إليه «هُوَ» مبتدأ «أَنْشَأَكُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر هو «مِنَ الْأَرْضِ» متعلقان بأنشأكم «وَاسْتَعْمَرَكُمْ» معطوف على أنشأكم «فِيها» متعلقان باستعمركم «فَاسْتَغْفِرُوهُ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «ثُمَّ تُوبُوا» معطوف على ما قبله «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ» إن واسمها والياء مضاف إليه وقريب ومجيب خبراها والجملة مستأنفة لا محل لها من الإعراب «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة

(2/62)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 63
«يا» أداة نداء «صالِحُ» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب «قَدْ» حرف تحقيق «كُنْتَ» كان واسمها «فِينا» متعلقان بمرجوا «مَرْجُوًّا» خبر والجملة وما قبلها مقول القول «قَبْلَ» ظرف زمان متعلق بمرجوا «هذا» الها لتنبيه وذا اسم إشارة في محل جر مضاف إليه «أَتَنْهانا» الهمزة للاستفهام ومضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنْ» حرف ناصب «نَعْبُدَ» مضارع منصوب فاعله مستتر وأن وما بعدها في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض «ما» اسم موصول مفعول به «يَعْبُدُ» مضارع مرفوع «آباؤُنا» فاعل ونا مضاف إليه والجملة صلة «وَإِنَّنا» الواو استئنافية وإن واسمها «لَفِي شَكٍّ» اللام لام المزحلقة ومتعلقان بخبر محذوف والجملة مستأنفة «مِمَّا» من حرف جر وما اسم موصول متعلقان بشك «تَدْعُونا» مضارع ومفعوله والجملة صلة الموصول «إِلَيْهِ» متعلقان بتدعونا «مُرِيبٍ» صفة لشك.
[سورة هود (11) : الآيات 63 الى 64]
قالَ يا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَما تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ (63) وَيا قَوْمِ هذِهِ ناقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوها تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلا تَمَسُّوها بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذابٌ قَرِيبٌ (64)
«قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة وما قبلها مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُ» كان واسمها والجملة ابتدائية «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ رَبِّي» متعلقان بمحذوف صفة لبينة والياء مضاف إليه «وَآتانِي» الواو عاطفة وماض والنون للوقاية والياء مفعوله الأول وفاعله مستتر والجملة معطوفة «مِنْهُ» متعلقان بآتاني «رَحْمَةً» مفعول به ثان «فَمَنْ» الفاء رابطة للجواب ومن اسم استفهام مبتدأ والجملة في محل جزم جواب الشرط «يَنْصُرُنِي» مضارع مرفوع والنون للوقاية والياء في محل نصب مفعول به والفاعل مستتر والجملة خبر من «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بينصرني «إِنْ» شرطية «عَصَيْتُهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية وجوابه محذوف دل عليه ما قبله «فَما» الفاء استئنافية وما نافية «تَزِيدُونَنِي» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء مفعوله والجملة مستأنفة «غَيْرَ» مفعول به ثان «تَخْسِيرٍ» مضاف إليه «وَيا قَوْمِ» سبق إعرابها «هذِهِ» اسم إشارة مبتدأ «ناقَةُ» خبر «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لَكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «آيَةً» حال «فَذَرُوها» الفاء عاطفة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «تَأْكُلْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب «فِي أَرْضِ» متعلقان بتأكل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَمَسُّوها» مضارع مجزوم بحذف النون وفاعله ومفعوله «بِسُوءٍ» متعلقان بتمسوها والجملة معطوفة «فَيَأْخُذَكُمْ عَذابٌ» الفاء السببية ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية والكاف مفعوله المقدم وعذاب فاعله المؤخر «قَرِيبٌ» صفة لعذاب.

(2/63)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 64
[سورة هود (11) : الآيات 65 الى 67]
فَعَقَرُوها فَقالَ تَمَتَّعُوا فِي دارِكُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ذلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ (65) فَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا نَجَّيْنا صالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ (66) وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيارِهِمْ جاثِمِينَ (67)
«فَعَقَرُوها» الفاء استئنافية وماض وفاعله ومفعوله والجملة استئنافية «فَقالَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «تَمَتَّعُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «فِي دارِكُمْ» متعلقان بتمتعوا والكاف مضاف إليه «ثَلاثَةَ» ظرف زمان متعلق بتمتعوا «أَيَّامٍ» مضاف إليه والجملة مقول القول «ذلِكَ» اسم اشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «وَعْدٌ» خبر «غَيْرُ» صفة لوعد «مَكْذُوبٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَلَمَّا» الفاء حرف عطف ولما الحينية ظرف زمان متعلق بجاء «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «نَجَّيْنا صالِحاً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب لما لا محل لها من الإعراب «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على صالحا «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بآمنوا والهاء مضاف إليه «بِرَحْمَةٍ» متعلقان بمحذوف حال «مِنَّا» متعلقان بصفة محذوفة لرحمة «وَمِنْ خِزْيِ» معطوف على ما سبق ومتعلقان بفعل محذوف تقديره نجيناكم من خزي «يَوْمِئِذٍ» يوم مضاف إليه وإذ ظرف يتضمن معنى الشرط مضاف إليه «إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها والكاف مضاف إليه والجملة استئنافية «هُوَ» ضمير فصل «الْقَوِيُّ» خبر إن الأول «الْعَزِيزُ» خبر ثان «وَأَخَذَ» الواو استئنافية وماض والجملة استئنافية «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به مقدم «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «الصَّيْحَةُ» فاعل مؤخر «فَأَصْبَحُوا» الفاء عاطفة وأصبح واسمها «فِي دِيارِهِمْ» متعلقان بجاثمين والهاء مضاف إليه «جاثِمِينَ» خبر أصبحوا منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 68 الى 70]
كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيها أَلا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْداً لِثَمُودَ (68) وَلَقَدْ جاءَتْ رُسُلُنا إِبْراهِيمَ بِالْبُشْرى قالُوا سَلاماً قالَ سَلامٌ فَما لَبِثَ أَنْ جاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنا إِلى قَوْمِ لُوطٍ (70)
«كَأَنْ» مخففة من كأنّ واسمها ضمير الشأن محذوف والجملة مستأنفة «لَمْ» حرف نفي وجزم وقلب «يَغْنَوْا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «فِيها» متعلقان بيغنوا والجملة خبر كأن «أَلا» حرف استفتاح وتنبيه «إِنَّ ثَمُودَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «كَفَرُوا رَبَّهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والهاء مضاف إليه والجملة خبر «أَلا» أداة استفتاح وتنبيه «بُعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره بعدوا بعدا «لِثَمُودَ» متعلقان ببعدا وثمود مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «جاءَتْ رُسُلُنا إِبْراهِيمَ» ماض وفاعله ومفعوله والتاء للتأنيث ونا مضاف إليه والجملة واقعة بجواب القسم «بِالْبُشْرى » متعلقان بجاءت «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مقول

(2/64)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 65
القول «سَلاماً» مفعول مطلق لفعل محذوف «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «سَلامٌ» مبتدأ وخبره محذوف تقديره عليكم والجملة مقول القول «فَما لَبِثَ» الفاء استئنافية وما نافية وماض والجملة استئنافية «أَنْ» ناصبة و«جاءَ» ماض وأن وما بعدها في محل رفع فاعل لبث «بِعِجْلٍ» متعلقان بجاء «حَنِيذٍ» صفة «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «رَأى » ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «أَيْدِيَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «لا» نافية «تَصِلُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَيْهِ» متعلقان بتصل والجملة استئنافية «نَكِرَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَ أَوْجَسَ» الواو عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «مِنْهُمْ» متعلقان بحال محذوفة «خِيفَةً» مفعول لأجله «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لا تَخَفْ» لا ناهية ومضارع مجزوم والفاعل مستتر والجملة مقول القول «إِنَّا» إن واسمها والجملة مقول القول «أُرْسِلْنا» ماض مبني للمجهول ونا نائب فاعل «إِلى قَوْمِ» متعلقان بأرسلنا «لُوطٍ» مضاف إليه والجملة خبر إن.
[سورة هود (11) : الآيات 71 الى 73]
وَ امْرَأَتُهُ قائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْناها بِإِسْحاقَ وَمِنْ وَراءِ إِسْحاقَ يَعْقُوبَ (71) قالَتْ يا وَيْلَتى أَ أَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهذا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هذا لَشَيْ ءٌ عَجِيبٌ (72) قالُوا أَ تَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73)
«وَ امْرَأَتُهُ» الواو استئنافية ومبتدأ والهاء مضاف إليه «قائِمَةٌ» خبر والجملة مستأنفة «فَضَحِكَتْ» الفاء عاطفة وماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة معطوفة «فَبَشَّرْناها» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «بِإِسْحاقَ» الباء حرف جر واسحق مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف ومتعلقان ببشرناها «وَ مِنْ وَراءِ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «إِسْحاقَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «يَعْقُوبَ» مبتدأ مؤخر ، وفي قراءة النصب مفعول به لفعل محذوف والجملة معطوفة «قالَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر «يا» أداة نداء «وَيْلَتى » منادى مضاف وياء المتكلم انقلبت إلى ألف «أَ أَلِدُ» الهمزة للاستفهام ومضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول «وَ أَنَا عَجُوزٌ» مبتدأ وخبر والجملة حالية «وَ هذا» الواو عاطفة والها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «بَعْلِي» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة «شَيْخاً» حال «إِنَّ هذا» إن واسم الإشارة اسمها «لَشَيْ ءٌ» اللام المزحلقة وشي ء خبر «عَجِيبٌ» صفة والجملة مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَ تَعْجَبِينَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والياء فاعل والجملة مقول القول «مِنْ أَمْرِ» متعلقان بتعجبين «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «رَحْمَتُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَ بَرَكاتُهُ» معطوف على رحمة والهاء مضاف إليه «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «أَهْلَ» منادى منصوب بأداة نداء محذوفة يا «الْبَيْتِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة.

(2/65)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 66
[سورة هود (11) : الآيات 74 الى 77]
فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْراهِيمَ الرَّوْعُ وَجاءَتْهُ الْبُشْرى يُجادِلُنا فِي قَوْمِ لُوطٍ (74) إِنَّ إِبْراهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ (75) يا إِبْراهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هذا إِنَّهُ قَدْ جاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ (76) وَلَمَّا جاءَتْ رُسُلُنا لُوطاً سِي ءَ بِهِمْ وَضاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقالَ هذا يَوْمٌ عَصِيبٌ (77)
«فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية ظرف زمان «ذَهَبَ عَنْ إِبْراهِيمَ الرَّوْعُ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بذهب والجملة مضاف إليه «وَ جاءَتْهُ الْبُشْرى » الواو عاطفة وماض ومفعوله وفاعله المؤخر المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «يُجادِلُنا» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «فِي قَوْمِ» متعلقان بيجادلنا «لُوطٍ» مضاف إليه «إِنَّ إِبْراهِيمَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ» اللام المزحلقة وما بعدها أخبار لإن «يا» أداة نداء «إِبْراهِيمُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء والجملة لا محل لها «أَعْرِضْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَنْ هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة ومتعلقان بأعرض «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «قَدْ» حرف تحقيق «جاءَ أَمْرُ» ماض وفاعله والجملة خبر «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَ إِنَّهُمْ» الواو عاطفة وإن واسمها «آتِيهِمْ» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مضاف إليه «عَذابٌ» فاعل لآتيهم «غَيْرُ» صفة لعذاب «مَرْدُودٍ» مضاف إليه «وَ لَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَتْ رُسُلُنا لُوطاً» ماض وفاعله ومفعوله ونا مضاف إليه والجملة مضاف إليه «سِي ءَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بِهِمْ» متعلقان بسي ء والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «وَ ضاقَ بِهِمْ» ماض فاعله مستتر والكلام معطوف على سي ء بهم «ذَرْعاً» تمييز «وَ قالَ» الواو عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «هذا يَوْمٌ» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ ويوم خبره «عَصِيبٌ» صفة والجملة مقول القول.
[سورة هود (11) : الآيات 78 الى 80]
وَ جاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ قالَ يا قَوْمِ هؤُلاءِ بَناتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَ لَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ (78) قالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ ما لَنا فِي بَناتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ ما نُرِيدُ (79) قالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلى رُكْنٍ شَدِيدٍ (80)
«وَ جاءَهُ قَوْمُهُ» الواو استئنافية وماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «يُهْرَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية «وَ مِنْ قَبْلُ» الواو حالية ومن حرف جر وقبل ظرف زمان مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة متعلقان بيعملون «كانُوا» كان واسمها والجملة مضاف إليه «يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ» مضارع مرفوع والواو فاعل والسيئات مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة خبر «قالَ» ماض فاعله مستتر «يا قَوْمِ» يا أداة نداء وقوم منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «هؤُلاءِ بَناتِي» الها للتنبيه واسم الإشارة مبتدأ وبناتي خبر مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «هُنَّ أَطْهَرُ» مبتدأ وخبر الجملة خبر

(2/66)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 67
ثان «لَكُمْ» متعلقان بأطهر «فَاتَّقُوا اللَّهَ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُخْزُونِ» مضارع مجزوم بلا والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة معطوفة «فِي ضَيْفِي» متعلقان بتخزوني «أَلَيْسَ» الهمزة للاستفهام وليس ماض ناقص «مِنْكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم «رَجُلٌ» اسم ليس «رَشِيدٌ» صفة والجملة مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «عَلِمْتَ» ماض وفاعله «ما» نافية «لَنا» متعلقان بخبر مقدم «فِي بَناتِكَ» متعلقان بالخبر المحذوف والكاف مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «حَقٍّ» مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا والجملة مقول القول «وَإِنَّكَ» الواو حالية وإن واسمها والجملة حالية «لَتَعْلَمُ» اللام المزحلقة ومضارع فاعله مستتر والجملة خبر «ما» اسم موصول مفعول به «نُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لَوْ» حرف يتضمن معنى الشرط والجملة مقول القول «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «لِي» متعلقان بالخبر المقدم لأن «بِكُمْ» متعلقان بالحال المحذوفة «قُوَّةً» اسم أن والصدر المؤول فاعل لفعل محذوف تقديره ثبت والجملة لا محل لها «أَوْ» عاطفة «آوِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة معطوفة «إِلى رُكْنٍ» متعلقان بآوي «شَدِيدٍ» صفة.
[سورة هود (11) : الآيات 81 الى 83]
قالُوا يا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُها ما أَصابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81) فَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا جَعَلْنا عالِيَها سافِلَها وَأَمْطَرْنا عَلَيْها حِجارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَما هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «لُوطُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء «إِنَّا رُسُلُ» إن واسمها والجملة وما قبلها مقول القول «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «لَنْ يَصِلُوا» لن ناصبة ومضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «إِلَيْكَ» متعلقان بيصلوا «فَأَسْرِ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «بِأَهْلِكَ» متعلقان بأسر والكاف مضاف إليه «بِقِطْعٍ» متعلقان بمحذوف حال «مِنَ اللَّيْلِ» متعلقان بصفة لقطع «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «يَلْتَفِتْ» مضارع مجزوم بلا الناهية «مِنْكُمْ» متعلقان بيلتفت «أَحَدٌ» فاعل «إِلَّا» أداة استثناء «امْرَأَتَكَ» مستثنى بإلا والكاف مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها «مُصِيبُها» خبر مقدم والهاء مضاف إليه «ما» اسم موصول مبتدأ والجملة خبر إنه «أَصابَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ» إن واسمها وخبرها والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «أَلَيْسَ الصُّبْحُ» الهمزة للاستفهام وليس ماض ناقص والصبح اسمها «بِقَرِيبٍ» الباء حرف جر زائد وقريب خبر مجرور لفظا منصوب محلا «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه «جَعَلْنا عالِيَها» ماض وفاعله ومفعوله الأول والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «سافِلَها» مفعول به ثان

(2/67)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 68
و الهاء مضاف إليه «وَأَمْطَرْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «عَلَيْها» متعلقان بأمطرنا «حِجارَةً» مفعول به «مِنْ سِجِّيلٍ» متعلقان بصفة لحجارة «مَنْضُودٍ» صفة ثانية لحجارة والجملة معطوفة «مُسَوَّمَةً» صفة لحجارة «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمسومة «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَما» الواو استئنافية وما نافية تعمل عمل ليس «هِيَ» اسم ما «مِنَ الظَّالِمِينَ» متعلقان ببعيد «بِبَعِيدٍ» الباء حرف جر زائد وبعيد مجرور لفظا منصوب محلا خبرها والجملة مستأنفة.
[سورة هود (11) : الآيات 84 الى 85]
وَإِلى مَدْيَنَ أَخاهُمْ شُعَيْباً قالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ وَلا تَنْقُصُوا الْمِكْيالَ وَالْمِيزانَ إِنِّي أَراكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ (84) وَيا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيالَ وَالْمِيزانَ بِالْقِسْطِ وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْياءَهُمْ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (85)
«وَإِلى مَدْيَنَ» الواو استئنافية ومتعلقان بفعل محذوف تقديره أرسلنا إلى مدين «أَخاهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «شُعَيْباً» بدل «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا قَوْمِ» يا أداة نداء وقوم منصوب على النداء وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة وما قبلها مقول القول «ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ» ما تعمل عمل ليس ولكم متعلقان بالخبر المقدم ومن حرف جر زائد وإله اسمها المجرور لفظا المرفوع محلا «غَيْرُهُ» صفة لإله والهاء مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَنْقُصُوا» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعل «الْمِكْيالَ» مفعول به «وَالْمِيزانَ» معطوف على المكيال والجملة معطوفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «أَراكُمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعول به والفاعل مستتر والجملة خبر «بِخَيْرٍ» متعلقان بأراكم «وَإِنِّي أَخافُ» معطوف على ما سبق «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخاف «عَذابَ» مفعول به «يَوْمٍ» مضاف إليه «مُحِيطٍ» صفة «وَيا» الواو عاطفة ويا أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَوْفُوا» أمر وفاعله «الْمِكْيالَ» مفعول به «وَالْمِيزانَ» معطوف على المكيال «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَبْخَسُوا» مضارع مجزوم بحذف النون «النَّاسَ» مفعول به أول «أَشْياءَهُمْ» مفعول به ثان «وَلا تَعْثَوْا» معطوف على ولا تبخسوا «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بلا تعثوا «مُفْسِدِينَ» حال والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 86 الى 88]
بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ وَما أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (86) قالُوا يا شُعَيْبُ أَصَلاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ ما يَعْبُدُ آباؤُنا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوالِنا ما نَشؤُا إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ (87) قالَ يا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً وَما أُرِيدُ أَنْ أُخالِفَكُمْ إِلى ما أَنْهاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الْإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَما تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88)

(2/68)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 69
«بَقِيَّتُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «خَيْرٌ» خبر والجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بخير والجملة مستأنفة «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «مُؤْمِنِينَ» خبر وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «أَنَا» اسمها «عَلَيْكُمْ» متعلقان بحفيظ «بِحَفِيظٍ» الباء زائدة وحفيظ خبر مجرور لفظا منصوب محلا «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «شُعَيْبُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء «أَصَلاتُكَ» الهمزة للاستفهام وصلاتك مبتدأ والكاف مضاف إليه «تَأْمُرُكَ» مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة خبر «أَنْ» ناصبة «نَتْرُكَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر وأن وما بعدها منصوب بنزع الخافض «ما» موصولية مفعول به «يَعْبُدُ» مضارع مرفوع «آباؤُنا» فاعل ونا مضاف إليه والجملة صلة «أَوْ» عاطفة «أَنْ» ناصبة «نَفْعَلَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر والجملة معطوفة «فِي أَمْوالِنا» متعلقان بنفعل ونا مضاف إليه «ما» موصولية مفعول به «نَشؤُا» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إِنَّكَ» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «لَأَنْتَ الْحَلِيمُ» اللام المزحلقة ومبتدأ وخبر الجملة خبر إنك «الرَّشِيدُ» خبر ثان «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا قَوْمِ» سبق إعرابها قريبا «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة وما قبلها مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُ» كان واسمها والجملة ابتدائية لا محل لها «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ رَبِّي» متعلقان ببينة والياء مضاف إليه «وَرَزَقَنِي» ماض والنون للوقاية والياء مفعول به أول وفاعله مستتر «مِنْهُ» متعلقان برزقني «رِزْقاً» مفعول به ثان «حَسَناً» صفة والجملة معطوفة «وَما» الواو عاطفة وما نافية «أُرِيدُ» مضارع مرفوع وفاعله
مستتر «إِنْ» ناصبة «أُخالِفَكُمْ» مضارع منصوب والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة مفعول به لأريد «إِلى ما» ما موصولية متعلقان بأخالفكم «أَنْهاكُمْ» ماض والكاف مفعول به والفاعل مستتر «عَنْهُ» متعلقان بأنهاكم والجملة صلة «إِنْ» حرف نفي «أُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَّا» أداة حصر «الْإِصْلاحَ» مفعول به والجملة مستأنفة «ما» مصدرية «اسْتَطَعْتُ» ماض وفاعله ، وما وما بعدها في محل نصب على الظرفية الزمانية «وَما» الواو استئنافية وما نافية «تَوْفِيقِي» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ» الجار والمجرور متعلقان بتوكلت وماض وفاعله «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة متعلقان بأنيب «أُنِيبُ» مضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 89 الى 92]
وَيا قَوْمِ لا يَجْرِمَنَّكُمْ شِقاقِي أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ ما أَصابَ قَوْمَ نُوحٍ أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صالِحٍ وَما قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيدٍ (89) وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ (90) قالُوا يا شُعَيْبُ ما نَفْقَهُ كَثِيراً مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَراكَ فِينا ضَعِيفاً وَلَوْ لا رَهْطُكَ لَرَجَمْناكَ وَما أَنْتَ عَلَيْنا بِعَزِيزٍ (91) قالَ يا قَوْمِ أَرَهْطِي أَعَزُّ عَلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَراءَكُمْ ظِهْرِيًّا إِنَّ رَبِّي بِما تَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (92)

(2/69)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 70
«وَيا قَوْمِ» الواو عاطفة ويا أداة نداء وقوم منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والجملة معطوفة «لا» ناهية «يَجْرِمَنَّكُمْ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والكاف مفعوله «شِقاقِي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «أَنْ» ناصبة «يُصِيبَكُمْ» مضارع منصوب والكاف مفعوله وأن وما بعدها في محل نصب مفعول به ثان ليجرمنكم «مِثْلُ» فاعل مرفوع «ما» موصولية في محل جر مضاف إليه «أَصابَ» ماض وفاعل مستتر والجملة صلة «قَوْمِ» مفعول به «نُوحٍ» مضاف إليه «أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صالِحٍ» معطوف على ما قبله «وَما» الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «قَوْمِ» اسمها «لُوطٍ» مضاف إليه «مِنْكُمْ» متعلقان ببعيد «بِبَعِيدٍ» الباء زائدة وبعيد اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة حالية «وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ» أمر وفاعله ومفعوله والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «ثُمَّ» عاطفة «تُوبُوا» معطوف على استغفروا «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه «رَحِيمٌ وَدُودٌ» خبرا إن والجملة تعليل لا محل لها «قالُوا» أمر وفاعله «يا» أداة نداء «شُعَيْبُ» منادى مبني على الضم في محل نصب والجملة مقول القول «ما» نافية «نَفْقَهُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «كَثِيراً» مفعول به والجملة مقول القول «مِمَّا» ما موصولية ومتعلقان بنفقه «تَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها ، والجملة حالية «لَنَراكَ» اللام المزحلقة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر «فِينا» متعلقان بضعيفا «ضَعِيفاً» مفعول به «وَلَوْ لا» الواو استئنافية ولو لا حرف امتناع لوجود «رَهْطُكَ» مبتدأ والكاف مضاف إليه والخبر محذوف والجملة استئنافية «لَرَجَمْناكَ» اللام واقعة في جواب لو لا وماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «أَنْتَ» اسمها «عَلَيْنا» متعلقان بعزيز «بِعَزِيزٍ» الباء حرف جر زائد وعزيز خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة معطوفة «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَرَهْطِي» الهمزة للاستفهام ورهطي مبتدأ «أَعَزُّ» خبر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأعز «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بأعز «وَاتَّخَذْتُمُوهُ» الواو واو الحال وماض وفاعله ومفعوله والواو للإشباع والجملة في محل نصب على الحال «وَراءَكُمْ» ظرف مكان متعلق باتخذتموه والكاف مضاف إليه «ظِهْرِيًّا» حال «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه والجملة تعليل «بِما» ما موصولية ومتعلقان بمحيط «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مُحِيطٌ» خبر إن.

(2/70)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 71
[سورة هود (11) : الآيات 93 الى 96]
وَيا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلى مَكانَتِكُمْ إِنِّي عامِلٌ سَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذابٌ يُخْزِيهِ وَمَنْ هُوَ كاذِبٌ وَارْتَقِبُوا إِنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌ (93) وَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا نَجَّيْنا شُعَيْباً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيارِهِمْ جاثِمِينَ (94) كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيها أَلا بُعْداً لِمَدْيَنَ كَما بَعِدَتْ ثَمُودُ (95) وَلَقَدْ أَرْسَلْنا مُوسى بِآياتِنا وَسُلْطانٍ مُبِينٍ (96)
«وَيا قَوْمِ» سبق إعرابها قريبا «اعْمَلُوا» أمر وفاعله «عَلى مَكانَتِكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة تعليل «عامِلٌ» خبر والجملة مستأنفة «سَوْفَ» للتسويف «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم موصول مفعول به «يَأْتِيهِ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مفعول به «عَذابٌ» فاعل مؤخر «يُخْزِيهِ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مفعول به والفاعل مستتر والجملة صفة لعذاب «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن موصولية معطوفة على من الأولى «هُوَ» مبتدأ «كاذِبٌ» خبر والجملة صلة الموصول لا محل لها «وَارْتَقِبُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «إِنِّي» إن واسمها «مَعَكُمْ» ظرف مكان متعلق برقيب والكاف مضاف إليه «رَقِيبٌ» خبر «وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه والجملة مضاف إليه «نَجَّيْنا شُعَيْباً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب الشرط لا محل لها من الإعراب «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على شعيبا «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بنجينا والهاء مضاف إليه «بِرَحْمَةٍ» متعلقان بمحذوف حال «مِنَّا» متعلقان بمحذوف صفة لرحمة «وَأَخَذَتِ الَّذِينَ» الواو عاطفة وماض والتاء للتأنيث واسم موصول مفعول به مقدم «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «الصَّيْحَةُ» فاعل مؤخر «فَأَصْبَحُوا» الفاء عاطفة وأصبح واسمها «فِي دِيارِهِمْ» متعلقان بجاثمين والهاء مضاف إليه «جاثِمِينَ» خبر «كَأَنْ» مخففة من كأنّ واسمها محذوف والجملة مستأنفة «لَمْ» حرف جازم «يَغْنَوْا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة خبر كأن «فِيها» متعلقان بيغنوا «أَلا» حرف استفتاح وتنبيه «بُعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف «لِمَدْيَنَ»
متعلقان ببعدا «كَما» الكاف حرف جر وما المصدرية وما وما بعدها في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لبعد «بَعِدَتْ» ماض والتاء للتأنيث «ثَمُودُ» فاعل بعدت «وَلَقَدْ» الواو عاطفة واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا مُوسى » ماض وفاعله ومفعوله المنصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «بِآياتِنا» متعلقان بأرسلنا «وَسُلْطانٍ» معطوف على آياتنا «مُبِينٍ» صفة.
[سورة هود (11) : الآيات 97 الى 100]
إِلى فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِ فَاتَّبَعُوا أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَما أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ (97) يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ (98) وَأُتْبِعُوا فِي هذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ (99) ذلِكَ مِنْ أَنْباءِ الْقُرى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْها قائِمٌ وَحَصِيدٌ (100)

(2/71)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 72
«إِلى فِرْعَوْنَ» فرعون ممنوع من الصرف مجرور بالفتحة ومتعلقان بأرسلنا «وَمَلَائِهِ» معطوف على فرعون والهاء مضاف إليه «فَاتَّبَعُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «أَمْرَ» مفعول به «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَما» الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «أَمْرَ» اسم ما «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «بِرَشِيدٍ» الباء زائدة ورشيد خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة حالية «يَقْدُمُ قَوْمَهُ» مضارع ومفعوله والهاء مضاف إليه وفاعله مستتر والجملة تعليل لا محل لها «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيقدم «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «فَأَوْرَدَهُمُ» الفاء عاطفة وماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر «النَّارَ» مفعول به ثان «وَبِئْسَ» الواو عاطفة وماض لإنشاء الذم «الْوِرْدُ» فاعل «الْمَوْرُودُ» صفة «وَأُتْبِعُوا» الواو استئنافية وماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة «فِي هذِهِ» الها للتنبيه وذا في محل جر بحرف الجر ومتعلقان بأتبعوا «لَعْنَةً» مفعول به والجملة مستأنفة «وَيَوْمَ» الواو عاطفة ويوم ظرف زمان متعلق بأتبعوا «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «بِئْسَ» ماض لإنشاء الذم «الرِّفْدُ» فاعل «الْمَرْفُودُ» صفة والجملة مستأنفة «ذلِكَ» ذا اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب «مِنْ أَنْباءِ» متعلقان بالخبر المحذوف «الْقُرى » مضاف إليه «نَقُصُّهُ» مضارع والهاء مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر ثان «عَلَيْكَ» متعلقان بنقصه «مِنْها» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «قائِمٌ» مبتدأ مؤخر «وَحَصِيدٌ» معطوف على قائم والجملة مستأنفة.
[سورة هود (11) : الآيات 101 الى 105]
وَما ظَلَمْناهُمْ وَلكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَما أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَما زادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ (101) وَكَذلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذا أَخَذَ الْقُرى وَهِيَ ظالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ (102) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِمَنْ خافَ عَذابَ الْآخِرَةِ ذلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ (103) وَما نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ (104) يَوْمَ يَأْتِ لا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاَّ بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «ظَلَمْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «وَلكِنْ» الواو حرف عطف ولكن حرف استدراك «ظَلَمُوا» ماض وفاعله «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَما» الفاء عاطفة وما نافية «أَغْنَتْ» ماض والتاء للتأنيث «عَنْهُمْ» متعلقان بأغنت «آلِهَتُهُمُ» فاعل والهاء مضاف إليه «الَّتِي» اسم موصول صفة لآلهتهم «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْ ءٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «لَمَّا» الحينية ظرف زمان «جاءَ أَمْرُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَما» الواو استئنافية وما نافية «ظَلَمْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «وَلكِنْ» الواو حرف عطف ولكن حرف استدراك «ظَلَمُوا» ماض وفاعله «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَما» الفاء عاطفة وما نافية «أَغْنَتْ» ماض والتاء للتأنيث «عَنْهُمْ» متعلقان بأغنت «آلِهَتُهُمُ» فاعل والهاء مضاف إليه «الَّتِي» اسم موصول صفة لآلهتهم «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْ ءٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «لَمَّا» الحينية ظرف زمان «جاءَ أَمْرُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَما» الواو استئنافية وما نافية «زادُوهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «غَيْرَ» مفعول به ثان «تَتْبِيبٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة

(2/72)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 73
«وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف حرف جر وذا اسم إشارة في محل جر واللام للبعد والكاف للخطاب متعلقان بخبر مقدم محذوف «أَخْذُ» مبتدأ مؤخر «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِذا» ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «أَخْذُ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «الْقُرى » مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَهِيَ ظالِمَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ» إن واسمها والهاء مضاف إليه وأليم خبر أول والجملة مستأنفة «شَدِيدٌ» خبر ثان «إِنَّ فِي ذلِكَ» إن واسم الإشارة مجرور بفي واللام للبعد والكاف للخطاب ومتعلقان بخبر محذوف مقدم «لَآيَةً» اللام المزحلقة وآية اسم إن المؤخر «لِمَنْ» اسم موصول في محل جر ومتعلقان بآية «خافَ» ماض فاعله مستتر «عَذابَ» مفعول به «الْآخِرَةِ» مضاف إليه والجملة صلة «ذلِكَ يَوْمٌ» اسم الإشارة مبتدأ ويوم خبر والجملة مستأنفة «مَجْمُوعٌ» صفة ليوم «لَهُ» متعلقان بمجموع «النَّاسُ» نائب فاعل لمجموع «وَذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «يَوْمٌ» خبر والجملة معطوفة «مَشْهُودٌ» صفة ليوم والجملة معطوفة على ما سبق «وَما» الواو استئنافية وما نافية «نُؤَخِّرُهُ» مضارع مرفوع والهاء مفعول به وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «لِأَجَلٍ» متعلقان بنؤخره «مَعْدُودٍ» صفة «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيأتي «يَأْتِ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «لا تَكَلَّمُ» لا نافية ومضارع حذفت أحد تاءيه مرفوع «نَفْسٌ» فاعل «إِلَّا» أداة حصر «بِإِذْنِهِ» متعلقان بمحذوف حال «فَمِنْهُمْ» الفاء استئنافية ومتعلقان بخبر مقدم محذوف «شَقِيٌّ» مبتدأ مؤخر «وَسَعِيدٌ» معطوف على شقي.
[سورة هود (11) : الآيات 106 الى 108]
فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيها زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِما يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ عَطاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108)
«فَأَمَّا» الفاء استئنافية وأما حرف تفصيل وشرط «الَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ «شَقُوا» ماض والواو فاعل والجملة صلة «فَفِي النَّارِ» الفاء واقعة في جواب لما والجار والمجرور متعلقان بخبر الذين المحذوف «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «فِيها» متعلقان بحال محذوفة «زَفِيرٌ» مبتدأ مؤخر «وَشَهِيقٌ» عطف «خالِدِينَ فِيها» حال والجار والجرور متعلقان بخالدين «ما دامَتِ السَّماواتُ» ما مصدرية ودامت فعل ماض تام والتاء للتأنيث والسموات فاعل «وَالْأَرْضُ» معطوف على السموات «إِلَّا» أداة استثناء «ما» موصولية في محل نصب مستثنى بإلا «شاءَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة صلة «إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ» إن واسمها وخبرها والكاف مضاف إليه والجملة استئنافية «لِما» ما موصولية ومتعلقان بفعال «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ» معطوفة على فأما الذين شقوا إلخ إعرابها مثلها «خالِدِينَ» حال

(2/73)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 74
«فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا ما شاءَ رَبُّكَ» إعرابها تقدم «عَطاءً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره أعطوا عطاء «غَيْرَ» صفة عطاء «مَجْذُوذٍ» مضاف إليه.
[سورة هود (11) : الآيات 109 الى 110]
فَلا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِمَّا يَعْبُدُ هؤُلاءِ ما يَعْبُدُونَ إِلاَّ كَما يَعْبُدُ آباؤُهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوصٍ (109) وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْ لا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (110)
«فَلا» الفاء استئنافية ولا ناهية «تَكُ» مضارع ناقص مجزوم بلا واسمها محذوف «فِي مِرْيَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة استئنافية «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية ومتعلقان بصفة محذوفة لمرية «يَعْبُدُ» مضارع والجملة صلة «هؤُلاءِ» الها للتنبيه وأولاء اسم إشارة فاعل «ما يَعْبُدُونَ» ما نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة تعليل للنهي لا محل لها «إِلَّا» أداة حصر «كَما» الكاف جارة وما موصولية متعلقان بصفة محذوفة لمفعول مطلق محذوف التقدير إلا عبادة مثل «يَعْبُدُ آباؤُهُمْ» مضارع وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة صلة «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بحال محذوف «وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ» الواو استئنافية وإن ونا المدغمة بها اسمها واللام المزحلقة وموفوهم خبرها والجملة مستأنفة «نَصِيبَهُمْ» مفعول به للمصدر موفوهم والهاء مضاف إليه «غَيْرَ» حال «مَنْقُوصٍ» مضاف إليه «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «مُوسَى» مفعول به أول «الْكِتابَ» مفعول يه ثان «فَاخْتُلِفَ» الفاء عاطفة وماض مبني للمجهول «فِيهِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة «وَلَوْ لا كَلِمَةٌ» الواو استئنافية ولو لا حرف شرط غير جازم ومبتدأ خبره محذوف «سَبَقَتْ» ماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث والجملة صفة لكلمة «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بسبقت والكاف مضاف إليه «لَقُضِيَ» اللام واقعة في جواب لو لا وماض مبني للمجهول «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بنائب الفاعل المحذوف والهاء مضاف إليه والجملة جواب لو لا لا محل لها من الإعراب «وَإِنَّهُمْ» الواو حالية وإن واسمها والجملة حالية «لَفِي شَكٍّ» اللام المزحلقة ومتعلقان بالخبر المحذوف «مِنْهُ» متعلقان بشك «مُرِيبٍ» صفة لشك والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 111 الى 113]
وَإِنَّ كُلاًّ لَمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمالَهُمْ إِنَّهُ بِما يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (111) فَاسْتَقِمْ كَما أُمِرْتَ وَمَنْ تابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (112) وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَما لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِياءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ (113)
«وَإِنَّ كُلًّا» الواو مستأنفة وإن واسمها «لَمَّا» اللام المزحلقة وما موصولية خبر «لَيُوَفِّيَنَّهُمْ» اللام واقعة في جواب قسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعوله الأول «رَبُّكَ» فاعل

(2/74)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 75
مؤخر والكاف مضاف إليه «أَعْمالَهُمْ» مفعول به ثان ليوفينهم والهاء مضاف إليه والجملة صلة «إِنَّهُ» إن واسمها «بِما» ما موصولية ومتعلقان بخبير «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «خَبِيرٌ» خبر إن «فَاسْتَقِمْ» الفاء استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة استئنافية لا محل لها «كَما» الكاف حرف جر وما مصدرية «أُمِرْتَ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والكاف وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق «وَمَنْ» الواو واو المعية ومن اسم موصول في محل نصب مفعول معه «تابَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «مَعَكَ» ظرف مكان متعلق بتاب والكاف مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَطْغَوْا» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «بِما» الباء حرف جر وما اسم موصول ومتعلقان ببصير «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «بَصِيرٌ» خبر «وَلا» الواو استئنافية ولا ناهية «تَرْكَنُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والجملة مستأنفة «إِلَى الَّذِينَ» الذين اسم موصول ومتعلقان بتركنوا «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ» الفاء فاء السببية ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية والكاف مفعوله «النَّارُ» فاعل والجملة معطوفة «وَما» الواو حالية وما نافية «لَكُمْ مِنْ دُونِ» كلاهما متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «أَوْلِياءَ» مبتدأ مؤخر مجرور لفظا مرفوع محلا «ثُمَّ» حرف عطف «لا» نافية «تُنْصَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 114 الى 116]
وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَناتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئاتِ ذلِكَ ذِكْرى لِلذَّاكِرِينَ (114) وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (115) فَلَوْ لا كانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُوا بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسادِ فِي الْأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِمَّنْ أَنْجَيْنا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا ما أُتْرِفُوا فِيهِ وَكانُوا مُجْرِمِينَ (116)
«وَأَقِمِ الصَّلاةَ» الواو عاطفة وأمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «طَرَفَيِ» ظرف زمان منصوب بالياء لأنه مثنى متعلق بأقم «النَّهارِ» مضاف إليه «وَزُلَفاً» معطوف على طرفي «مِنَ اللَّيْلِ» متعلقان بزلفا «إِنَّ الْحَسَناتِ» إن واسمها المنصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة تعليلية لا محل لها «يُذْهِبْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة خبر «السَّيِّئاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «ذِكْرى » خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «لِلذَّاكِرِينَ» متعلقان بذكرى «وَاصْبِرْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر والجملة معطوفة «فَإِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة تعليل لا محل لها «لا يُضِيعُ» لا نافية ومضارع فاعله مستتر «أَجْرَ» مفعول به «الْمُحْسِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه

(2/75)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 76
جمع مذكر سالم «فَلَوْ لا» الفاء استئنافية ولو لا حرف تحضيض «كانَ» ماض ناقص والجملة مستأنفة «مِنَ الْقُرُونِ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ قَبْلِكُمْ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف إليه «أُولُوا» اسم كان مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «بَقِيَّةٍ» مضاف إليه «يَنْهَوْنَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كان «عَنِ الْفَسادِ» متعلقان بينهون «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفساد «إِلَّا» أداة استثناء «قَلِيلًا» مستثنى بإلا «مِمَّنْ» اسم موصول متعلقان بصفة محذوفة لقليلا «أَنْجَيْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْهُمْ» متعلقان بأنجينا «وَاتَّبَعَ» ماض وجملته معطوفة «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «ما» موصولية مفعول به «أُتْرِفُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة «فِيهِ» متعلقان بأترفوا «وَكانُوا مُجْرِمِينَ» كان واسمها وخبرها المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.
[سورة هود (11) : الآيات 117 الى 120]
وَما كانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرى بِظُلْمٍ وَأَهْلُها مُصْلِحُونَ (117) وَلَوْ شاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً واحِدَةً وَلا يَزالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلاَّ مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (119) وَكُلاًّ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْباءِ الرُّسُلِ ما نُثَبِّتُ بِهِ فُؤادَكَ وَجاءَكَ فِي هذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرى لِلْمُؤْمِنِينَ (120)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ رَبُّكَ» كان واسمها الكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «لِيُهْلِكَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن والكاف مفعوله الأول وفاعله مستتر «الْقُرى » مفعول به ثان «بِظُلْمٍ» متعلقان بيهلك ، أن وما بعدها متعلقان بخبر كان «وَأَهْلُها مُصْلِحُونَ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والهاء مضاف إليه والجملة حالية «وَلَوْ» الواو استئنافية ولو حرف شرط غير جازم «شاءَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة لا محل لها «لَجَعَلَ النَّاسَ» اللام واقعة في جواب لو وماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «أُمَّةً» مفعول به ثان «واحِدَةً» صفة «وَلا يَزالُونَ» الواو عاطفة ومضارع ناقص والواو اسمها «مُخْتَلِفِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة استثناء «مَنْ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «رَحِمَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة صلة «وَلِذلِكَ» الواو استئنافية وذا اسم إشارة في محل جر باللام ومتعلقان بخلقهم «خَلَقَهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مستأنفة «وَتَمَّتْ كَلِمَةُ» الواو استئنافية وماض والتاء للتأنيث وكلمة فاعل والجملة مستأنفة «رَبُّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «لَأَمْلَأَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب القسم «جَهَنَّمَ» مفعول به «مِنَ الْجِنَّةِ» متعلقان بأملأن «وَالنَّاسِ» معطوف على الجنة «أَجْمَعِينَ» توكيد

(2/76)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 77
مجرور بالياء «وَكُلًّا» الواو استئنافية وكلا مفعول به مقدم «نَقُصُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة استئنافية «عَلَيْكَ» متعلقان بالفعل «مِنْ أَنْباءِ» متعلقان بنقص «الرُّسُلِ» مضاف إليه «ما» موصولية مفعول به «نُثَبِّتُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بنثبت «فُؤادَكَ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَجاءَكَ» الواو استئنافية وماض ومفعوله والجملة مستأنفة «فِي هذِهِ» ذا اسم إشارة ومتعلقان بجاءك «الْحَقُّ» فاعل مؤخر «وَمَوْعِظَةٌ» معطوف على الحق «وَذِكْرى » معطوف على ما سبق وهو مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «لِلْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بذكرى.
[سورة هود (11) : الآيات 121 الى 123]
وَقُلْ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلى مَكانَتِكُمْ إِنَّا عامِلُونَ (121) وَانْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ (122) وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَما رَبُّكَ بِغافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (123)
«وَقُلْ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لِلَّذِينَ» اسم موصول متعلقان بقل «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «اعْمَلُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «عَلى مَكانَتِكُمْ» متعلقان باعملوا والكاف مضاف إليه «إِنَّا» إن ونا اسمها «عامِلُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «وَلِلَّهِ» الواو استئنافية ومتعلقان بالخبر المقدم «غَيْبُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة ومتعلقان بيرجع «يُرْجَعُ الْأَمْرُ» مضارع مبني للمجهول والأمر نائب فاعل «كُلُّهُ» توكيد والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَاعْبُدْهُ» الفاء الفصيحة وأمر ومفعوله والفاعل مستتر والجملة لا محل لها «وَتَوَكَّلْ» أمر فاعله مستتر وهو معطوف على اعبده «عَلَيْهِ» متعلقان بتوكل «وَما» الواو مستأنفة وما نافية تعمل عمل ليس «رَبُّكَ» اسمها والكاف مضاف إليه «بِغافِلٍ» الباء زائدة وغافل خبر ما مجرور لفظا منصوب محلا والجملة مستأنفة «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول متعلقان بغافل «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.

(2/77)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 78
سورة يوسف
[سورة يوسف (12) : الآيات 1 الى 4]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الر تِلْكَ آياتُ الْكِتابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْناهُ قُرْآناً عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِما أَوْحَيْنا إِلَيْكَ هذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغافِلِينَ (3) إِذْ قالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي ساجِدِينَ (4)
«الر» فواتح السور حروف لا إعراب لها «تِلْكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «آياتُ» خبر والجملة مستأنفة «الْكِتابِ» مضاف إليه «الْمُبِينِ» صفة «إِنَّا» إن واسمها «أَنْزَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «قُرْآناً» مفعول به ثان أو حال «عَرَبِيًّا» صفة والجملة استئنافية «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل لا محل لها «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «نَحْنُ» مبتدأ وجملته مستأنفة «نَقُصُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «عَلَيْكَ» متعلقان بنقص «أَحْسَنَ» مفعول به «الْقَصَصِ» مضاف إليه «بِما» ما مصدرية وهي وما بعدها في محل جر ومتعلقان بنقص «أَوْحَيْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بأوحينا «هذَا» ذا اسم إشارة مفعول به والها للتنبيه «الْقُرْآنَ» بدل من اسم الإشارة «وَإِنْ» الواو حالية وإن مخففة من إن الثقيلة واسمها ضمير الشأن والجملة حالية «كُنْتَ» كان واسمها والجملة خبر إن «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «لَمِنَ الْغافِلِينَ» اللام الفارقة ومتعلقان بالخبر المحذوف لكان «إِذْ» ظرف زمان يتضمن معنى الشرط متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر «قالَ يُوسُفُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «لِأَبِيهِ» اللام حرف جر وأبيه اسم مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة متعلق بقال «يا» أداة نداء «أَبَتِ» منادى منصوب لأنه مضاف لياء المتكلم المحذوفة وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها مناسبة الحرف المحذوف وقد عوض عن الياء المحذوفة بالتاء والجملة مقول القول «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «رَأَيْتُ» ماض وفاعله والجملة خبر «أَحَدَ عَشَرَ» كلمتان مبنيتان على فتح الجزأين في محل نصب مفعول به «كَوْكَباً» تمييز «وَالشَّمْسَ» معطوف على أحد عشر «وَالْقَمَرَ» معطوف على ما
قبله «رَأَيْتُهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «لِي» متعلقان بساجدين «ساجِدِينَ» مفعول به ثان لرأيتهم.
[سورة يوسف (12) : الآيات 5 الى 6]
قالَ يا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْياكَ عَلى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْداً إِنَّ الشَّيْطانَ لِلْإِنْسانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) وَكَذلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلى آلِ يَعْقُوبَ كَما أَتَمَّها عَلى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْراهِيمَ وَإِسْحاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6)
«قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «بُنَيَّ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «لا تَقْصُصْ» لا ناهية ومضارع مجزوم

(2/78)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 79
و فاعله مستتر والجملة مقول القول «رُؤْياكَ» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مضاف إليه «عَلى إِخْوَتِكَ» متعلقان بتقصص والكاف مضاف إليه «فَيَكِيدُوا» الفاء فاء السببية ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية والواو فاعل «لَكَ» متعلقان بيكيدوا «كَيْداً» مفعول مطلق «إِنَّ الشَّيْطانَ» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «لِلْإِنْسانِ» متعلقان بعدو «عَدُوٌّ» خبر «مُبِينٌ» صفة «وَكَذلِكَ» الواو عاطفة والكاف حرف جر وذا اسم إشارة مجرور بالكاف واللام للبعد والكاف للخطاب وهما متعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «يَجْتَبِيكَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والكاف مفعول به «رَبُّكَ» فاعل والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «وَيُعَلِّمُكَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «مِنْ تَأْوِيلِ» متعلقان بيعلمك «الْأَحادِيثِ» مضاف إليه «وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ» مضارع مرفوع ومفعوله والهاء مضاف إليه وفاعله مستتر والجملة معطوفة «عَلَيْكَ» متعلقان بيتم «وَعَلى آلِ» معطوف على ما قبله «يَعْقُوبَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «كَما» الكاف حرف جر وما مصدرية «أَتَمَّها» ماض ومفعوله وفاعله مستتر وما وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر بالكاف ومتعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «عَلى أَبَوَيْكَ» متعلقان بأتمها والكاف مضاف إليه «مِنْ قَبْلُ»قبل مجرور بمن وهو مبني على الضم لأنه منقطع عن الإضافة ومتعلقان بحال محذوفة «إِبْراهِيمَ» بدل من أبويك «وَإِسْحاقَ» معطوف على إبراهيم «إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» إن واسمها وخبراها.
[سورة يوسف (12) : الآيات 7 الى 10]
لَقَدْ كانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آياتٌ لِلسَّائِلِينَ (7) إِذْ قالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلى أَبِينا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبانا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (8) اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْماً صالِحِينَ (9) قالَ قائِلٌ مِنْهُمْ لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيابَتِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِنْ كُنْتُمْ فاعِلِينَ (10)
«لَقَدْ» اللام لام القسم وقد حرف تحقيق «كانَ فِي يُوسُفَ» كان والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف ويوسف مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَإِخْوَتِهِ» معطوف على يوسف والهاء مضاف إليه «آياتٌ» اسم كان والجملة ابتدائية لا محل لها «لِلسَّائِلِينَ» متعلقان بمحذوف صفة لآيات «إِذْ» ظرف زمان متعلق بفعل اذكر المحذوف «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «لَيُوسُفُ» اللام لام الابتداء ويوسف مبتدأ «وَإِخْوَتِهِ» معطوف على يوسف والهاء مضاف إليه «أَحَبُّ» خبر والجملة مقول القول «إِلى » حرف جر «أَبِينا» مجرور بإلى وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه «مِنَّا» متعلقان بأحب «وَنَحْنُ عُصْبَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «أَبانا» اسم إن منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه «لَفِي ضَلالٍ» اللام المزحلقة ومتعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة لضلال والجملة في محل نصب مقول القول «اقْتُلُوا» أمر وفاعله «يُوسُفَ»

(2/79)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 80
مفعول به منصوب والجملة مقول القول لفعل محذوف تقديره قال قائل منهم اقتلوا «أَوِ» عاطفة «اطْرَحُوهُ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «أَرْضاً» ظرف مكان أو مفعول به ثان «يَخْلُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وعلامة جزمه حذف حرف العلة «لَكُمْ» متعلقان بيخل «وَجْهُ» فاعل «أَبِيكُمْ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والكاف مضاف إليه «وَتَكُونُوا» الواو عاطفة ومضارع ناقص معطوف على يخل مجزوم مثله بحذف النون والواو اسمها «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان بصالحين والهاء مضاف إليه «قَوْماً» خبر «صالِحِينَ» صفة منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «قالَ قائِلٌ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مِنْهُمْ» متعلقان بقائل «لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ» لا ناهية ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل ويوسف مفعوله والجملة مقول القول «وَأَلْقُوهُ» الواو عاطفة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فِي غَيابَتِ» متعلقان بألقوه «الْجُبِّ» مضاف إليه «يَلْتَقِطْهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والهاء مفعوله «بَعْضُ» فاعل «السَّيَّارَةِ» مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ فاعِلِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة ابتدائية لأنها فعل الشرط وجوابه محذوف دل عليه ما قبله.
[سورة يوسف (12) : الآيات 11 الى 14]
قالُوا يا أَبانا ما لَكَ لا تَأْمَنَّا عَلى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَناصِحُونَ (11) أَرْسِلْهُ مَعَنا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ (12) قالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غافِلُونَ (13) قالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَخاسِرُونَ (14)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «أَبانا» منادى منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «ما لَكَ» ما اسم استفهام مبتدأ «لَكَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مقول القول «لا تَأْمَنَّا» لا نافية ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على النون المدغمة بنا ونا مفعول به والجملة حالية «عَلى يُوسُفَ» متعلقان بتأمنا «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها «لَهُ» متعلقان بناصحون «لَناصِحُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية «أَرْسِلْهُ» أمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَعَنا» ظرف مكان متعلق بأرسله ونا مضاف إليه «يَرْتَعْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر «وَيَلْعَبْ» مضارع معطوف على يرتع وإعرابه مثله «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها «لَهُ» متعلقان بحافظون «لَحافِظُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «لَيَحْزُنُنِي» اللام المزحلقة ومضارع والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة خبر «أَنْ» ناصبة «تَذْهَبُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل رفع فاعل يحزنني «بِهِ» متعلقان بتذهبوا «وَأَخافُ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع وفاعله مستتر والجملة معطوفة «أَنْ» حرف ناصب «يَأْكُلَهُ» مضارع منصوب بأن والهاء مفعوله «الذِّئْبُ» فاعل «وَأَنْتُمْ عَنْهُ غافِلُونَ»

(2/80)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 81
مبتدأ وخبر والجملة حالية وعنه متعلقان بغافلون «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن شرطية «أَكَلَهُ الذِّئْبُ» ماض وفاعله المؤخر ومفعوله المقدم والجملة ابتدائية «وَنَحْنُ عُصْبَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «إِنَّا» إن واسمها «إِذاً» حرف جواب «لَخاسِرُونَ» اللام المزحلقة وخاسرون خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة جواب القسم لا محل لها وجواب الشرط محذوف.
[سورة يوسف (12) : الآيات 15 الى 17]
فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيابَتِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هذا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (15) وَجاؤُ أَباهُمْ عِشاءً يَبْكُونَ (16) قالُوا يا أَبانا إِنَّا ذَهَبْنا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنا يُوسُفَ عِنْدَ مَتاعِنا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَما أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنا وَلَوْ كُنَّا صادِقِينَ (17)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية شرطية ظرف زمان «ذَهَبُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «بِهِ» متعلقان بذهبوا «وَأَجْمَعُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «أَنْ» ناصبة «يَجْعَلُوهُ» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة في محل نصب مفعول به «فِي غَيابَتِ» متعلقان بيجعلوا «الْجُبِّ» مضاف إليه «وَأَوْحَيْنا» الواو زائدة وماض ونا فاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِلَيْهِ» متعلقان بأوحينا «لَتُنَبِّئَنَّهُمْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به «بِأَمْرِهِمْ» متعلقان بتنبئنهم والهاء مضاف إليه «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة في محل جر صفة لأمرهم «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ والجملة في محل نصب على الحال «لا» نافية «يَشْعُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «وَجاؤُ» الواو استئنافية وماض وفاعله «أَباهُمْ» مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «عِشاءً» ظرف زمان متعلق بجاءوا «يَبْكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «أَبانا» منادى منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه «إِنَّا» إن ونا اسمها والجملة وسابقتها مقول القول «ذَهَبْنا» ماض وفاعله والجملة خبر إنا «نَسْتَبِقُ» مضارع مرفوع والجملة حالية «وَتَرَكْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «يُوسُفَ» مفعول به منصوب «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بتركنا «مَتاعِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه «فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ» الفاء عاطفة وماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر «وَما» الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «أَنْتَ» اسم ما «بِمُؤْمِنٍ» الباء زائدة و
مؤمن خبر مجرور لفظا منصوب محلا «لَنا» متعلقان بمؤمن والجملة حالية «وَلَوْ» الواو حالية ولو زائدة «كُنَّا» كان واسمها «صادِقِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.

(2/81)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 82
[سورة يوسف (12) : الآيات 18 الى 20]
وَجاؤُ عَلى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعانُ عَلى ما تَصِفُونَ (18) وَجاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وارِدَهُمْ فَأَدْلى دَلْوَهُ قالَ يا بُشْرى هذا غُلامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضاعَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِما يَعْمَلُونَ (19) وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَراهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ (20)
«وَجاؤُ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «عَلى قَمِيصِهِ» متعلقان بحال محذوفة والتقدير وجاؤوا بدم كذب ملقى على قميصه والهاء مضاف إليه «بِدَمٍ» متعلقان بجاءوا «كَذِبٍ» صفة دم «قالَ» ماض وفاعله مستتر «بَلْ» حرف إضراب «سَوَّلَتْ» ماض والتاء للتأنيث «لَكُمْ» متعلقان بسولت «أَنْفُسُكُمْ» فاعل والكاف مضاف إليه والجملة مقول القول «أَمْراً» مفعول به «فَصَبْرٌ جَمِيلٌ» الفاء استئنافية وصبر خبر لمبتدأ محذوف تقديره شأني صبر جميل صفة والجملة مستأنفة «وَاللَّهُ الْمُسْتَعانُ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «عَلى ما» ما موصولية ومتعلقان بمستعان «تَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَجاءَتْ سَيَّارَةٌ» الواو استئنافية وماض وفاعله والتاء للتأنيث والجملة مستأنفة «فَأَرْسَلُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «وارِدَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَأَدْلى » الفاء عاطفة وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر «دَلْوَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «بُشْرى » منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «غُلامٌ» خبر والجملة وما قبلها مقول القول «وَأَسَرُّوهُ بِضاعَةً» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «وَاللَّهُ عَلِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وعليم خبر والجملة مستأنفة «بِما» ما موصولية ومتعلقان بعليم «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَشَرَوْهُ» الواو استئنافية وماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «بِثَمَنٍ» متعلقان بشروه «بَخْسٍ» مضاف إليه «دَراهِمَ» بدل من ثمن مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «مَعْدُودَةٍ»
صفة لدراهم مجرورة مثله «وَكانُوا» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «فِيهِ» متعلقان بالزاهدين «مِنَ الزَّاهِدِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.
[سورة يوسف (12) : الآيات 21 الى 22]
وَقالَ الَّذِي اشْتَراهُ مِنْ مِصْرَ لامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْواهُ عَسى أَنْ يَنْفَعَنا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحادِيثِ وَاللَّهُ غالِبٌ عَلى أَمْرِهِ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (21) وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْناهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (22)
«وَقالَ الَّذِي» الواو استئنافية وماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «اشْتَراهُ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «مِنْ مِصْرَ» متعلقان بمحذوف حال ومصر مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «لِامْرَأَتِهِ» متعلقان بقال والهاء مضاف إليه «أَكْرِمِي» أمر مبني على حذف النون والياء فاعل «مَثْواهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة مقول القول «عَسى » فعل ماض من أفعال الرجاء واسمه

(2/82)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 83
محذوف «أَنْ» ناصبة «يَنْفَعَنا» مضارع منصوب ونا مفعول به وفاعله مستتر وأن وما بعدها في محل نصب خبر عسى «أَوْ نَتَّخِذَهُ» معطوف على ينفعنا وإعرابه مثله «وَلَداً» مفعول به ثان «وَكَذلِكَ» الكاف حرف جر وذا اسم إشارة وهما متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف حرف جر وذا اسم إشارة وهما متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «مَكَّنَّا» فعل ماض وفاعله «لِيُوسُفَ» يوسف ممنوع من الصرف مجرور بالفتحة ومتعلقان بمكنا «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمكنا والجملة مستأنفة «وَلِنُعَلِّمَهُ» الواو زائدة واللام لام التعليل والهاء مفعول به وفاعله مستتر واللام وما بعدها في تأويل المصدر متعلقان بمكنا «مِنْ تَأْوِيلِ» متعلقان بنعلمه «الْأَحادِيثِ» مضاف إليه «وَاللَّهُ غالِبٌ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ وغالب خبره والجملة مستأنفة «عَلى أَمْرِهِ» متعلقان بغالب والهاء مضاف إليه «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو عاطفة ولكن واسمها والجملة معطوفة على ما سبق «النَّاسِ» مضاف إليه «لا يَعْلَمُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «بَلَغَ» ماض فاعله مستتر «أَشُدَّهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة في محل جر مضاف إليه «آتَيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «حُكْماً» مفعول به ثان «وَعِلْماً» معطوف على حكما «وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف حرف جر واسم الإشارة في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «نَجْزِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «الْمُحْسِنِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة يوسف (12) : الآيات 23 الى 24]
وَراوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِها عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوابَ وَقالَتْ هَيْتَ لَكَ قالَ مَعاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِها لَوْ لا أَنْ رَأى بُرْهانَ رَبِّهِ كَذلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24)
«وَراوَدَتْهُ» الواو استئنافية وماض ومفعوله والتاء للتأنيث والجملة مستأنفة «الَّتِي» اسم موصول فاعل «هُوَ» مبتدأ «فِي بَيْتِها» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة صلة لا محل لها «وَغَلَّقَتِ» الواو عاطفة وماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث «الْأَبْوابَ» مفعول به والجملة معطوفة «هَيْتَ» اسم فعل أمر وفاعله مستتر «لَكَ» متعلقان بهيت والجملة مقول القول «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَعاذَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنَّهُ رَبِّي» إن واسمها وخبرها والياء مضاف إليه والجملة وما قبلها مقول القول «أَحْسَنَ مَثْوايَ» ماض وفاعله مستتر ومثواي مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة في محل رفع خبر ثان لإن «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لا» نافية «يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ» مضارع وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر إنه «وَلَقَدْ» الواو حرف جر وقسم واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «هَمَّتْ» ماض والتاء للتأنيث وفاعله مستتر وجملة القسم لا محل لها من الإعراب «بِهِ» متعلقان بهمت

(2/83)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 84
«وَهَمَّ بِها» معطوف على همت به «لَوْ لا» حرف شرط غير جازم «أَنْ» حرف ناصب «رَأى » ماض وفاعله مستتر «بُرْهانَ» مفعول يه «رَبِّهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة من أن والفعل في تأويل مصدر في محل رفع مبتدأ تقديره رؤية وخبره محذوف «كَذلِكَ» متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «لِنَصْرِفَ» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل واللام وما بعدها في تأويل المصدر متعلقان بما تعلقت به كذلك «عَنْهُ» متعلقان بنصرف «السُّوءَ» مفعول به «وَالْفَحْشاءَ» معطوف على السوء «إِنَّهُ» إن واسمها «مِنْ عِبادِنَا» متعلقان بالخبر المحذوف «الْمُخْلَصِينَ» صفة لعبادنا.
[سورة يوسف (12) : الآيات 25 الى 26]
وَاسْتَبَقَا الْبابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيا سَيِّدَها لَدَى الْبابِ قالَتْ ما جَزاءُ مَنْ أَرادَ بِأَهْلِكَ سُوءاً إِلاَّ أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذابٌ أَلِيمٌ (25) قالَ هِيَ راوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شاهِدٌ مِنْ أَهْلِها إِنْ كانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكاذِبِينَ (26)
«وَاسْتَبَقَا الْبابَ» الواو عاطفة وماض والألف فاعله والباب مفعوله والجملة معطوفة «وَقَدَّتْ» ماض وفاعله مستتر والجملة معطوفة «قَمِيصَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «مِنْ دُبُرٍ» متعلقان بقدت «وَأَلْفَيا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «سَيِّدَها» مفعول به والهاء مضاف إليه «لَدَى» ظرف مكان متعلقان بألفيا «الْبابَ» مضاف إليه «قالَتْ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «ما» نافية «جَزاءُ» مبتدأ «مِنْ» اسم موصول مضاف إليه «أَرادَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «بِأَهْلِكَ» متعلقان بأراد «سُوءاً» مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يُسْجَنَ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل رفع خبر جزاء «أَوْ» عاطفة «عَذابٌ» معطوف على الخبر «أَلِيمٌ» صفة «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «هِيَ» مبتدأ وجملته مقول القول «راوَدَتْنِي» ماض والتاء للتأنيث والنون للوقاية والياء مفعول به وفاعله مستتر والجملة خبر «عَنْ نَفْسِي» متعلقان براودتني «وَشَهِدَ شاهِدٌ» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ أَهْلِها» متعلقان بصفة لشاهد والهاء مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كانَ قَمِيصُهُ» كان واسمها والجملة ابتدائية لا محل لها «قُدَّ» ماض مبني للمجهول والفاعل مستتر والجملة خبر كان «مِنْ قُبُلٍ» متعلقان بقدّ «فَصَدَقَتْ» الفاء رابطة للجواب وماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَهُوَ» الواو حالية «هُوَ» مبتدأ «مِنَ الْكاذِبِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة حالية.

(2/84)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 85
[سورة يوسف (12) : الآيات 27 الى 30]
وَإِنْ كانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هذا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخاطِئِينَ (29) وَقالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُراوِدُ فَتاها عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَها حُبًّا إِنَّا لَنَراها فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (30)
«وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية وجملتها معطوفة «كانَ قَمِيصُهُ» كان واسمها والهاء مضاف إليه والجملة ابتدائية «قُدَّ» ماض مبني للمجهول والجملة خبر «مِنْ دُبُرٍ» متعلقان بقدّ «فَكَذَبَتْ» الفاء رابطة للجواب وماض والتاء للتأنيث وفاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَهُوَ» الواو حالية وهو مبتدأ «مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر والجملة حالية «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان متعلقان بقال «رَأى » ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «قَمِيصَهُ» مفعول يه والهاء مضاف إليه «قُدَّ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله مستتر «مِنْ دُبُرٍ» متعلقان بقدّ «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مقول القول «مِنْ كَيْدِكُنَّ» متعلقان بالخبر المحذوف والكاف مضاف إليه والنون علامة جمع الإناث «إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ» إن واسمها وخبرها والكاف والنون سبق إعرابها والجملة مقول القول «يُوسُفُ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو مبني على الضم في محل نصب على النداء «أَعْرِضْ» أمر فاعله مستتر «عَنْ هذا» ذا اسم إشارة في محل جر ومتعلقان بأعرض والجملة وما قبلها مقول القول لفعل محذوف تقديره قال يوسف إلخ «وَاسْتَغْفِرِي» الواو عاطفة وأمر والياء فاعل والجملة معطوفة «لِذَنْبِكِ» متعلقان باستغفري «إِنَّكِ» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «كُنْتِ» كان واسمها «مِنَ الْخاطِئِينَ» متعلقان بالخبر والجملة خبر إنك «وَقالَ نِسْوَةٌ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «فِي الْمَدِينَةِ» متعلقان بقال «امْرَأَتُ» مبتدأ «الْعَزِيزِ» مضاف إليه والجملة مقول القول «تُراوِدُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «فَتاها» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف والهاء مضاف
إليه والجملة خبر «عَنْ نَفْسِهِ» متعلقان بتراود «قَدْ» حرف تحقيق «شَغَفَها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر «حُبًّا» تمييز والجملة حالية «إِنَّا» إن واسمها والجملة مقول القول «لَنَراها» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «فِي ضَلالٍ» متعلقان بنراها «مُبِينٍ» صفة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 31 الى 32]
فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ واحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّيناً وَقالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حاشَ لِلَّهِ ما هذا بَشَراً إِنْ هذا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قالَتْ فَذلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ راوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ ما آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُوناً مِنَ الصَّاغِرِينَ (32)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما حينية ظرف زمان «سَمِعَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «بِمَكْرِهِنَّ» متعلقان بسمعت والهاء مضاف إليه «أَرْسَلَتْ» ماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث «إِلَيْهِنَّ» متعلقان بأرسلت «وَأَعْتَدَتْ» معطوف على أرسلت «لَهُنَّ» متعلقان بأعتدت «مُتَّكَأً» مفعول به

(2/85)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 86
«وَآتَتْ» الواو عاطفة وماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة معطوفة «كُلَّ» مفعول به أول «واحِدَةٍ» مضاف إليه «مِنْهُنَّ» متعلقان بمحذوف صفة «سِكِّيناً» مفعول به ثان «وَقالَتِ» معطوف على آتت «اخْرُجْ» أمر فاعله مستتر «عَلَيْهِنَّ» متعلقان باخرج «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية «رَأَيْنَهُ» ماض مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والهاء مفعول به والجملة مضاف إليه «أَكْبَرْنَهُ» إعرابه مثل رأينه ماض والنون فاعله والهاء مفعوله «وَقَطَّعْنَ» الواو عاطفة وماض ونون النسوة فاعل «أَيْدِيَهُنَّ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَقُلْنَ» ماض والنون فاعله والجملة معطوفة «حاشَ» ماض فاعله مستتر «لِلَّهِ» متعلقان بحاش «ما هذا» ما نافية تعمل عمل ليس واسم الإشارة اسمها «بَشَراً» خبرها والجملة وما قبلها مقول القول «إِنْ» حرف فاعله مستتر والجملة معطوفة «وَلَئِنْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم وإن شرطية «لَمْ» جازمة «يَفْعَلْ» مضارع مجزوم وفاعله مستتر والجملة ابتدائية لا محل لها «ما» موصولية مفعول به «آمُرُهُ» مضارع وفاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة صلة «به» متعلقان بآمره «لَيُسْجَنَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني للمجهول مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم وجواب الشرط محذوف «وَلَيَكُوناً» الواو عاطفة واللام واقعة في جواب القسم ومضارع ناقص مبني على الفتحة لاتصاله بنون التوكيد الخفيفة واسمه محذوف «مِنَ الصَّاغِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 33 الى 35]
قالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجاهِلِينَ (33) فَاسْتَجابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (34) ثُمَّ بَدا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ ما رَأَوُا الْآياتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ (35)
«قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة والجملة مقول القول «السِّجْنُ» مبتدأ «أَحَبُّ» خبر «إِلَيَّ» متعلقان بأحب «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية متعلقان بأحب «يَدْعُونَنِي» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة ونون النسوة فاعل والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة صلة «إِلَيْهِ» متعلقان بيدعونني «وَإِلَّا»

(2/86)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 87
الواو مستأنفة وإن شرطية ولا نافية «تَصْرِفْ» مضارع مجزوم وفاعله مستتر «عَنِّي» متعلقان بتصرف «كَيْدَهُنَّ» مفعوله به والهاء مضاف إليه والنون علامة جمع الإناث والجملة ابتدائية لا محل لها «أَصْبُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء «إِلَيْهِنَّ» متعلقان بأصب «وَأَكُنْ» مضارع ناقص معطوف على ما قبله ومجزوم مثله واسمه محذوف «مِنَ الْجاهِلِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «فَاسْتَجابَ لَهُ رَبُّهُ» الفاء استئنافية وماض وفاعله والهاء مضاف إليه والجار والمجرور متعلقان باستجاب والجملة استئنافية «فَصَرَفَ» الفاء عاطفة وماض وفاعله مستتر والجملة معطوفة «عَنْهُ» متعلقان بصرف «كَيْدَهُنَّ» مفعول به والهاء مضاف إليه والنون علامة جمع الإناث والجملة معطوفة «إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ» إن والهاء اسمها وهو ضمير فصل والسميع العليم خبراها «ثُمَّ» عاطفة «بَدا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «لَهُمْ» متعلقان ببدا «مِنْ بَعْدِ» متعلقان ببدا «ما» مصدرية «رَأَوُا» ماض والواو فاعله وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر مضاف إليه «الْآياتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «لَيَسْجُنُنَّهُ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ويسجننه مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعوله وواو الجماعة المحذوفة فاعله والجملة فاعل بدا «حَتَّى» حرف غاية وجر «حِينٍ» مجرور بحتى ومتعلقان بيسجننه.
[سورة يوسف (12) : الآيات 36 الى 37]
وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيانِ قالَ أَحَدُهُما إِنِّي أَرانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَراكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36) قالَ لا يَأْتِيكُما طَعامٌ تُرْزَقانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُما بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُما ذلِكُما مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كافِرُونَ (37)
«وَدَخَلَ» الواو عاطفة وماض «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بدخل والهاء مضاف إليه «السِّجْنَ» مفعول به مقدم «فَتَيانِ» فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى والجملة معطوفة «قالَ أَحَدُهُما» ماض وفاعله والجملة معطوفة والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها «أَرانِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والنون للوقاية والياء مفعول به أول «أَعْصِرُ خَمْراً» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مفعول به ثان لأراني «وَقالَ الْآخَرُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «إِنِّي أَرانِي» إن واسمها وجملة أراني التي سبق إعرابها خبر والجملة مقول القول «أَحْمِلُ» مضارع فاعله مستتر «فَوْقَ» ظرف مكان متعلق بأحمل «رَأْسِي» مضاف إليه والياء مضاف إليه «خُبْزاً» مفعول به «تَأْكُلُ الطَّيْرُ» مضارع وفاعله والجملة صفة لخبز. «مِنْهُ» متعلقان بتأكل أو بحال محذوفة. «نَبِّئْنا» أمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِتَأْوِيلِهِ» متعلقان بنبئنا «إِنَّا» إن واسمها «نَراكَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر إن والجملة الاسمية تعليل لا محل لها

(2/87)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 88
«مِنَ الْمُحْسِنِينَ» متعلقان بنراك «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «لا يَأْتِيكُما طَعامٌ» لا نافية يأتيكما مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والكاف مفعوله المقدم «طَعامٌ» فاعل مؤخر والجملة مقول القول «تُرْزَقانِهِ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والألف نائب فاعل والهاء مفعوله والجملة صفة لطعام «إِلَّا» أداة حصر «نَبَّأْتُكُما» فعل ماض والتاء فاعله والكاف مفعوله والميم والألف للتثنية والجملة حالية «بِتَأْوِيلِهِ» متعلقان بنبأتكما «قَبْلَ» ظرف زمان متعلق بنبأتكما «أَنْ» ناصبة «يَأْتِيكُما» مضارع منصوب بأن والكاف مفعوله وفاعله مستتر وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر بالإضافة «ذلِكُما» ذا اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والميم والألف للتثنية «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «عَلَّمَنِي رَبِّي» ماض والنون للوقاية والياء مفعوله المقدم وربي فاعل والياء مضاف إليه والجملة صلة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «تَرَكْتُ» ماض وفاعله والجملة خبر «مِلَّةَ» مفعول به «قَوْمٍ» مضاف إليه «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوم «بِاللَّهِ» متعلقان بيؤمنون «وَهُمْ» الواو عاطفة وهم مبتدأ «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بكافرون «هُمْ» ضمير فصل «كافِرُونَ» خبر والجملة معطوفة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 38 الى 39]
وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبائِي إِبْراهِيمَ وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ ما كانَ لَنا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنا وَعَلَى النَّاسِ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (38) يا صاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْواحِدُ الْقَهَّارُ (39)
«وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله «آبائِي» مضاف إليه والياء مضاف إليه والجملة معطوفة «إِبْراهِيمَ» بدل من آبائي «وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ» معطوف على إبراهيم «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص «لَنا» متعلقان بالخبر المحذوف «أَنْ» ناصبة «نُشْرِكَ» مضارع منصوب والفاعل مستتر وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل رفع اسم كان «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بنشرك «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْ ءٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «ذلِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «مِنْ فَضْلِ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَيْنا» متعلقان بفضل «وَعَلَى النَّاسِ» معطوف على علينا «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو عاطفة ولكن واسمها «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «لا» نافية «يَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لكن «يا» أداة نداء «صاحِبَيِ» منادى مضاف منصوب بالياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة والجملة لا محل لها «السِّجْنِ» مضاف إليه «أَأَرْبابٌ» الهمزة للاستفهام ومبتدأ «مُتَفَرِّقُونَ» صفة مرفوعة بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «خَيْرٌ» خبر «أَمِ» عاطفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة معطوف على أرباب «الْواحِدُ الْقَهَّارُ» صفتان للّه.

(2/88)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 89
[سورة يوسف (12) : الآيات 40 الى 41]
ما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلاَّ أَسْماءً سَمَّيْتُمُوها أَنْتُمْ وَآباؤُكُمْ ما أَنْزَلَ اللَّهُ بِها مِنْ سُلْطانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ ذلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (40) يا صاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُما فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيانِ (41)
«ما» نافية «تَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «أَسْماءً» مفعول به «سَمَّيْتُمُوها» ماض والتاء فاعله والواو للإشباع والهاء مفعوله والجملة صفة لأسماء «أَنْتُمْ» توكيد لفاعل سميتموها في محل رفع مثله «وَآباؤُكُمْ» معطوف على التاء والكاف مضاف إليه «ما» نافية «أَنْزَلَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «بِها» متعلقان بأنزل والجملة صفة ثانية لأسماء «مِنْ» حرف جر زائد «سُلْطانٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «إِنِ» حرف نفي «الْحُكْمُ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «أَمَرَ» ماض وفاعله مستتر «إِنِ» ناصبة «لا» نافية «تَعْبُدُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو وفاعل «إِلَّا إِيَّاهُ» وإلا أداة حصر وإياه ضمير منفصل في محل نصب مفعول به والجملة مستأنفة وأن وما بعدها في محل جر بالباء المحذوفة ومتعلقان بأمر «ذلِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «الدِّينُ» خبر «الْقَيِّمُ» صفة «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو عاطفة ولكن واسمها «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «يا» أداة نداء «صاحِبَيِ» منادى مضاف منصوب بالياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة والجملة لا محل لها «السِّجْنِ» مضاف إليه «أَمَّا» أداة شرط وتفصيل «أَحَدُكُما» مبتدأ والكاف مضاف إليه «فَيَسْقِي» الفاء واقعة في جواب أما ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «رَبَّهُ» مفعول به أول والهاء مضاف إليه والجملة خبر المبتدأ «خَمْراً» مفعول به ثان «وَأَمَّا» حرف تفصيل وشرط «الْآخَرُ» مبتدأ «فَيُصْلَبُ» الفاء واقعة في جواب أما ومضارع مبني للمجهول ونائب
الفاعل محذوف والجملة خبر «فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ رَأْسِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «قُضِيَ الْأَمْرُ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة مستأنفة «الَّذِي» اسم موصول صفة للأمر «فِيهِ» متعلقان بتستفتيان «تَسْتَفْتِيانِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والألف فاعل والجملة صلة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 42 الى 43]
وَقالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ ناجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْساهُ الشَّيْطانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ (42) وَقالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرى سَبْعَ بَقَراتٍ سِمانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يابِساتٍ يا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُءْيايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّءْيا تَعْبُرُونَ (43)
«وَقالَ» الواو استئنافية وماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «لِلَّذِي» اسم موصول ومتعلقان بقال «ظَنَّ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «أَنَّهُ» أن وما بعدها سدت مسد مفعولي ظن «ناجٍ» خبر أن مرفوع بالضمة

(2/89)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 90
المقدرة على الياء المحذوفة لأنه اسم منقوص «مِنْهُمَا» متعلقان بناج «اذْكُرْنِي» أمر والنون للوقاية والياء مفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول «عِنْدَ» ظرف مكان متعلقان باذكرني «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «فَأَنْساهُ» الفاء عاطفة وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والهاء مفعوله الأول المقدم «الشَّيْطانُ» فاعل مؤخر «ذِكْرَ» مفعول به ثان «رَبِّهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَلَبِثَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر «فِي السِّجْنِ» متعلقان بلبث «بِضْعَ» ظرف زمان متعلق بلبث «سِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والجملة معطوفة «وَقالَ الْمَلِكُ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أَرى » مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «سَبْعَ» مفعول به «بَقَراتٍ» مضاف إليه والجملة خبر إني «سِمانٍ» صفة «يَأْكُلُهُنَّ» مضارع ومفعوله المقدم «سَبْعَ» فاعل مؤخر «عِجافٌ» صفة والجملة مفعول به ثان لأرى «وَسَبْعَ» معطوف على سبع المتقدمة «سُنْبُلاتٍ» مضاف إليه «خُضْرٍ» صفة لسنبلات «وَأُخَرَ» معطوف على سبع وهو مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «يابِساتٍ» صفة لأخر «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» أي منادى نكرة مقصودة في محل نصب على النداء والها للتنبيه «الْمَلَأُ» بدل من أي أو عطف بيان «أَفْتُونِي» أمر وفاعله والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة وما قبلها مقول القول «فِي رُءْيايَ» متعلقان بأفتوني والياء مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «لِلرُّءْيا» اللام حرف جر والرؤيا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر متعلقان بتعبرون «تَعْبُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كنتم
و جواب الشرط محذوف.
[سورة يوسف (12) : الآيات 44 الى 46]
قالُوا أَضْغاثُ أَحْلامٍ وَما نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلامِ بِعالِمِينَ (44) وَقالَ الَّذِي نَجا مِنْهُما وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ (45) يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنا فِي سَبْعِ بَقَراتٍ سِمانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يابِساتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (46)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَضْغاثُ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي أضغاث والجملة مقول القول «أَحْلامٍ» مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسم ما «بِتَأْوِيلِ» متعلقان بعالمين «الْأَحْلامِ» مضاف إليه «بِعالِمِينَ» الباء حرف جر زائد وعالمين خبرها مجرور لفظا مرفوع محلا والجملة معطوفة «وَقالَ الَّذِي» الواو استئنافية وماض واسم الموصول فاعله والجملة استئنافية «نَجا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «مِنْهُما» متعلقان بنجا «وَادَّكَرَ» ماض فاعله مستتر ومعطوف على نجا «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بادكر «أُمَّةٍ» مضاف إليه «أَنَا» مبتدأ والجملة مقول القول «أُنَبِّئُكُمْ» مضارع والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر «بِتَأْوِيلِهِ» متعلقان بأنبئكم والهاء مضاف إليه «فَأَرْسِلُونِ» الفاء عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعوله والجملة معطوفة «يُوسُفُ» منادى

(2/90)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 91
مفرد علم بأداة نداء محذوفة وهو مبني على الضم في محل نصب وجملته لا محل لها «أَيُّهَا» أي منادى بأداة نداء محذوفة وهو مبني على الضم لأنه نكرة مقصودة في محل نصب والها للتنبيه «الصِّدِّيقُ» بدل أو عطف بيان وجملته لا محل لها «أَفْتِنا» أمر ومفعوله وفاعله مستتر «فِي سَبْعِ» متعلقان بأفتنا «بَقَراتٍ» مضاف إليه «سِمانٍ» صفة لبقرات «يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يابِساتٍ» سبق إعرابها قريبا «لَعَلِّي» لعل واسمها والجملة تعليل لا محل لها «أَرْجِعُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «إِلَى النَّاسِ» متعلقان بأرجع «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها والميم لجمع الذكور والجملة تعليل لا محل لها «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعلهم.
[سورة يوسف (12) : الآيات 47 الى 49]
قالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَباً فَما حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذلِكَ سَبْعٌ شِدادٌ يَأْكُلْنَ ما قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذلِكَ عامٌ فِيهِ يُغاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ (49)
«قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «تَزْرَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة مقول القول «سَبْعَ» ظرف زمان متعلق بتزرعون «سِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «دَأَباً» حال «فَما» الفاء استئنافية وما اسم شرط جازم في محل نصب مفعول به مقدم «حَصَدْتُمْ» ماض وفاعله والميم علامة جمع الذكور وهو في محل جزم فعل الشرط والجملة ابتدائية لا محل لها «فَذَرُوهُ» الفاء رابطة للجواب وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والهاء مفعوله والجملة في محل جزم جواب الشرط «فِي سُنْبُلِهِ» متعلقان فذروه والهاء مضاف إليه «إِلَّا» أداة استثناء «قَلِيلًا» مستثنى بإلا منصوب «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لقليلا «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «ثُمَّ» عاطفة «يَأْتِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بيأتي «ذلِكَ» اسم إشارة في محل جر بالإضافة واللام للبعد والكاف للخطاب «سَبْعٌ» فاعل «شِدادٌ» صفة «يَأْكُلْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة صفة ثانية لسبع «ما» موصولية مفعول به «قَدَّمْتُمْ» فعل ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «لَهُنَّ» متعلقان بقدمتم «إِلَّا» أداة استثناء «قَلِيلًا» مستثنى بإلا منصوب «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية متعلقان بمحذوف صفة لقليلا «تُحْصِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذلِكَ» سبق إعرابها قريبا «عامٌ» فاعل يأتي «فِيهِ» متعلقان بيغاث «يُغاثُ النَّاسُ» مضارع مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة صفة لعام «وَفِيهِ يَعْصِرُونَ» الواو عاطفة والجار والمجرور متعلقان بيعصرون «يَعْصِرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.

(2/91)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 92
[سورة يوسف (12) : الآيات 50 الى 51]
وَقالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جاءَهُ الرَّسُولُ قالَ ارْجِعْ إِلى رَبِّكَ فَسْئَلْهُ ما بالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ (50) قالَ ما خَطْبُكُنَّ إِذْ راوَدْتُنَّ يُوسُفَ عَنْ نَفْسِهِ قُلْنَ حاشَ لِلَّهِ ما عَلِمْنا عَلَيْهِ مِنْ سُوءٍ قالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا راوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (51)
«وَقالَ الْمَلِكُ» الجملة معطوفة على ما سبق «ائْتُونِي» أمر مبني على حذف النون والنون للوقاية والواو فاعل والياء مفعول به والجملة في محل نصب مقول القول «بِهِ» متعلقان بالفعل «فَلَمَّا» الفاء حرف عطف ولما الحينية متعلقة بجاءه «جاءَهُ الرَّسُولُ» ماض ومفعول به مقدم وفاعل مؤخر والجملة مضاف إليه «قالَ ارْجِعْ إِلى رَبِّكَ» جملة ارجع من فعل الأمر وفاعله المضمر مقول القول «إِلى رَبِّكَ» متعلقان بالفعل ارجع «فَسْئَلْهُ» الفاء عاطفة وأمر وفاعله المضمر والجملة معطوفة على جملة ارجع «ما بالُ» ما اسم استفهام مبتدأ وبال خبره «النِّسْوَةِ» مضاف إليه «اللَّاتِي» اسم موصول في محل جر صفة والجملة مقول القول «قَطَّعْنَ» ماض مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل «أَيْدِيَهُنَّ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها صلة «إِنَّ رَبِّي» إن حرف مشبه بالفعل وربي اسمها والياء مضاف إليه «بِكَيْدِهِنَّ» متعلقان بالخبر «عَلِيمٌ» خبر «قالَ ما خَطْبُكُنَّ» ما استفهامية في محل رفع مبتدأ وخطبكن خبر «إِذْ» ظرف زمان متعلق بخطبكن «راوَدْتُنَّ» ماض مبني على السكون وفاعله «يُوسُفَ» مفعول به والجملة مضاف إليه «عَنْ نَفْسِهِ» متعلقان براودتن «قُلْنَ» ماض ونون النسوة فاعل «حاشَ» ماض وفاعله مستتر «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بحاشا «ما عَلِمْنا» ما نافية وعلمنا ماض وفاعل «عَلَيْهِ» متعلقان بعلمنا «مِنْ سُوءٍ» من حرف جر زائد وسوء مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به لعلمنا «قالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ» فعل ماض وفاعل ومضاف إليه والجملة مستأنفة «الْآنَ» ظرف زمان متعلق بحصحص «حَصْحَصَ الْحَقُّ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «أَنَا» مبتدأ «راوَدْتُهُ» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة خبر «عَنْ نَفْسِهِ» متعلقان براودته «وَإِنَّهُ» الواو عاطفة وإن اسمها «لَمِنَ» اللام المزحلقة وحرف جر «الصَّادِقِينَ» اسم مجرور ومتعلقان بالخبر.
[سورة يوسف (12) : آية 52]
ذلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي كَيْدَ الْخائِنِينَ (52)
«ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «لِيَعْلَمَ» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والجملة خبر ، «أَنِّي» أن واسمها سدت مسد مفعولي يعلم «لَمْ أَخُنْهُ» الجملة خبر «بِالْغَيْبِ» متعلقان بحال من الفاعل «وَأَنَّ اللَّهَ» الواو عاطفة وأن ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «لا يَهْدِي» الجملة خبر «كَيْدَ» مفعول به «الْخائِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء.

(2/92)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 93
[سورة يوسف (12) : آية 53]
وَما أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ ما رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53)
«وَما» الواو حالية وما نافية «أُبَرِّئُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «نَفْسِي» مفعول به والياء مضاف إليه والجملة حالية «إِنَّ النَّفْسَ» إن واسمها «لَأَمَّارَةٌ» اللام المزحلقة وأمارة خبر «بِالسُّوءِ» متعلقان بأمارة «إِلَّا» أداة استثناء «ما» موصولية في محل نصب على الاستثناء «رَحِمَ رَبِّي» ماض وفاعله والياء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها صلة «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها «غَفُورٌ رَحِيمٌ» خبران لإن ، والجملة مستأنفة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 54 الى 57]
وَقالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنا مَكِينٌ أَمِينٌ (54) قالَ اجْعَلْنِي عَلى خَزائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ (55) وَكَذلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْها حَيْثُ يَشاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنا مَنْ نَشاءُ وَلا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (56) وَلَأَجْرُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا وَكانُوا يَتَّقُونَ (57)
«
وَ قالَ الْمَلِكُ» الواو عاطفة وفعل ماض وفاعل والجملة معطوفة «ائْتُونِي» أمر والواو فاعله والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة مقول القول «بِهِ» متعلقان بما قبله «أَسْتَخْلِصْهُ» مضارع مجزوم بجواب الطلب وفاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة مقول القول «لِنَفْسِي» متعلقان بأستخلصه «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية « وفاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة مضاف إليه «قالَ إِنَّكَ» إن واسمها «لَدَيْنا» لدي ظرف مكان ونا مضاف إليه متعلق بمكين «مَكِينٌ أَمِينٌ» خبران لإن وجملة إنك إلخ في محل نصب مقول القول «قالَ اجْعَلْنِي» اجعلني أمر وفاعله مستتر والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة في محل نصب مقول القول «عَلى خَزائِنِ» متعلقان بما قبلها «الْأَرْضِ» مضاف إليه «إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ» إن والياء اسمها وحفيظ عليم خبران لها والجملة مستأنفة لا محل لها «وَكَذلِكَ» استئنافية كذلك الكاف حرف جر وذا اسم إشارة في محل جر بالكاف واللام للبعد والكاف للخطاب متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق تقديره ذلك التمكين مكنا ليوسف «مَكَّنَّا» ماض مبني على السكون ونا فاعله «لِيُوسُفَ» اللام حرف جر يوسف مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف متعلقان بمكنا «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمكنا «يَتَبَوَّأُ» مضارع وفاعله مستتر «مِنْها» متعلقان بالفعل والجملة حالية بعد المعرفة «حَيْثُ» ظرف مكان متعلق بيتبوأ «يَشاءُ» مضارع وفاعله محذوف والجملة مضاف إليه «نُصِيبُ» مضارع وفاعله مستتر «وَلا نُضِيعُ» الواو عاطفة ولا نافية والفعل المضارع فاعله مستتر «أَجْرَ» مفعول به «الْمُحْسِنِينَ» مضاف إليه والجملة معطوفة بالواو «وَلَأَجْرُ» الواو حالية ولام الابتداء وأجر مبتدأ «الْآخِرَةِ» مضاف إليه «خَيْرٌ» خبر والجملة حالية «لِلَّذِينَ» اللام حرف جر واسم موصول مجرور ومتعلقان بخير «آمَنُوا» ماض
و فاعله والجملة صلة لا محل لها «وَ» عاطفة «كانُوا» كان واسمها والجملة معطوفة «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.

(2/93)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 94
[سورة يوسف (12) : الآيات 58 الى 60]
وَجاءَ إِخْوَةُ يُوسُفَ فَدَخَلُوا عَلَيْهِ فَعَرَفَهُمْ وَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (58) وَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهازِهِمْ قالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَكُمْ مِنْ أَبِيكُمْ أَلا تَرَوْنَ أَنِّي أُوفِي الْكَيْلَ وَأَنَا خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ (59) فَإِنْ لَمْ تَأْتُونِي بِهِ فَلا كَيْلَ لَكُمْ عِنْدِي وَلا تَقْرَبُونِ (60)
«وَجاءَ إِخْوَةُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «يُوسُفَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «فَدَخَلُوا» مضارع وفاعله والجملة معطوفة «عَلَيْهِ» متعلقان بدخلوا «فَعَرَفَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «وَهُمْ» الواو حالية وهم ضمير منفصل مبتدأ «لَهُ» متعلقان بمنكرون «مُنْكِرُونَ» خبر والجملة حالية «وَلَمَّا» عاطفة وظرف زمان بمعنى حين «جَهَّزَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مضاف إليه «بِجَهازِهِمْ» متعلقان بجهزهم «قالَ» ماض وفاعله مستتر «ائْتُونِي» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والياء مفعول به والجملة مقول القول «بِأَخٍ» متعلقان بائتوني «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لأخ «مِنْ أَبِيكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة ثانية «أَلا» حرف تنبيه «تَرَوْنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «أَنِّي» أن واسمها «أُوفِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «الْكَيْلَ» مفعول به والجملة خبر إن وجملة إن سدت مسد مفعولي ترون «وَأَنَا» الواو حالية ومبتدأ «خَيْرُ» خبر والجملة في محل نصب على الحال «الْمُنْزِلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «لَمْ» حرف نفي وجزم وقلب «تَأْتُونِي» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة لا محل لها لأنها ابتدائية «بِهِ» متعلقان بتأتوني «فَلا» الفاء رابطة للجواب ولا نافية للجنس «كَيْلَ» اسمها «لَكُمْ» متعلقان بخبر لا «عِنْدِي» ظرف مكان متعلق بمحذوف حال والياء مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «تَقْرَبُونِ» مضارع وفاعله والياء المحذوفة مفعوله والجملة معطوفة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 61 الى 62]
قالُوا سَنُراوِدُ عَنْهُ أَباهُ وَإِنَّا لَفاعِلُونَ (61) وَقالَ لِفِتْيانِهِ اجْعَلُوا بِضاعَتَهُمْ فِي رِحالِهِمْ لَعَلَّهُمْ يَعْرِفُونَها إِذَا انْقَلَبُوا إِلى أَهْلِهِمْ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (62)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة استئنافية «سَنُراوِدُ» السين للاستقبال ومضارع فاعله مستتر «عَنْهُ» متعلقان بالفعل «أَباهُ» مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه والجملة مقول القول «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها «لَفاعِلُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن والجملة حالية «وَقالَ» الواو عاطفة وماض فاعله مستتر «لِفِتْيانِهِ» متعلقان بقال والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «اجْعَلُوا بِضاعَتَهُمْ» أمر وفاعله ومفعوله الأول والجملة مقول القول «فِي رِحالِهِمْ» في موضع مفعوله الثاني «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَعْرِفُونَها» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة خبر لعل «إِذَا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه «انْقَلَبُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «إِلى أَهْلِهِمْ» متعلقان بانقلبوا «لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ» لعل واسمها والجملة خبر.

(2/94)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 95
[سورة يوسف (12) : الآيات 63 الى 65]
فَلَمَّا رَجَعُوا إِلى أَبِيهِمْ قالُوا يا أَبانا مُنِعَ مِنَّا الْكَيْلُ فَأَرْسِلْ مَعَنا أَخانا نَكْتَلْ وَإِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ (63) قالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَما أَمِنْتُكُمْ عَلى أَخِيهِ مِنْ قَبْلُ فَاللَّهُ خَيْرٌ حافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (64) وَلَمَّا فَتَحُوا مَتاعَهُمْ وَجَدُوا بِضاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ قالُوا يا أَبانا ما نَبْغِي هذِهِ بِضاعَتُنا رُدَّتْ إِلَيْنا وَنَمِيرُ أَهْلَنا وَنَحْفَظُ أَخانا وَنَزْدادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ذلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ (65)
«فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية «رَجَعُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «إِلى أَبِيهِمْ» إلى حرف جر أبي اسم مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه متعلقان برجعوا والجملة معطوفة على ما سبق «قالُوا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها من الإعراب «يا» نداء «أَبانا» منادى منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «مُنِعَ» ماض مبني للمجهول «مِنَّا» متعلقان بالفعل «الْكَيْلُ» نائب فاعل والجملة كسابقتها «فَأَرْسِلْ» الفاء الفصيحة والجملة لا محل لها لأنها وقعت جواب شرط غير جازم «مَعَنا» ظرف مكان متعلق بالفعل ونا مضاف إليه «أَخانا» مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه «نَكْتَلْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها «لَهُ» متعلقان بالخبر «لَحافِظُونَ» اللام المزحلقة وحافظون خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة في محل نصب على الحال «قالَ هَلْ آمَنُكُمْ» هل حرف استفهام وآمنكم مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة مقول القول «عَلَيْهِ» متعلقان بآمنكم «إِلَّا» أداة حصر «كَما» الكاف حرف تشبيه وما مصدرية «أَمِنْتُكُمْ» ماض وفاعله والكاف مفعوله «عَلى أَخِيهِ» على حرف جر وأخيه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه متعلقان بأمنتكم «مِنْ قَبْلُ» قبل ظرف زمان مبني على الضم في محل جر وبني على الضم لقطعه عن الإضافة لفظا لا معنى متعلقان بأمنتكم والمصدر المؤول في محل جر «فَاللَّهُ خَيْرٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وخير خبر والفاء الفصيحة «حافِظاً» تمييز والجملة من المبتدأ والخبر لا محل لها لأنها وقعت في جواب شرط غير جازم والتقدير فإذا كان لا بد من إرساله فاللّه خير حافظا وقرىء خير حفظا وخير حافظ «وَهُوَ أَرْحَمُ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة «الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه بالياء «وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما حينية «فَتَحُوا مَتاعَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مضاف إليه محلها الجر «وَجَدُوا بِضاعَتَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة لا محل لها لأنها جواب لما غير الجازمة «رُدَّتْ» ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث ونائب الفاعل ضمير مستتر والجملة في محل نصب مفعول وجدوا الثاني. «إِلَيْهِمْ» متعلقان بردت «قالُوا» الجملة مستأنفة «يا» للنداء «أَبانا» منادى مضاف منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «ما» نافية «نَبْغِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر تقديره نحن «هذِهِ» الها للتنبيه وذه اسم إشارة في محل رفع مبتدأ «بِضاعَتُنا»

(2/95)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 96
خبر ونا مضاف إليه والجملة مقول القول أو مستأنفة «رُدَّتْ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والتاء للتأنيث «إِلَيْنا» متعلقان بردت والجملة حالية أو مستأنفة «وَنَمِيرُ أَهْلَنا» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة على جملة محذوفة أي لنستعين بها ونمير «وَنَحْفَظُ أَخانا» الجملة معطوفة وإعرابها كسابقتها «وَنَزْدادُ كَيْلَ» إعرابها كسابقتها «بَعِيرٍ» مضاف إليه «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «كَيْلَ» خبره «يَسِيرٌ» صفة كيل والجملة مستأنفة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 66 الى 67]
قالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِ مَوْثِقاً مِنَ اللَّهِ لَتَأْتُنَّنِي بِهِ إِلاَّ أَنْ يُحاطَ بِكُمْ فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قالَ اللَّهُ عَلى ما نَقُولُ وَكِيلٌ (66) وَقالَ يا بَنِيَّ لا تَدْخُلُوا مِنْ بابٍ واحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوابٍ مُتَفَرِّقَةٍ وَما أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ (67)
«قالَ لَنْ» لن حرف ناصب «أُرْسِلَهُ» مضارع منصوب ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «مَعَكُمْ» ظرف مكان متعلق بالفعل «حَتَّى» حرف غاية وجر «تُؤْتُونِ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى بحذف النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء مفعول به أول «مَوْثِقاً» مفعول به ثان «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن ومتعلقان بموثقا أو بمحذوف صفة من موثقا وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر بحتى «لَتَأْتُنَّنِي» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لكراهة توالي الأمثال وواو الجماعة المحذوفة فاعل وحذفت لالتقاء الساكنين والنون للتوكيد والنون الأخيرة للوقاية والياء مفعول به والجملة واقعة في جواب قسم محذوف «إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يُحاطَ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بِكُمْ» متعلقان بيحاط «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية ظرف زمان «آتَوْهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «مَوْثِقَهُمْ» مفعول به ثان والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «قالَ» الجملة لا محل لها لأنها جواب لما «اللَّهِ» لفظ الجلالة مبتدأ «عَلى » حرف جر «ما» موصولية في محل جر بعلى متعلقان بوكيل «نَقُولُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة الفعلية صلة «وَكِيلٌ» خبر والجملة مقول القول «وَقالَ» الجملة معطوفة أو مستأنفة «يا» أداة نداء «بَنِيَّ» منادى مضاف منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «لا» ناهية «تَدْخُلُوا» مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون والجملة مقول القول «مِنْ بابٍ» متعلقان بتدخلوا «واحِدٍ» صفة لباب «وَادْخُلُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة معطوفة «مِنْ أَبْوابٍ» متعلقان بادخلوا «مُتَفَرِّقَةٍ» صفة لأبواب «وَما» الواو حالية وما نافية «أُغْنِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «عَنْكُمْ» متعلقان بأغنى «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بحال من شيء «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْ ءٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به لفعل أغنى والجملة في محل نصب على الحال «إِنِ» نافية «الْحُكْمُ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بالخبر «عَلَيْهِ» متعلقان بتوكلت «تَوَكَّلْتُ» ماض

(2/96)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 97
و فاعله والجملة مقول القول «وَعَلَيْهِ» عطف على الجملة السابقة «فَلْيَتَوَكَّلِ» الفاء زائدة واللام لام الأمر ويتوكل مضارع مجزوم «الْمُتَوَكِّلُونَ» فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القول.
[سورة يوسف (12) : الآيات 68 الى 69]
وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ ما كانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ حاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضاها وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِما عَلَّمْناهُ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (68) وَلَمَّا دَخَلُوا عَلى يُوسُفَ آوى إِلَيْهِ أَخاهُ قالَ إِنِّي أَنَا أَخُوكَ فَلا تَبْتَئِسْ بِما كانُوا يَعْمَلُونَ (69)
«وَلَمَّا» الواو عاطفة ولما الحينية «دَخَلُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه وجملة لما معطوفة على ما سبق «مِنْ حَيْثُ» من حرف جر وحيث ظرف مبني على الضم في محل جر وهما متعلقان بدخلوا «أَمَرَهُمْ» ماض ومفعوله «أَبُوهُمْ» فاعل مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة وهم مضاف إليه والجملة مضاف إليه «ما» نافية «كانَ» ناقصة واسمها محذوف تقديره هو أي الدخول «يُغْنِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله محذوف تقديره هو أي الدخول والجملة خبر كان «عَنْهُمْ» متعلقان بيغني «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بحال «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْ ءٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «إِلَّا» أداة استثناء منقطع بمعنى لكن «حاجَةً» مستثنى بإلا أو مفعول لأجله «فِي نَفْسِ» متعلقان بمحذوف صفة لحاجة «يَعْقُوبَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «قَضاها» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر وها مفعول به والجملة حالية «وَإِنَّهُ» الواو حالية وإن واسمها «لَذُو» اللام المزحلقة وذو خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة «عِلْمٍ» مضاف إليه والجملة حالية «لَمَّا» اللام جارة وما مصدرية «عَلَّمْناهُ» ماض وفاعل ومفعوله الأول والمفعول الثاني محذوف تقديره إياه والجملة المؤولة بالمصدر مجرورة باللام ومتعلقان بعلم «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو حالية ولكن واسمها والجملة حالية «النَّاسِ» مضاف إليه «لا يَعْلَمُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر لكن «وَلَمَّا» الواو عاطفة ولما ظرف زمان «دَخَلُوا» ماض وفاعله وجملة دخلوا في محل جر مضاف إليه «عَلى يُوسُفَ» متعلقان بدخلوا «آوى » ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر والجملة لا محل لها «إِلَيْهِ» متعلقان بآوى «أَخاهُ» مفعول به
منصوب بالألف لأنّه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «قالَ» الجملة استئنافية «إِنِّي» إن واسمها «أَنَا» مبتدأ «أَخُوكَ» خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة والكاف مضاف إليه والجملة خبر إن وجملة إن واسمها وخبرها مفعول به لقال «فَلا» الفاء الفصيحة «لا» ناهية «تَبْتَئِسْ» مضارع مجزوم بلا والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «بِما» الباء جارة وما موصولية وهما متعلقان بتبتئس «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة لا محل لها «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة خبر كان.

(2/97)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 98
[سورة يوسف (12) : الآيات 70 الى 72]
فَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهازِهِمْ جَعَلَ السِّقايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسارِقُونَ (70) قالُوا وَأَقْبَلُوا عَلَيْهِمْ ما ذا تَفْقِدُونَ (71) قالُوا نَفْقِدُ صُواعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ (72)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية «جَهَّزَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «بِجَهازِهِمْ» متعلقان بجهزهم «جَعَلَ السِّقايَةَ» ماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر والسقاية إناء يكال فيه الطعام وهو الصواع أيضا «فِي رَحْلِ» متعلقان بجعل وهما بمقام المفعول الثاني «أَخِيهِ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه وجملة جعل لا محل لها من الإعراب جواب شرط غير جازم. «ثُمَّ» عاطفة «أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «أَيَّتُهَا» منادى بأداة محذوفة وهو نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب والها للتنبيه «الْعِيرُ» بدل مرفوع أو عطف بيان والجملة مفعول به لأذن بمعنى نادى «إِنَّكُمْ» إن واسمها «لَسارِقُونَ» اللام المزحلقة وسارقون خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مفعول به لأذن «قالُوا» الجملة مستأنفة «وَأَقْبَلُوا» الواو حالية وماض وفاعله والجملة حالية «عَلَيْهِمْ» متعلقان بأقبلوا «ما ذا» اسم استفهام مبتدأ وذا موصولية خبر «تَفْقِدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «نَفْقِدُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «صُواعَ» مفعول به «الْمَلِكِ» مضاف إليه والجملة مقول القول «وَلِمَنْ» الواو عاطفة واللام جارة ومن موصولية متعلقان بمحذوف خبر مقدم «جاءَ» الجملة صلة لا محل لها «بِهِ» متعلقان بجاء «حِمْلُ» مبتدأ مؤخر وجملة لمن إلخ معطوفة. «بَعِيرٍ» مضاف إليه «وَأَنَا» الواو عاطفة وأنا مبتدأ «بِهِ» متعلقان بزعيم «زَعِيمٌ» خبر والجملة معطوفة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 73 الى 75]
قالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ عَلِمْتُمْ ما جِئْنا لِنُفْسِدَ فِي الْأَرْضِ وَما كُنَّا سارِقِينَ (73) قالُوا فَما جَزاؤُهُ إِنْ كُنْتُمْ كاذِبِينَ (74) قالُوا جَزاؤُهُ مَنْ وُجِدَ فِي رَحْلِهِ فَهُوَ جَزاؤُهُ كَذلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ (75)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «تَاللَّهِ» التاء للقسم ومتعلقان بفعل القسم المحذوف والجملة مقول القول «لَقَدْ» اللام واقعة بجواب القسم وحرف تحقيق «عَلِمْتُمْ» ماض وفاعله والجملة جواب قسم لا محل لها «ما» نافية «جِئْنا» ماض وفاعله والجملة سدت مسد مفعولي علمتم «لِنُفْسِدَ» اللام للتعليل والمضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بنفسد والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر متعلقان بجئنا «وَما» ما نافية «كُنَّا» كان واسمها «سارِقِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة على ما سبق «قالُوا» الجملة مستأنفة «فَما» الفاء الفصيحة أفصحت عن شرط مقدر دل عليه ما بعده ، وما اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ «جَزاؤُهُ» خبر والهاء في محل جر مضاف إليه والجملة مقول القول «إِنْ» جازمة تجزم فعلين «كُنْتُمْ» كان واسمها والميم للجمع

(2/98)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 99
و هو فعل الشرط «كاذِبِينَ» خبر كان المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف تقديره إن كنتم كاذبين فما جزاؤه؟ «قالُوا» الجملة ابتدائية «جَزاؤُهُ» مبتدأ والهاء مضاف إليه «مَنْ» موصولية أو شرطية في محل رفع خبر والجملة مقول القول «وُجِدَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «فِي رَحْلِهِ» متعلقان بوجد والجملة لا محل لها لأنها صلة «فَهُوَ» الفاء رابطة إذا اعتبرنا من اسم شرط جازم وهو مبتدأ «جَزاؤُهُ» خبره والجملة في محل جزم جواب الشرط إذا اعتبرنا من شرطية «كَذلِكَ» الكاف حرف جر وذا اسم إشارة في محل جر بالكاف واللام للبعد والكاف للخطاب متعلقان بمحذوف مفعول مطلق تقديره جزاء كذلك «نَجْزِي» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «الظَّالِمِينَ» مفعول به.
[سورة يوسف (12) : آية 76]
فَبَدَأَ بِأَوْعِيَتِهِمْ قَبْلَ وِعاءِ أَخِيهِ ثُمَّ اسْتَخْرَجَها مِنْ وِعاءِ أَخِيهِ كَذلِكَ كِدْنا لِيُوسُفَ ما كانَ لِيَأْخُذَ أَخاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلاَّ أَنْ يَشاءَ اللَّهُ نَرْفَعُ دَرَجاتٍ مَنْ نَشاءُ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ (76)
«فَبَدَأَ» الفاء استئنافية وبدأ ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «بِأَوْعِيَتِهِمْ» متعلقان ببدأ والهاء مضاف إليه «قَبْلَ» ظرف زمان متعلق بمحذوف حال أو بالفعل قبله «وِعاءِ» مضاف إليه «أَخِيهِ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «اسْتَخْرَجَها» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة على ما سبق «مِنْ وِعاءِ» متعلقان باستخرجها ، «أَخِيهِ» مضاف إليه مجرور بالباء لأنه من الأسماء الخمسة «كَذلِكَ» الكاف للتشبيه والجر وذا اسم إشارة في محل جر بالكاف متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق «كِدْنا» ماض تام وفاعله «لِيُوسُفَ» اللام جارة ويوسف مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف متعلقان بكدنا «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص اسمها محذوف تقديره هو «لِيَأْخُذَ» اللام لام الجحود والمضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام الجحود وجوبا والفاعل مستتر والجملة في تأويل المصدر مع اللام متعلقان بمحذوف خبر كان «أَخاهُ» مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «فِي دِينِ» متعلقان بيأخذ «الْمَلِكِ» مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يَشاءَ اللَّهُ» مضارع منصوب ولفظ الجلالة فاعل وأن ما بعدها في تأويل المصدر مجرورة بحرف جر محذوف وهما متعلقان بمحذوف حال «نَرْفَعُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «دَرَجاتٍ» ظرف منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «مِنْ» موصولية في محل نصب مفعول به والجملة مستأنفة «نَشاءُ» مضارع مرفوع والفاعل مستتر والجملة صلة «وَفَوْقَ» الواو عاطفة وفوق ظرف مكان متعلق بالخبر المقدم «كُلِّ» مضاف إليه «ذِي» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة «عِلْمٍ» مضاف إليه «عَلِيمٌ» مبتدأ مؤخر والجملة استئنافية لا محل لها.

(2/99)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 100
[سورة يوسف (12) : الآيات 77 الى 78]
قالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ فَأَسَرَّها يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِها لَهُمْ قالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكاناً وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِما تَصِفُونَ (77) قالُوا يا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنا مَكانَهُ إِنَّا نَراكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (78)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «إِنْ»
حرف شرط جازم «يَسْرِقْ» مضارع فاعله مستتر والجملة ابتدائية لا محل لها لأنها جملة شرط غير ظرفي «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب وقد حرف تحقيق «سَرَقَ أَخٌ» ماض وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «لَهُ» متعلقان بمحذوف صفة لأخ «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بسرق «فَأَسَرَّها» الفاء عاطفة وماض ومفعوله «يُوسُفُ» فاعل مؤخر والجملة معطوفة «وَلَمْ» الواو عاطفة ولم حرف جزم ونفي وقلب «يُبْدِها» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والها مفعول به والفاعل محذوف «لَهُمْ» متعلقان بيبدها والجملة معطوفة «قالَ» الجملة مستأنفة «أَنْتُمْ شَرٌّ» مبتدأ وخبر والجملة مقول القول «مَكاناً» تمييز «وَاللَّهُ أَعْلَمُ» الواو حالية ولفظ الجلالة مبتدأ وأعلم خبر والجملة في محل نصب على الحال «بِما» ما موصولية متعلقان بأعلم «تَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» للنداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم والجملة في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها للتنبيه «الْعَزِيزُ» بدل أو عطف بيان والجملة مقول القول «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «لَهُ» متعلقان بالخبر «أَباً» اسم إن المنصوب بالفتحة الظاهرة «شَيْخاً» صفة «كَبِيراً» صفة ثانية «فَخُذْ» الفاء الفصيحة وفعل أمر وفاعل مستتر «أَحَدَنا» مفعول به ونا مضاف إليه والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «مَكانَهُ» ظرف متعلق بخذ والهاء مضاف إليه «إِنَّا» إن واسمها «نَراكَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة والفاعل مستتر والكاف مفعول به والجملة خبر إن «مِنَ الْمُحْسِنِينَ» متعلقان بنراك.
[سورة يوسف (12) : الآيات 79 الى 80]
قالَ مَعاذَ اللَّهِ أَنْ نَأْخُذَ إِلاَّ مَنْ وَجَدْنا مَتاعَنا عِنْدَهُ إِنَّا إِذاً لَظالِمُونَ (79) فَلَمَّا اسْتَيْأَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيًّا قالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَباكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُمْ مَوْثِقاً مِنَ اللَّهِ وَمِنْ قَبْلُ ما فَرَّطْتُمْ فِي يُوسُفَ فَلَنْ أَبْرَحَ الْأَرْضَ حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحاكِمِينَ (80)
«قالَ» الجملة مستأنفة «مَعاذَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مقول القول «أَنْ» ناصبة «نَأْخُذَ» مضارع منصوب بأن وفاعله مستتر والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل نصب بنزع الخافض متعلقان بمعاذ «إِلَّا» أداة حصر «مَنْ» موصولية في محل نصب مفعول به «وَجَدْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «مَتاعَنا» مفعول به ونا مضاف إليه «عِنْدَهُ» ظرف مكان متعلق بوجدنا والهاء مضاف إليه «إِنَّا» إن واسمها «إِذاً» حرف جواب وجزاء «لَظالِمُونَ» اللام المزحلقة وظالمون خبر والجملة مقول القول «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية «اسْتَيْأَسُوا» ماض وفاعله والجملة

(2/100)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 101
مضاف إليه «مِنْهُ» متعلقان بالفعل «خَلَصُوا» ماض وفاعله والجملة جواب لما لا محل لها «نَجِيًّا» حال من الواو من خلصوا «قالَ كَبِيرُهُمْ» ماض وفاعله والهاء مضاف إليه «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم جازمة «تَعْلَمُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «أَنَّ أَباكُمْ» أن واسمها المنصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والكاف مضاف إليه والمصدر المؤول سد مسد مفعولي تعلموا «قَدْ» حرف تحقيق «أَخَذَ» ماض «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخذ «مَوْثِقاً» مفعول به «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بموثقا «وَمِنْ قَبْلُ» الواو حالية قبل ظرف زمان مبني على الضم لأنه مقطوع عن الإضافة لفظا لا معنى وهما متعلقان بفرطتم «ما» زائدة «فَرَّطْتُمْ» ماض وفاعله «فِي يُوسُفَ» متعلقان بفرطتم والجملة حالية «فَلَنْ» الفاء استئنافية لن «أَبْرَحَ» المضارع منصوب بلن بالفتحة وفاعله مستتر «الْأَرْضَ» مفعول به «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَأْذَنَ» مضارع منصوب «لِي» متعلقان بيأذن «أَبِي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «أَوْ» حرف عطف «يَحْكُمَ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والجملة معطوفة على يأذن «وَهُوَ» الواو حالية وهو مبتدأ «خَيْرُ» خبر والجملة حالية «الْحاكِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة يوسف (12) : الآيات 81 الى 82]
ارْجِعُوا إِلى أَبِيكُمْ فَقُولُوا يا أَبانا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَما شَهِدْنا إِلاَّ بِما عَلِمْنا وَما كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظِينَ (81) وَسْئَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيها وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنا فِيها وَإِنَّا لَصادِقُونَ (82)
«ارْجِعُوا» أمر وفاعله «إِلى أَبِيكُمْ» متعلقان بارجعوا والجملة مستأنفة «فَقُولُوا» الفاء عاطفة وقولوا أمر وفاعله والجملة معطوفة «يا» نداء «أَبانا» منادى منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «إِنَّ ابْنَكَ» إن واسمها والكاف مضاف إليه «سَرَقَ» ماض وفاعله مستتر والجملة خبر إن «وَما» الواو عاطفة وما نافية «شَهِدْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة حصر «بِما» ما موصولية ومتعلقان بشهدنا «عَلِمْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظِينَ» كان واسمها وخبرها المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم وللغيب متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «وَسْئَلِ الْقَرْيَةَ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر والقرية مفعوله «الَّتِي» اسم موصول صفة القرية والجملة معطوفة «كُنَّا» كان واسمها «فِيها» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة صلة لا محل لها «وَالْعِيرَ» عطف على القرية «الَّتِي» اسم موصول صفة للعير «أَقْبَلْنا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «فِيها» متعلقان بأقبلنا «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها «لَصادِقُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية وسؤال القرية أي سكانها وسؤال العير الإبل أي رجال القافلة وفي الكلام مجاز مرسل.

(2/101)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 102
[سورة يوسف (12) : الآيات 83 الى 85]
قالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (83) وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقالَ يا أَسَفى عَلى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْناهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ (84) قالُوا تَاللَّهِ تَفْتَؤُا تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضاً أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهالِكِينَ (85)
«قالَ» جملة مستأنفة «بَلْ» حرف إضراب «سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ» ماض وفاعله ولكم متعلقان بسولت والكاف مضاف إليه «أَمْراً» مفعول به والجملة مقول القول «فَصَبْرٌ جَمِيلٌ» الفاء عاطفة وصبر خبر لمبتدأ محذوف تقديره صبري وجميل صفة لصبر والجملة معطوفة «عَسَى» ماض ناقص من أفعال الرجاء «اللَّهُ» لفظ الجلالة اسمها «أَنْ» ناصبة «يَأْتِيَنِي» مضارع منصوب والنون للوقاية والياء مفعول به «بِهِمْ» متعلقان بيأتيني والجملة خبر عسى «جَمِيعاً» حال منصوبة «إِنَّهُ» إن واسمها «هُوَ» ضمير الفصل «الْعَلِيمُ» خبر إن «الْحَكِيمُ» خبر ثان والجملة مستأنفة «وَتَوَلَّى» الواو عاطفة وتولى مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «عَنْهُمْ» متعلقان بتولي «وَقالَ» الجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «أَسَفى » منادى مضاف لياء المتكلم وقد قلبت ألفا وفتح ما قبلها والتقدير يا أسفي والجملة مقول القول «عَلى يُوسُفَ» متعلقان بأسفا «وَابْيَضَّتْ عَيْناهُ» ماض وفاعله المرفوع بالألف لأنه مثنى والهاء مضاف إليه «مِنَ الْحُزْنِ» متعلقان بابيضت والجملة معطوفة بالواو «فَهُوَ كَظِيمٌ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة بالفاء «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «تَاللَّهِ» التاء للقسم والجر متعلقان بفعل أقسم والجملة مقول القول «تَفْتَؤُا» مضارع ناقص واسمه محذوف تقديره أنت «تَذْكُرُ» مضارع وفاعله مستتر والجملة خبر تفتأ «يُوسُفَ» مفعول به «حَتَّى» حرف غاية وجر «تَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة بعد حتى واسمها محذوف تقديره أنت «حَرَضاً» خبر تكون والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل جر بحتى ومتعلقان بالفعل قبلهما «أَوْ» عاطفة «تَكُونَ» مضارع ناقص واسمها مستتر «مِنَ الْهالِكِينَ» متعلقان بالخبر والجملة معطوفة بأو.
[سورة يوسف (12) : الآيات 86 الى 87]
قالَ إِنَّما أَشْكُوا بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ ما لا تَعْلَمُونَ (86) يا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكافِرُونَ (87)
الَ»
ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفةِنَّما»
كافة ومكفوفةَشْكُوا»
مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل والفاعل مستتر تقديره أناَثِّي»
مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء مضاف إليه والجملة في محل نصب مفعول به لقالَ حُزْنِي»
معطوف على بثي وإعرابه مثلهِ لَى اللَّهِ»
لفظ الجلالة مجرور بإلى متعلقان بفعل أشكوَ أَعْلَمُ»
مضارع مرفوع والجملة معطوفةِنَ اللَّهِ»
لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بأعلم ا»
موصولية مفعول به تَعْلَمُونَ»
لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «يا» أداة نداء «بَنِيَّ» منادى مضاف منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم وحذفت النون للإضافة والجملة مقول القول «اذْهَبُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعله

(2/102)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 103
و الجملة مقول القول «فَتَحَسَّسُوا» الفاء عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة معطوفة «مِنْ يُوسُفَ» يوسف مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف متعلقان بتحسسوا «وَأَخِيهِ» معطوفة على يوسف مجرور مثله وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَيْأَسُوا» مضارع مجزوم بلا الناهية بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «مِنْ رَوْحِ» متعلقان بتيأسوا والرّوح هو الفرج «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها «لا يَيْأَسُ» لا نافية ومضارع مرفوع بالضمة الظاهرة «مِنْ رَوْحِ» متعلقان بييئس «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «الْقَوْمُ» فاعل مؤخر «الْكافِرُونَ» صفة القوم مرفوع مثلها بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر إنه وجملة إن إلخ تعليلية لا محل لها من الإعراب.
[سورة يوسف (12) : الآيات 88 الى 89]
فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قالُوا يا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنا بِبِضاعَةٍ مُزْجاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ (88) قالَ هَلْ عَلِمْتُمْ ما فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جاهِلُونَ (89)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما شرطية غير جازمة «دَخَلُوا» ماض وفاعله «عَلَيْهِ» متعلقان بدخلوا والجملة في محل جر بالإضافة. «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها للتنبيه والجملة مقول القول «الْعَزِيزُ» بدل أو عطف بيان «مَسَّنا» ماض ومفعوله «وَأَهْلَنَا» معطوف على مفعول مس وهو منصوب مثله ونا مضاف إليه «الضُّرُّ» فاعل مس والجملة مقول القول «وَجِئْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق «بِبِضاعَةٍ» متعلقان بجئنا «مُزْجاةٍ» صفة لبضاعة «فَأَوْفِ» الفاء عاطفة وأمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر «لَنَا» متعلقان بأوف والجملة معطوفة بالفاء «الْكَيْلَ» مفعول به «وَتَصَدَّقْ» مضارع معطوف على أوف مجزوم مثله وفاعله مستتر «عَلَيْنا» متعلقان بتصدق «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها «يَجْزِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «الْمُتَصَدِّقِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم وجملة يجزي خبر إن في محل رفع «قالَ» الجملة مستأنفة «هَلْ» حرف استفهام «عَلِمْتُمْ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «فَعَلْتُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «بِيُوسُفَ» متعلقان بفعلتم ويوسف ممنوع من الصرف منصوب لفظا مجرور محلا «وَأَخِيهِ» معطوف على يوسف مجرور مثله بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «إِذْ» ظرف زمان متعلق بفعلتم «أَنْتُمْ جاهِلُونَ» مبتدأ وخبر والجملة في محل جر مضاف إليه.

(2/103)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 104
[سورة يوسف (12) : الآيات 90 الى 92]
قالُوا أَإِنَّكَ لَأَنْتَ يُوسُفُ قالَ أَنَا يُوسُفُ وَهذا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (90) قالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنا وَإِنْ كُنَّا لَخاطِئِينَ (91) قالَ لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (92)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «أَإِنَّكَ» الهمزة للاستفهام وإن واسمها وجملتها مقول القول «لَأَنْتَ يُوسُفُ» اللام المزحلقة ومبتدأ وخبر والجملة خبر إن «قالَ» الجملة مستأنفة «أَنَا يُوسُفُ» مبتدأ وخبر والجملة مقول القول «وَهذا» الها للتنبيه ذا مبتدأ «أَخِي» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة معطوفة على ما سبق «قَدْ» حرف تحقيق «مَنَّ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «عَلَيْنا» متعلقان بمن «إِنَّهُ» إن واسمها «مَنَّ» اسم شرط جازم مبتدأ «يَتَّقِ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط بحذف حرف العلة والفاعل مستتر «وَيَصْبِرْ» مضارع مجزوم والفاعل مستتر تقديره هو والجملة معطوفة «فَإِنَّ اللَّهَ» الفاء رابطة للجواب وإن ولفظ الجلالة اسمها والجملة في محل جزم لأنها جواب الشرط وجملة فعل الشرط وجوابه خبر من «لا يُضِيعُ» لا نافية يضيع مضارع مرفوع وفاعله مستتر تقديره هو «أَجْرَ» مفعول به «الْمُحْسِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر إنه «قالُوا» الجملة مستأنفة «تَاللَّهِ» التاء حرف جر وقسم وجملة القسم مقول القول «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «آثَرَكَ اللَّهُ» ماض والكاف مفعوله المقدم ولفظ الجلالة فاعله المؤخر «عَلَيْنا» متعلقان بآثرك والجملة واقعة جواب القسم لا محل لها من الإعراب «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن مخففة من إن واسمها ضمير الشأن «كُنَّا» كان واسمها والجملة خبر إن «لَخاطِئِينَ» اللام المزحلقة وخاطئين خبر كان المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «قالَ» الجملة مستأنفة «لا تَثْرِيبَ» لا نافية للجنس وتثريب اسمها والجملة مقول القول «عَلَيْكُمُ» متعلقان بالخبر المحذوف «الْيَوْمَ» ظرف زمان «يَغْفِرُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والجملة مضاف إليه «لَكُمْ» متعلقان بيغفر «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ «أَرْحَمُ» خبر «الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء والجملة في محل نصب على الحال.
[سورة يوسف (12) : الآيات 93 الى 95]
اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هذا فَأَلْقُوهُ عَلى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ (93) وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْ لا أَنْ تُفَنِّدُونِ (94) قالُوا تَاللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِ (95)
«اذْهَبُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «بِقَمِيصِي» متعلقان باذهبوا «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة في محل جر بدل أو صفة أو عطف بيان «فَأَلْقُوهُ» الفاء للعطف وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والهاء مفعول به والجملة معطوفة «عَلى وَجْهِ» متعلقان بألقوه «أَبِي» مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «يَأْتِ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وعلامة جزمه حذف حرف العلة وفاعله مستتر والجملة جواب شرط مقدر «بَصِيراً» حال منصوبة «وَأْتُونِي» أمر

(2/104)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 105
مبني على حذف النون والواو فاعل والياء مفعول به والجملة معطوفة «بِأَهْلِكُمْ» متعلقان بأتوني والكاف في محل جر بالإضافة «أَجْمَعِينَ» توكيد مجرور بالياء «وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «فَصَلَتِ الْعِيرُ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث والجملة مستأنفة «قالَ أَبُوهُمْ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها واقعة جواب شرط غير جازم «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «لَأَجِدُ» اللام المزحلقة ومضارع مرفوع والجملة خبر إن وفاعله مستتر «رِيحَ» مفعول به «يُوسُفَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «لَوْ لا» حرف شرط غير جازم «أَنْ» ناصبة «تُفَنِّدُونِ» مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل والياء المحذوفة مفعول به والجملة بعد لو لا في تأويل المصدر في محل رفع مبتدأ والخبر محذوف تقديره لو لا تفنيدكم موجود لصدقتموني «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «تَاللَّهِ» التاء حرف جر وقسم ومتعلقان بفعل القسم المحذوف وجملته مقول القول «إِنَّكَ» إن واسمها والجملة لا محل لها لأنها جواب القسم «لَفِي ضَلالِكَ» اللام المزحلقة ومتعلقان بالخبر المحذوف والكاف مضاف إليه «الْقَدِيمِ» صفة مجرورة.
[سورة يوسف (12) : الآيات 96 الى 97]
فَلَمَّا أَنْ جاءَ الْبَشِيرُ أَلْقاهُ عَلى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيراً قالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ ما لا تَعْلَمُونَ (96) قالُوا يا أَبانَا اسْتَغْفِرْ لَنا ذُنُوبَنا إِنَّا كُنَّا خاطِئِينَ (97)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «أَنْ» زائدة «جاءَ الْبَشِيرُ» ماض وفاعله والجملة في محل جر مضاف إليه «أَلْقاهُ» ماض والهاء مفعول به وفاعله مستتر والجملة جواب لما لا محل لها من الإعراب «عَلى وَجْهِهِ» متعلقان بألقاه والهاء مضاف إليه «فَارْتَدَّ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر «بَصِيراً» حال منصوبة والجملة معطوفة لا محل لها «قالَ» الجملة مستأنفة «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام التوبيخي ولم جازمة «أَقُلْ» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول «لَكُمْ» متعلقان بأقل «إِنِّي» إن واسمها «أَعْلَمُ» مضارع وفاعله مستتر والجملة خبر «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بأعلم «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «لا» نافية «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «قالُوا» الجملة مستأنفة «يا» نداء «أَبانَا» منادى مضاف منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «اسْتَغْفِرْ» أمر مجزوم وفاعله مستتر «لَنا» متعلقان باستغفر «ذُنُوبَنا» مفعول به ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «إِنَّا» إن واسمها والجملة لا محل لها تعليلية «كُنَّا» كان واسمها والجملة خبر إن «خاطِئِينَ» خبر كنا منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة يوسف (12) : الآيات 98 الى 99]
قالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (98) فَلَمَّا دَخَلُوا عَلى يُوسُفَ آوى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شاءَ اللَّهُ آمِنِينَ (99)
«قالَ» الجملة مستأنفة «سَوْفَ» حرف تسويف «أَسْتَغْفِرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول «لَكُمْ» متعلقان بأستغفر «رَبِّي» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف

(2/105)


إعراب القرآن الكريم ، ج 2 ، ص : 106
إليه «إِنَّهُ» إن واسمها وجملتها مقول القول «هُوَ» مبتدأ أو ضمير فصل لا محل له «الْغَفُورُ» خبر هو والجملة خبر إن «الرَّحِيمُ» خبر ثان مرفوع «فَلَمَّا» الفاء استئنافية «لما» الحينية ظرف زمان «دَخَلُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «عَلى يُوسُفَ» على حرف جر ويوسف مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف ومتعلقان بدخلوا «آوى » ماض فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب لما الحينية «إِلَيْهِ» جار ومجرور متعلقان بآوى «أَبَوَيْهِ» مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى والهاء مضاف إليه «وَقالَ» الجملة معطوفة «ادْخُلُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «مِصْرَ» مفعول به منصوب «إِنْ» حرف شرط جازم «شاءَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله وهو فعل الشرط وجوابه محذوف والجملة اعتراضية لا محل لها «آمِنِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
[سورة يوسف (12) : آية 100]
وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً وَقالَ يا أَبَتِ هذا تَأْوِيلُ رُءْيايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَها رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِما يَشاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (100)
«وَرَفَعَ» الواو عاطفة ورفع ماض فاعله مستتر «أَبَوَيْهِ» مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة على ما سبق «عَلَى الْعَرْشِ» متعلقان برفع «وَخَرُّوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لَهُ» متعلقان بخروا «سُجَّداً» حال «قالَ» الجملة مستأنفة «يا» للنداء «أَبَتِ» منادى منصوب لأنه مضاف لياء المتكلم المحذوفة «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة في محل رفع مبتدأ «تَأْوِيلُ» خبر والجملة مقول القول كجملة النداء «رُءْيايَ» مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر والياء مضاف إليه «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بحال محذوفة «قَدْ» حرف تحقيق «جَعَلَها رَبِّي» ماض ومفعوله وفاعله المؤخر المرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «حَقًّا» صفة لمفعول مطلق محذوف أو حال والجملة حال من رؤياي «وَقَدْ» الواو حالية وقد حرف تحقيق «أَحْسَنَ» ماض فاعله مستتر يعود إلى ربي والجملة في محل نصب على الحال «بِي» متعلقان بأحسن «إِذْ» ظرف زمان متعلق بما قبله «أَخْرَجَنِي» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مضاف إليه لإذ «مِنَ السِّجْنِ» متعلقان بأخرجني «وَجاءَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «بِكُمْ» متعلقان بجاء «مِنَ الْبَدْوِ» متعلقان بجاء «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بحال محذوفة «أَنْ» حرف مصدري «نَزَغَ الشَّيْطانُ» ماض وفاعله والجملة مضافة لبعد «بَيْنِي» ظرف مكان والياء مضاف إليه «وَبَيْنَ» معطوفة على بيني «إِخْوَتِي» مضاف إليه والياء مضاف إليه «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه «لَطِيفٌ» خبر والجملة مقول القول «لِما» ما موصولية متعلقان بلطيف «يَشاءُ» الجملة صلة «إِنَّهُ» إن واسمها «هُوَ» ضمير فصل أو مبتدأ «الْعَلِيمُ» خبر المبتدأ والجملة خبر إن «الْحَكِيمُ» خبر ثان أو هما خبران لإن إذا كان الضمير هو ضمير فصل.

(2/106)


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s